الاستشارات الاجتماعية » مشكلات زوجية-الأسباب الداخلية » التقصير والإهمال في الحياة الزوجية


16 - جمادى الآخرة - 1438 هـ:: 15 - مارس - 2017

زوجي لا يعاملني بعطف و لا يريد أن يلقي بكلمات حبّ لي!!


السائلة:ام لارا

الإستشارة:هناء علي أحمد الغريبي

السلام عليكم ورحمة الله
أمّ لثلاث بنات ومتزوّجة منذ عشر سنوات ابنتي الكبرى عمرها تسع سنوات ، اكتشفت خيانة زوجي بعد إنجابي لابنتي الأولى منذ ثماني سنوات ونصف .. وكان عن طريق رسائل ب"اللابتوب" بعد أن تركه مفتوحا وذهب وسمعت صوت الرسائل وكأنّها محادثة .. نظرت فإذا بها فتاة وكلام غزليّ للتعارف ، واجهته فاعترف لي ووعدني أنّه لن يكرّرها ، لكنّي اكتشفت فيما بعد أنّ لديه جوّالا آخر لم أره من قيل .. بعدما أتى من عمله بالمستشفى ألقى بملابس العمل فوق السرير ونسي الجوّال فأخذته وأخفيته ولم يسأل عنه وعرف أنّي أخذته ولم يناقشني و لم أناقشه . فتحت الجوّال وإذا به يحتوي على العديد من رسائل الغزل والمكالمات مع أكثر من بنت. انتقل إلى عمل آخر وذهبنا للابتعاث ، وبعد الانتهاء من الابتعاث رجع إلى الخيانة ثانية فواجهته وبيّن لي أنّه غير مرتاح في حياته الزوجيّة . تناقشت معه وبيّنت له أنّ عدم الراحة هو في عصيان الله وقلت له اترك تلك الخيانة وصدّقني سترتاح .. رجع للابتعاث مرّة أخرى وذهبنا معه ، وذات يوم طلبت منّي ابنتي أن تستخدم جوّال أبيها السابق لتلعب به فوافقت وأخذت الجوّال لكي أشحنه وأتأكّد منه علما أنّي واثقة أنّ أباها حذف كلّ ما في الجوّال ، ولكن لا مانع من التأكّد رأيت أنّ الجوّال يحتوي على رسائل نصّية تبيّن الخيانة و بالبحث عن الجنس كان يبحث عن الجنس من الدبر -كما تعلمون أنّه توجد نساء بالدول الغربيّة يبعن الجنس .
ما الحلّ ؟ أفيدوني أثابكم الله . أريد أن أحافظ على استقلال وراحة بيتي .

عمر المشكلة :
تسع سنوات أو أكثر .

في اعتقادك ما هي أسباب المشكلة؟
ضعف الوازع الديني , زوجي غير متوازن نفسيّا دائما ما يرى نفسه ضعيفا ، حاولت كثيرا بعد زواجي أن أقوّي شخصيّته وأن أغيّر من نمط الانطوائيّة فأصبح اجتماعيّا أكثر. أنا واضحة معه أسمع لأوامره ، نحن متفاهمان لكنّه دائما ما يحسّسني أنّي لا أفقه شيئا ، وعندما نتناقش في بعض المواضيع العامّة غير الأسريّة يبيّن لي أنّ كلّ ما أقول خطأ .. والجميع يلاحظون هذه الصفة فيه .
حياتنا الزوجيّة قد أصفها بالطبيعيّة بالنسبة لي ، ولكن قد ينقصها أشياء لا أعلمها. لا يطلعني على أموره المادّية ، فهو يقول إنّه لا يوفّر أيّ شيء من المال علما أنّ راتبه عال وسكنه مع أبيه ...

في اعتقادك ما هي الأسباب التي أدّت إلى تفاقم المشكلة؟
التساهل معه .. تهاونت معه كثيرا من ناحية خيانتي واستقبلت عودته بقلب صاف ، ولكن للأسف لم ينفع التأدّب معه .. قد أصفه بالشخصيّة الخائفة المتردّدة اللامبالية، فهو كثير النسيان وكأنّ هناك أمورا كثيرة يفكّر فيها تشغل باله كثيرا ، فكثيرا ما أجده يفقد مفاتيحه ومحفظته عندما يأتي إلى البيت فغالبا ما يستخدم "اللابتوب" ويجلس يتابع الأفلام ولا يحكي معي يدخل البيت وهو لا يزال في عالمه .. يقضي نهاره في الجامعة ويأتي ليلا ، ليس حريصا على الصلاة يؤدّيها بسرعة وغالبا ما أذكّره بدخول وقت الصلاة .

ما هي الإجراءات التي قمت بها لحلّ المشكلة؟
ألبّي احتياجاته من ترتيب ونظافة واحترام وتودّد ولكنّه لا يعاملني بعطف و لا يريد أن يلقي بكلمات حبّ لي ..أنا إنسانة وسط من ناحية تعاملي معه ، أحترمه وأقدّر أهله بل أحاول دائما أن أجعله يقترب من أهله أكثر فقد أصبح من أكثر إخوته يساعد أهله .. أسرته متفكّكة لا يوجد اجتماع عائلي بينهم، حاولت أن أبدي لهم اقتراحات مثل اجتماعات أسبوعيّة لكي يلتئم شمل العائلة ويصبح أحفادهم أكثر تعارفا ، والحمد لله تغيّر الكثير فيهم ، ولكن أصبحت أرى أنّ حياتي الأسريّة مع زوجي ينقصها الاستقرار فأنا لا أعلم ماذا يريد هذا الزوج ؟!


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
حيّاك الله أختي أمّ لارا في مركز استشارات لها أون لاين وبإذن الله نرشدك إلى ما يعينك على تجاوز هذه الأزمة .
بداية أهنّئك على صبرك وحلمك وحرصك على صلاة زوجك وتقوية علاقته بأهله ووصلهم ، وثقي أنّ الله سيجازيك خير الجزاء على ما قدّمت إن أخلصت النيّة لله وحده ، فمن كان همّه رضا الله أرضى الله عنه عباده .
ابحثي عن الأسباب التي دفعته للخيانة واجتهدي في معالجتها لتتملّكي قلبه وتجعليه يستمتع بالجلوس معك في البيت وقضاء أكبر وقت معك ومع بناته ولا يفكّر أبدا في البحث عمّن يقضي معه وقته في الحرام .
أهمّها كما ذكرت من جهة الزوج :
- ضعف الوازع الديني ... ( وهذه أمّ البلايا .....!!! ) لأنّ من لا يخاف الله ويستشعر مراقبته فلن يرتدع مادام مصرّا على تلك المعصية ، والعلاج يكون بتذكيره بالله وتخويفه من شديد عقابه سبحانه ، ليس بالتصريح وإنّما بإرسال القصص والمواعظ عن طريق "الواتس اب" التي تتحدّث عن خشية الله والموت الفجأة ، وحثّيه على صلاة الجماعة بطرق غير مباشرة لأنّ بعض الأزواج يعاند ويكابر ، إذا جاءته النصيحة من زوجته بأسلوب مباشر يشعر أنّها إهانة ممّا تدفعه للمكابرة والإصرار على المعصية ، وبدل أن تحسن الزوجة تسيء إليه من حيث لا تعلم ، فاحذري من هذه النقطة يا غالية ولتكن نصائحك له خصوصا في أمور الدين بطرق غير مباشرة .
- انعدام ثقته بنفسه : من خلال طرحك للمشكلة ذكرت أنّ عنده عدم ثقة بالنفس ، ولذلك يحاول إخفاءها بتخطئتك ومعارضتك عند أيّ معلومة ، ولذلك قد يكون هو السبب الرئيسي الذي دفعه للخيانة ، وللتصدّي لهذا الأمر يا غالية حاولي أوّلا تقوية ثقته بنفسه بطرق متجدّدة ومتنوّعة ومنها ذكر حاجتك إليه والثناء على أيّ تصرّف أو فكرة يطرحها وعزّزي الجانب الإيجابي من تلك الفكرة حتّى إن لم تكن جميعها صحيحة , ذكّريه بحاجة بناتكما إليه وأنّك سعيدة معه حتى إن كان عنده بعض التقصير في العلاقة الزوجيّة الخاصّة، وأكّدي له أنّك معه وراضية به ، والحذر كلّ الحذر من التلفّظ في حال الغضب بما يمسّ رجولته لأنّ ذلك هو أكبر دافع للرجل للبحث عمّن يقدّر تلك الرجولة .
- الضغوط النفسيّة ...
حيث يعتقد الشخص القلق أنّ فقدانه للراحة داخل البيت يحتّم عليه البحث عن مكان آمن أو شخص محبّ – حتّى لو كان أنثى – ومن هنا تبدأ حكاية الخيانة ..فحاولي دائما مشاركته اهتماماته وسؤاله عمّا يكدّر خاطره وما يحبّ ..نعم صحيح المرأة تحبّ من يستمع لها ، لكنّك حاليّا في مرحلة معالجة له لتكسبيه فاصبري وصابري واطلبي العون من الله .

والآن أطرح بعض النصائح العامّة التي ينبغي للزوجة العمل بها لمعالجة زوجها من الخيانة .
1- انتبهي من مصارحته إن اكتشفت بعض الرسائل أو المكالمات لأنّ ذلك قد يدفعه للمجاهرة والاستمرار دون مراعاة لك ولمشاعرك ، وتوقفي عند ما سبق حيث أنّه اعتذر على ما كان .
2- أحضري ورقة وقلما واكتبي كلّ الأسباب التي تدفعه لمثل هذا العمل ، ولا بدّ من المصارحة مع النفس وإظهار جوانب التقصير منك لتجدي لها الحلول لأنّ الزوجة قد تكون هي السبب في المشكلة وهي لا تشعر.
3- البدء بالحلول الشخصيّة والتي تملكها مثل زيادة ثقتها بنفسها وتنمية ثقافتها في حقوقها وواجباتها وأن تعطي زوجها حقوقه كاملة عن طيب نفس وأن تتودّد له وتترضّى منه وتنظر إلى الجوانب الإيجابيّة في شخصيّته .
4- أن تفتنه بجمالها وحسن مظهرها وابتسامتها وتبدأ في التجديد والتغيير في نفسها وفي فراشها وفي طريقة حياتها وتربية أولادها مؤمنة أنّ كلّ هذا لها قبل أن يكون له من حيث استقرار حياتها وأيضا تطبيق لأمر الله في إرضاء الزوج .
5- أن تبدأ بالتأثير عليه من ناحية دينه – علاقاته – تطويره لنفسه – ملء وقت فراغه – نظافته – رومانسيّته – ثقافته – ... وأن تكون له قدوة ولو في بعض الأمور التي تريد تغييرها فيه .
6- أن تُظهر الاهتمام به كثيرا في أكله وشرابه ولبسه وبيته ونظافته وتنظيفه و"كريماته" وعطوره وتغسيله والاغتسال معه ، وضيوفه ... المهمّ أن تقترب منه جسديّا وبكثرة .. وهل هو محتاج إلاّ إلى هذا ..؟!
7- أن تكثر من الدعاء له سرّا وجهرا أن يحفظه الله من كلّ شرّ .
8- ربطه بطريق غير مباشر مع صحبة صالحة – ولو لم تكن كاملة – حتّى تعدّل من سلوكه وتصرّفاته .
9- ربطه بعمل خيريّ بقدر المستطاع ، كحلقة قرآن أو مكتب دعوة أو رعاية أيتام أو ناد ثقافيّ أو مركز للأحياء أو صدقة عامّة للعمالة ..... حتّى تحدث تغييرا في حياته للأفضل.
10- وأخيرا وإن كان قد وقع في الزنى وعلمت ذلك أكيدا لا مانع من المصارحة والمواجهة بهدوء وإيضاح مدى خطورة هذا الأمر فضلا عن حرمته في الشرع على صحّته وصحّتك أيضا وإرشاده لترك هذا العمل وإن كان لا بدّ فاعلا فالأفضل لك وله التعدّد ولا أن يقع في الحرام ..
وثقي غاليتي أنّه كلّ ما لقي منك كلاما ليّنا مفعما بالحبّ والاهتمام سيبادلك بإذن الله بمثل تلك الكلمات وذلك الاهتمام وليس شرطا أن يتلفّظ به قد يكون بالفعل والمبادرة بما يسعدك.
ختاما أسأل الله أن يصلح لك زوجك وييسّر أمرك ويوفّقك إلى ما فيه خير لدينك ودنياك .

( عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في أعلى الإجابة على اليمين .. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه )



زيارات الإستشارة:1145 | استشارات المستشار: 44


الإستشارات الدعوية

أختي لا تصلي ولها علاقات هاتفية وتدخن!
الدعوة في محيط الأسرة

أختي لا تصلي ولها علاقات هاتفية وتدخن!

بسمة أحمد السعدي 01 - شعبان - 1434 هـ| 10 - يونيو - 2013
الدعوة والتجديد

دخلت قسم الشريعة ولم أطبقه!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )2879

وسائل دعوية

الأعراس و إنكار المنكر!

د.رقية بنت محمد المحارب4379




استشارات محببة

‏خطب وملك و أقام حفل زواج بجدّة دون علمي !!
الاستشارات الاجتماعية

‏خطب وملك و أقام حفل زواج بجدّة دون علمي !!

السلام عليكم ورحمة الله أنا متزوّجة منذ ستّ سنوات ومنذ أن تزوّجت...

أ.سماح عادل الجريان1143
المزيد

أنا تائهة بين عملي و زوجي  ووالدي لا أعرف ماذا أفعل؟ !
الاستشارات الاجتماعية

أنا تائهة بين عملي و زوجي ووالدي لا أعرف ماذا أفعل؟ !

السلام عليكم ورحمة الله
أنا متزوّجة منذ أربع سنوات و لديّ...

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي1144
المزيد

زوجي يعاني داخليّا وأحسّ دائما بالذنب  كأنّي من أخذه إلى رفقاء السوء!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي يعاني داخليّا وأحسّ دائما بالذنب كأنّي من أخذه إلى رفقاء السوء!

السلام عليكم ورحمة الله
متزوّجة حمدا لله أكرمني ربّي بنعم...

د.مبروك بهي الدين رمضان1144
المزيد

أجمع معلّميه أنّه أسوأ طالب قد مرّ عليهم !!
الإستشارات التربوية

أجمع معلّميه أنّه أسوأ طالب قد مرّ عليهم !!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لديّ أخ يبلغ من العمر ثلاث عشرة...

ميرفت فرج رحيم1144
المزيد

طفلتي تكرر عبارات أكبر منها!
الإستشارات التربوية

طفلتي تكرر عبارات أكبر منها!

السلام عليكم طفلتي عمرها ستّ سنوات لاحظت عليها تكرار عبارات...

فاطمة بنت موسى العبدالله1144
المزيد

أشعر أنّنا أخوان فقط ولسنا زوجين!
الاستشارات الاجتماعية

أشعر أنّنا أخوان فقط ولسنا زوجين!

السلام عليكم .. أنا فتاة تزوّجت منذ ستّة أشهر شابّا يكبرني...

أ.هناء علي أحمد الغريبي 1144
المزيد

هل أكون مع (الناس ماذا يقولون) أم مع راحتي النفسية?
الاستشارات الاجتماعية

هل أكون مع (الناس ماذا يقولون) أم مع راحتي النفسية?

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أنا فتاة بعمر الـ19 عاما،...

طالب عبدالكريم بن طالب1145
المزيد

أمّي مستمرّة في ذكر القصص القديمة وحقدها عليه!
الاستشارات الاجتماعية

أمّي مستمرّة في ذكر القصص القديمة وحقدها عليه!

السلام عليكم ..
أبي وأمّي في مشاكل كبيرة وقد طلبت أمّي الطلاق...

سلوى علي الضلعي1145
المزيد

لم تعد لدي رغبة في الحياة وأفكر في الانتحار !
الاستشارات النفسية

لم تعد لدي رغبة في الحياة وأفكر في الانتحار !

السلام عليكم
أعاني من بعض الأعراض منذ ثلاث سنين تقريبا ، أمّا...

رفعة طويلع المطيري1145
المزيد

شهر ونصف وأنا أعيش في خوف!
الاستشارات النفسية

شهر ونصف وأنا أعيش في خوف!

السلام عليكم ورحمة الله
أنا أعيش في وضع صعب لا أخرج لا آكل...

روضة عبد السلام بشر محمد1145
المزيد