الاستشارات الاجتماعية » مشكلات زوجية-الأسباب الداخلية » التقصير والإهمال في الحياة الزوجية


20 - جمادى الآخرة - 1438 هـ:: 19 - مارس - 2017

زوجي يبحث عن "سنابات" بنات ومقاطع إباحية!


السائلة:Orkid

الإستشارة:سميحة محمود غريب

السلام عليكم ورحمة الله
تصرّفات زوجي بعضها لا يعجبني ويضايقني كثيرا .
لمّا أفتح جوّال زوجي يصدمني ، وإذا دخلت واتس رأيت مجموعة من أصحابه ترسل مقاطع وصورا لبنات وكلاما ومقاطع فاضحة ، لكنّ زوجي لا يردّ ولا يعلّق إنّما يشاهدها وبعض الصور تنزل في "الاستديو" ..وإذا دخلت المتصفّح يصدمني بحثه عن "سنابات" بنات أو صور فنّانة أو مقاطع إباحيّة ، ويفاجئني حساب بنت سمّت نفسها "كييكه" والصورة تدلّ أنّها تعرض نفسها ..
الذي يقهرني أنّه يحبّني وأحسّ بحبّه لي ، لكن لماذا هكذا أرسل إليّ مقاطع وصورا وأنا في قمّة الأنوثة ، حتّى أنّي أتجرّأ وأعرض جسمي وأرسل إلى زوجي من أجل أن يرى حلاله ولا يحرّك فيه شيئا إذا رأى بنات يفعلن كذا ، إلاّ أنّه يعاتبني ويغضب ويريد أن يخفيني ولا يرضى أن يراني أحد .
أخاف أن تتطوّر الحادثة إذ هو الآن يتصفّح فقط ويرى، لكن غدا سيكلّم ويعد ، أحسّ أنّي واثقة فيه وفِي شخصيّته وأنّه خجول ولا يتكلّم في هذه الأمور ومرتبك ويحترمني .

عمر المشكلة :
أشهر ..

في اعتقادك ما هي أسباب المشكلة ؟
لست مقصّرة وهو يشيد بهذا و مرتاح ولا ينقصه شيء .

كنت أعتقد أنّي لمّا أزور أهلي وأنام عندهم أرجع إلى البيت لأرى جوّاله يبحث ويرى مقاطع ،لكن عندما أكون عنده لا يحصل شيء من ذلك ، إلاّ أنّي منذ يومين رأيت تاريخ البحث عن حسابات بنات وتعارف وهو عندي .

في اعتقادك ما هي الأسباب التي أدّت إلى تفاقم المشكلة؟
إلى الآن لم تتفاقم ..الحمد الله .
أبي أدركها وتصرّف ..هل أواجهه ؟
أخاف أن يبحث ويحذف ولا يترك خلفه أثرا .

ما هي الإجراءات التي قمت بها لحلّ المشكلة؟
الصمت .. ومتابعته من بعيد .
حذفت ما لم يعجبني من جوّاله لكنّي لم أحسّ أنّه لاحظ ..


الإجابة

عليكم السلام ورحمة الله
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، سيّدنا محمّد وعلى آله وصحبه و سلّم تسليما كثيرا.
أمّا بعد .
نرحّب بكِ على هذه الصفحة المباركة، ونسأل الله أن يسهّل أمرك، وأن يصلح حالنا وحالك، هو وليّ ذلك والقادر عليه، كما نشكرك على حسن ظنّك بموقعنا الكريم، ونسأل الله سبحانه وتعالى التوفيق في الردّ على رسالتك .
ابنتي الحبيبة .. في بداية ردّي على رسالتك أودّ أن أشير إلى أنّكِ قد وقعت في خطإ شرعيّ يجب التنويه له، وهو فتح جوّال زوجك والتفتيش فيه، وهو ما يُعرف شرعا بالتجسّس. قال الله تعالى: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلَا تَجَسَّسُوا..."وفي معنى (لا تجسّسوا) قال مجاهد: خذوا ما ظهر لكم ودعوا ما ستر الله . وقال قتادة: هل تدرون ما التجسّس أو التجسيس؟ هو أن تتتبّع، أو تبتغي عيب أخيك لتطّلع على سرّه. وورد في فتح القدير، التجسّس: البحث عمّا يكتم عنك من عيوب المسلمين وعوراتهم، نهاهم الله سبحانه عن البحث عن معايب الناس ومثالبهم . وفي صحيح البخاري: "إيّاكم والظنّ؛ فإنّ الظنّ أكذب الحديث ".
وسئل الشيخ محمّد بن صالح العثيمين رحمه الله عن رجل يضع التسجيل في الهاتف لأهل بيته فقال: رأيي في هذا أنّه من التجسّس ولا يجوز لأحدٍ أن يتجسّس على أحد ؛ لأنّه ليس لنا إلاّ الظاهر ولو ذهبنا نتجسّس على الناس لتعبنا تعبا عظيما في طريق التجسّس وتعبت ضمائرنا فيما نسمع ونرى .
وإذا كان الله تعالى يقول (ولا تجسّسوا) بعد قوله (يا أيّها الذين آمنوا اجتنبوا كثيرا من الظنّ إنّ بعض الظنّ إثم ولا تجسّسوا) .
لهذا – يا غالية – دعي عنك وسواس التجسّس، واستغفري الله عمّا حدث منك، واعقدي العزم ألاّ تعودي إلى مثل هذا الفعل، فهو منهيّ عنه، سواء وجدت في جوّال زوجك ما يدينه، أو لم تجدي .
ابنتي الفاضلة .. من الواضح أنّ زوجك غير مدمن لهذه المواقع، وإنّما أخذه الفضول ودخل على سبيل التجربة وحبّ الاستطلاع فقط بدليل قولك (زوجي لا يردّ أو يعلّق لكن يراها) فهو لم يجرِ أيّ محادثة أو متابعة مع تلك الفتيات، والرجل –أكرمه الله- تشهدين له بأنّه (يحبّني وأحسّ بحبّه لي) وأنّه أيضا (خجول) ومن جهتك تقولين (أحسّ أنّي واثقة فيه). لهذا دعي عنك هذه الاتّهامات وابحثي عن أسباب تصفّحه تلك المواقع؛ فربّما شعر بالفراغ، أو شعر منكِ بالإهمال، بنصّ قولك (لمّا أذهب إلى أهلي وأنام عندهم كنت أرجع إلى البيت أرى جوّاله و قد بحث و رأى مقاطع)، وعندما تمكثين في بيتك لا يحدث هذا (عندما أكون عنده لا يحصل شيء). وهذا يعني أنّ الرجل في غيابك يشعر بالفراغ الشديد، أو الملل من افتقادك. -بالطبع - لا أبرّر له هذا الفعل ، ولكن أضع يدك على الأسباب حتّى نصف العلاج. وبداية العلاج أنصحك بالصبر والحكمة وعدم الانفعال أو مواجهته بما تمّ اكتشافه – هذا بالطبع إن لم تكونيِ قد قمت بمواجهته بالفعل- لأنّ المواجهة تجعله يزداد عنادا وتشبّثا بهذا الوهم الذي يعيشه، كما أنصحكِ بألاّ تفشي هذا السرّ لأيّ أحد، لأنّ إفشاءه سيكون من باب التشهير به، ومن ستر مسلما ستره الله في الدنيا والآخرة.
ابنتي .. زوجك يحتاج إلى ملء وقته بما يعود عليه وعلى أسرته بالخير، أشركيه في تلبية احتياجات الأسرة وشراء لوازمها، فكّري معه في مشروع تجاريّ يزيد من دخل الأسرة، شاركيه هواياته واهتماماته حتّى لو كانت لا توافق اهتماماتكِ، تحدّثي معه عن قضايا المسلمين ومعاناتهم، تحاوري معه في بعض القضايا الاجتماعيّة والثقافيّة، تحدّثي معه عن الأخطار التي تواجه الأسرة المسلمة، وكيف أنّ أعداء الإسلام يخطّطون من أجل إشاعة الفاحشة في المجتمع المسلم، وكيف أنّهم قد استخدموا التقنيات الحديثة من فضائيّات وإنترنت في التفنّن في لهو الشباب المسلم وإفساد دينه، تحدّثي معه في هذه الأمور، واسأليه رأيه، وكيف يمكن تجنّب هذه الشرور، وهكذا بحيث لا يجد الوقت لينشغل بمثل هذه المحادثات.
ابنتي المؤمنة .. لاشكّ أيضا أنّ تقوية الجانب الإيماني لزوجكِ عامل مهمّ، فحاولي أن تشاركيه الأوراد والاستغفار وتلاوة القرآن، استيقظي، وحثّي زوجكِ على الاستيقاظ في الثلث الأخير من الليل، وافزعي إلى الله تعالى بالدعاء، فقد وعد الله من دعاه مضطرّا منيبا حال الشدّة والكربة أن يستجيب له، قال تعالى "أَمَّن يُجِيبُ ٱلْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ ٱلسُّوء وَيَجْعَلُكُمْ حُلَفَاء ٱلأرْضِ أَإَلـهٌ مَّعَ ٱللَّهِ قَلِيلاً مَّا تَذَكَّرُونَ" وأخلصي الدعاء له سبحانه، وليكن من دعائك: "اللهمّ قرّ عيني بهداية زوجي وصلاحه وتقواه "، "اللهمّ اشفِ زوجي وعافه من هذا البلاء، اللهمّ اشرح صدره للإيمان، اللهمّ ارزقه الهداية، اللهمّ أره الحقّ حقّا وارزقه اتّباعه، وأره الباطل باطلا وارزقه اجتنابه "، "اللهمّ أبعد عنه رفقاء السوء، اللهمّ جنّبه الفواحش والمعاصي، اللهمّ اغفر ذنبه وطهّر قلبه وحصّن فرجه ". وإذا أتيحت لك الفرصة أن تؤدّي معه مناسك الحجّ أو العمرة فسيكون لهذا الأثر الكبير في تقوية إيمانه وتوبته. تحدّثي مع زوجك عن وسائل تنمية الرقابة الذاتيّة لديه حتّى يستشعرها دوما في سرّه وعلانيته، وكيف أنّه محاسب على السمع والبصر" إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُوْلَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤولًا "، وأنّ الله العليم الخبير مطّلع على كل ّما يفعل، فلا شكّ أنّه سيستحي من نفسه وفعله .
ابنتي العاقلة.. اعلمي أنّ زوجك يبحث من خلال هذه الأدوات عن متعة ما يفتقدها في حياته، أو نوع من التغيير يلزمه، أو سعادة خاصّة لم يعد يشعر بها ... فاعملي على إشباع الحاجات العاطفيّة، وإعادة الحرارة للعلاقة الزوجيّة بينكما، وذلك بإعادة خطوط الاتّصال القلبيّة والوجدانيّة، فابدئي التجديد والتغيير في حياتكما. تفهّمي أنّ للرجل ضعفا غريزيّا أمام المغريات .. فحاولي أن تبدي أمامه كالعروس في رومانسيّتها وإثارتها، تزيّني له، وتطيّبي له، وتفنّني في إدخال السرور عليه، هذا هو الإسلام "أن تسرّه إذا نظر إليها ". ليس فقط في عنايتك بمظهرك وزينتك ولمسات الجمال في منزلك، بل عبّري عن مشاعرك له، وأعطيه الفرصة للتعبير عن مشاعره هو أيضا، واعلمي أنّ زوجك يحتاج أيضا إلى أن تلفتي انتباهه إلى جوانب أخرى من السعادة المباحة والمشروعة تشتركان فيها معا: كأن تدفعيه، بين الحين والآخر للقيام برحلات ونزهات مشتركة تكتشفان فيها معالم البلاد..وماذا عن الرحلات التعبّديّة ومتعها الروحيّة..ماذا عن البحث عن نشاط خيري تشتركان فيه معا من خلال إحدى الجمعيّات أو الأندية الاجتماعيّة .. كلّ ذلك سيعيد المشاعر الرقيقة الصافية إلى حياتكما.
ابنتي الغالية .. تحدّثي معه عن مخاطر الإنترنت، وكيف أنّ عالم الإنترنت عالم جذّاب إلى أقصى درجة، ممّا فتح الباب لكثير من ضعاف الإيمان للوقوع في ارتكاب المحرّمات. اضربي له أمثلة من الخيال عن أزواج قد وقعوا في الخيانة الزوجيّة، ثمّ أخبريه أنّ الخيانة الزوجيّة شرعا تشمل كلّ علاقة غير مشروعة تنشأ بين رجل وامرأة أخرى غير زوجته أو العكس، فالمواعدات واللقاءات وأحاديث الهاتف هي خيانة، وهناك أيضا خيانة بصريّة من خلال مشاهدة المناظر الإباحيّة أو اللقطات المثيرة، والخيانة العقليّة عبر الخيال، وأنّ الشريعة الإسلاميّة لم تحرّم الزنى بمعناه المباشر فقط، بل حرّمت طرقه والسبل التي تؤدّي إليه من باب سدّ الذرائع مثل الخلوة بالمرأة الأجنبيّة، والنظرة غير المشروعة لغير الحاجة، وكذلك حرّمت كشف العورات لأنّها جميعها سبيل للزنى. يمكنك الاستعاضة ببعض الشرائط، أو التسجيلات لإيصال هذه المعاني له.
أختي الحبيبة .. أعلم أنّ الأمر ليس بهذه السهولة، ولكنّها قضيّتك التي يجب أن تجاهدي لتربحيها، فبهداية زوجكِ بإذن الله ستستقرّ أسرتكِ، وتشعرين معه بالسكن والمودّة والرحمة .. واعلمي أنّ مع الصبر الفرج، وأنّ العلاج يستلزم وقتا، فلا تيأسي، وحاولي التعايش مع الواقع حتّى يقضي الله أمرا كان مفعولا ..
ابنتي العاقلة .. من الأمور الخطيرة بحقّ، استخدام النت لإرسال صور لمعارفنا، ففضاء النت مفتوح ومن السهل اختراق حسابك أو حساب زوجك ومشاهدة كلّ ما ترسلينه إلى زوجك، وما حدث منك (أرسل إليّ مقاطع وصورا وأنا في قمّة الأنوثة) حتّى وصل الأمر كما ذكرت (أتجرّأ وأعرض جسمي وأرسل إلى زوجي يرى حلاله)!! هذا خطر كبير يقع منك، وزوجك محقّ في أنّه (يعاتبني ويغضب) ويريد أن (يخفيني ولا يرضى أن يراني أحد ).. هذا شعور طيّب من زوجك، ولكن بدلا من إرسال صورك إليه، فالأولى أن تظهري مفاتنك أمامه فيراها رأي العين ويتمتّع بحلاله في خلوة لا يطّلع عليها أحد.
وفي الختام .. أسأل الله جلّ وعلا أن يهدي زوجك، ويبارك لكِ فيه، ويجمع بينكما في خير إنّه سميع مجيب..ونحن في انتظار جديد أخبارك فطمئنينا عليك

( عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في أعلى الإجابة على اليمين .. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه )



زيارات الإستشارة:3942 | استشارات المستشار: 487


الإستشارات الدعوية

لم أعد أخشع لذكر الله كالسابق وأخشى أن أسقط في بحر الرذيلة!
الدعوة والتجديد

لم أعد أخشع لذكر الله كالسابق وأخشى أن أسقط في بحر الرذيلة!

د.مبروك بهي الدين رمضان 19 - رمضان - 1434 هـ| 27 - يوليو - 2013
الدعوة والتجديد

أشعر أني قبيحة والسبب هو الحجاب!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )9553

الدعوة والتجديد

أحيانا أشك في وجود الله!

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي14833



وسائل دعوية

للمقبلين والمقبلات على الزواج

يوسف بن عبدالله بن عبد العزيز الحميدان10742

استشارات محببة

ابني يخاف من الأطفال الذين في عمره!
الإستشارات التربوية

ابني يخاف من الأطفال الذين في عمره!

السلام عليكم .. عندي...

فاطمة بنت موسى العبدالله2623
المزيد

هل علي شيء ا نلم اتدبر القرآن؟
الأسئلة الشرعية

هل علي شيء ا نلم اتدبر القرآن؟

انا أحب اسمع القران سماعاً (بدون خشوع وتتدبر) وأشعر براحة وطمأنينة...

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند2625
المزيد

زوجي يحشّش ومدمن على الحبوب!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي يحشّش ومدمن على الحبوب!

السلام عليكم ..
زوجي بعد الملكة لا يكلّمني ، لم أتعرّف...

د.محمد سعيد دباس2625
المزيد

لغة الحوار بيني وبين والدتي منعدمة !
الاستشارات الاجتماعية

لغة الحوار بيني وبين والدتي منعدمة !

السلام عليكم ورحمة الله
أنا سريعة الانفعال والغضب تربّيت في...

عزيزة علي الدويرج2625
المزيد

طفلي عصبي جدا في التعامل مع الأشياء!
الإستشارات التربوية

طفلي عصبي جدا في التعامل مع الأشياء!

السلام عليكم.. ابني عمره 11 شهرا بدأت أشهر أن أصبح عصبيا جدا...

أمل محمد العمودي2626
المزيد

ابنتي خائفة جدا من المعلمات بشكل غريب!
الإستشارات التربوية

ابنتي خائفة جدا من المعلمات بشكل غريب!

السلام عليكم..
لدي بنت عمرها تسع سنوات وتدرس بالصف الرابع...

فاطمة بنت موسى العبدالله2626
المزيد

هل أصارح من يتقدم لي بوضع أخي الصحي حتى لا يتصادم معه؟
الاستشارات الاجتماعية

هل أصارح من يتقدم لي بوضع أخي الصحي حتى لا يتصادم معه؟

السلام عليكم.. لدى شقيقي الأكبر مريض نفسيا ويعمل مشاكل مع الأقارب...

د.مبروك بهي الدين رمضان2626
المزيد

طفلي يعضّني كثيرا ويشدّ شعره!
الإستشارات التربوية

طفلي يعضّني كثيرا ويشدّ شعره!

السلام عليكم .
عندي طفل عمره سنتان وكان هادئا في صغره ،...

فاطمة بنت موسى العبدالله2626
المزيد

كيف أوجّه غضب الطفل وأستغله لصالحي؟
الإستشارات التربوية

كيف أوجّه غضب الطفل وأستغله لصالحي؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته كيف يوازن المربّي بين حبّه لأولاده...

د.سعد بن محمد الفياض2626
المزيد

قمت بمقارنة بينه وبين ابن خالتي فوجدته أفضل !
الاستشارات الاجتماعية

قمت بمقارنة بينه وبين ابن خالتي فوجدته أفضل !

السلام عليكم ورحمة الله أنا فتاة عمري اثنتان وعشرون سنة طموحة...

د.هيفاء تيسير البقاعي2626
المزيد