الاستشارات الاجتماعية » مشكلات زوجية-الأسباب الداخلية » التقصير والإهمال في الحياة الزوجية


27 - جمادى الآخرة - 1438 هـ:: 26 - مارس - 2017

زوجتي خائنة فهل إمساكها أولى من طلاقها؟


السائلة:شام

الإستشارة:جابر بن عبدالعزيز المقبل

السلام عليكم ورحمة الله
أنا شابّ أبلغ من العمر ثمانية وعشرين عاما وزوجتي خمسة وعشرين عاما ، تعرّفت إلى زوجتي في الجامعة حيث كانت زميلتي في نفس السنة .. دخلت الجامعة متأخّرا ، وبعد أن تطوّرت علاقتنا وأصبحنا لا نفارق بعضنا أثناء المحاضرات وفي كلّ الأوقات وقد التزمت بالحجاب والعباءة واللباس المحتشم ، نجلس مع بعضنا وندرس سويّا . وبعد مرور عامين تقدّمت لخطبتها علما أنّني مازلت أدرس ولست جاهزا للزواج، ولكنّي خفت على سمعتها وخفت من الله عزّ وجلّ أن تكون علاقتنا محرّمة .. أهلنا عارضوا بداية ولكن عندما قمنا بالضغط عليهم وافقوا فعقدنا القران وكان الاتّفاق أن يكون الزّفاف والدخول بعد التخرّج ، ولكنّنا ارتكبنا خطأ ودخلنا في السرّ وقد كنّا ندخل سويّا كلّما سنحت الفرصة لنا بذلك . وبعد التخرّج قمنا بالزفاف علنا وسكنّا في بيت الزوجيّة ، ومنذ أن تعرّفنا إلى بعضنا البعض ظلّت علاقتنا مليئة بالحبّ والمودّة والتزمنا بديننا . وبعد مرور حوالي أربعة أشهر من الزفاف اضطررت للسفر خارج البلاد مكرها بسبب ظروف الحرب حيث أنّني من سوريا ومطلوب من قبل النظام وكان هناك خياران إمّا أن أبقى معها وأتحمّل النتائج أو أسافر ، ومن ثمّ ألحقها بي واتّخذنا هذا القرار ..
فعلا سافرت إلى دولة أوروبّية ومنذ لحظة وصولي وأنا أسعى جاهدا إلى استكمال ملفّ استقدام الزوجة وتأمين منزل. كنت غير مقصّر معها في كافّة النواحي المادّية والعاطفيّة حيث كنت موجودا على النت والواتس اب طوال اليوم نتكلّم ،وكنّا سعيدين لمدّة سنة بعد سفري ، ولكن عندما طال الأمر ونفذ صبرها وضاقت الأحوال المادّية عليّ وعليها حيث اضطررت لسداد الديون وزادت عليها متطلّباتها حيث كانت تعيش مع أهلها إضافة إلى ضغوطهم المادّية ، قالت لي إنّها سوف تبحث عن عمل محترم . وبعد فترة قالت لي إنّ هناك مشغل خياطة في حارتهم وإنّ صاحبه رجل مسنّ و المشغل كلّه نساء وبعض الصغار - للتنظيف وعمل الشاي والقهوة - و محترم ..قلت لها: توكّلي إذا كنت مصرّة ، فقالت: هذا الأمر ليس فقط ذا نفع مادّي بل يصبّرها وينسيها فترة الانتظار ريثما تأتي موافقة الاستقدام .
كانت تذهب للدوام منذ الصباح وتعود عند المغرب فنتكلّم معا ..كانت الأمور مستقرّة وبعد مرور أسبوعين قالت لي إنّها ستترك الشغل لأنّ صاحب المشغل قد طلب منها عمل شاي والقيام بالتنظيف وأنّ طبيعة عملها ترتيب الملابس أو مساعدة الخيّاطات فأحسّت بالإهانة وقرّرت ترك العمل . وبعد يومين أو ثلاثة ملّت من المنزل وأرادت أن تعود إلى العمل من جديد فقلت لها توكّلي على الله .
بعد ذلك أصبحت تدخل متأخّرة علما أنّها يجب أن تعود من العمل الساعة السابعة مساء ، ولكنّها أصبحت تدخل "النت" بعد العاشرة بحجّة أنّها متعبة وأنّ لديها عملا ثانيا، لا يتجاوز دخولها خمس دقائق ويجب أن تنام باكرا وقد كنت أثق بها ثقة عمياء ، ليس لأنّي أحبّها بل لأنّي عشت معها أكثر من ستّ سنوات ولم أشهد لها بأيّ موقف يغضبني من ناحية الشكوك أو الخيانة . بعد ذلك بحوالي شهرين اضطررت صدفة أن أفتح الإيمل الخاصّ بها فقد كنّا كشخص واحد وإذا بي أتفاجأ برؤية صور عارية لها وصور جنسيّة مرسلة إليها أرسلتها هي عن طريق الواتس اب حيث كانت تقوم بحفظ الصور على ملفّ الجيميل الخاصّ بها في جوّالها ، وبعدها قمت بفتح جهات الاتّصال المحفوظة في الجيميل فوجدت اسم شابّ وقمت بكتابة اسمه في الفيس بوك فوجدته صاحب مشغل للخياطة ، اتّضح لي الأمر كلّه خصوصا أنّ تاريخ الصور في الوقت الذي تقول لي سأذهب للنوم ... وبعدها قمت بمواجهتها فأنكرت في البداية أنّ هذا الشخص صاحب المشغل ويتّصل بها أو يرسل إليها عندما تتأخّر عن العمل ، ولكن بعد الضغط عليها وإيهامها بأنّي أعرف كلّ شيء وأنّي قمت بسحب النسخة الاحتياطيّة للواتس اب الخاصّ بها عن طريق الجيميل أقرّت بأنّها كانت على علاقة معه وأنّه حاول معها ، وعندما خرجت معه إلى كافتيريا وتكلّما معا أحسّت بعدها بالذنب وتركت العمل يومين وهي نفس الفترة التي قالت لي فيها إنّ صاحب العمل طلب منها التنظيف وعمل قهوة ، ولكن السبب أنّها بعد أن ضعفت وخرجت معه شعرت بالندم وقرّرت ترك العمل ، ولكن بعد يومين تمكّن الشيطان منها وعادت للعمل وبعدها أصبحت العلاقة بينهما قويّة إلى درجة أنّها قرّرت تركي ونسيت نفسها ونسيت كلّ شيء وأنّها قد مارست معه الزنى عدّة مرّات من القبل والدبر . بعد ذلك قالت لي إنّها تابت وستترك العمل وتترك كلّ شيء وتتفرّغ للعبادة حتّى لو لم أمسكها .. تأزّمت الأمور بيننا وقتها لأنّني من آثار الصدمة لم أعرف اتّخاذ قرار ودعوت الله وقلت : يا ربّ لا أعرف ماذا أفعل .. وبعد مرور عدّة أيّام من معرفتي الحقيقة اتّصلت السفارة وأخبرتني أن جاءت الموافقة على استقدام الزوجة ، وأنّ سفرها سيكون بحلول الشهر الخامس وهنا زادت مصيبتي . بعد ذلك حاولت أن أتأقلم مع الوضع وأجد مبرّرات لما حدث ، وبعد مرور فترة قالت لي زوجتي إنّها قد كذبت عليّ وإنّها ليست على علاقة بهذا الشخص وإنّها عندما حكت لي قصّة خيانتها كانت من أجل أن ترى ردّة فعلي لها وهل أنّني أحبّها وأسامحها أو أنّني أقدّر ثقتي بها ، وأنّ الصور الموجودة لديها كانت تصوّر نفسها لترسلها إليّ عندما تسنح الفرصة لذلك ، ولكي تجرّب الملابس الداخليّة التي كانت تشتريها لتتزيّن بها لي عندما تأتي وأنّ الصور الجنسيّة قد طلبت منها زميلاتها في العمل أن تحمّلها لهنّ من النت كونهنّ ليس لديهنّ نت .
حاولت تصديقها وقلت لها احلفي على كتاب الله فحلفت صوتا وكتابة ، ولكنّي لم أرتح لأنّني رأيت أدلّة خصوصا كلامها عندما أقرّت لي أوّل مرّة ، لم تكن تكذب أو تمثّل بل كانت صادقة ونبرة كلامها توحي بذلك ، وبعدها قلت لها:" سأرمي يمين الطلاق عليك وتكونين طالقا إن كنت كاذبة " فقالت لي نعم أوافقك على ذلك وهنا أحسست براحة ، ولكنّ عقلي لا يتقبّل ذلك أحيانا عندما أقارن الأدلّة وأقارن كلامها أوّل مرّة فعشت في صراع بين تصديق وتكذيب . وبعد فترة من الزمن وبالصدفة اكتشفت أنّها قد استعملت رقم واتس ثانيا وتدخل به وتكلّمه فواجهتها وقالت إنّ الشيطان قد وسوس لها وعادت لتكلّمه ..فعلا إنّ القصّة التي حكتها أوّل مرّة صحيحة وأنّ صاحب المعمل شابّ متزوّج وفي أوائل الثلاثينات وأنّه حاول معها مرّات وتركت العمل هربا منه ، ولكنّه أرسل إليها بعض العاهرات اللواتي يعملن في المشغل فقمن بإقناعها أيضا مرارا ، ولذلك عادت إلى العمل وعاد هو إلى إغرائها ... إنّها قد خانت زوجها وارتكبت الفاحشة معه و كذبت وحلفت محاولة منها لإعادة الأمور إلى ما كانت عليه وتصحيح ما انهار بينها وبين زوجها . وعندما أحسّت أنّها قد فقدت الأمل وأنّها كانت تخاف أن أرسل شخصا إلى مكان العمل ليأتيني بأخبار بشأن ما كانت تفعل ، هذا ما جعلها تتكلّم معه بحساب واتس ثان وأنّها كانت كلّ أسبوع تقريبا تذهب إلى المشغل وتسأل ما إذا كنت قد اتّصلت بأحد وأنّها في إحدى المرّات عندما ذهبت إليه أغراها وقال لها تعالي معي إلى المنزل لممارسة الفاحشة فذهبت ... قرّر الآن ما تريد لأنّني إنسانة لا تستحقّ أن تعيش مع شخص مثلك ولكنّها هذه المرّة تائبة فعلا ... حيث أنّي قمت بمراقبتها عن بعد وأرسلت برنامجا إلى جوّالها بدون علمها لمراقبة كلّ شيء .. لاحظت أنّها تقوم بتحميل ملفّات قرآن وفتاوى وكتب دينيّة ولا تخرج من المنزل... مازلت أتكلّم معها وسألتها ماذا تفعلين قالت لي أحفظ القرآن وأدرس الفقه وفعلا قد سمّعت لي غيبا جزءين من القرآن قد حفظتهما في أسبوع وهي لا تضيع صلاة فريضة أو سنّة وكلما أتكلّم معها تسبّ وتلعن نفسها ...
أحيطكم علما أنّ عائلتها بعيدة بعدا تامّا عن الدين حيث أنّ والدها شيوعيّ وأهلها لا يصلّون ولا يصومون وهم الآن ينتقدونها بأنّ الدين ليس هكذا ولكنّها مصرّة على ذلك .. أعرف أنّي ارتكبت جزءا من الخطإ ، ولكن هذا ليس مبرّرا ، كنت آمل أنّها عندما تصبح في بيتي أعلّمها كلّ شؤون دينها وآخذ بيدها إلى صلاة الجماعة وحفظ القرآن .. أشهد أنّها كانت ذات أخلاق عالية بغضّ النظر أنّها لم تكن ملتزمة ... أنا الآن في حيرة من أمري هل أمسكها أم أفارقها ؟ أحيانا أنظر بعين ماضيها الأبيض غير المتدنّس وأيّامنا وعشرتنا الجميلة ومستقبل زوجة تائبة نادمة ملازمة للصلاة والقرآن ، وأحيانا أنظر بعين زوجة خائنة غير عفيفة لديها استعداد لذلك إذا سنحت لها الفرصة .. والأهمّ من ذلك أنّني لا أستطيع نسيان ما حصل خصوصا أنّها قد صارحتني بكلّ التفاصيل وأنا أتعذّب وأتخيّل الموقف وأعيش في صراع نفسيّ وأحسّ أحيانا أنّني إذا أمسكتها فإنّ هذا من عمل الشيطان يزيّن لي ما أفعل ويقنعني أنّني سآخذ بيد إنسانة تائبة وأنّني سوف أؤجر على ذلك ، فأنا أحيانا أقول إنّ توبتها لنفسها ولا علاقة لي بذلك وإنّه يجوز لي أن أمسكها ولكن هذا ليس واجبا ، بل لن أؤجر على ذلك بل قد آثم ، فقد يكون من الدياثة وقلّة الرجولة... أعتذر عن الإطالة وأتمنّى أن تجيبوني ماذا أفعل خصوصا أنّ موعد سفرها قد اقترب وتبقّى له شهر وعدّة أيّام ولا يمكن أن أقوم بجلبها هنا وأجرّب حياتي معها ، إن ارتحت أمسكت وإن لم أستطع فأفارق حيث سأتركها في بلاد غريبة ورجوعها إلى بلدها وأهلها إن فارقتها سيكون صعبا وقد يحتاج إلى عدّة أشهر أو عام .. وهل أؤجر إذا أمسكتها أم آثم أم الأمر متروك لي ؟ فأنا مستعدّ - إن أؤجر على ذلك - أن أجاهد من أجل أن أنسى وأتقبّل ذلك وأصبر .. أتمنّى جوابا شافيا ووافيا مهما كان قاسيا أو صادما ورأي الدين في ذلك .. وهل إمساكها أولى من طلاقها في هذه الحالة أم العكس ؟ وهل أؤجر إذا أمسكتها وصبرت على ذلك أم آثم أم لا تثريب في الحالتين والأمر متروك لي ؟ والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .


الإجابة

عليكم السلام ورحمة الله
الأخ الكريم شام أعانه الله ووفّقه .
بداية أسأل الله أن يوفّقك ويعينك وييسّر لك طريق السعادة ..
لا نختلف جميعا على كون ما حصل من زوجتك هو خطأ مؤلم .. يؤذي الشخص ويزعجه ويسبّب له العديد من الأفكار التي قد تؤرّقه .. وبحثك عن الرأي والمشورة بعد هذا الأمر هو دليل على وعيك وحرصك .
مثل هذه المشكلة - حفظك الله ووفّقك - ليس هناك شخص يستطيع الحكم عليها أكثر منك ..
لاشكّ أنّك تعلم أنّ الخطأ والذنب هو طبيعة كُتبت علينا جميعا ، بل لربّما قرأت الحديث النبوي الشريف عن الرسول صلّى الله عليه وسلّم أنّه قال : (لو لم تذنبوا لذهب الله بكم وجاء بقوم يذنبون فيستغفرون فيغفر لهم) .
فالخطأ والذنب أمر يمرّ بالإنسان .. لكن المؤمن هو من يبادر سريعا بالتوبة والابتعاد عن ذلك الذنب ومسبّباته .. فيما يخصّ موضوعك فأنت حفظك الله أحد شخصين :
- شخص يقول إنّ النسيان أمر صعب جدّا عليّ .. وسيبقى هذا الموضوع في بالي دائما .. سيكون الشكّ رفيقي عند أيّ موقف يحصل .. هنا تكون ظالما لنفسك ولها إن استمررت معها ..
- آخر يعلم رحمة الله بالعبد بعد توبته .. ويعلم أنّ الشخص قد يواجه ظروفا تجعله ينحرف عن الطريق الصحيح ثم يعود إليه من جديد .. لذا سيفتح قلبه للسماح والصفح وسيكون محسنا للظنّ حريصا على إعادة الحياة الجميلة كما كانت .. فهذا إنسان سينصح بأن تستمرّ حياته مع زوجته وبالبقاء معها .
لا يوجد مستشار يستطيع أن يختار لك - أخي الكريم - أنت تعرف قلبك .. حسن ظنّك .. ونظرتك الإيجابيّة ..
ومن ثمّ تحكم أيّ الشخصين أنت .. وبعد الاختيار ثمّ حديث آخر في كيفيّة تقبّل اختيارك وعن آليّة التصرّف بعده ..
أسأل الله أن يوفّقك ويعينك ويسعدك ..

( عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في أعلى الإجابة على اليمين .. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه )



زيارات الإستشارة:2867 | استشارات المستشار: 12


الإستشارات الدعوية

كيف أتخلص من الرياء؟
الدعوة والتجديد

كيف أتخلص من الرياء؟

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله ) 20 - رجب - 1430 هـ| 13 - يوليو - 2009


الاستشارات الدعوية

أعاهد ربي على التوبة ثم أخلف بعهدي!

يوسف بن عبدالله بن عبد العزيز الحميدان8449



أعاني من بحة في الصوت وجفاف الحلق!
حنجرة

أعاني من بحة في الصوت وجفاف الحلق!

د.هيفاء بنت سليمان الناصر11784
استخدام الكريمات أثناء الحمل
الحمل

استخدام الكريمات أثناء الحمل

د.عبد الله بن صالح بن عبد الله المسعود6808
أثناء الحمل لا نعالج إلا الأمور المزعجة
الحمل

أثناء الحمل لا نعالج إلا الأمور المزعجة

د.فاتن بنت محمود بن محمد السلمان7340

استشارات محببة

ابني يخاف من الأطفال الذين في عمره!
الإستشارات التربوية

ابني يخاف من الأطفال الذين في عمره!

السلام عليكم .. عندي...

فاطمة بنت موسى العبدالله2623
المزيد

هل علي شيء ا نلم اتدبر القرآن؟
الأسئلة الشرعية

هل علي شيء ا نلم اتدبر القرآن؟

انا أحب اسمع القران سماعاً (بدون خشوع وتتدبر) وأشعر براحة وطمأنينة...

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند2625
المزيد

زوجي يحشّش ومدمن على الحبوب!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي يحشّش ومدمن على الحبوب!

السلام عليكم ..
زوجي بعد الملكة لا يكلّمني ، لم أتعرّف...

د.محمد سعيد دباس2625
المزيد

لغة الحوار بيني وبين والدتي منعدمة !
الاستشارات الاجتماعية

لغة الحوار بيني وبين والدتي منعدمة !

السلام عليكم ورحمة الله
أنا سريعة الانفعال والغضب تربّيت في...

عزيزة علي الدويرج2625
المزيد

طفلي عصبي جدا في التعامل مع الأشياء!
الإستشارات التربوية

طفلي عصبي جدا في التعامل مع الأشياء!

السلام عليكم.. ابني عمره 11 شهرا بدأت أشهر أن أصبح عصبيا جدا...

أمل محمد العمودي2626
المزيد

ابنتي خائفة جدا من المعلمات بشكل غريب!
الإستشارات التربوية

ابنتي خائفة جدا من المعلمات بشكل غريب!

السلام عليكم..
لدي بنت عمرها تسع سنوات وتدرس بالصف الرابع...

فاطمة بنت موسى العبدالله2626
المزيد

هل أصارح من يتقدم لي بوضع أخي الصحي حتى لا يتصادم معه؟
الاستشارات الاجتماعية

هل أصارح من يتقدم لي بوضع أخي الصحي حتى لا يتصادم معه؟

السلام عليكم.. لدى شقيقي الأكبر مريض نفسيا ويعمل مشاكل مع الأقارب...

د.مبروك بهي الدين رمضان2626
المزيد

طفلي يعضّني كثيرا ويشدّ شعره!
الإستشارات التربوية

طفلي يعضّني كثيرا ويشدّ شعره!

السلام عليكم .
عندي طفل عمره سنتان وكان هادئا في صغره ،...

فاطمة بنت موسى العبدالله2626
المزيد

أريد حلاً لأحبّ عائلتي خصوصا أمّي!
الاستشارات الاجتماعية

أريد حلاً لأحبّ عائلتي خصوصا أمّي!

السلام عليكم .. أنا فتاة عمري ستّة عشر عاما ، أبي متزوّج امرأتين...

رفعة طويلع المطيري2626
المزيد

كيف أتخلص من هذه الحبوب لأنني أعاني من الأرق؟
الاستشارات النفسية

كيف أتخلص من هذه الحبوب لأنني أعاني من الأرق؟

السلام عليكم
أنا سيّدة أبلغ من العمر خمسا وستّين سنة مشكلتي...

د.أحمد فخرى هانى2626
المزيد