الاستشارات النفسية » الاضطرابات النفسيه للراشدين


27 - رجب - 1438 هـ:: 24 - ابريل - 2017

أريد الآن أن أتخلّص من الوسواس 100% !!


السائلة:اسراء

الإستشارة:ميرفت فرج رحيم

السلام عليكم ورحمة الله
أشكركم على مجهوداتكم القيّمة وأنا وفيّة لهذا الموقع منذ أن كان عمري خمس عشرة سنة و عمري الآن ثلاث وعشرون سنة ... أصبت بالوسواس منذ تسع سنوات تقريبا ولا أحتاج أن أحكي شدّة معاناتي في هذه الفترة حتّى وصلت إلى مرحلة كدت أجنّ .. أصبحت أتكلّم وحدي -حتّى عائلتي - أصابني بعدها الاكتئاب الحادّ وكنت آخذ أدوية مهدّئة . خسرت دراستي وصحّتي وأصبت بنقص شديد في المنغنيسيوم أحدث ألما في المفاصل وأرهقني كثيرا زِد على ذلك الصداع النصفي الذي كان لا يفارقني وانقباضات في عروق الثدي . ذهبت إلى طبيبة وأخبرتني أنّ عروقي جدّ مشدودة بسبب كثرة التوتّر والقلق المستمرّ . لا أعاني فقط من الوسواس وإنّما أعاني من الاكتئاب الحادّ ونقص المنغنيسيوم وألم الرأس النصفي وانقباضات مؤلمة على مستوى الثدي، ويعلم الله وحده حالي بعد قراري معالجة هذا المرض الخبيث. كنت أعاني معاناة لا يعلمها إلاّ الخالق وأكثر معاناتي جسديّة ونفسيّة لكنّي كنت أقاوم .. تغلّبت على أنواع كثيرة جدّا وأنا الآن الحمد لله في نهاية المرض وأتمنّى أن أجد مساعدة . حاولت أن أنهي بعض الوساوس والأفكار التسلّطيةً في العقيدة والصلاة والوضوء والغسل ... لم أتغلّب على هذه الأعراض وأتمنّى أنّ الخالق سيسامحني في جميع الحالات . لا أكذب عليكم أنّي كنت أصلّي أحيانا بملابس نجسة ، وبعد معاناتي ومحاولتي بكلّ الطرق أن أتخلّص من هذا النوع من الوسواس عدّة سنوات كنت أشفى لكن كان يأتيني الخوف مجدّدا .. قرأت أنّه لا يمكن أن أشفى من الوساوس إلاّ إذا حطّمت كلّ المخاوف. قرّرت أن أصلّي بالنجاسة لأنّه لا يوجد حلّ لأطرد تلك المخاوف سوى أن أفعلها وإلاّ سأظلّ أدمّر حياتي كلّها. ثبت أنّ الخالق سيسامحني في جميع الحالات و هو وحده يرى كم تحطّم مستقبلي وجسدي ونفسيّتي بسبب هذه الوساوس، قرأت أنّ هناك أناسا يصلّون بالنجاسة وأناسا يصلّون دون وضوء في حالة إعاقة ، من ثمّ أخذت قرارا، ذلك أنّ الدين ليس من العلوم الدقيقة وأنّ الخالق يسامحنا في جميع الحالات خصوصا أنّه لا يحبّ أن يرى عباده يحتضرون كلّ يوم. أغمضت عينيّ وصلّيت دون وضوء وأحيانا بملابس نجسة، أحيانا لا أعيد الصلاة ولو أنّي أعلم أنّي أخطأت 100% لأنّه لا يمكن أن يذهب الوسواس إلاّ إذا تجاهلت تجاهلا تامّا ولو بقي 1%من المخاوف فلن أشفى أبدا وسيبقى الوسواس يهدّدني في كلّ مرّة . تغلّبت فعلا على الوساوس في الصلاة والوضوء فلم ترجع منذ سنوات لأنّني قتلت كلّ تلك المخاوف حينما فعلت العكس وتجاهلت تجاهلا تامّا ... أريد الآن أن أتخلّص من الوسواس 100% ولا يوجد حلّ آخر سوى قتل الخوف دون قيود .. فأنا دائما مقيّدة وأخاف أن أتعدّى حدود المولى عزّ وجلّ خصوصا بالنسبة للصيام ولمس القرآن الكريم ودخول المسجد ، ولا أستطيع أن أتجاهل تجاهلا تامّا .. لأنّني أخاف دائما أن أفطر أو ألاّ أكون على طهارة أو أن أنجّس الطاهر وإن أردت أن أتجاهل تجاهلا تامّا في الصيام فمعنى ذلك أنّه أصابني شيء في فمي ، لا أفكّر وإن سقط في حلقي ... ولو شككت مرّة واحدة أو أصابني الخوف فمعنى ذلك أنّني في حياتي لم أشف ، وسيظلّ الخوف قائما دائما أن أتعدّى حدود خالقي .. أنا لم أستطع فعل ذلك .
هل يمكنني أن أتجاهل تجاهلا تامّا في كلّ شيء كي أتخلّص من المرض 100% لأنّني جرّبت كلّ الطرق ولم أجد أيّ طريقة سوى التجاهل التامّ ؟ هل يمكن أن أرخص في فعَل العكس فقط إلى حين أن أشفى (وهل يجب عليّ في هذه الحالة أن أعيد أيّام الصوم في أيّام رمضان عند قيامي بعمليّة التجاهل التامّ لأنّني كما قلت لكم شديدة الحذر أيّام الصوم من أن أبلع الماء أو الدم…. خصوصا وأنّني ممّن يعانون من نزيف اللثّة إلى آخره وأن أتجاهل تجاهلا تامّا بمعنى أنّه حتّى لو أحسست سأتجاهل تجاهلا تامّا إن كنت بلعت الماء أو الدم أو أيّ شيء آخر أو لا ، لا أفكّر لأنّني لو خفت ولو مرّة واحدة أو شككت فسأبقى حياتي كلّها أسيرة هذه المخاوف ولن أشفى في حياتي% 100 .. لا أريد أن أتعدّى الحدود ولو كنت لأفعل منذ تسع سنوات من الدمار ولا أدع مستقبلي يدمّر وكذلك جسدي، كلّ يوم آخذ أدوية مهدّئة وأدوية أخرى كي أستطيع أن أقوم بأشغال بسيطة يفعلها أشخاص طبيعيّون دون أيّ عناء ..أنا أموت كلّ يوم بسبب هذا المرض .. إرادتي قويّة لكن الشيطان يعرف كيف يقيّدني لأنّه يعلم أنّه لا يمكنني أن أترك الصلاة ولا الصيام ولا أن أتعدّى الفرائض والواجبات أو أن أتجرّأ وأتجاوز الضوابط ، لكن ظروفي لا يعلمها إلاّ الله وحالتي لا يعلمها إلاّ خالقي وحده .
أتمنّي أن تأخذوا حالتي بعين الاعتبار كحالة المضطرّ وليس الاختيار ، لأنّني أحسّ أحيانا أنّني قاربت على الجنون عشر سنوات وعقلي في حالات هلع شديد ، أقول أحيانا إنّني لم أصب بالجنون مع كلّ هذا الضغط والتوتّر و إدمان التفكير والأمراض النفسيّة والجسديّة التي أعاني منها ، لم يتبقّ لي إلاّ أن أجنّ أو أصاب بالشلل لأنّني أحسّ بجسدي لم يعد يقوى عليّ... كلّ هذا الدمار والضغط النفسي والجسدي الذي أعانيه
أعتذر عن الإطالة .. تقبّلوا منّي فائق الحبّ والاحترام .


الإجابة

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتي إسراء
أعلم وأقدّر جيّدا ما تعانينه ، ويعتبر اضطراب الوساوس القهري من الاضطرابات التي ترهق المريض والأسرة معا ..
ربّما كان حجم ما يعانيه المريض بالوسواس القهري أضعاف ما يعلنه وما يراه الآخرون من حوله رغم ما يحوّل داخله من صراعات فتّاكة لا يمكن تصويرها على أنّها مجموعة من الهواجس ، وإنّما هي في الحقيقة تسلّط فكرة ما يرفضها بشدّة أو يراها بلا معنى وقهرها لعقل الإنسان ونفسه ..
أعلم جيّدا أنّ اضطراب الوسواس يقتل صاحبه في داخله بسبب تلك الأفكار المرفوضة والتي يتصارع معها في محاولة القضاء عليها .
عزيزتي أعلم جيّدا أنّك تعانين ، ولكن وجود الإرادة القويّة في مواجهة كلّ ما يؤدّي إلى التفكير بطريقة غير صحيحة ..
والإرادة تكون مقترنة بالعمل والفعل ويكون ذلك بالتصدّي للشيء الذي يخيفك عدّة مرّات حتّى يتمّ التخلّص من ذلك الخوف بشكل نهائيّ ..
عليك القيام بالعديد من النشاطات والتنوّع فيها وعدم الوقوف على نشاط معيّن فشلت في تحقيقه بل يجب الخوض في العديد من الأعمال .
أتمنّى أن تحضري جلسات علاجيّة نفسيّة سوف تفيدك جيّدا مع العلاج الدوائي وذلك عن طريق اختيار الطبيب النفسي
الذي يقوم بالتقييم الصحيح للحالة وفق النوع والأعراض والإحاطة بجميع الأخطار الصحيحة المتوقّعه لمنع حدوثها وتجنّبها .

حاولي الخروج والتأمّل في الطبيعة ، والخروج يكون مع مجموعة من الأصدقاء ومشاركة الحياة الاجتماعيّة وذلك سوف يساعدك كثيرا .
أتمنّى لك كلّ الخير وأهلا بك على موقعنا المتميّز .

( عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في أعلى الإجابة على اليمين .. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه )



زيارات الإستشارة:2335 | استشارات المستشار: 688


استشارات إجتماعية

هل أتجاهل نداء قلبي وأؤمن بزواج العقل؟
قضايا الخطبة

هل أتجاهل نداء قلبي وأؤمن بزواج العقل؟

د.مبروك بهي الدين رمضان 25 - جمادى الآخرة - 1430 هـ| 19 - يونيو - 2009




قضايا بنات

محرومة من حقي الشرعي.. ومسلوبة الإرادة!!

الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير6056

استشارات محببة

هذه مؤهلاتي , فما هو العمل الأفضل لي ؟
الإستشارات التربوية

هذه مؤهلاتي , فما هو العمل الأفضل لي ؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته rn أشكركم على هذا الموقع...

د.مبروك بهي الدين رمضان2263
المزيد

كيف أتعامل مع تناقضات زوجي وكيف سأعيش معه ؟
الاستشارات الاجتماعية

كيف أتعامل مع تناقضات زوجي وكيف سأعيش معه ؟

انا متزوجة عمري 22 متزوجة من ولد خالتي بنفس العمر اتزوجنا صغار...

منيرة بنت عبدالله القحطاني2263
المزيد

أنا طلّقت وتعذّبت وأهنت وعندي بنت !
الاستشارات الاجتماعية

أنا طلّقت وتعذّبت وأهنت وعندي بنت !

السلام عليكم و رحمة الله وبركاته أنا بنت عمري خمس وعشرون سنة...

د.محمد سعيد دباس2263
المزيد

أمي إنسانة متسلّطة وبها غرور !
الاستشارات الاجتماعية

أمي إنسانة متسلّطة وبها غرور !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا مطلّقة ولديّ أبناء وأعيش...

أ.منال ناصر القحطاني2263
المزيد

بعض الأحيان أجدها مقبولة الشكل وأحيانا لا أنجذب لها!
الاستشارات الاجتماعية

بعض الأحيان أجدها مقبولة الشكل وأحيانا لا أنجذب لها!

السلام عليكم ورحمة الله أنا شابّ تقدّمت عبر أحد الأقارب لرؤية...

د.عبد الرحمن بن محمد الصالح2263
المزيد

طالبة تشكو من تحرّش والدها المستمرّ بها وبأختها !
الاستشارات الاجتماعية

طالبة تشكو من تحرّش والدها المستمرّ بها وبأختها !

‏السلام عليكم ورحمة الله أنا مرشدة طلاّبيّة حضرت لديّ طالبة...

أ.سماح عادل الجريان2263
المزيد

ولدي يتصرّف معي وكأنّي لست أمّه!
الإستشارات التربوية

ولدي يتصرّف معي وكأنّي لست أمّه!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا فتاة أبلغ من العمر ثماني...

رانية طه الودية2263
المزيد

أصبح لا يخطبني إلاّ الأرمل ومن لديه أولاد !
الاستشارات الاجتماعية

أصبح لا يخطبني إلاّ الأرمل ومن لديه أولاد !

السلام عليكم ورحمة الله عمري خمسة و ثلاثون عاما معلّمة، خطبني...

نورة العواد2263
المزيد

لقد احترت بين العائلتين!
الاستشارات الاجتماعية

لقد احترت بين العائلتين!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. سأعرض مشكلتي لكم بالتفصيل...

أ.د.عبد الكريم بن محمد الحسن بكار2264
المزيد

أكاد أفقد عقلي بسبب ابني الكبير!
الإستشارات التربوية

أكاد أفقد عقلي بسبب ابني الكبير!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. rnجزاكم الله كل خير على الموقع...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك2264
المزيد