الاستشارات الاجتماعية » مشكلات زوجية-الأسباب الداخلية » الزوجان والعلاقة الخاصة


26 - شعبان - 1438 هـ:: 23 - مايو - 2017

لا أريد معاشرة زوجي !


السائلة:احلام

الإستشارة:محمد صادق بن محمد القردلي

السلام عليكم ورحمة الله
مشكلتي أنّي أحبّ أطفالي ولا أريد أن أكون سببا في تشتّتهم ، ولكنّي لم أعد أحبّ زوجي .. ورغم أنّ هذا الإحساس منذ زمن ولكنّي كنت لا أرفضه عند الجماع . زوجي يحبّني بجنون ويريد الجماع كلّ يوم ، ولكن لا يهتمّ بنظافته الشخصيّة. حاولت نصحه بلطف ولكن بدون جدوى ..أمّا الآن مع مرور الزمن فلم أعد أطيق الجماع وهذا يسبّب لي المشاكل أصبح زوجي عصبيّا جدّا وأحيانا يتلفّظ بعبارات تجرحني ممّا زاد كرهي وأنا لا أملك مكانا كي أذهب إليه .. نفسيّتي أتعبتني و في كلّ مرّة لا ألبّي رغبته و لا أستطيع أن أنام خوفا من الله. أرجوكم أفيدوني وجزاكم الله خيرا .

عمر المشكلة :
ثماني سنوات .

في اعتقادك ما هي أسباب المشكلة؟
أوّلا أحبّ النظافة كثيرا أمّا هو فلا يلقي لها بالا - ثانيا المشكلة تجرحني ولا أستطيع النسيان .

في اعتقادك ما هي الأسباب التي أدّت إلى تفاقم المشكلة؟
لا أريد معاشرة زوجي .

ما هي الإجراءات التي قمت بها لحلّ المشكلة؟
حاولت أن أنصحه وكثيرا ما أرغمت نفسي على التأقلم ولكنّي لم أعد أستطيع أن أتحمّل ..


الإجابة

عليكم السلام ورحمة الله
الحمد لله ربّ العالمين والصلاة والسلام على النبيّ المصطفى الكريم وعلى آله وصحبه أجمعين ..أسأل الله جلّ وعلا أن يوفّقنا جميعا إلى طاعته في السرّ والعلن ، إنّه قريب رقيب سميع مجيب ...ما أجمل ما قلت أيّتها الأخت الفاضلة في سرّك لأنّه سبحانه وتعالى وحده من يعلم السرّ و أخفى ، لقد قلت يقينا هذا الكلام الراقي " .. في كلّ مرّة لا ألبّي رغبته لا أستطيع النوم خوفا من الله .." لأنّك تعلمين علم اليقين أنّ المرأة إذا دعاها زوجها إلى فراشه توجّب عليها أن تستجيب، فإن لم تستجب جلبت لنفسها غضب الله جلّ وعلا .. عن أبي هريرة رضي الله عنه أنّ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم قال :" إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه فأبت فبات غضبان عليها لعنتها الملائكة حتّى تصبح " ( متّفق عليه ) عندئذ والامتناع قائم امتناعا لا يبرّره مرض واضح أو حزن مؤثّر أو همّ لافت امتناعا غير متبوع بداع أو عذر شرعيّ كعلّة طارئة مثلا ..عندئذ يأتي أمر الله سبحانه وتعالى سريعا بأمر ملائكته بلعنها حتّى تصبح .. ومن الخساسة أو اللامبالاة ومن قلّة الدين أو الجهل به أن تستهين المرأة بلعن ربّها لها لعنا طاردا ومبعدا من رحمته جلّ وعلا فتستمرّ في نشوزها وعصيانها ، فلا تمكّنه من حقّه عليها في معاشرتها جنسيّا كزوج يأتي حرثه أنّى شاء قوله تعالى :" نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنّى شئتم وقدّموا لأنفسكم واتّقوا الله ... " وقوله أيضا سبحانه وتعالى بيانا وتبيانا وتوضيحا وحسما لموضع الإتيان :" فإذا تطهّرن فأتوهنّ من حيث أمركم الله " .. هذا التيسير كلّه أختي الفاضلة - ابنة تونس الوطن الغالي وطني الحبيب - تيسير يجري بأمر الله جلّ وعلا ليقوم الجماع ويحصل الاستمتاع وتتحقّق عمارة الكون على أسس الطهارة والفضيلة والبركة والاستجابة لطلب مشروع وحقّ ممنوح لمن بيده القوامة قوله تعالى :" الرجال قوّامون على النساء .." وليس هذا بالأمر المعقّد ، وليس هذا أيضا بالمسألة المحرجة أو الأمر المنفّر، ولن يكون ذلك كذلك أبدا خصوصا أنّك تملكين بفضل من الله عليك - وقد هداك رشدك - وازعا دينيّا تمثّل جليّا وبامتياز في خوفك من الله وهذا ما أثلج صدري وزاد احترامي لمواقفك وصراحتك قولك ( لم أعد أحبّ زوجي ...لكنّي لم أكن أرفضه عند الجماع ) ، لكن بمرور الزمن وتعكّر المزاج وتعطّل قناة التواصل بينكما - رغم النصح والإشارة والتذكير - تقلّصت التلبية والاستجابة لديك فقلّت فرص اللقاء الحميمي على غير مبتغاه وعلى غير عادته ثمّ تضاءلت أو كادت تتوقّف - لولا خوفك من الله - ما جعل مزاجه يتقلّب وسقف طلباته في البيت يرتفع وتوتّره يحتدّ ..وهذه السلوكيّات جميعها هي ردّ فعل حادّ لافت وغير متّزن وهي أيضا نتاج لإحساسه بتهميش قاهر وإهمال لرغبته الجنسيّة الجامحة ورفضك الصارخ لحقّه المشروع ..ولعلّي أكون منصفا حين أقول إنّ المرأة أيضا إذا هجرها زوجها في الفراش وحرمها متعة الجماع وهي لها راغبة ستكون أيضا بمثل هذه السلوكيّات بعضها أو جميعها أو أشدّ ...هذه الغريزة المغروسة فينا رجالا ونساء ولحكمة ربّانيّة أرادها الله جلّ في علاه مطلوب منّا شرعا ودينا وقيما أن نمارسها بحقّ فنعطي كلّ ذي حقّ حقّه ، فللمرأة حقّها على زوجها أن تعاشره جنسيّا وللزوج حقّ على زوجته أن يعاشرها جنسيّا ..الأمر هيّن جدّا وهذا ديننا وهذا شرع الله قال الله تعالى :" فمن يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين " الحلال بيّن والحرام بيّن فاحمي نفسك وصونيها لتتجنّبي الوقوع في الحرام بالطاعة طاعة ربّك ثمّ طاعة زوجك في كلّ أمر - خصوصا أنّ أمر الجماع لدى زوجك من أهمّ أولويّاته - ولا طاعة له فيما يغضب الله ولك الحسنى بإذنه تعالى ..الأمر بيّن و الحلّ الآن سيكون بإشرافك وحسن تدبيرك وصبرك وجلدك وزينتك المغرية وكلمتك الحانية الجاذبة وحوارك الدافئ الهادئ ...1- صبرك حاليّا ومؤقّتا على ما اعتاد عليه من مظهر غير لائق ، صبرك أيضا حاليّا و مؤقّتا على عدم اكتراثه بنظافته الشخصيّة ...صبرك على أذاه اللفظي والذي سيزول بإذن الله بزوال السبب أي بعودتك من جديد إلى إشباع رغبته الجنسيّة وفقا لهواه ... 2 - زينتك الجاذبة بتطرية لافتة وبعطر نسائيّ يعطّر بيتك و لباسك ويتنوّع من حين إلى حين فتزكي رائحته أنفه وتحرّك مشاعره وتثير عواطفه .. وإلى الجانب الآخر عطر رجاليّ يوضع له قريبا من فراشه ويكون في متناول يديه ، وببعض الضخّات على ثيابه بيدك الجريئة تضخّين فينتعش ويستزيد ويقبل راغبا وقد تغيّر... يتكرّر هذا الفعل ليستأنس بالطيب وإذا تأخّر عنه طلبه واستزاد العطر، والعطر لا يضّخ إلاّ على كلّ ما هو نظيف .. لباس نوم بين يديه نظيف وفراش معطّر نظيف قد علاه الورد والياسمين والطيب ورائحة فوّاحة تملأ البيت رغبة واشتهاء وحبّا وحنينا ...وهكذا تكونين قد بدأت التدريب والتنشئة على حبّ الزينة والتطرية والجمال ..تدرّبينه على ارتداء كلّ ما هو نظيف ..تدرّبينه على اختيار بدلة النوم الأنيقة ليضخّ عليها بعضا من قطرات عطر الرجال ...تدرّبينه على لبس ثياب أخرى يطلبها لأنّ التي يرتديها قد اتّسخت ..ستكونين قدوة له مدرّبة ناجحة بإذن الله وسيقبل راغبا وتقبلين راغبة غير مدبرة ، وسيظلّ بمشيئة الله على خطى التغيير قال جلّ وعلا : " إنّ الله لا يغيّر ما بقوم حتّى يغيّروا ما بأنفسهم " وإنّك لقادرة على أن تسلكي هذا السبيل سبيل التغيير 3 - صبرك على أذاه اللفظي - سيتضاءل ويقلّ تدريجيّا تلفّظه بما هو جارح من الألفاظ بإذن الله عزّ وجلّ ، لكن شرط أن يستمع للكلمة الطيّبة تنبس بها شفتاك المبتسمتان ويفترّ عنها ثغرك الضاحك وأنت تحاورينه ، وفي ذات الحين تتجاوزين عن هفواته وزلاّت لسانه وقد امتلأ قلبك حبّا وشوقا واستبدلت الكره مودّة ورحمة وجعلته بين ناظريك زوجا جديدا مقبلا بلباس نظيف جديد وبكلام رطب جميل غير رجل الأمس القريب ، وتكونين أيضا - وهو من المهمّ جدّا - قد وقيت وصنت عينيه وفكره وخياله وقلبه من الالتفات إلى أخريات في زمن بلغت لديه الرغبة الجنسيّة مبلغها وهو غير قادر على إشباعها لامتناعك عنه وصدّك له ...أسأل الله جلّ وعلا أن يجمع بينكما في خير وأن يؤلّف بينكما ويرزقكما من خيري الدنيا والآخرة ..فعلى الله توكّلي وبه استعيني ومدّي كفّ الضراعة وادعيه وفي أجمل أوقات الاستجابة ناجيه ..إنّه مجيب قريب ..أرحّب باتّصالك واستفساراتك وتواصلك ..ويمكنك إطلاعنا على ما يمكن أن يجدّ بعد هذا التغيير المنتظر...فمرحبا بك أختا فاضلة ..

( عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في أعلى الإجابة على اليمين .. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه )



زيارات الإستشارة:1757 | استشارات المستشار: 133


استشارات إجتماعية

زوجي يكرهني!
الزوجة وهاجس الطلاق

زوجي يكرهني!

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي 02 - ربيع الآخر - 1429 هـ| 09 - ابريل - 2008
الزوجة وهاجس الطلاق

لقد خسرت كل شيء!

د.محمد بن علي آل خريف3810





استشارات محببة

كيف أعود ذاك البريء الذي لا يفهم شيئا?
الاستشارات النفسية

كيف أعود ذاك البريء الذي لا يفهم شيئا?

بسم الله الرحمن الرحيم..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.....

أنس أحمد المهواتي1494
المزيد

ما الذي جعلها تلجأ إلى الحيلة الفظيعة  ؟
الإستشارات التربوية

ما الذي جعلها تلجأ إلى الحيلة الفظيعة ؟

السلام عليكم دكتور
رجاءً الردّ على رسالتي للأهمّية .
ابنتي...

أماني محمد أحمد داود1494
المزيد

مكرر سابقا
الأسئلة الشرعية

مكرر سابقا

السلام عليكم،،،

امراة تشتكي من زوجها فهو يضربها ضربا مبرحا...

قسم.مركز الاستشارات1494
المزيد

كيف أستطيع تطوير نفسي وتدارك أخطائي ؟!
الاستشارات النفسية

كيف أستطيع تطوير نفسي وتدارك أخطائي ؟!

السلام عليكم ورحمة وبركاته... أنا في التاسعة عشرة من عمري خجولة...

أ.ملك بنت موسى الحازمي1494
المزيد

هل أكون مع (الناس ماذا يقولون) أم مع راحتي النفسية?
الاستشارات الاجتماعية

هل أكون مع (الناس ماذا يقولون) أم مع راحتي النفسية?

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أنا فتاة بعمر الـ19 عاما،...

طالب عبدالكريم بن طالب1495
المزيد

صعوبة الدراسة تثني قليلاً من  عزيمتي!
الاستشارات الاجتماعية

صعوبة الدراسة تثني قليلاً من عزيمتي!

السلام عليكم .. هذه قصّتي أريد من المستشار الأستاذ عبد الله...

عبدالله أحمد أبوبكر باجعمان1495
المزيد

طفلي يضع أصابعه في فمه ولا يكفّ عن قرض أظافره!
الإستشارات التربوية

طفلي يضع أصابعه في فمه ولا يكفّ عن قرض أظافره!

السلام عليكم طفلي عمره 3 سنوات...هو الطفل الثاني...ذكيّ اجتماعيّ... منذ...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف1495
المزيد

أشعر بنفور شديد تجاه الناس عموما حتّى أقاربي!
الاستشارات النفسية

أشعر بنفور شديد تجاه الناس عموما حتّى أقاربي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أتمنّى أن تشرحوا لي وتبيّنوا...

نوره إبراهيم الداود1495
المزيد

لا أستطيع ولا أملك مبلغا لمساعدتها وحياتها في خطر!
الاستشارات الاجتماعية

لا أستطيع ولا أملك مبلغا لمساعدتها وحياتها في خطر!

السلام عليكم ..
مرحبا أرجو الردّ فورا فأنا في حيرة من أمري...

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي1495
المزيد

أخي بعد وفاة والدي أصبح حزينا ومكتئبا!
الإستشارات التربوية

أخي بعد وفاة والدي أصبح حزينا ومكتئبا!

السلام عليكم ..
أنا وقّاص نصيف من المغرب عمري 27 سنة من عائلة...

فاطمة بنت موسى العبدالله1495
المزيد