الاستشارات النفسية » الاضطرابات النفسيه للمراهقين


13 - رمضان - 1438 هـ:: 08 - يونيو - 2017

صديقتي سلبيّة التفكير .. دائما ما تنتقص من قدر نفسها!


السائلة:سارة

الإستشارة:رانية طه الودية

السلام عليكم ورحمة الله
صديقتي التي في السادسة عشرة من عمرها والتي أعرفها منذ سنتين فقط .. فتاة سلبيّة التفكير .. دائما ما تنتقص من قدر نفسها بعبارات مثل "أنا غبيّة!..طول عمري فاشلة !" وكثير من هذا القبيل علما أنّها من أذكى الأذكياء وقدراتها الدراسيّة فائقة وكذلك ثقافتها العامّة وكلماتها الحكيمة عن الحياة والعلاقات ،غير أنّها عميقة التفكير ..تفكّر في أمور لا ترضى الإفصاح عنها وتقول إنّها أمور سلبيّة لا تمتّ لها أو للواقع بصلة ولكنّها لا ترضاها لأيّ إنسان .. ليس لديّ فكرة عمّا قد تكون .
لم تجد هدفها في الحياة بعد وتستمرّ في قول أمور مثل"لا قيمة لي .. كم سيكون جيّدا لو لم أخلق من الأصل"
أعلم أنّها تشعر بالضياع كأنّها تسبح في الفراغ .
كما أنّ أبسط تغيّر سلبيّ أو حدث سلبيّ يحدث لها يجعلها تغرق في بحر من السلبيّة .
وبالنسبة لي كشخص مبتهج ومتفائل .. يعرف هدفه ويسعى إليه بجدّ وكذلك مفرطة الحركة والنشاط أشعر أنّ عليّ مساعدتها بطريقة ما لتجد نفسها وتجد طريقها ..
أنا مقرّبة منها كثيرا وأستطيع الشعور بما تشعر به وأستطيع فهم أفكارها الغريبة التي تطرحها .. أرى أنّها فتاة لا يوجد منها اثنتان ، ولكنّها لا تعرف قيمة نفسها وذلك لا يرضيني ولا أستطيع التوقّف عن التفكير في طريقة لمساعدتها ولكنّي احترت من أين أبدأ .


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

حيّاك الله ابنتي الحبيبة سارة ومرحبا بك .

أسأل الله أن يبارك فيك ويجزيك خير الجزاء لاهتمامك بصديقتك وإخلاصك لها .



غاليتي ..قد تكون صديقتك تمرّ بظروف صعبة ..أو مشكلات عائليّة تحدّ من قدرتها على رسم أهدافها ..وفي نفس الوقت تُشعرها بالدونيّة رغم ذكائها كما ذكرت .

لذلك فإنّ مساعدتك لها ستكون في ثلاثة جوانب :

الجانب الأوّل هو الجانب التنفيسي بأن تستمعي لها وتتفهّمي مشكلاتها بكلّ هدوء وتقبّل دون نقدها فيما تقول حتّى تنتهي من سرد مشكلاتها ..وتبدأ هي بنقد بعض ما ذكرته من مواقف سلبيّة وتطلب رأيك ..

ومن ثمّ تبدئين بالجانب الآخر وهو الجانب الاستبصاري بمعنى أن تُبصريها وتزيدي من إدراكها تجاه بعض الأحداث من حولها أو في المواقف التي ذكرتها وتجاه صفات إيجابيّة تملكها ولا تستشعر قيمتها ..

وعندها ستكون مستعدّة للجانب التدعيمي الذي ستقومين به لتدعيم ثقتها بنفسها ورضاها عن ذاتها عن طريق تذكيرها بمواقفها الإيجابيّة وما لديها من إيجابيّات لينتقل تفكيرها من التفكير السلبي إلى الإيجابي مع تحديد ما تريد في حياتها ومستقبلها بمشاركتك ومساعدتك .



وهذه الجوانب ببساطة ليست منفصلة بل هي شديدة الترابط في المواقف المختلفة ..فمثلا عندما تتحدّث معك عن موقف مزعج مرّ بها وما شعرت به حاولي الاستماع لها وتقديم المشاركة الوجدانيّة لها ، وبعد أن تهدأ ابدئي بتبصيرها ببعض الأمور الإيجابيّة في الموقف أو بعض سلوكيّاتها .. وركّزي على الأفكار السلبيّة التي تُزعجها وتُسبّب لها الضيق والدونيّة بأن تطلبي منها دليلا لهذه الأفكار ..وبعدها ساعديها في استبدالها بفكرة أكثر إيجابيّة وواقعيّة وساعديها في إثباتها بالأدلّة حتّى تطغى على الفكرة السلبيّة .. واستخدمي هذا الأسلوب معها بشكل مستمرّ في كلّ فكرة تطرحها وتجدين أنّها سلبيّة أو غير واقعيّة ..ثمّ استخدمي أسلوب التدعيم بأن تُذكّريها بما لديها من نعم وصفات إيجابيّة ومواقف رائعة ونجاحات مختلفة ..وساعديها في تحديد هدفها بشكل مرن وواقعيّ وتحاوري معها في سبل تحقيقه ..



وتأكّدي أنّك إن استعنت بالله وأقبلت عليه بالدعاء فسيكون لك معينا .. كذلك صديقتك كلّما اقتربت من الله أكثر كلّما أعانها ويسّر لها الخير خاصّة إن نوت التغيّر ولجأت إلى الله ..لأنّ التغيير يبدأ من الداخل فالله لا يغيّر ما بقوم حتّى يغيّروا ما بأنفسهم .

دعواتي لكما بالتوفيق .

( عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في أعلى الإجابة على اليمين .. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه )



زيارات الإستشارة:919 | استشارات المستشار: 1100


الإستشارات الدعوية

كيف أفرق بين ( ليس الذكر كالأنثى )و( النساء شقائق الرجال )؟
الاستشارات الدعوية

كيف أفرق بين ( ليس الذكر كالأنثى )و( النساء شقائق الرجال )؟

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند 12 - جمادى الآخرة - 1432 هـ| 16 - مايو - 2011
الدعوة في محيط الأسرة

??الخمر أم الخبائث

د.قذلة بنت محمد بن عبد الله القحطاني3776

مناهج دعوية

الجدل من أجل إحقاق الحق

نادية عبد الله محمد الكليبي5837

أولويات الدعوة

لا أستشعر عظمة الله ومراقبته لي ؟

د.هند بنت حسن بن عبد الكريم القحطاني6076