الاستشارات الاجتماعية » قضايا الخطبة


13 - شوال - 1438 هـ:: 08 - يوليو - 2017

خطيبي عاطل وأفكر في الطلاق !


السائلة:فاطمة

الإستشارة:سماح عادل الجريان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا فتاة عمري ثلاثون سنة تمّ عقد قراني على قريبي وهو يصغرني بثلاث سنوات .
أنا موظّفة بينما هو عاطل ولديه بكالوريوس فقط .
عندما خطبني تردّدت قليلا وبعد النظرة الشرعيّة استخرت ووافقت و لديّ خوف ألاّ يكون الشخص المناسب .
بعد عقد القران صار بيننا مكالمات ورسائل ، هو شخص طيّب وأشعر أنّه يحبّني كما أخبرني وأنّه معجب بي منذ زمن .
ولكن مازال القلق يزداد داخلي وذلك لأنّه عاطل ووعدني أنّه سيبحث عن وظيفة بعد الزواج رغم أنّي طلبت منه بطريقة هادئة وراقية أن يبحث عن عمل قبل الزواج حتّى لا يشعر بعد الزواج بثقل المسؤوليّة ، ولكن قال إنّ الأمور ستتيسّر .
لا أريد أن أكون أنا الشخص المسؤول عن مسؤوليّة البيت وأخشى أن يكون شخصا اتّكاليّا يطمع فيما لديّ ، أشعر أنّه ليس لديه أيّ إدراك للمسؤوليّة حيث والده هو المتصرّف في كلّ شيء و ليس لديه رأي أمامه .
عندما بدأ تجهيزات الشقّة أخبرني أنّ والدته قامت بعمل اختيارات لديها وأنّه أوكل إليها هذه المهمّة واكتفى باختيار غرفة واحدة فقط .
أخبرني أنّه وجد وظيفة للتقديم عليها و أوكل لي هذه المهمّة لأنّه انشغل ببعض مشاوير والدته . وجدت أنّه ليس حريصا عليّ ، وعندما أراد بعض الألعاب الإلكترونيّة فقط أمضى أربع ساعات متواصلة لكي يشتريها ، ورغم أنّني كنت أحدّثه عبر الهاتف وقتها أحسست بانشغاله وتجاهله لي لأنّه يرغب في اقتنائها .
أتمنّى أن يكون لديه نفس الشغف في إيجاد عمل .
عندما يتحدّث أشعر أنّه طفل ، فهو يحدّثني عن ألعاب الفيديو "اكس بوكس" وكم هي مهمّة له وأنّه من النوع الملول جدّا في كلّ شيء و لديه هوس بالألعاب ، ولكن بمجرّد أن يمتلكها يملّ منها .. أخبرني أنّه يمل من أصدقائه ومن أهله ومن نفسه أحيانا ، وأخشى أن يكون الحال معي كذلك .
يتحدّث كثيرا في كلّ شيء ومع أيّ شخص ، لا يقنّن كلامه بل يتحدّث بكلّ حرّية أمام الجميع .. أرى هذا عيبا فأنا لا أريد أن تكون كلّ تفاصيل حياتي مكشوفة لدى الغير .
عندما أخبرته عن رغبتي في بعض التغيّرات في المنزل أخبرني أنّ والده صعب المراس وهو الذي يدفع رغم أنّه لا يعجبه ما يفعل والده ، ولكن لا يستطيع إقناعه ولا يرغب في التحاور معه يرضى فقط بما يريد ، حتّى عن موعد العقد أخبره قبل يوم ..لا أعلم كيف سيكون رجلا يتّخذ قراراته حيث أنّه لم يشارك في أيّ شيء منذ البداية .
ليس لديه طموح فأنا إنسانة طموحة أرغب في إكمال دراستي العليا في الخارج وقد أخبرته بهذا الأمر قبل العقد ووافق ، ولكن أخبرني بعد ذلك أنّه يريد أن يوظّف ثمّ يسافر وهذا زاد خوفي وقلقي أكثر أن يكون عاًئقا أمام مستقبلي .
هو شخص ليس ملتزما فعليّا ، هو فقط يصلّي في البيت ويؤخّر الصلاة ويدخّن .
يشعرني أحيانا بحبّه للغزل والمدح وأنّه لا يجد امرأة مثلي ،
وأحيانا أشعر أنّني عاديّة بالنسبة له ، هل لأنّه متقلّب المزاج مشاعره متقلّبة أيضا ؟
أرجو نصيحتي ، أفكّر أحيانا في الطلاق فربّما الآن أفضل من بعد الزواج .
أرغب في شخص يكون سندا لي في هذه الحياة ويشاركني كلّ خطوة من خطواتي ولا أرغب في العيش مع شخص يريد إلقاء المسؤوليّات علي ويرهقني في حياتي .
وإذا كان الانفصال الحلّ كيف أنفّذ هذا القرار بدون مشاكل بين العائلتين بحكم القرابة .

عمر المشكلة :
شهر .


الإجابة

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتي فاطمة :
• الحياة الزوجيّة سكن واستقرار ومودّة كما يقول الله تعالى في كتابه : "ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودّة ورحمة إنّ في ذلك لآيات لقوم يتفكّرون 21 " * سورة الروم . أي أنّ الزواج يقوم على هذه الأسس الثلاثة وهي دعائم قوّته ونجاحه واستمراره . لذا قبل أن تقوم هذه الشريعة علينا أن نحسن اختيار الشخص المناسب الذي يعيننا على تحقيق هذه الأسس في جوّ من المودّة والألفة والتفاهم .
• من خلال سطورك يتّضح لي حيرتك وقلقك تجاه زواجك من هذا الشخص الذي بدا لي غير مسؤول وغير جدير بالزواج في الوقت الحالي . كما تبيّن من سطورك ، عدم وجود وظيفة لديه ، وعدم القدرة على اتّخاذ قرار تجاه ما يتعلّق بالأسرة التي سيكون عائلا لها في المستقبل ، فضلا عن توكيله ذلك كلّه لوالديه .
• عليك مصارحته بهذا الأسلوب بطريقة مباشرة وغير مباشرة ، ومن خلالها سيتبيّن لك مدى جدّيته في هذا القرار أم لا .
• إن وجدتِ أنّ هذا الشخص غير "مهيّإ " للمسؤوليّة ولا مدرك لها ، فلك أن تؤجّلي هذا الزواج لوقت ما ، حتّى يعمل ويكون قادرا على الالتزام بكلّ ما تتطلّب الحياة الأسريّة .
• وفّقك الله تعالى ويسّر أمرك لما فيه الخير والصلاح والسعادة .

( عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في أعلى الإجابة على اليمين .. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه )



زيارات الإستشارة:875 | استشارات المستشار: 60

استشارات متشابهة


    الإستشارات الدعوية

    أنا فتاة محبة لطلب العلم  ؟
    أولويات الدعوة

    أنا فتاة محبة لطلب العلم ؟

    مها بنت مبارك بن محمدالسبيعي 04 - ربيع أول - 1423 هـ| 16 - مايو - 2002