الاستشارات الطبية » الأمراض الجلدية والتناسلية » الأمراض الجلدية


24 - شوال - 1423 هـ:: 29 - ديسمبر - 2002

ابني مصاب بالثعلبة وأشعر نحوه بالذنب!


السائلة:عتيقة باب

الإستشارة:لها أون لاين

ابني مصاب بالثعلبة الكاملة فرأسه كقطعة الرخام وليس له حواجب، ولد ابني طبيعيا له شعر جميل، ولكن في الشهر الرابع بدأ يخف ولم يتبق منه غير ما يغطي قمة الرأس فحلقه زوجي، ثم لاحظت تحول جلدة الرأس إلى الشكل الأملس واختفاء المسامات ومن يومها لم يخرج الشعر.
من الأمور التي أتساءل إن كانت ذات صلة: مرضه بالاكزيما الحادة في شهره الأول، ولقد وصف له الأطباء مراهم كثيرة تحتوي علي الكورتيزون واختفت الإكزيما الحادة بعد ثلاثة أشهر وبقيت معه الإكزيما الخفيفة التي نستخدم لها الكريمات ذات المحتوى من الكورتيزون المنخفض، وأذكر أيضا أنه منذ الشهر الأول مرض باللوز وأصبح يتناول المضاد الحيوي مرة إلى مرتين في الشهر طبعا بواسطة الأطباء. ابني الآن عمره أربع سنوات ونصف، ولقد عرضته على أطباء كثيرين أغلبهم نصحني بأن لا أحاول فليس ثم علاج للثعلبة العامة، ولكن أحد الأطباء وصف لابني دواء لنقص المناعة شراب ثلاث مرات في اليوم مع كريمات أخرى لجلدة الرأس فنبت الشعر على أغلب مناطق الرأس خفيفاً ولكنه طويل وقوي، أي إذا شددته لا ينقطع. ولكني لم أستمر في العلاج؛ لأنه كان لفترة ثلاثة أشهر فكنت أنساه أحيانا فلا أعطيه إلا مرة أو مرتين، وأحياناً أنساه ليوم أو يومين، كما أن الدواء مكلف فانقطعت، فسقط الشعر كله بعد فترة وأنا أشعر بالذنب لتقصيري في علاج ابني، فماذا سأقول له إن كبر؟!
الآن عرض علي دواء عشبي لأجربه، ولقد نسيت أن أستخدمه لثلاثة أيام، ولا أحد من أسرتي يهتم لذلك. سينتقل ابني للمرحلة الابتدائية في السنة القادمة، وهو يشكو الآن كيف يستهزئ به الأطفال ويغضب فيضربهم! وأنا في حيرة: هل أتركه ينفّس عن غضبه أم آمره بان يلتزم بالأدب ويكتم مشاعره؟! لذلك أرجو أن تدلوني علي العلاج إن وجد، وكيف أتغلب علي ظروفي الشخصية حتى لا أؤذي طفلي، وكيف أحاوره وأجيب عن أسئلته، خاصة أنه قد صرح أكثر من مرة أنه يعتقد أني أنا من نزعت شعره، ويصر علي هذا الاعتقاد!! ولكم جزيل الشكر.


الإجابة


الأخت عتيقة:..

إنَّ حالة الثعلبة العامة تشكل تحدياً للطب في الوقت الحاضر؛ لأنها غير معروفة الأسباب، كما تشكل عائقاً نفسياً أمام الآخرين، خاصة للفتيات أو النساء عامة.

والحالة التي أصابت ابنك ليس لها سبب أو تقصير منك، واستمرارك أو عدم استمرارك على العلاج لا يعتبر أمراً يستحق أن تؤنب النفس عليه؛
فحالة الثعلبة كانت مستمرة، ولو كان العلاج قد أفادها فسوف يفيد الآن، ولا يعتبر الزمن الذي مرَّ مانعاً، فهناك امرأة استردت شعرها بعد عشرين عاماً من الصلع. ولكنك لم تذكري اسم الدواء الذي كنت قد استخدمتِه، والكريمات التي أدت إلى نمو الشعر.

وقولك إنك تشعرين بالذنب لتقصيرك في علاج ابنك..
أمر مستغرب! وكأنك تجزمين بأن الأمر قد انتهى ولا أمل يرجى في علاجه! وما حدثك به الأطباء عن عدم وجود علاج للثعلبة العامة هو صحيح، ولكنه صحيح الآن فقط، وفي الماضي كذلك، ولكن هذا ليس صحيحاً إذا أردنا أن نتكلَّم عن المستقبل، فنحن نعيش في فترة الاكتشافات العلمية المذهلة التي وصلت إلى الجينات في الإنسان والحيوان على السواء.

أما الدواء العشبي فنحن لا نرى ضرورة الآن في دفع المال، خاصة إذا كان الدواء باهظ الثمن. ورأينا أن تحسني تغذية طفلك بالغذاء المنوَّع والخضار والفواكه والخضار الورقية الخضراء من جميع الأنواع، وأعطيه ملعقة خميرة يومياً؛ لأنَّها مفيدة في تحسين المناعة. ثم هدئي طفلك واعملي في هذا الاتجاه؛ لأنَّه ضروري جداً في تحسين حاله، وربما ـ إلى جانب أسباب أخرى ـ عاد شعره ينمو من جديد، فالهدوء النفسي لك أولاً وله ثانياً من أسباب نجاح المهمة، إياك أن تظهري أمامه قلقة متعبة، فسوف تسوء حالته أكثر، وخاصة العصبية والقلق على مستقبله.

أظهري الرضا والبشاشة والأمل، ولعل الله اختار له ذلك الآن ليمنع عنه ما هو أسوأ من ذلك، والحمد لله على كل حال. كما يجب عليك أن تحصنيه أمام انتقاد الآخرين له، ويجب أن يجد الجواب المنطقي للرد عليهم، ويجب عليك أن تعلميه كيف يستوعب أذاهم ويرد عليهم بالعلم والتعليم وحفظ القرآن وبآداب السنة، وأن يقرأ ويتعلَّم ليصبح أحسن من الجميع، ودعيه يتحدَّاهم في تحصيل العلم وبناء مستقبله، فربما كانت حالته هذه سبباً لأن يكون له شأن عظيم في المستقبل.

أنا أعرف أنَّ اليأس قد يصيب الإنسان بشكل عام، ولكن لا أعرف أنَّ الأم تيأس من الأمل عندما يتعلق الأمر بابنها!
أنتِ لستِ بحاجة إلى من لا يود أن يهتم بحالة ابنك، فالله عز وجل هو أكبر من الجميع، فاطلبي منه العون، وتحرّي أوقات الإجابة بدعوات من قلب منكسر لله تعالى، وألحي في الدعاء موقنة واثقة بكرم الجليل جل وعلا، ولا تنقطعي، واهدئي واصبري؛ فإن مع العسر يسرا، وإن الفرج مع الكرب.



زيارات الإستشارة:7194 | استشارات المستشار: 4564


استشارات محببة

عند كل وضوء وصلاة أشعر بنزول قطرات بول!
الأسئلة الشرعية

عند كل وضوء وصلاة أشعر بنزول قطرات بول!

السلام عليكم...rnعند كل وضوء وصلاة أشعر بنزول قطرات بول لا أعرف...

د.فيصل بن صالح العشيوان3060
المزيد

هل أترك الزواج وأصبر على المرض؟!
الاستشارات الاجتماعية

هل أترك الزواج وأصبر على المرض؟!

        السلام عليكم ورحمة...

د.مبروك بهي الدين رمضان3061
المزيد

هذه الطفلة نجت من الحادث فكيف نرعاها؟
الاستشارات الاجتماعية

هذه الطفلة نجت من الحادث فكيف نرعاها؟

السلام عليكم ورحمة الله,rnلا أدري كيف أبدأ فالحزن والضيق أخذا...

هدى محمد نبيه3061
المزيد

أريد حلا مع زوجي لبخله ولحساسيته!
الاستشارات الاجتماعية

أريد حلا مع زوجي لبخله ولحساسيته!

السلام عليكم ورحمة الله..rnمشكلتي أني كرهت زوجي ذو اللحية في...

سارة صالح الحمدان3061
المزيد

الشاب جيد لكنّني خائفة ألاّ أتّفق معه!
الاستشارات الاجتماعية

الشاب جيد لكنّني خائفة ألاّ أتّفق معه!

السلام عليكم ..
عمري 25 سنة أعاني من السمنة الشديدة وجسمي...

مها زكريا الأنصاري3061
المزيد

كيف أمحو هذه الصورة إلى الأبد؟
الاستشارات النفسية

كيف أمحو هذه الصورة إلى الأبد؟

السلام عليكم
تحيّة طيّبة وبعد ,
قد تجدون مشكلتي سخيفة أو...

ناصر بن سليمان بن عبدالله الحوسني3061
المزيد

ازددت إعجابا بهذا الشابّ بعد قدومه لخطبتي!
الاستشارات الاجتماعية

ازددت إعجابا بهذا الشابّ بعد قدومه لخطبتي!

السلام عليكم ورحمة الله .. أشكر لموقعكم الكريم و لشخصكم حلّ...

د.محمد سعيد دباس3061
المزيد

تزوّجت إنسانا لم يراع الله فيّ!
الاستشارات الاجتماعية

تزوّجت إنسانا لم يراع الله فيّ!

السلام عليكم .. تزوّجت إنسانا لم يراع الله فيّ . ظلمني وطلّقت...

هدى محمد نبيه3061
المزيد

لقد زادت حيرتي من ذلك الطين!
الأسئلة الشرعية

لقد زادت حيرتي من ذلك الطين!

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته rnأنار الله دروبكم rnشيخ أنا...

د.فيصل بن صالح العشيوان3062
المزيد

والدي معجب به كثيرا وبأخلاقه ودينه!
الاستشارات الاجتماعية

والدي معجب به كثيرا وبأخلاقه ودينه!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهrnأفضل أن تعرض رسالتي على من يجمع...

عمر بن محمد بن عبدالله3062
المزيد