الاستشارات الاجتماعية


15 - صفر - 1439 هـ:: 05 - نوفمبر - 2017

أحمل مسؤوليّة أمّ وثلاث بنات وأب شبه عاجز!


السائلة:مصطفى

الإستشارة:رانية طه الودية

السلام عليكم
أنا شابّ عمري أربع وعشرون سنة بدأت معاناتي منذ خمس سنين ، أنهيت الثانويّة العامّة بتقدير جيّد جدّا من السعوديّة واستعددت من أجل السفر إلى مصر لأكمل مشواري الجامعي ..
حصلت ظروف صعبة بسبب عدم توفّر المال للسفر ومشاكل بيني وبين أبويّ ممّا أجبرني على دخول الجامعة هنا في السعوديّة رغم أنّي لا أرغب فيها وتخصّصها لا يناسب طموحي ثمّ تركتها واشتغلت لأنّ والدي كان يمرّ بظروف مادّية صعبة ..
قدرت أن أجمع مبلغا جيّدا أسافر به إلى مصر من أجل أن أدرس في الجامعة لكن مع الأسف كان الوقت قد انتهى لأنّهم ينتدبون حديثي التخرّج بينما أنا أعتبر متأخّرا سنة .. دخلت بعد ذلك جامعة خاصّة في مصر وبعد أسبوعين من بداية الدراسة كان لا بدّ أن أرجع إلى السعوديّة ثانية لأنّ أبي تعرّض لحادث خطير وأنا ابنه الوحيد بعد ثلاث بنات.
رجعت واسودّت الدنيا في عينيّ خوفا على مستقبلي الذي سيضيع وأبي الذي ذراعه شلّ جرّاء الحادث .. كلّ يوم أصحو على صراخه وألمه ومن مستشفى إلى مستشفى على أمل أنّ ذراعه يتحرّك ثانية ولكن لا جدوى .. اضطررت أن أبحث عن شغل من أجل أن أنفق على البيت فاشتغلت عاملا لمندوب مبيعات ، ومن شغل إلى شغل إلى أن فقدت الأمل في كلّ شيء. كنت أصلّي ومتفائلا ولي خطط وأشياء كثيرة أردت أن تتحقّق. انقطعت عن الصلاة وتوقّفت عن الضحك ، تعبت نفسيّا وجسديّا ، لا أنام ولا أشرب ولا آكل ، كرهت حياتي وفقدت ثقتي بنفسي و بالناس وفكّرت كثيرا في الانتحار ..جسمي نحل وبصري ضعف وأصبحت في حالة حزن واكتئاب وضاع حلمي أن أكون طالبا جامعيّا وأدخل الكلّية التي أحبّها ..حتّى البنت التي أحبّها ضاع حلمي وأملي فيها بسبب بعدي عنها وقلّة حيلتي .. نومي ظلّ متقطّعا وكلّه كوابيس وهلوسة بصريّة وسمعيّة ... بكاء شبه متواصل وضيق في الصدر ..أصبحت عصبيّا ...حياتي انقلبت رأسا على عقب و خلال السنوات الأربع أجريت ثلاثين مقابلة تقريبا لم أقبل إلّا في ثلاث مرّات وهذا سبب من أسباب انعدام ثقتي بنفسي .. وتطوّر الأمر إلى أن أكره مظهري وشكلي رغم ثناء الناس عليّ لكن ليس لي ثقة فى أحد ..حياتي إلى الآن متوقّفة لأنّي بدون عمل بدون دراسة بدون حلم بدون أمل ولا حياة بدون ثقة في النفس .كلّ الذين أعرفهم من أبناء جيلي يتقدّمون ويحقّقون أهدافهم إلاّ أنا، أحمل مسؤوليّة أمّ وثلاث بنات وأب شبه عاجز ... ساعدوني بالله عليكم في حلّ جذريّ عمليّ وليس مجرّد كلام وشكرا .

عمر المشكلة
خمس سنين .

في اعتقادك ما هي أسباب المشكلة
الغربة والبعد عن الأهل والوطن .
عدم التخطيط الجيّد لكلّ متغيّرات الحياة .
الأهل وأسلوبهم المتعجرف تجاه أبنائهم .

في اعتقادك ما هي الأسباب التي أدّت إلى تفاقم المشكلة ؟
عدم اتّخاذ إجراءات جدّية وسريعة للخروج من المأزق الحالي .

ما هي الإجراءات التي قمت بها لحلّ المشكلة
الصبر ومحاولة التقرّب إلى الله لكن دون جدوى .


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

حيّاك الله أخي الفاضل مصطفى ومرحبا بك .
أخي الكريم .. لا شكّ أنّ في الحياة الكثير من الابتلاءات وهي بمثابة امتحان يمتحن الله أنفسنا به ليمحّص الصابر والراضي ..وكلّ امتحان مصيره إلى الانتهاء فلا تحزن بل واستبشر بقرب الفرج بإذن الله .لكن هذا الفرج يحتاج إلى عمل الأسباب والتي من أهمّها الرجوع إلى الله وخاصّة أداء الصلاة في وقتها و الدعاء في كلّ وقت مع الاستغفار ..فلا فلاح ولا نجاح بدون صلاة فلا تهملها أبدا وحافظ عليها كأهمّ ما تملك في هذه الدنيا .
أخي الفاضل ..الأحلام والطموحات التي لم تتمكّن من تحقيقها في وقتها لا يعني ذلك أنّها لن تتحقّق أبدا ..بل يعني أنّ وقت تحقيقها لم يحن بعد وأنّ هنالك بعض الإنجازات التي يجب أداؤها قبل أن تبدأ بها ..فلا تحزن وثق بالله ثمّ بنفسك أنّ كلّ هذه المشكلات ستنجلي بإذن الله وستتمكّن من تحقيق الكثير من أحلامك .
قد تعتقد أيّها الفاضل أنّ ذلك مجرّد كلام وقد طلبت حلولا عمليّة ..وأقول لك إنّ كلّ الأعمال تبدأ من دافع داخلي والأمل وحسن الظنّ بالله والتعلّق به ..وإن فقدتها فقدت الأسباب الموصلة إلى العمل والتغيير للأفضل ..فاستعن بالله وابدأ فشابّ في مقتبل العمر مثلك مليء بالطموح لا تثنيه بعض العثرات ..بل تزيد من عزيمته وقوّته وثقته . فاسع للتغيير والتغيير يبدأ من الداخل أوّلاً ، ثمّ نظّم يومك ومارس الرياضة أو المشي اليومي وتدريجيّا سينتظم نومك وتتحسّن صحّتك الجسميّة والنفسيّة ..واحرص على التفكير الإيجابي ولا تدع لأيّ أفكار سلبيّة السيطرة عليك ..وتأكّد أنّ قيامك على شؤون والديك وأخواتك لا يضيع عند الله أبدا بل هو بوّابة التوفيق فاستبشر خيرا وتأكّد أنّ الله لن يضيّعك ..فقط كن قريبا منه وسترى الخير كلّه بإذن الله .

دعواتي لك بالتوفيق .



زيارات الإستشارة:3833 | استشارات المستشار: 1106

استشارات متشابهة


    الإستشارات الدعوية

    مكرر سابقا
    الاستشارات الدعوية

    مكرر سابقا

    قسم.مركز الاستشارات 12 - ذو القعدة - 1437 هـ| 16 - أغسطس - 2016


    وسائل دعوية

    أحسني إليها.. واحذري شبهاتها!

    د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند5691



    استشارات محببة

    لا أملك الشجاعة لأقول للآخرين أنظروا هذا من عملي!
    تطوير الذات

    لا أملك الشجاعة لأقول للآخرين أنظروا هذا من عملي!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. rnجزا الله القائمين على هذا...

    مناع بن محمد القرني3155
    المزيد

    ماذا أفعل مع زوجي وأودلاي؟!
    الإستشارات التربوية

    ماذا أفعل مع زوجي وأودلاي؟!

    بسم الله الرحمن الرحيم rnالسلام عليكم ورحمة الله..rn إلى...

    د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف3156
    المزيد

    زوجي عنيد , لا يصير إلا ما يريد!
    الاستشارات الاجتماعية

    زوجي عنيد , لا يصير إلا ما يريد!

    السلام عليكم ..
    أنا متزوجة من شهرين مشكلتي أن زوجي عنيد ,...

    عزيزة علي الدويرج3156
    المزيد

    خطيبي يشك أني مريضة!( 2 )
    الاستشارات الاجتماعية

    خطيبي يشك أني مريضة!( 2 )

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnخطيبي يعيش بمفرده بعد وفاة...

    هدى محمد نبيه3157
    المزيد

    كيف السبيل حتى لا ينساني أولادي؟
    الاستشارات الاجتماعية

    كيف السبيل حتى لا ينساني أولادي؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnطلقت زوجتي الثانية منذ سنة...

    محمد مسعد ياقوت3157
    المزيد

    أصبح جو المنزل متوترا بسبب أخي (2)
    الإستشارات التربوية

    أصبح جو المنزل متوترا بسبب أخي (2)

    السلام عليك ورحمة الله وبركاتهrn أشكركم على كل ما تقدمونه...

    د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف3157
    المزيد

    طفلي أصبح أكثر عنادا وأقل استماعا!
    الإستشارات التربوية

    طفلي أصبح أكثر عنادا وأقل استماعا!

    السلام عليكم ورحمة الله..rnطفلي بلغ عامه الخامس وأرى كيف يختلف...

    نوير بنت عايض العنزي3157
    المزيد

    طموحي كبير فهل أستمر في الدراسات العليا أم أتجه إلى العمل؟
    تطوير الذات

    طموحي كبير فهل أستمر في الدراسات العليا أم أتجه إلى العمل؟

    السلام عليكم ورحمة الله..rnطموحي كبير بفضل الله وأتممت التعليم...

    د.خالد بن عبد الله بن شديد3157
    المزيد

    كيف لي أن أبني بينما يهدم الآخرون بنائِي؟
    الإستشارات التربوية

    كيف لي أن أبني بينما يهدم الآخرون بنائِي؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأعلم يقيناً أن الأطفال يكتسبون...

    أماني محمد أحمد داود3157
    المزيد

    أختي الصغرى حفرت على يدها حرف الفتاة التي تحبها!
    الإستشارات التربوية

    أختي الصغرى حفرت على يدها حرف الفتاة التي تحبها!

    السلام عليكم.. rnأستاذتي لي أخت في الصف الأول متوسط ؛ اكتشفت...

    فاطمة بنت موسى العبدالله3157
    المزيد