الاستشارات الدعوية » الدعوة والتجديد


22 - شعبان - 1425 هـ:: 07 - اكتوبر - 2004

رمضان فرصة عظيمة لقلب زوجك 180 درجة!


السائلة:!1راضيه بقدر الله المستغفره الحمد لله

الإستشارة:خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير


السلام عليكم..

مشكلتي تتعلق بزوجي..

إذ إنه يشاهد أفلاما جنسية ويتركني بالأشهر دون اهتمام.. لا أدري كيف أتصرف.. في البداية كان "الدش" عربيا فقط ثم أدخل عليه قنوات غربية.. وغضبت مرة وألغيت الدش وأحضرت "فيديو".. لأن دراستي ثانوية ولم يرزقني الله بأطفال منذ أكثر من 8 سنوات.. ووقتي اغلبه فراغ.. المهم صار يحضر أفلاما جنسية.. فأعطيت الفيديو لإخوانى الصغار.. فانتقل إلى الكمبيوتر وصار يدخل على مواقع جنسية مع إحضار "دسكات".. وأنا أدعو.. اللهم اهد زوجي ورده للحق رداً جميلاً..

فاتضح لي أن طريقة إني ألغي كل شيء ما نفعت؛ لأنه كل ممنوع مرغوب..

قلت له إن الله ما منع عنك الذرية الصالحة إلا لأنك غير أهل لها.. كيف بتربي أولادك بالشكل هذا وأبوهم يحتاج لتعديل؟! ما رأيت نتيجة.. قلت له إن الله تعالى أخبرنا أنه لا تصيبنا مصيبة إلا بما كسبت أيدينا.. فأرى فيه التأثير الخفيف.. ومره تأثر من كلامي وتوضأ وحلف على القرآن أنه لن يراها مرة أخرى.. لكن ـ أعوذ بالله ـ نقض حلفه..

والله لقد تعبت؛ لأني أعاني من سحر، ومرة يتعبني الوضع، لكن الوضع لا يساعدني.. فالرقية تحتاج إلى تركيز حتى أقرأها بالتأثير.. لكني اقرؤها وعقلي ليس معي بسبب هذه الأوضاع فأنا أعاني من كل جهة..

والحمد لله.


الإجابة


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..

الأخت الفاضلة..

أسأل الله جل وعلى أن يفرج لك بهداية زوجه ورجوعه للحق..

مما ينبغي أن يعلم أن مثل هذه التصرفات من بعض الأزواج قد يكون لها أسباب، ولن نتكلم عن الدوافع الخارجية التي لا نملكها، ولكن عن أسباب داخلية نبعت منا نحن.. أختي الفاضلة.. لا مانع من اتهام الذات ومراجعة أنفسنا؛ فما أصابنا فإنما هو مما كسبت أيدينا كما ذكرت أنت لزوجك..
أولا أطالبك بأمور:

ـ أصلحي نفسك واتقي ربك بمحاسبة النفس على قيامها بحقوق الله جل وعلا وتضرعي لمولاك السميع المجيب.

ـ ابذلي وسعك في إشباع عين زوجك؛ فلا يرى منك إلا اللباس الجميل الجذاب والفاتن, دائما كوني متجملة متزينة متعطرة مسرحة لشعرك على أجمل ما يريد زوجك, ليرى منك كل ما يحب من مكياج أو لباس أو غير ذلك..

ـ اجعلي في خلفية شاشة حاسب زوجك ما يشعر بمراقبة الله كآية: (ولمن خاف مقام ربه جنتان)، أو آية سورة (ق): {وأزلفت الجنة للمتقين غير بعيد* هذا ما توعدون لكل أواب حفيظ* من خشي الرحمن بالغيب وجاء بقلب منيب)، وآية غض البصر: (قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم إن الله خبير بما يصنعون), ولتكن كذلك شاشة التوقف مذكرة بالله كقول النبي صلى الله عليه وسلم: (اتق الله حيثما كنت) أو (عينان لا تمسهما النار).. وحمّلي على الجهاز برنامج تذكيري بين فترة وفترة، وتكون فيه عبارات استشعار مراقبة الله، وكذلك برنامج التذكير بالصلوات، كل هذا مما يساعد، وقد تلامس شغاف قلبه يوما ما يكون فيها استيقاظه وحياته.

ـ أكتب لك ونحن في شهر الخيرات شهر التوبة شهر رمضان.. فاستغلي هذه المناسبة العظيمة بالذهاب سويا أنت وإياه ـ خصوصا وأنه ليس بينكما أطفال ـ إلى مسجد فيه من الدروس والمواعظ، وواظبي معه على صلاة التراويح مع إمام ذي صوت شجي وندي.. قد يعاند زوجك ويرفض بداية ويسوّف، لكن عليك أن ترغبيه وتحثيه على أن: نبدأ أول الخطى بالقرب من الله.. خصوصا ونحن في شهر التوبة وشهر الخير والبركة، وفي الحديث القدسي قال تعالى: (ومن أتاني يمشي أتيته هرولة)، فذكري زوجك بأن رمضان أيام معدودة فلنستغله بعمل يقربنا لله، خصوصا وأن ذنوبنا كثيرة..

حاولي كذلك معه بإقناعه بالذهاب للعمرة خلال رمضان، فهي فرصة لتكوني منه أقرب وتحببينه للخير والصلاح من خلال شهود التراويح في الحرمين وحضور مجالس العلم كذلك في رمضان في الحرمين؛ كل هذا هو لكي تكسري ذلك الحاجز النفسي الذي جعله الشيطان أمامه عظيما فيرى أنه ليس أهلا لفعل الخير ولا القرب منه؛ لما يعلم من نفسه من إسراف في الذنوب والخطايا.. أريد منك أن تجتهدي في التغلب على هذا الشعور فرمضان فرصة عظيمة فرصة لا تفوت لقلب زوجك 180 درجة.
ـ حاولي أن تؤدي صلواتك المفروضة والمسنونة أمام زوجك, اجعليه ينظر إليك وأنت راكعة وساجدة.. وأنت تصلين الوتر رافعة يديك تبكين متضرعة لله بأن يهدي الله قلب زوجك للخير وأن يرزقكما الذرية الصالحة, بل اقرئي القرآن بصوت خافت لكنه يسمعه وأنت قريبة منه، وليس معنى ذلك أن تلتصقي به.. لكن تكوني في نفس الغرفة التي هو فيها ينظر إليك وأنت ترتلين كتاب ربك جل وعلا.

ـ ذكريه بالله.. فما دام أنه ـ كما تذكرين ـ يتأثر قليلا، فالحمد لله فلا يزال فيه بقية من خير، فعليك بالاستمرار معه بالنصح والتوجيه والكلام الهادئ اللطيف، فما كان الرفق في شيء إلا زانه, ذكّريه بحديث "نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس", وحديث "لن تزولا قدما عبد.. وذكر منها حياته وشبابه وماله", هذا المال الذي ينفقه قولي له: بماذا ستجيب ربك عندما يسألك عن هذا المال: من أين جاءك؟ وأين أنفقته؟ استمري معه مذكرة وواعظة.

ـ لو أصابته وعكة صحية فاستغلي هذا الضعف فيه، فقومي بواجبك تجاهه مع التحنّن له، ثم ذكريه بنعم الله عليه وقولي له: أما آن للحبيب أن يتوب ويؤوب لحبيبه الذي أسبغ عليه نعمه الظاهرة والباطنة؟!

ـ اجعلي بيتك عامرا بالذكر فمن قرآن يتلى منك أو من شريط أو إذاعة إلى صوت حديث وذكر كذلك, ضعي في بيتك الرسائل المفيدة والمطويات المذكرة في صالون الجلوس أو مما ترين مناسب بل قدمي له الشريط المناسب مما يحب ويعجب به وقولي له خذ إجازة من الأغاني وغيرها مما حرم ربي ولو خلال رمضان ,وقد تكون بإذن الله هي البداية للانطلاق.

ـ انظري لمن يحب من أهل الخير ويأنس بهم بحيث يتابع معه بالنصح الغير مباشر والتذكير بين فترة وأخرى.

ـ أما قولك إنك مسحورة فسؤالي: كيف جزمت بذلك؟!
لكن أنت اجعلي بيتك كما ذكرت عامرا بذكر الله، وإن شعرت بآلام فانفثي على نفسك بالرقية الشرعية من فاتحة الكتاب وغيرها من الأدعية الواردة، وبما أنه لم يقدر بينكما ولد فأنا أوصيك بالاستغفار ومداومة التوبة لله، فقد قال تبارك وتعالى: (فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا..) إلى أن قال سبحانه (ويمددكم بأموال وبنين).. وأوصيك كذلك بطلب العلم الشرعي من خلال سماع الأشرطة العلمية لشروح بعض كتب العلم كأشرطة الشيخين ابن باز وابن عثيمين والفتاوى، فهو مما يبقى للعبد بعد موته، فإن حرمت الولد فلا تحرمي هذا العلم النافع وفيه من الخير واللذة الشيء العجيب، خصوصا أنه وسيلة من وسائل إصلاح زوجك.. وهو جلوسك أمامه تسمعين ذكر الله من قرآن أو شرح حديث أو متن.

لا تواجهي زوجك وتصادميه؛ فالرجال يمقتون هذا الأسلوب، ألا وهو أسلوب المواجهة والمصادمة والمساءلة والتحقيق والتحسس والتجسس ورؤية السلبيات، بل عامليه بالحسنى والأخذ بالظاهر والنصح بلطف.

وفقك الله.



زيارات الإستشارة:6001 | استشارات المستشار: 308


الإستشارات الدعوية

إذا أحب المرء منا رسولنا الكريم.. التزم هديه
الدعوة في محيط الأسرة

إذا أحب المرء منا رسولنا الكريم.. التزم هديه

بسمة أحمد السعدي 28 - محرم - 1426 هـ| 09 - مارس - 2005

هموم دعوية

أوصيك بالثبات على الدين

الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير6199

الدعوة والتجديد

بعض كتاب الفصحى يستعيرون في تشبيهاتهم بالقرآن!

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند3422



استشارات محببة

هل للولى الحق فى الإشراف المالي على ما تملكه المرأة ؟
استشارات الولاية

هل للولى الحق فى الإشراف المالي على ما تملكه المرأة ؟

السلام عليكم ..
هل للوليّ الحقّ في الإشراف المالي على ما...

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند1875
المزيد

هذه مشكلتي مع أولادي والالكترونيات!
الإستشارات التربوية

هذه مشكلتي مع أولادي والالكترونيات!

السلام عليكم
‏عندي ثلاثة أولاد .
‏الكبير إحدى عشرة سنة...

رانية طه الودية1875
المزيد

يوجد 2% جيلاتين ولا أعلم هل هو حلال أم حرام ؟
الأسئلة الشرعية

يوجد 2% جيلاتين ولا أعلم هل هو حلال أم حرام ؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
جزاكم الله خيرا .. أودّ...

نورة فرج السبيعي1875
المزيد

زوجي يشك فيني ولا أريد أن أخسره !
الاستشارات الاجتماعية

زوجي يشك فيني ولا أريد أن أخسره !

السلام عليكم ورحمة الله
أقسم بالله أنّي أقول الحقّ إنّي متزوّجة...

جود الشريف1875
المزيد

إحساس موحش لمّا أرى أنّ العالم لا يريدك ولا يتمنّاك !!
الاستشارات النفسية

إحساس موحش لمّا أرى أنّ العالم لا يريدك ولا يتمنّاك !!

السلام عليكم ورحمة الله أنا فتاة أبلغ من العمر سبعا وعشرين سنة...

رفعة طويلع المطيري1875
المزيد

كلّ الناس يكرهونني ويحبّون أختي!
الاستشارات النفسية

كلّ الناس يكرهونني ويحبّون أختي!

السلام عليكم ..
مشكلتي هي مجموعة مشاكل أحاول أن أجد لها حلولا...

ناصر بن سليمان بن عبدالله الحوسني1876
المزيد

هل فكرة إعادة العام الدراسي فكرة صائبة؟
الإستشارات التربوية

هل فكرة إعادة العام الدراسي فكرة صائبة؟

السلام عليكم
أنا طالبة في كلّية الصيدلة المستوى الثالث، قد...

فاطمة بنت موسى العبدالله1876
المزيد

علاقاته مع الفتيات لا تعجبني!
الاستشارات الاجتماعية

علاقاته مع الفتيات لا تعجبني!

السلام عليكم .. أنا فتاة عمري 17 سنة ،ولي سنتان وأنا في علاقة...

تسنيم ممدوح الريدي1876
المزيد

أتمنّى الموت جرّاء وضعي لأنّي أحبّها إلى حدّ الجنون!
الاستشارات النفسية

أتمنّى الموت جرّاء وضعي لأنّي أحبّها إلى حدّ الجنون!

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته أنا شابّ في الواحد و العشرين...

ناصر بن سليمان بن عبدالله الحوسني1876
المزيد

خوفي لا ينحصر على الخيانات وإنّما خوفي من المجهول!
الاستشارات الاجتماعية

خوفي لا ينحصر على الخيانات وإنّما خوفي من المجهول!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا فتاة من ‏عائلة لا تقبل...

ميرفت فرج رحيم1876
المزيد