الاستشارات الدعوية » أولويات الدعوة


23 - رمضان - 1424 هـ:: 18 - نوفمبر - 2003

انبذي الوساوس.. واقتدي بنبيك!


السائلة:لمى لمى لمى

الإستشارة:خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير

أنا فتاة متدينة، أحب أن أصلي وأصوم، ولكن في بعض الأحيان أحس نفسي أني لا أريد الصلاة والصوم أو قراءة القران، ولدي وسواس غريب هو أني أغسل يدي كثيرا وأحس أنها ليست نظيفة.. أرجو إفادتي، وشكرا على جهودكم..


الإجابة

الأخت لمى:
ما تشعرين به ـ أختي الفاضلة ـ أحياناًً من عدم الرغبة في الصلاة أو الصوم هي وساوس شيطانية تمر على الصالحين إذا غفلوا عن ذكر الله، كما ذكر ذلك ابن عباس ـ رضي الله عنهما ـ قال: إن الشيطان جاثم على قلب ابن آدم فإذا سها وغفل وسوس. وقد ثبت في الصحيح أن النبي عليه الصلاة و السلام قال: "ما منكم من أحد إلا قد وكل به قرينه" قالوا: وأنت يا رسول الله ؟ قال: "نعم، إلا أن الله أعانني عليه فأسلم فلا يأمرني إلا بخير".
وصحابة النبي صلى الله عليه وسلم اشتكوا للنبي ما يجدون في صدورهم فقال: "الحمد لله الذي رد كيده للوسوسة" وفي رواية: "ذاك صريح الإيمان".
فالشيطان يأتي للقلب الحي فيلقي الوساوس؛ ولذا لما جاء الصحابة لابن عباس وقالوا: إن اليهود يعيروننا بقولهم: نخشع في صلاتنا ولا تخشعون في صلاتكم، فقال ابن عباس: وماذا يفعل الشيطان بالبيت الخرب؟

والنفس لها إقبال على طاعة الله ولها إدبار، كما يقول زيد بن العابدين بن علي، فحين تقبل النفس على الطاعة فينبغي لنا حينها أن نشـمر ونجــتهد ونتقرب لله بأنواع القرب. وإذا أدبرت علينا أن نكفها عن الحرام فلا تقع فيه، مع قيامها بالفروض والواجبات.

وأما يخص شعورك بعدم نظافة يديك مع غسلك لهما؛ فلا تلتفتي إليه، وأوصيك ثم أوصيك ثم أوصيك بأن لا تعتبري بهذا الشعور ولا تفكري فيه وتلقي له بالاً.
وعليك مباشرة ما إن تغسلي يديك الغسل الطبيعي كما يغسل عامة الناس أيديهم أن تبادري للأكل بيمينك، وروضي نفسك وألزميها بالأكل باليد دون الملعقة والشوكة؛ حتى تكسري هذا الحاجـــز.
وأكرر: لا تنظري ولا تلتفتي لمثل هذا الشعور، واعلمي أن مجرد ركونك لهذا الشعور فإنه سيزيده ويجعله يعظم ويتفاقم..

توكلي على خالقك واقتدي بنبيك صلى الله عليه وسلم الذي يجد التمرة في الطريق فيرفعها، ولولا خشيته أن تكون من الصدقة لأكلها عليه الصلاة والسلام.
ولا تنس اللجوء لمن بيده ملكوت كل شيء، وهو يجير ولا يجار عليه، ودعاءه والتضرع إليه سبحانه بأن يعيذك من شر نفسك ويرزقك لذة مناجاته، فهو ولي ذلك والقادر عليه.



زيارات الإستشارة:8080 | استشارات المستشار: 308


استشارات محببة

ما هو سبب البعد بيننا؟
الاستشارات الاجتماعية

ما هو سبب البعد بيننا؟

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته..rn أنا فتاه أبلغ من العمر...

د.مبروك بهي الدين رمضان3152
المزيد

لا أملك الشجاعة لأقول للآخرين أنظروا هذا من عملي!
تطوير الذات

لا أملك الشجاعة لأقول للآخرين أنظروا هذا من عملي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. rnجزا الله القائمين على هذا...

مناع بن محمد القرني3152
المزيد

أمنيتي الطب لكن النسبة لا تسمحي لي بدخوله!
الإستشارات التربوية

أمنيتي الطب لكن النسبة لا تسمحي لي بدخوله!

السلام عليكم ورحمة الله..rnأنا نفسي أدخل طب وآخر سنة لي اجتهدت...

د.عصام محمد على3152
المزيد

خطيبي مقتنع أنّي أخونه!
الاستشارات الاجتماعية

خطيبي مقتنع أنّي أخونه!

السلام عليكم... مشكلتي أنّي محتاجة إلى من لديه خبرة في الحياة...

أماني محمد أحمد داود3152
المزيد

متخوّفة من الزواج وهذا ما جعلني أرفض كلّ من يتقدّم لي!
الاستشارات الاجتماعية

متخوّفة من الزواج وهذا ما جعلني أرفض كلّ من يتقدّم لي!

السلام عليكم
أنا فتاة أبلغ من العمر 25 سنة مشكلتي أنّي...

هدى محمد نبيه3152
المزيد

ازددت إعجابا بهذا الشابّ بعد قدومه لخطبتي!
الاستشارات الاجتماعية

ازددت إعجابا بهذا الشابّ بعد قدومه لخطبتي!

السلام عليكم ورحمة الله .. أشكر لموقعكم الكريم و لشخصكم حلّ...

د.محمد سعيد دباس3152
المزيد

طفلي لا يدافع عن نفسه أمام الصغيرات !
الإستشارات التربوية

طفلي لا يدافع عن نفسه أمام الصغيرات !

السلام عليكم ورحمة الله
طفلي يعاني من طيف التوحّد ، بدأت بعلاجه...

ميرفت فرج رحيم3152
المزيد

ماذا أفعل مع زوجي وأودلاي؟!
الإستشارات التربوية

ماذا أفعل مع زوجي وأودلاي؟!

بسم الله الرحمن الرحيم rnالسلام عليكم ورحمة الله..rn إلى...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف3153
المزيد

أصبح جو المنزل متوترا بسب غياب أخي وعدم مبالاته!
الإستشارات التربوية

أصبح جو المنزل متوترا بسب غياب أخي وعدم مبالاته!

السلام عليكم ورحمة اللهrnأشكركم على جهودكم القيمة وأسأل الله...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف3153
المزيد

طفلي أصبح أكثر عنادا وأقل استماعا!
الإستشارات التربوية

طفلي أصبح أكثر عنادا وأقل استماعا!

السلام عليكم ورحمة الله..rnطفلي بلغ عامه الخامس وأرى كيف يختلف...

نوير بنت عايض العنزي3153
المزيد