الاستشارات الدعوية » عقبات في طريق الداعيات


14 - صفر - 1424 هـ:: 17 - ابريل - 2003

سيري بثبات قلب.. وعزيمة نفس!


السائلة:b_s

الإستشارة:مها بنت مبارك بن محمدالسبيعي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
جزاكم الله خيرا علي هذا الموقع المتميز وأرجو إفادتي في استشارتي هذه، أنا فتاة أصلي و الحمد لله منذ أن كنت طفلة، و أحاول اجتناب كلّ ما يغضب الله، وأصوم و أقرأ القرآن، وأهلي يقولون عني إني طيبة جدا، ولكني دائما أصادف مشاكل في حياتي وعقبات لأغلب الأشياء التي أتمني حدوثها، وأخيرا مررت بظروف صعبة أحس حاليا أن هذا غضب من الله، ودائما أقول في نفسي لو أن الله راضٍ عني لما حدث لي هذا، لا أعلم هل اعتقادي هذا صحيح؟


الإجابة

غاليتي بسمة:
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،

عزيزتي:
أهنئك يا حبيبة على هذا الحرص.. وهذه الهمة.. وأراك تملكين نفساً حية دؤوباً.. أحسبك كذلك.. ولا أزكي على الله أحدا.. ألم يقل الحبيب – صلى الله عليه وسلم- "أنتم شهداء الله في أرضه" وما شهادة من حولك إلا دليل على ذلك.. وأراها نعمة اختصك بها الكريم المنان.. فقيديها بالشكر..

عزيزتي:
فرحت كثيراً لما قرأت من حرصك.. ولكن لي معك بعض الوقفات .
أولاً: - يا شذى الخزامى – قد تصادفين في حياتك بعض العقبات – وهذا ما ذكرته – أوَ تظنين أن طريق الجنة سهل.. أو ممهد ومفروش بالورود.. ألم يقل ربنا سبحانه: (لقد خلقنا الانسان في كبد) .
بل إن المرء كلما صدق مع ربه في طلبه للجنة.. أتته هداياها من المكاره وربنا سبحانه قد يبتلينا في طريقنا ليرى صدقنا ويقيننا.. ثم يبتلينا في طريقنا ليرفع من درجاتنا.. أليس المرء يبتلي على قدر دينه.. فإن كان في دينه صلابة شدد عليه.
اعلمي يا غالية.. أن طريقك هو طريق الأنبياء من قبلك.. هل كانوا في رغد من العيش.. كم واجه حبيبنا – صلى الله عليه وسلم – من أقرب الناس إليه.. كم لقي من قومه من الأذى.. وفي المقابل لم يكن يملك من متاع الدنيا شيئاً.. ينام على الحصير.. وما أكل الخبز المرقق حتى مات وكان فراشه من أدم حشوة ليف.. ولو أراد الدنيا لكانت ذهباً بين يديه.. أتدرين لماذا؟!
حتى يخط لنا خطاً ننهجه في نظرتنا وميزاننا.. فليس كل من أوذي أو حرم متاعاً من الدنيا.. مغضوب عليه.
وانظري إلى ما يقوله المصطفى عليه الصلاة والسلام: (إن الله يحمي عبده المؤمن من الدنيا كما تحمون مريضكم الطعام والشراب تخافون عليه).
بل.. لعلها درجات ترفع..ومنازل تعلو.. لذلك المؤمن.

ثم انظري إلى أصحابه من بعده.. قلبي النظر في سيرهم.. ألم يعذبوا؟!
ألم يفارقوا أحب الناس إليهم.. ألم يحرموا ملذات الدنيا؟!
عمار وبلال وسلمان ومن التابعين وتابعيهم ماذا لقي ابن تيمية وسعيد بن جبير وعروة بن الزبير.. وغيرهم إلى قيام الساعة هل ظن واحدهم أن ما يصيبه غضب من ربه..؟! كلا.. بل كانوا أرجى للأجر والثواب.. وما هي إلا سنة سنها الله في خلقه.. أن المرء يبتلى على قدر دينه.. ثم يكون له التمكين في الأرض والرفقة في الآخرة تمحيصاً لذلك المؤمن المسدد.

غاليتي:
فرق بين ميزاننا وميزان الله تعالى: واسمعي معي بقلبك هذه النفحات يقول ربنا الرحيم: (أحسب الناس أن يتركوا أن يقولوا آمنا وهم لا يفتنون) .
ويقول: (أم حسبتم أن تدخلوا الجنة ولما يأتكم مثل الذين خلوا من قبلكم مستهم البأساء والضراء وزلزلوا.. حتى يقول الرسول والذين آمنوا معه متى نصر الله ألا إن نصر الله قريب)
ويقول: (حتى إذا استيئس الرسل وظنوا أنهم قد كذبوا جاءهم نصرنا) .
• أليس من سوء ظننا بربنا أن نرى أننا نطيعه ويعذبنا، وسئل أحدهم: ألم تصدك المحن عن الطريق وتوهن عزمك. قال: المحن.. لشككت في الطريق..
• هذا هو المنظار..
• وما أجملها من لحظة يوم أن تتحري نزول الكريم الرحيم سبحانه في ثلث الليل اآخر.. والناس كل قد أخذ مضجعه.. وأنت صافة قدميك بين يديه لتناجيه.. وتدعيه.. تبثيه همك.. وتتملقين له.. وأنت على يقين أنه العلي وأنه الرحيم وأنه سيفرج عنك ما أهمك..

الوقفة الثانية:

يا رفيقة الدرب.. قد ترين أمراً.. ويريد الله أمراً.. فيكون ما أراد.. وهو الحكيم سبحانه.. أليست عقولنا قاصرة.. أليس هو العليم يخبرنا.. لعل ما أراده لك خير مما تريدين ألم يقل سبحانه في كتابه (وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم.. وعلى أن تحبوا شيئاً وهو شر لكم والله يعلم وأنتم لا تعلمون) . وألم يقل: (وعسى أن تكرهوا شيئاً ويجعل الله فيه خيراً كثيراً) .
- ثقي أن ربنا لم يرد لك إلا ما هو أجل وأعلى وأفضل
اسئليه سبحانه أن لا يكلك إلى نفسك طرفة عين وما أقل من ذلك لأنه أعلم بها.

غاليتي:
نفوسنا ضعيفة.. إن وكلنا إليها.. وكلنا إلى ضعف وضيعة.
دعينا.. نتقبل معا ما أراد سبحانه برضى نفس وسكينة وخضوع.. نريه من أنفسنا الخير والرضى.. فيرضينا بقضائه سبحانه ويكون لنا عزاءً..
الوقفة الثالثة
بسمة.. اجعلي لك من اسمك نصيبا.. فما ابتسم المؤمن إلا لرضاه عن ربه.. وما رضي إلا لأنه أحسن الظن به..
إذا..اجعليه شعارك ودثارك (حسن الظن



زيارات الإستشارة:5322 | استشارات المستشار: 13


الإستشارات الدعوية

أمي تجحد فضل أستاذتي!!
الدعوة في محيط الأسرة

أمي تجحد فضل أستاذتي!!

بسمة أحمد السعدي 21 - محرم - 1428 هـ| 09 - فبراير - 2007
الدعوة والتجديد

في صغري كنت أؤذي جدتي والآن أنا نادمة!

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي4227

عقبات في طريق الداعيات

كيف أكف أذى والدي عنا؟

أ.د.عبد الكريم بن محمد الحسن بكار6864


الدعوة والتجديد

الأقربون أولى بالمعروف

مها بنت مبارك بن محمدالسبيعي6014

الاستشارات الدعوية

ما حكم إتباع أحد المفتين الميسرين؟

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند4640

استشارات محببة

هل فكرة إعادة العام الدراسي فكرة صائبة؟
الإستشارات التربوية

هل فكرة إعادة العام الدراسي فكرة صائبة؟

السلام عليكم
أنا طالبة في كلّية الصيدلة المستوى الثالث، قد...

فاطمة بنت موسى العبدالله1978
المزيد

ما رأيكم  في تصرّفي وكيف أمنعه من السفر للفسق ؟
الاستشارات الاجتماعية

ما رأيكم في تصرّفي وكيف أمنعه من السفر للفسق ؟

السلام عليكم ..
أنا متزوّجة منذ 3 سنوات ونصف ولديّ ولد وبنت..لا...

نورة العواد1978
المزيد

أريد أن أزرع فيها مراقبة الله لا مراقبتنا!
الإستشارات التربوية

أريد أن أزرع فيها مراقبة الله لا مراقبتنا!

السلام عليكم ورحمة الله أختي الصغرى لا تصلّي أو بمعنى أصحّ...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف1978
المزيد

الهدوء سبّب لي عائقا كبيرا في حياتي!
الاستشارات النفسية

الهدوء سبّب لي عائقا كبيرا في حياتي!

السلام عليكم ..
أنا فتاة عمري 25 عاما متزوّجة منذ 5 سنوات...

رانية طه الودية1978
المزيد

ما الذي جعلها تلجأ إلى الحيلة الفظيعة  ؟
الإستشارات التربوية

ما الذي جعلها تلجأ إلى الحيلة الفظيعة ؟

السلام عليكم دكتور
رجاءً الردّ على رسالتي للأهمّية .
ابنتي...

أماني محمد أحمد داود1978
المزيد

كيف أمحو هذه الصورة إلى الأبد؟
الاستشارات النفسية

كيف أمحو هذه الصورة إلى الأبد؟

السلام عليكم
تحيّة طيّبة وبعد ,
قد تجدون مشكلتي سخيفة أو...

ناصر بن سليمان بن عبدالله الحوسني1978
المزيد

كيف أوجّه غضب الطفل وأستغله لصالحي؟
الإستشارات التربوية

كيف أوجّه غضب الطفل وأستغله لصالحي؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته كيف يوازن المربّي بين حبّه لأولاده...

د.سعد بن محمد الفياض1978
المزيد

أصبحت أفكّر في أن أرحل من بلدي خوف من الفضيحة!
الاستشارات الاجتماعية

أصبحت أفكّر في أن أرحل من بلدي خوف من الفضيحة!

السلام عليكم .. أنا فتاة أبلغ من العمر 28 سنة عندي ماض سيّئ...

مها زكريا الأنصاري1978
المزيد

وهو يتحدّث تقياء داخل السيّارة فأحسّ ابن خالتي بنار !
الأسئلة الشرعية

وهو يتحدّث تقياء داخل السيّارة فأحسّ ابن خالتي بنار !

السلام عليكم ورحمة الله
ابن خالتي لاجئ في ألمانيا كان في...

د.مبروك بهي الدين رمضان1978
المزيد

زوجي مصاب بالنفس والحسد!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي مصاب بالنفس والحسد!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا متزوّجة منذ شهرين وعشت...

الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير1978
المزيد