هل أحاسب زوجي على تقصيره السابق معي؟
09 - ذو القعدة - 1425 هـ:: 21 - ديسمبر - 2004

مشكلتي أني متزوجة من رجل متزوج وقد طلق زوجته ولم يمضى سوى 3 أشهر وعندما تقدم لي وافقت وفي شهر العسل لم يعاملني برفق لأنه يتوقع الفشل مرة أخرى وكان يبخل على في كل شيء وإذا انفق كان يردف إنفاقه بتذمر وبعد 4 أشهر لاحظ معاملتي الطيبة فأصبح يعاملني برفق واخذ يصرف على بدون أن أقول له ولكن كلما ذكرت الماضي أخذت أتشاجر معه وأتهمه بتقصير وهو يطلب منى المسامحة ولكن أحس أن في صدري نار لا تنطفئ ماذا افعل أرشدوني وهل الطلاق هو الحل الآن، بعد مضي سنة على زواجنا؟.

لقد تمَّ الزواج بمحض إرادتك واختيارك، فعليك أن تتحملي مسؤولية هذا الاختيار، وتتأقلمي مع الوضع، وما دام أنَّ زوجك قد تغيَّر إلى الأحسن بفضل تعاملك معه ـ بعد فضل الله تعالى ـ فما الداعي إلى تذكر الماضي وافتعال المشكلات؟! لا سيما وأنه أيضاً قد طلب منك المسامحة، فلا أرى مبرراً لطلب الطلاق، ولا ينبغي للمؤمن أن يحمل الحقد في صدره، بل على المؤمن أن يعفو ويصفح.