الاستشارات الدعوية » أولويات الدعوة


02 - ربيع أول - 1423 هـ:: 14 - مايو - 2002

أرغب في الدخول في سلك الدعوة إلى الله والطاعات ؟


السائلة:أمل الدعوة a

الإستشارة:مها بنت مبارك بن محمدالسبيعي

أرغب في الدخول في سلك الدعوة إلى الله والطاعات ، إما تطوعاً وهذه رغبة، وإما موظفة لإرضاء الأهل، فأنا أعاني الفراغ والوحدة، وأرجو أن أجد لديكم القلب الحاني والنصيحة المفيدة، علماً بأني أحب أعمال الخير ولديَّ محاولات في الكتابة الدينية عن طريق كتابة الكتيبات الإسلامية، ولكن بُعدي عن المجتمع جعلني وحيدة لعدة أسباب. أرجو الفائدة في الدنيا والآخرة والنصيحة.
وجزاكم الله خير الجزاء.


الإجابة

الأخت أمل الدعوة:

في البدء لا بدَّ أن يكون الهدف واضحاً (حددي الهدف).. ثمَّ: كيف يمكن تحقيق ذلك الهدف؟ وإن كان من الممكن جمع أكثر من هدف في العمل الواحد.. فحسن.

وقد ذكرتِ أنَّك ترغبين في الدخول في سلك الدعوة (رغبتك) أو وظيفة (لإرضاء الأهل).. ألا يمكن أن نجمع بين الأمرين؟!
إن تيسرت لكِ وظيفة في أي مجال كانت، فاعلمي أنه باب خير فُتح لك، والمؤمن مبارك أينما كان، فأدي حقه بالدعوة والإرشاد والنصح.. وإن لم يتسنَّ لك ذلك فاعلمي أنَّ مجالات الدعوة ليست حكراً على أحد.. وليست مقتصرة في مكان واحد دون آخر، فالمؤمن كالغيث أينما وقع نفع.. ومجال الدعوة مفتوح (مع الأسرة.. والمدرسة.. المرافق العامة.. وغيرها) وذلك بالكلمة الطيبة.. الشريط.. الكتاب.. الهدية.. الابتسامة.. والنفع عموماً، فـ (أحب الناس إلى الله أنفعهم).. وغيرها..

ولا تعجزي أن تكون مثل مؤمن آل ياسين.
بارك الله فيك.. ونفع بك.. وجعلك من غرسه..

(لا يزال الله يغرس في هذا الدين غرساً يستعملهم فيه بطاعته).



زيارات الإستشارة:3900 | استشارات المستشار: 13


الإستشارات الدعوية

زوجي لا يحرص على الصلاة في وقتها ؟
الدعوة في محيط الأسرة

زوجي لا يحرص على الصلاة في وقتها ؟

الشيخ.أحمد بن عبد العزيز العميرة 18 - جماد أول - 1423 هـ| 28 - يوليو - 2002
أولويات الدعوة

أريد تغيير مسار حياتي..؟!

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند6907

مناهج دعوية

كيف أشرح لطالباتي أحكام الغسل؟!

محمد بن أمين بن محمد الجندي5287

أولويات الدعوة

لفتة مهمة حول البدعة والسنة

الشيخ.خالد بن عبد العزيز أبا الخيل2528

أولويات الدعوة

يسافر بنية الدعوة وتغيير الجو!

الشيخ.عادل بن عبد الله باريان5092

وسائل دعوية

أريد إنشاء مركز أبحاث!

أ.د.عبد الكريم بن محمد الحسن بكار7741