الاستشارات الاجتماعية » قضايا بنات


11 - صفر - 1423 هـ:: 24 - ابريل - 2002

والداي يرفضان رغبتي ؟


السائلة:الطامعة في عفو الرحمن

الإستشارة:نجلاء بنت حمد بن علي المبارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهأنا طالبه في السنة الأولى من الجامعة مشكلتي هي أنني عندما أنهيت المرحلة الثانويةبمعدل عالٍٍِ ولله الحمد كنت متعلقة جدا بالعلم الشرعي وأنوي الإلتحاق بكلية الشريعة فأملي هو الدعوة إلى الله والتسلح بالعلم وكان والداي على علم برغبتي ولكن تفاجأت برفضهما الشديد لرغبتي بحجة أن العلم الشرعي ثقافة يحصل الإنسان عليها حتى ولو تخصص في قسم آخر00حاولت إقناعهم برغتي لكن والدي رفض وفي النهايه التحقت بالقسم الذي أراد طلبا لرضى الله سبحانه ثم رضاه حاولت التأقلم فيه لكنني لم أستطع فقلبي متعلق بالعلم الشرعي والتخصص الذي أنا فيه الآن يحتاج الى تركيز ومجهود ورغبة وأنا لاجد في نفسي تجاهه أي رغبةفهو تخصص علمي بحت0أكثرت الإستخارة فعزمت على التحويل حدثت والدي بالأمر لكنه مازال على رأيه وأنا الآن لا أستطيع البقاء في هذا القسم بل الجامعة0كيف أحرم نفسي العلم النافع والدعوة الى الله0 وأحس بأنني عندما التحقت بهذا القسم أنصرفت عن ماكنت عليه من الدعوة الى الله فلم أجد من يعنني أو يرشدني وهذا الإحساس يضاقني كثيراكما أنني أنشغلت بالدراسة عن مجالس الذكر.أستشرت من هم أهل للمشورة مناالأخوات الداعيات وممن هن على علم بحالي ولا أزكي على الله أحدا فأشرن علىبالتحويل لإن الإنسان لا يستطع طلب علم وقلبه متعلق بغيره.لذا أرجومنكم إرشادي الى سبل إقناع والدي برغبتي مع دعائكم لي بالثبات والهداية والتوفيق..وجزاكم الله عنا خير الجزاء نفع بكم وبعلكم..


الإجابة

نشكر فيك حرصك على العلم الشرعي، وحبك للالتحاق بكلية شرعية، واعلمي أنَّ هذه مشكلة الكثيرات، وهي تضارب رغبتهن مع رغبة الوالدين أو أحدهما. ولكن قفي مع نفسك وقفة صادقة.. والدك يرفض ذلك، وأنت لا تستطيعين إقناعه، فأمامك أحد ثلاثة أمور: * إمَّا أن تدخلي قسماً شرعياً رغماً عن والدك بأي أسلوب كان، وتستخدمي معه جميع الضغوط.* وإما أن تبقي في قسمك الذي اختارك له والدك، وأنت مبغضة لذلك، حزينة متوترة، لا تحسنين التركيز ولا تشعرين براحة.* وإمَّا أن تقنعي نفسك باختيار والدك وتكيفي نفسك. ثم قارني بين الخيارات الثلاثة.إن اخترتِ الأول صادمتِ رغبة والدك، ولك أن تتوقعي ما في ذلك من أضرار في العلاقة بينكما، ثم وقعتِ في محظور شرعي وهو عقوق لوالدك.. وأنت كفتاة صالحة لا ترغبين في ذلك.وإن اخترتِ الثاني، جلستِ في قسمك وأنت كارهة مبغضة غير مستقرة، تراودك نفسك للخروج كل يوم، ولا يخفى عليك ما في ذلك من القلق، والضعف العلمي، وعدم التكيف مع معلماتك وزميلاتك، وانصرافك عن الأنشطة.. وأنت ـ بلا شكّ ـ تشعرين بكل ذلك في مثل وضعك.وإن اخترتِ الثالث وأقنعتِ نفسك بوجوب طاعة والدك، سلكتِ في قسمك واستقريتِ واطمأننتِ وأنتجتِ في جميع الجوانب العلمية والسلوكية والدعوية، وهذا الإختيار الأخير لو ما يأتيك منه إلا برِّك بوالدك فله عليك حق البر، خصوصاً وأنَّه لم يأمرك بمعصية.. فلماذا تفرِّطين في هذا الفضل وأنت أهل أن لا يفوتك؟ ثم اعلمي ـ إن كنت حريصة على العلم الشرعي ـ أنَّ العلم الشرعي يصل، وعندك في المجتمع عينات كثيرة تخصصهم غير شرعي، ومع ذلك هم من طلاب العلم الذين يُشار لهم بالبنان.وأنتِ يا عزيزتي لا زلتِ صغيرة، وإذا كنت حرصت على الطلب من الآن فستوفقين لذلك إن شاء الله، وإذا علم الله فيك الخير والإقبال عليه سبحانه وتعالى، والرغبة فيما عنده، يسَّر أمرك وسخَّر لك وبلغك مرادك.. فلعلَّ الله يبرك بخير إذا علم منك حرصك على برّ والدك، ولعلك ينفع الله بك في هذا التخصص ويستعملك على ثغر من ثغور الإسلام لا يتيسَّر لك بغير هذا التخصص.عزيزتي: برِّي والدك وتقبلي الوضع، وثقي بالله وتوكلي عليه، أسأل الله لك التوفيق والسداد.



زيارات الإستشارة:2069 | استشارات المستشار: 35


الإستشارات الدعوية

مكرر سابقا
الاستشارات الدعوية

مكرر سابقا

قسم.مركز الاستشارات 12 - ذو القعدة - 1437 هـ| 16 - أغسطس - 2016
الاستشارات الدعوية

ما حكم إتباع أحد المفتين الميسرين؟

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند2977

أولويات الدعوة

أكمل تسجيلي في المعهد أم أوقع العقد؟!

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي3963


وسائل دعوية

انجي بنفسك.. والبيوت تؤتى من أبوابها!

الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير3030

هموم دعوية

كيف أتخلص من التسويف؟!

د.الجوهرة حمد المبارك4624