الاستشارات الاجتماعية » مشكلات زوجية-الأسباب الخارجية » الزوجة والأقارب


06 - ذو القعدة - 1426 هـ:: 07 - ديسمبر - 2005

يخطئون وتندم.. دعي الحزن والحسرة بالنيابة!


السائلة:فاس

الإستشارة:عبد الرحمن بن عبد العزيز بن مجيدل المجيدل

أهل زوجي أتعبوني أنا متزوجة منذ ثمان سنوات ولدي أطفال أحب زوجي ومن محبتي له أحببت أهله عاملتهم كابنه لهم أما والدته فكانت طيبة القلب، لكن توفيت بعد زواجي بخمسة أشهر فأحببت أخواته وعاملتهم كأخوات لي أما والد زوجي فكان دائم التشكي وإذا أخطأ ابنه رد اللوم علي وبعدها تزوج من امرأة كل صفات الخبث والدناءة فيها، قامت بالتفرقة بيني وبين أخوات زوجي ووالده وافترت علي بالأكاذيب التي لا أقوى على ذكرها وللأسف قاموا بتصديقها ونسوا معاملتي الطيبة لهم ولم تكتفي بذلك بل حاولت التفرقة بيني وبين زوجي ووالد زوجي يصدقها في كل شيء ويعاونها.
 وبعدها أخذوا يطلقون الأكاذيب علي وأنا لا أعلم وعاملوني معاملة سيئة، كل ذلك بسبب حسدهم لأننا أنا وزوجي متفاهمان، وبعدما اكتشفوا أنها كاذبة صدقوني لفترة بسيطة ثم عادوا إلى ما كانوا عليه وهذا اختصار شديد لما لاقيته لأنني أصبت بحالة إذا فكرت بما فعلوه بي أشعر بإعياء وضيق في صدري وأحس بأنني سأموت من الضيق.
 والآن قطعت ذهابي إليهم ومجيئهم إلي إلا  في المناسبات وبين فترات متباعدة لكن أخشى من غضب والد زوجي على الرغم مما نلاقيه أنا وزوجي منه من والشتم والدعاء علينا بسبب غضب زوجته منا أما والد زوجي فنحاول بقدر استطاعتنا زيارته ولكنه يعاملنا بسوء والآن أنا وزوجي في حالة نفسيه لا يعلم بها إلا الله من ضيق وتوتر، وأرق عندما نشاهد زوجة والده لأنها تكذب وتفتري علينا، وأمام الناس تظهر إنها مظلومة وطيبه.. أعطوني حلا للمشكلة التي أعاني منها فقد أثرت علي وعلى أمور حياتي.


الإجابة

الأخت الفاضلة: أعانك الله وسدد خطاك وقوى قلبك.. هذه السيرة الطيبة من المعاملة التي قمت بها لزوجك وأبنائه وبناته والله سبحانه لا يضيع عملك وإن أضاعه الناس لا يذهب العرف بين الله والناس.\r\nفي عرضك لمشكلتك ابتسار، فلم تذكري السبب في سوء معاملة زوجة والد زوجك لك، ثم كيف ينسى أخوان زوجك وأخواته معروفك وإحسانك؟ حتى تفهمي ذلك لا بد أن تضعي نفسك في موضعهم، وكونك تفردين السبب بأن ذلك من عمل زوجك والد زوجك، هذا إلقاء للمسؤولية على الآخرين وشعورك بأنك ضحية عملها، وهذا هروب من تحمل المسؤولية عن بعض ما يجري، فالقاعدة أن من يشعر بأنه ضحية هو يهرب من تحمل المسؤولية عن الحال التي صار إليها، فلا بد لحل أي مشكلة أن يتأمل الإنسان المشكلة بفكر ونظر وتحليل مغاير ومخالف للتفكير والنظر والتحليل الذي أفضى إلى وجودها إذا أراد الحل، أما إذا أراد أن يسمع ما يوافق قوله ويؤيد وجهة نظره فهذا لا يرغب في الحل، بل يرغب فيمن يدغدغ مشاعره وعواطفه وإن كان على غير الصواب.\r\nوالرأي في نقاط:\r\nالأولى: الاستمرار في الإحسان، قال رجل يا رسول الله إن لي قرابة أصلهم ويقطعوني وأحسن إليهم ويسيئون لي وأحلم عليهم ويجهلون علي، فقال صلى الله عليه وسلم: إن كنت كما تقول فكأنهم تسفهم المل، ولا يزال لك من الله ظهير ما دمت على ذلك\" ومعنى تسفهم المل أي تطعمهم الرمل الحار، وهذا لما يحصلون عليه من الإثم والندم، والله سبحانه معين ونصير لمن كان كذلك.\r\nوالأخرى: الإعراض والانصراف فالنجاح في الحياة ليس من شروطه رضى زوجة الوالد ولا إخوانه ولا أخواته، وليس ذلك من أركان الإسلام ولا أركان الإيمان، ولا مما يسأل عنه الإنسان في قبره، فإذا أدى المسلم ما عليه من البر والصلة فلا يعود باللائمة على نفسه.\r\nوالثالثة: لغة المشكلة لغة انهزام وأحزان واكتئاب، فكيف يغلطون وتحزنين ويسيئون وتندمين. إن ما يصدر عنهم هو تصرفهم، فلماذا تقومين بالنيابة عنهم بالحزن والحسرة.. عليك أن تدركي أنك مسؤولة عن تصرفك فقط، ولا تمرضي نفسك بما يصدر عن الآخرين.\r\nوأختم بأن تستمري أنت وزوجك في الإحسان وليكن على ذكرك منك آية سورة فصلت: \"ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم\". فهذا توجيه إلهي والنبي صلى الله عليه وسلم طبقَّه عملياً، فكسب الأعداء فأصبحوا أصدقاء.\r\nوالدفع بالكلمة الحسنة والفعل الجميل والإحسان بالهدية ونحوها، وإذا تعالى المسلم على المشكلة استطاع حلها وإذا تصاغر وتردد وأضعف الثقة في نفسه فكيف يحلها، بل تتعاظم الصغائر لديه، وجربي الصفح والتجاوز فهو خلق نبيل. إنَّ التسامح عن الزلات التي تقع تحمي المتجاوز من تكرار الأحزان، وتعذيب النفس بتذكارها.\r\nوالعفو من أخلاق الأنبياء، وهو من صفات الرحمن \"خذ العفو وآمر بالمعروف واعرض عن الجاهلين\" و\"الغافلين عن الناس والله يحبّ المحسنين\" فهي صفة الأولياء ليس العفو فقط، بل بعده رتبة أعلى، الإحسان إلى المسيء.\r\nحماك الله من نفسك والشيطان، وقوى قلبك وقلب زوجك المتهالك، وجعله عوناً لك.



زيارات الإستشارة:3759 | استشارات المستشار: 133


الإستشارات الدعوية

أريد قلبا لأنه لا قلب لي!
الدعوة والتجديد

أريد قلبا لأنه لا قلب لي!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله ) 26 - جماد أول - 1430 هـ| 21 - مايو - 2009

وسائل دعوية

كيف أكون قريبة دائما من الله؟

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند5342


الدعوة في محيط الأسرة

أرغب بلبس النقاب لكن أبي لم يوافق!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )5459

الدعوة والتجديد

خوفي على ابنتي أوقعني في الزنا الإلكتروني!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )21592

استشارات محببة

لما أنجبت طفلي سميته على اسم الشاب الذي أحببته !
الاستشارات الاجتماعية

لما أنجبت طفلي سميته على اسم الشاب الذي أحببته !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يعتريني الخوف والقلق على مستقبل...

أ.هناء علي أحمد الغريبي 1731
المزيد

مكرر سابقا
الأسئلة الشرعية

مكرر سابقا

تقدم لي شاب متدين ومتعلم ويشتغل وجلسنا في منزلنا وارتحت له كثيراً...

قسم.مركز الاستشارات1732
المزيد

ليس هناك دافع يجعلني أكسر حاجز الكسل!
الاستشارات النفسية

ليس هناك دافع يجعلني أكسر حاجز الكسل!

السلام عليكم .. أعاني من مشكلة الفراغ , حياتي "روتينيّة" رتيبة...

رفعة طويلع المطيري1732
المزيد

عندما تغلب عليّ هذه الأفكار تنعدم ثقتي بنفسي!
الاستشارات النفسية

عندما تغلب عليّ هذه الأفكار تنعدم ثقتي بنفسي!

السلام عليكم ورحمة الله أنا طالبة طبّ عمري اثنان وعشرون عاما...

رانية طه الودية1732
المزيد

زميلتي عندما لا تراني يوما واحدا تخبرني أنّها افتقدتني !
الاستشارات الاجتماعية

زميلتي عندما لا تراني يوما واحدا تخبرني أنّها افتقدتني !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مضى على مشكلتي عامان ولا أعرف...

رفيقة فيصل دخان1732
المزيد

مطلّق طلقتين  ومن شروطه أن أستقيل من عملي !
الاستشارات الاجتماعية

مطلّق طلقتين ومن شروطه أن أستقيل من عملي !

‏السلام عليكم ورحمة الله خطبني رجل مطلّق طلقتين، مطلبه أنّي...

أماني محمد أحمد داود1732
المزيد

أمي إنسانة متسلّطة وبها غرور !
الاستشارات الاجتماعية

أمي إنسانة متسلّطة وبها غرور !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا مطلّقة ولديّ أبناء وأعيش...

أ.منال ناصر القحطاني1732
المزيد

وضعت سكّينا على رقبة زوجي حتّى يتركني !
الاستشارات الاجتماعية

وضعت سكّينا على رقبة زوجي حتّى يتركني !

السلام عليكم ورحمة الله متزوّجة منذ إحدى عشرة سنة ، زوجي لا...

رفيقة فيصل دخان1732
المزيد

خطيبي ليس الرجل الذي كنت أحلم به لا شكلا ولا تفكيراً !
الاستشارات الاجتماعية

خطيبي ليس الرجل الذي كنت أحلم به لا شكلا ولا تفكيراً !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا مخطوبة من أحد أقاربي ولم...

أماني محمد أحمد داود1732
المزيد

كيف أستطيع تطوير نفسي وتدارك أخطائي ؟!
الاستشارات النفسية

كيف أستطيع تطوير نفسي وتدارك أخطائي ؟!

السلام عليكم ورحمة وبركاته... أنا في التاسعة عشرة من عمري خجولة...

أ.ملك بنت موسى الحازمي1732
المزيد