:: شاركى برأيك :: أشيروا علي.. زوجة أبي تكيد لنا وتحرضه علينا!
أشيروا علي.. زوجة أبي تكيد لنا وتحرضه علينا!
السائل : شادن 
23 - رجب - 1432 هـ:: 25 - يونيو - 2011
السلام عليكم.. 
أريد منكم حلا عاجلا لأني سئمت الحياة المليئة بالمشاكل اليومية.
 المشكلة عائلية وهي أن أبي رجل كبير ومتزوج من امرأة ثانية وهذه المرأة منذ أن تزوجت أبي وهي تكيد لنا وتحرض أبي علينا وأمي لا حول لها ولا قوة حيث إنها أهينت من قبلها وهي والله تحترمها وتقابلها بالحسنى وهي لم تنجب لأبي أولادا وأهل أبي يحترمونها ويقدرونها خوفا من أبيها ولا يقفون معنا أبدا وأبي طيب لكنه لا يستطيع الوقوف في وجهها ونوع المشكلات بعضها في نظرنا تافهة لكنها تنظر لها بمنظار آخر.
السؤال كيفية التعامل معها وبالأخص مع أبي الذي أحبه ولا أرضى أن يجرحه أحد؟
المستشار : د. مبروك رمضان
05 - شعبان - 1432 هـ:: 07 - يوليو - 2011

أشيروا علي.. زوجة أبي تكيد لنا وتحرضه علينا!

أشيروا علي
الحمد لله تعالى وحده، والصلاة والسلام على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وبعد:
من نعم الله على العباد أن شرع لهم في دنياهم ما يفيدهم ويحقق لهم السعادة فيها، ولكن بعض البشر لا يحسنون استثمار هذه النعم، بل يستخدمونها في غضب الرب وإيذاء الناس، ولقد شرع الله تعالى التعدد رحمة بالبشر وإكمالاً لما يعتريهم من حاجة وسداً لعوزهم إليه بعد استكمال فطرة الزواج بواحدة، وتحقيقاً لهدف استقرار الحياة واستمرارها.
و(أشيروا علي) في هذا العدد حول الزوجة الثانية وكيدها وتعنتها وتسلطها ومحاولة انفرادها برجل أكرمها واختارها لإعانته، ولكنها غمدت سيفها في قلب من جاءت عليها وأولادها، رغبة في الاستئثار والتفرد، وكيداً لمن بذلت وأنجبت وأسعدت، فنسيت الإحسان، ولو أنّ الأولى رفضت وأبت إلا التفرد ما كان للزوج أن يقدم على زواجها كما نسيت أنها بذلك تعصي الله تعالى، وتخالف منهج نبيه، وتعكس فطرة التعدد لتكون منفرة ومؤذية للغير، وما ذلك إلا لضعف النفس، وسوء الطوية، وغياب القصد الشريف، وقلب غاية التعدد.
أمّا المرأة الأولى وقد استسلمت للمكيدة، واستغنت عن سلاحها في مواجهتها، وسلمت لها بالخضوع فقداً لنصرة الزوج، وانكساراً من تعدد كان وبالاً عليها وقسوة لها ولأولادها، فإنه كذلك تنازل في غير محله، وركون في غير موضعه، وتسامح مع متعد وظالم يجب أن يجابه بحزم وحكمة وشدة
ولعل من أهم طرائق العلاج أهمية الاستعانة بالله تعالى، ثم حسن التبعل، وعدم الاستسلام لمكائد النساء، وإظهار الحق، والإصرار على العدل ضمانة لغاية من غايات التعدد، وعدم التنازل عن الحقوق في غير تعنت ولا تسلط، وإحقاقاً للحق، وتنفيذاً للشرع.
وقد شارك بالرأي في هذه الاستشارة نخبة كريمة أثروا هذه الحلقة بآرائهم وأفكارهم، فشكراً لهم وشكراً للأخت صديقة البرنامج Atekah وشكراً لمشاركة هبة فراج وشكراً للمرسلة آهات وأيضا للأخت نوف سعود وأم محمد، ولعل مشاركة الأخت Atekah وهبة فراج قد أضافا إضافة قيمة ومفيدة كباقي المشاركات، وبعد الاقتراع فنرشح مشاركة هبة فراج في هذا العدد.
والله الموفق.

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ملاحظة:  
لقد رشح الدكتور مبروك رمضان المشاركة رقم ( 2 ) للزائرة هبة فراج  للفوز بجائزة أفضل مشورة وبالتالي تحصل على جائزة مالية مقدارها ( 100 ريال سعودي ) فألف مبروك..
 تم إغلاق التعليق على هذه الاستشارة.. وسوف يتم طرح استشارة جديدة يوم السبت 8/8/1432 هـ الموافق 9/7/2011 م

 

الزائر : atekah
الخميس 07-يوليو-2011
أشيروا علي.. زوجة أبي تكيد لنا وتحرضه علينا!
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
حياك الله يا أخية ..
أشكرك على ثقتك بالموقع، وبإذن الله أكون عوناً على حل مشكلتك .
أسأل الله أن تعيشي حياةً آمنةً مطمئنةً خالية من الهموم والمشاكل .
أختي الغالية:
في البداية ، أردتُ أن أخبركِ أن الحياة الدنيا هي كالطريق الذي نسير به ، ونحن في الطريق معرضون للمشاكل كعطل السيارة أو انتهاء البنزين أو غيرها ، وهكذا هي الحياة الدنيا نمر بمشاكل وبإذن الله نتجاوزها ، ولا يخلو شخص من مشاكل تمر به ، وعليه أن يلتزم بما أمره الله تعالى ورسوله الكريم به من الصبر والاحتساب حتى يصل للجنة بإذن الله ، حيث هناك لا مشاكل ولاهموم ولا أحزان وإنما دار الاستقرار والأمان .
أختي الكريمة :
قرأت مشكلتك وتبين لي وجود أربعة أشخاص وهم :
أبوكِ.
أمكِ وأنتِ وأخواتك وإخوانك.
أعمامكِ.
زوجة أبيكِ.
أما بالنسبة لأبيك:
فاعلمي ياأخية أن كل إنسان قد يقع في خطأ أو زَلَّة ولايدري أنه وقع إلا بعد فترة ، وهذا أبوك الآن متزوج زوجة ثانية لا أدري كم مضى عليهما من مدة، ولكن قد يكون لم يلاحظ أخطائها ، لذا يصدقها الآن وبعد فترة بإذن الله يتغير.
وسأعرض لكِ هذه الحلول لعلها تفيد بإذن الله:
إرسال شخص ينصحه، وليكن خالك بما أن موقف أعمامك هكذا.
إهدائه شريط سيارة عن التعامل مع الأبناء أو العدل بين الزوجات، أو وضعه في السيارة حتى لايكن الموقف حساس بالنسبة لكِ.
كتابة ورقة ووضعها في سيارته.
كتابة خطبة أو عنوان خطبة وإرسالها إلى إمام جامع الحي .
التنسيق مع إمام المسجد لعمل درس أو محاضرة عن هذا الأمر.
أما بالنسبة لأمكِ وأنتِ وأخواتكِ وإخوانكِ:
موقف أمكِ هو الموقف الصحيح فعليكِ بتقوية عزيمتها ، بتذكيرها بأجر مقابلةِ الإساءة بالإحسان وأن تحتسب ما تقوم به، وأن تدعي ربها بزوال همها فالدعاء سلاح المؤمن ، وأن تصبر على ما تلاقيه وبإذن الله ستلاقي الأجر من رب العالمين .
تأملي هذا الحديث: عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:( ما يصيب المؤمن من نصب ولا وصب ولا همٍ ولا حزن ولا أذىً ولا غم, حتى الشوكة يشاكها إلا كفر الله بها خطاياه) الحديث صحيح
واعلمي يا أخية: أن البلاء يصيب المؤمن على قدر إيمانه، فإن كان في إيمانه صلابة زيد في بلائه، وإن كان في إيمانه رقة خُفف في بلائه، حتى ما يتجلى عنه البلاء، ويذهب إلا وقد حطت خطاياه كلها، ويمشي على الأرض ليس عليه خطيئة.
فعن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه قال: سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم أي الناس أشد بلاءً؟ قال:الأنبياء ثم الأمثل فالأمثل, يُبتلى الناس على قدر دينهم, فمن ثخن دينه اشتد بلاؤه, ومن ضعف دينه ضعف بلاءه. صححه الألباني.
إذا تأملنا هذا الحديث وقرأناه بقلبنا لا بعيوننا فقط لهانت علينا مصائبنا.
ويُقال في حقكم كما قيل في والدتكِ.
أما بالنسبة لأعمامكِ:
فلا أنكر عليكِ أني تعجبتُ من موقفهم ، فهل يُعقل أن يُسكت عن الخطأ من أجل منصب فلان أو غيره ، لذلك أقول هذه الحياة الدنيا وقد يغتر الإنسان بها، ولكن مع ذلك أقول لكِ بالنسبة لهم كما قلته في حق والدكِ من حلول لعلها تفيد بإذن الله.
أما بالنسبة للزوجة الثانية:
فهي الأساس وأننا إذا استطعنا نصحها وإقناعها بالخطأ الذي تقوم به فقد حلينا المشكلة.
لذلك أقترح عليك هذه الحلول:
نصحها والأفضل ألا يكون بشكل مباشر، فكما يُقال في المثل: إياكِ أعني واسمعي ياجارة.
التنسيق مع قريبة لها لتنصحها، فقد تتقبل منها أكثر من غيرها.
وضع شريط أو ورقة أو كتيب في منزلها، يكون محتواه عن التعامل مع الناس وفضل حسن الخلق وعن عاقبة الكذب والظلم.
التنسيق مع ملتقيات لإقامة محاضرة بإحدى المواضيع السابقة ودعوتها إليها.
معاملتها بالحسنى وعدم الاساءة إليها والصبر على ماتقوم به .
وأخيراً ..
اذكركِ بالاحترام ، والمعاملة الحسنة لجميع هؤلاء الأشخاص.
فكم شخص تغير وتبين أنه على خطأ بسبب حسن معاملة غيره له.
أسأل الله أن يهدينا وإياها سبيل الرشاد.
إنه سميع مجيب الدعاء.
والسلام عليكم ورحمة الله.
الزائر : هبة محمد فراج
الخميس 07-يوليو-2011
ادفع بالتي هي أحسن
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،
حياكِ الله أخيتي الفاضلة، ونشكر لكِ تواصلكِ معنا، ونسأل الله أن يوفقنا ويسددنا لإرشادكِ لما فيه الخير لكِ في دينك ودنياكِ..
بداية عزيزتي كم هو جميل أن تحرص الفتاة المسلمة على السؤال عن كيفية التعامل مع من يسيء لها ولعائلتها، وهذا يدل بإذن الله على مدى وعيك ونضجك ورغبتكِ في التعامل وفق ما يرضي الله سبحانه، فنسأل الله أن يعينكِ ويوفقكِ لما يحبه ويرضاه..
نأتي الآن للمشكلة التي تعانين منها وهي مشكلة زوجة والدكِ وتعاملها السيء معكم، كنا نود لو تمّ إيضاح المشكلة بشكل أكبر، فهل هي تسكن معكم بنفس البيت أم لكم بيت مستقل عنها؟
على العموم على ضوء ما طرحتِ فما ننصحكِ به هو:
أولا: الاستعانة بالله سبحانه والإكثار من الدعاء أن يصلح حال زوجة والدكِ وأن يسخرها لكم، فالدعاء سلاح المؤمن، وحالكم حال المضطر والله قريب مجيب، فقد قال تعالى: {أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ} وقال: {وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ }.
ثانيًا: محاولة التقرب لزوجة والدكِ، فهي ربما تظن أنكم من بداية الزواج أخذتم موقف منها فاعتبرت نفسها دخيلة عليكم، وعليها الهجوم قبل أن تقوموا أنتم بذلك، خاصة أن الإعلام دائمًا يصور زوجة الأب بصورة المرأة الشريرة التي جاءت لتسرق الزوج من زوجته والأب من أولاده، فحاولي الإحسان إليها ومقابلة السيئة بالحسنة مما يجلب المودة ويقي شر الشيطان، فقد قال تعالى: وَلا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ {فصلت:34}.
ثالثًا: الصبر على أذاها كما تفعل والدتكِ فإن الله سبحانه لن يضيع أجرها ولا أجركم بإذنه سبحانه، فقد قال تعالى: {إنّما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب}، وعن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:(( ما يصيب المؤمن من نصب ولا وصب ولا همٍ ولا حزن ولا أذىً ولا غم, حتى الشوكة يشاكها إلا كفر الله بها خطاياه))
رابعًا: لو هناك من الأقرباء أو المعارف من هي صاحبة دين وحكمة ولها القدرة في التعامل مع الناس وتقديم المواعظ لهم، فحبذا لو يتم الطلب منها أن تكلم زوجة والدكِ ووعظها ونصحها، وأن تبين لها أثر وعقوبة الظالم في الدنيا والآخرة، لعل ذلك يردعها عن أذاكم.
خامسًا: أوصيكِ بتقوى الله سبحانه، فتقوى الله مجلبة لكل خير وقد قال تعالى: {وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ }، والإكثار من الاستغفار فهو راحة للبال وبه تزول الهموم والغموم، مع الإكثار من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم لما لها من أثر في تفريج الكروب بإذن الله فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَجُلا قَالَ لِرَسُولِ اللَّهِ , صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: أَجْعَلُ ثُلُثَ صَلاتِي عَلَيْكَ ؟ قَالَ:" نَعَمْ " . قَالَ: أَجْعَلُ نِصْفَهَا عَلَيْكَ ؟ قَالَ:" نَعَمْ " قَالَ: أَجْعَلُ كُلَّهَا عَلَيْكَ ؟ قَالَ:" إِذًا تَنَالُ خَيْرَ الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ ". [صحيح الترغيب]
سادسًا: إذا كانت تسكن معكم بنفس البيت فلو كان والدكِ له القدرة على إنشاء بيت مستقل لكم، فهذا أفضل تجنبًا لمزيد من المشاكل، وإذا كان لا يملك فعليكم بالصبر كما أسلفت.
وختامًا: اعلمي عزيزتي أن هذه الحياة الدنيا طبعت على كدر، ولا تخلو من المشاكل والهموم والغموم فالراحة لن تكون بإذن الله إلا في الجنة رزقنا الله إياها، وأن من يظلم الناس ينال العقوبة في الدنيا قبل الآخرة، فالله سبحانه عادل، وكما يدين الإنسان يدان، نسأل الله أن يفرج همكم وينفس كربكم عاجلا غير آجل.
الزائر : آهات
الثلاثاء 05-يوليو-2011
عاملها بكل احترام
وعليكم السلام اخوي
عاملها بكل احترام وادب عشان رضى الوالد ولا تنسى رضى الله من رضى الوالدين
خلي والدتك تعيش وتصبر وتقوم الليل تصلي وتدعي انه ربي ينصرها عاجلا غير آجل
وزوجة ابوك كفايتها على الله ..

ولاتنسى ما بعد الضيق الا الفرج ومصير ابوك يعرف حقيقتها

بالتوفيق لكـ
الزائر : نوف سعود
السبت 02-يوليو-2011
على ضفاف انهار الجنه .. سينس صاحب الهم همه
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أختي شيماء قرات رسالتك
و الحل يبداء
اولا : بتغير نظرتك للحياه (فانتي اختي الفاضله بداتي أستشارتك بقولك سئمت الحياة)
فا الحياه مشرقة وجميلة فقط يعتمد ذلك من خلال أي منظار تنظر لها، وكما هي مشرقة أرجو أن تنظري إليها كذلك.
لا تشتكي من الحياه فليس لها بديل ولا تبكي على الدنيا مادام أخرها الرحيل .. وأجعلي ثقتك بالله ليس لها بديل وتوكلي على الله حق التوكل فانه على كل شي وكيل أستغلي حياتك في ذكر الله وشكره وستجدي كل ما فيه جميل وأكثري من الأستغفار فانه للهموم يزيل .
أختي ومن وجهة نظري إذا كانت زوجة الأب إمرأة متسلطة وظالمة وقاسيه بالمعاملة
يجب على من حولها تذكيرها بإن الله سوف يحاسبها على ذلك
وإن تتذكر بإن الدنيا دواره وكما تدين تدان !! .. ~
التقرب له بالالزيارة و تحمل زوجة الأب وبالهدية و الإتصالات المتكررة... مع الدعاء لرب العالمين أن يهديها و يصلحها ويرد كيدها في نحرها .
وهذي نصيحه ذكرها الشيخ المغامسي ردديها وعلميها أمك
حيث قال
أنــــــــــــــــا أنصح كل إنسان يشعر بوحشة يشعر بغر بة يشعر بتسلط خصومه عليه، أن يقول هذا الدعــــــــــــــاء:
((اللهم لاتجعلني بـــــــــــــــــــــدار مضيعة))
تعاملك مع والدك أول أن تتقربين منه وتدعين بأن ربي يرده لكم ردا جميل ويكون في صفكم مع الحق .
.وفي الأخير أختي شادن لا أملك لك الا الدعاء بظهر الغيب
واذكرك بهذه وهي رساله وصلتني .
على ضفاف انهار الجنه .. سينس صاحب الهم همه .. ستنسيه النعيم وانها الجنه وأطيارها وحورها ونسماتها ما مر به ..
هناك فقط
لا مرض ..
ولاتعب ..
ولا هم ..
ولا غم ..
ولا بؤس ..
ولا بكاء ..
ولا ألم ..
ولا خوف ..
اسال الله ان يفرج همكم ويسعد أمك سعاده لا هم بعدها
الزائر : أم محمد
الأحد 26-يونيو-2011
الصمت هو السلاح
بسم الله الرحمن الرحميم
السلام عليكم :أختنا شادن...
قد يواجه المرء مشاكل بل مشكلات من زوجات الأب ..وبالأخص الأجنبيات..
سأعطيك حلا من واقعي ...فحالتك شبيهه بحالتي..
أبي متزوج من أمرأه غير سعوديه..كانت في بدايات الزواج ..تكيد لأمي ومعاملتها لاتطاق..رغم أنها هي الدخيله..
أمي :طيبه تعامل جميع الناس بالحسنى ..لاتثير الجدال ..وكانت تتركها
تتفوه بما تريد لأن أبي في صفها ..
أستخدمت أمي أسلوب الصمت ..لاتناقشها ..لاتجادلها ..تتركها تتكلم الى أن تصمت..
والآن ولله الحمد ..علمت قدر أمي وأنها صبوره عليها وعلى أفعالها..
فتتصل عليها في الأعياد والمناسبات .ويوجد طلعات مشتركه بيننا.وبالعكس تحض الوالد على معاملةامي بما تستحق ..
أعانكم الله ووفقكم ويسر لكم السبل

استشارات محببة

مشكلته الآن الوسوسة في المرض والفراغ!
الاستشارات الاجتماعية

مشكلته الآن الوسوسة في المرض والفراغ!

السلام عليكم عمّي زوج أمّي عمره خمس وسبعون سنة مشكلته صعبة...

ميرفت فرج رحيم607
المزيد

أنا الآن متحيّر هل أرجع لأكلّمها أو ماذا أفعل؟
الاستشارات الاجتماعية

أنا الآن متحيّر هل أرجع لأكلّمها أو ماذا أفعل؟

السلام عليكم .. سافرت منذ فترة إلى بلد ورأيت فتاة أعجبت بها...

د.خالد بن عبد الله بن شديد607
المزيد

زوجي لم يعد يحبّني ويريد الطلاق!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي لم يعد يحبّني ويريد الطلاق!

السلام عليكم ورحمة الله تزوّجت عن حبّ ، في ليلة الدخلة لم ينم...

رانية طه الودية609
المزيد

متزوّجة منذ شهرين و ما زلت عذراء!
الاستشارات الاجتماعية

متزوّجة منذ شهرين و ما زلت عذراء!

السلام عليكم .. متزوّجة منذ شهرين و ما زلت عذراء : أنا و...

أ.جمعان بن حسن الودعاني609
المزيد

ابني يقوم بفعل أشياء تتسبّب في الهياج!
الإستشارات التربوية

ابني يقوم بفعل أشياء تتسبّب في الهياج!

السلام عليكم .. لي ابن وابنة هما أصغر أولادي أصيبا بمرض دهانيّ...

ميرفت فرج رحيم609
المزيد

ما حكم نتف الشعر بين الحاجبين للمرأة ؟
الأسئلة الشرعية

ما حكم نتف الشعر بين الحاجبين للمرأة ؟

السلام عليكم ما حكم نتف الشعر بين الحاجبين للمرأة ؟ و ما حكم...

د.مبروك بهي الدين رمضان609
المزيد

أشعر بالحرمان بسبب كثرة الجلوس في المنزل!
الاستشارات الاجتماعية

أشعر بالحرمان بسبب كثرة الجلوس في المنزل!

السلام عليكم أنا فتاة عمري تسع وعشرون سنة ولم أتزوّج ، أنا...

عواد مسير الناصر610
المزيد

لقد تعبت من التفكير ومن المقارنة بزوجات إخوته!
الاستشارات الاجتماعية

لقد تعبت من التفكير ومن المقارنة بزوجات إخوته!

‏السلام عليكم .. زوجي جيّد وطيّب ولا يقصّر في شيء لكنّي أحبّه...

د.مبروك بهي الدين رمضان610
المزيد

متردّدة كثيرا في عودتي وفي نفس الوقت موافقة!
الاستشارات الاجتماعية

متردّدة كثيرا في عودتي وفي نفس الوقت موافقة!

السلام عليكم كلّ التقدير والاحترام لجهودكم وكتب الله أجركم...

د.مبروك بهي الدين رمضان610
المزيد

لا أستطيع الوضوء والصلاة بسبب الريح!
الأسئلة الشرعية

لا أستطيع الوضوء والصلاة بسبب الريح!

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته. حيّاكم الله وبيّاكم. إن...

الشيخ.هتلان بن علي بن هتلان الهتلان610
المزيد