:: شاركى برأيك :: الإعجاب استشرى في المدرسة.. فكيف نقضي عليه؟
الإعجاب استشرى في المدرسة.. فكيف نقضي عليه؟
السائل : معلمة محتارة
01 - جماد أول - 1433 هـ:: 24 - مارس - 2012

السلام عليكم ورحمة الله

أنا معلمة في مدرسة ثانوية.. وللأسف أن الإعجاب بين الفتيات قد انتشر ولم نجد حلا للقضاء عليه أو للتخفيف منه على الأقل..

فقد استشري في المدرسة وفقدنا السيطرة عليه ..

أشيروا علي يا زوار لها أون لاين .. هل من حلول لديكم ؟

في انتظاركم  

المستشار : د.مبروك رمضان
01 - جماد أول - 1433 هـ:: 24 - مارس - 2012

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعد .. وبعد
حلقة (أشيروا علي) في هذا العدد تعرضت لمشكلة مهمة تتعلق بالجانب السلوكي والقيمي في المجتمع المسلم وهي مشكلة هامة وخطيرة تتعلق بالإعجاب بين الفتيات، وهو في حقيقته العشق الذي يُفسِد القلب حتى لا يستقر ولا يرتاح إلا بذكر معشوقِـه، ويقول عنه ابن القيم - رحمه الله (العشق هو الإفـراط في المحبة، بحيث يستولي المعشوق على قلب العاشق، حتى لا يخلو من تخيُّلِه وذِكره والفكرِ فيه، بحيث لا يغيب عــن خـاطـره وذهنه، فعند ذلك تشتغل النفس بالخواطر النفسانية فتتعطل تلك القُوى، فيحدث بتعطيلها من الآفات على البدن والروح ما يَعُـزُّ دواؤه ويتعذر، فتتغيّر أفعاله وصفاته ومقاصده، ويختلُّ جميع ذلك فتعجـز البشر عن صلاحه).
ونحن –كمسلمين - مأمورون أن يكون حبنا الخالص لله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم، قال تعالى:(الأَخِلاّء يَوْمَئِذٍ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ إِلاّ الْمُتَّقِينَ ) إلا المتقين الذين كانت محبّتهم لله ولرسوله صلى الله عليه وسلم. والذين قامت محبتهم على التواصي بالحق والتواصي بالصبر. والذين أُسِّست علاقاتهم على التعاون على البر والتقوى . وأما الإعجاب فهو مبني على التعاون على الإثم والعدوان .
  وقال عليه الصلاة والسلام: لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من والده وولده والناس أجمعين .ولما قال عمر: يا رسول الله لأنت أحب إلي من كل شيء إلا من نفسي، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: لا والذي نفسي بيده؛ حتى أكون أحب إليك من نفسك، فقال له عمر: فإنه الآن . والله لأنت أحب إلي من نفسي، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : الآن يا عمر . رواه البخاري .
فالمعجَبات ببنات جنسهن حُرمن هذه المنزلة الرفيعة والمكانة العالية، وتَعَلّقْنَ ببُنيّات مثلهن
وتعددت أسباب انتشار مثل هذا الأمر فمن أهمها  على سبيل المثال: (فراغ القلب مِن حُبِّ الله ورسوله صلى الله عليه وسلم، وعدم الإخلاص في محبة الله ورسوله صلى الله عليه وسلم  ومنها: عدم النظر في عواقب الأمور التـّعلّـق بالصـور، عدم النظر بعين البصيرة فيمن تعلّقت بها الفتاة) أما لو أن القلوب مُلئت بمحبّة علاّم الغيوب لم يكن فيها محلّ للتعلّق بفتاة حسناء! قال صلى الله عليه وسلم: ثلاثٌ من كن فيه وجد بهن حلاوة الإيمان: أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما ، وأن يحب المرء لا يحبه إلا لله ، وأن يكره أن يعود في الكفر بعد أن أنقذه الله منه كما يكره أن يقذف في النار . متفق عليه .
هذه خصال يجد بها المؤمن والمؤمنة حلاوة الإيمان . أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما ... وهذا مفقود عند المُعجَبات والمُعجِبات . وأن يُحب المرء لا يُحبُّه إلا لله ... وهذا – للأسف - معدوم عندهن، ولو خلُصت محبة الله ورسوله صلى الله عليه وسلم لما تعلّق متعلّق بغير الله الذي تألهه القلوب، ولم تُحبّ سوى من دلّها على الخير وهداها إليه .
ومنها: عدم النظر في العواقب الأخروية ، فإن أي محبة ليست لله تنقلب عداوة يوم القيامة باستثناء المحبة الفطرية كما تكون بين الوالد وولده والزوج وزوجه .
ولقد شارك بالرأي والمقترحات عدد كبير من المشاركين والمشاركات في علاج هذه المشكلة فأثروا النقاش وتنوعت الأطروحات مع اجتماعها جميعا على خطورة المر وتأثيره على حية بناتنا وفتياتنا بل وفتياننا، فقد شارك معنا كل من ( بكر صدقي –gaw – فارس العرب –خالد –ندى –محمد الطنطاوي- ام البنات – حلمي رشوان –أنور علي – أستاذة فايزة- فاطمة الزهراء – أم مازن –أمل الحربي –saso- ise coube- ابتسام عبد العزيز – نغم –محمد رضوان – ابن فلسطين- مرام أحمد –خطوة نجاح – د/ سعد الشرقاوي ) فالشكر لهم جميعا على مشاركتهم، كما أفاض في مشاركته كل من ( أبو أحمد وخالد بن شديد ) وأضافا عدد من المقترحات العملية ويرى الموقع أن تكون جائزة هذا العدد لمشاركة (خالد بن شديد) شاكرين له جهده، وسائلين الله تعالى للجميع التوفيق والرشاد. 


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ملحوظة:    
لقد رشح الدكتور مبروك رمضان المشاركة رقم ( 3 ) للزائر الدكتور خالد بن عبدالله بن شديد للفوز بجائزة أفضل مشورة وبالتالي تحصل على جائزة مالية مقدارها ( 100 ريال سعودي ) فألف مبروك..
 تم إغلاق التعليق على هذه الاستشارة.. وسوف يتم طرح استشارة جديدة يوم السبت 15/4/1433  هـ الموافق 7/4/2012  م

الزائر : أبو أحمد
الإثنين 02-ابريل-2012
الوقاية خير من العلاج
اختى الفاضلة :أرى أن معظم الاسباب التى يجب أن نقف أمامها أولا قبل البدء بمعالجة تلك الظاهرة حتى يجب أن نتداركها جيدا حتى لانسقط فى الوقوع فيها وعلاجها حيث أن الوقاية خير من العلاج كالتالى:
1- ضعف التربية الدينية :
حيث أن بعض البيئات التي تعيش فيها الفتاة تفتقر إلى النموذج المثالي أو على الأقل المعتدل ، فتعيش الفتاة حياة خالية من أي دور تربوي هادف ، ولا ترى أمام ناظريها سوى أب وأم ، همهم الدراسة وتلبية الطلبات ، دون أن يكون للدين أثر في حسبانهم
2- غياب القدوة التربوية للفتاة :
سواء كان في البيت أو المدرسة أو بين أقاربها أو الأماكن التي تذهب إليها ، مما يرسخ مفهوم القدوة الفاسدة في كل مجتمع تختلط به ، فيأتي إعجابها بما تراه وتستمع إليه .
والفتاة بطبعها تتأثر كغيرها من الناس فتحب وتكره ، وتفرح وتغضب ، ويعتريها من الشعور ما يعتري غيرها ، بل إن الفتاة بحكم رقتها الطبيعية تتأثر في غالب أوقاتها أكثر من غيرها
3- إطلاق الحواس دون تمحيص :
فتنظر إلى كل شيء يقع ناظرها عليه وتستمع إلى كلام وتنظر إلى صورة أو مشهد دون أن يكون هناك مقياس شرعي وتفريق بين ما حرم الله وبين ما أباحه ، فضلاً عن إغراقها في المباحات .
4- الفراغ العاطفي :
وهو ما تحدثت به بعض الفتيات ، وكيف أنه جر الكثير منهن إلى البحث عمن يشبع هذه العاطفة ، وكان من الوسائل للحصول عليها البحث عمن يستحق أن تفرغ فيه العاطفة .
5- استغلال بعض المنحرفات لطيبة بعض الفتيات :
وهذا يتم بتلبس لباس المحبة والبحث عن المصلحة ، فتندمج الفتاة معها وتحس بالقرب منها وتتطور العلاقة بينهما بحجة التناسب بينهما ، حتى إن بعض الفاسدات تتقمص أموراً تصلح لمن أعجبت بها ، تلبيساً عليها بأنها الصديقة التي تتوافق معها
6- التجمل الزائد والظهور بمظهر المبالغة :
وهذا من الأسباب الكبيرة ، لأن النفوس جبلت على حب التجمل وهو في مجتمعات النساء أكثر منه في مجتمعات الرجال ، ولكون الشارع الحكيم أجاز للمرأة أن تتجمل أمام النساء بصورة تختلف عن الرجال فإن بعض النساء تبالغ في الزينة بما يخالف الزينة المباحة فتظهر كثير من مفاتنها ويصادف ذلك بعض النساء اللاتي وقعن في شرك الشذوذ فتعجب بها وتنظر إليها نظرات شهوة ، ثم تكتمل فصول المأساة حتى تصل إلى ما لا يحمد عقباه
7- فساد الإعلام :
وهو من الأسباب التي ترسخ مفهوم الإعجاب بانتقاء وقح مقصود منه إفساد الفتيات ونشر الإعجاب بصورته الشاذة بينهن ، والإعلام يرسخ هذا المفهوم من خلال عدة إجراءات تبين بوضوح لمن تأمل ،وأنه يسعى جاهداً لذلك
8- غياب دور المربيات :
والمربيات هن القدوة الحسنة ، وهن من ينبغي أن يتصدى للجذب التربوي ، لكن بعض المربيات ربما تخاف من الوقوع في شرك أحد المعجبات فتؤثر فيها ، فهي كمن يفر بنفسه من الفتن ، وهذا الأمر بحد ذاته مقبول ابتداءً إذا تأكد لديها الضعف في هذا الجانب ، لكن مما ينبغي له أن تحاول المربية أن تنمي هذا الجانب لديها ، لأن أمر التعلق سوف يصطدم كثيراً بمشروعها التربوي ، فيكون تنمية جانب الإيمان عندها بمثابة الحاجز – بإذن الله – من الوقوع في شرك الإعجاب المذموم
9- الحرية الزائدة :
وهذا من الأسباب الخطيرة التي أدت إلى تطور العلاقات بين الفتيات ، بحكم وجود الحرية التامة في اختيار الصديقة وممارسة ما تشاء معها ، وهو ما يمكن أن يعبر عنه بغياب دور الرقيب ، وغالب الخلل في ذلك هو الخلط بين الثقة وبين الحرية
وإن من أهم الأمور التي يمكن التخلص بها من الإعجاب حتى يتم العلاج :
1- المداومة على ذكر الله تعالى :
فإن كان سبب الإعجاب دوام ذكر المحبوب والتعلق به ، ذلك أن التعلق بالله تعالى ودوام ذكره ، يفرغ القلب من التعلق المذموم إلى التعلق المحمود وهو التعلق بمن لا يستحق أن يتعلق به إلا هو
2- تغيير البيئة المؤثرة :
وفي الغالب أن الصداقة سبب للإعجاب ، فإن الصديقة تؤثر على صديقتها ويكون بينهما من الإعجاب الشيء الكثير ، بل وقد تكون أحد الصديقتين ممن تعيش حالة شذوذ أو تعلقات مذمومة تجر صاحبتها إليه
3- مصاحبة الصالحات :
ممن يحملن قلوباً إيمانية تكتسب منهن الصفات الحسنة وتستمع منهن الكلمات المضيئة التي تنير دربها وتسلك بها سبيل التقيات ، وإن مصاحبة الصالحات وصية النبي صلى الله عليه وسلم كما في الحديث الصحيح
4- القراءة في سير المؤمنات :
وخصوصاً من يمثلن القدوة الحسنة ، ومن يكون الإعجاب بهن أمراً مطلوباً ، سواء في ذلك الصحابيات أو التابعيات أو حتى من المعاصرات من المؤمنات التقيات .
5- تذكر حال الدنيا :
فالدنيا زائلة لا محالة ، وكل ما فيها إلى زوال ، وكل ما تراه الفتاة من جمال ومتعة سوف ينتهي ، ولن يبقى إلا العمل الصالح .
إن متعة الآخرة لا يوازيها متعة ، ولو تفكرت الفتاة المعجبة بحال الدنيا ومقارنتها بحال الآخرة لزهدت فيما هي واقعة فيه ولاستحقرت إعجابها ، واستبدلته بهمة عالية وعمل دؤوب لتحصيل الآخرة
الزائر : بكر صدقي
الأحد 01-ابريل-2012
الاعجاب انتشر في المدارس
في احدى المقالات البريطانيه كانت تتكلم عن الانضباط والشده والضرب اي العقاب بالعصا للأخطاء وتخرج من مدارسنا المخترعين والعلماء والفنيين والحرفيين ها نحن في بريطانيا اليوم مليء بالفشل والفساد وسوء الاخلاق والشواذ والمثليين.
وهنا تكمن المشاكل لاجيالنا في المدارس
الأسباب - توقف الامر بالمعروف بالمفهوم الصحيح وليس لاصحاب اللحى فقط الكل مسؤول عن الخطأ والكل الان " أنا اشلي"
- الرقابه المنزليه للتلفاز والإنترنت والحريه كما يقال.
- تأخر الزواج بمفهوم التعليم والوظيفه لتحسين الدخل.
- غلاء المهور.
- عدم الرضا والقناعة والكل يبغ يعيش زي التلفزيون
صلاح الدين الايوبي خرج بجيل متدين لاكثر من 80 سنه
نقص الدين حتوصلنا لأمور لسه ابشع من كده ايتها المعلمه أعاننا الله.
وولاء الامور نائمين عن هذا الامر .
ارجوا توضيح وتضخييم موضوع الاعلام الصهيوني وخاصة الmbc ومجموعته الخبيثة الامر يلزم دعاء وصبر وهمة توعيه ودين والله ولي التوفيق 
الزائر : د. خالد بن عبد الله بن شديد
الجمعة 30-مارس-2012
الإعجاب انتشر في المدارس فكيف نقضي عليه
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أختي (المعلمة المحتارة) أسأل الله أن يكثر من أمثالك وثبتنا وإياك على الاسلام والسنة وحب النصح للمسلمين
قضية الإعجاب ليست عند أي بنت نشأة اللحظة بل أتت من تراكمات من نقص في الإيمان والأعراف الاجتماعية والحياء الذي لايأتي إلابخير وكذلك قد تكون بسبب النظرة للرجل من موقف وسأذكر لك العلاج حسب التراكمات السابقة وعلى نقاط حسب التربية التكوينية التي ندرب عليها والقائمة على القيم .
1- أن نضع خطة تكوينية قائمة على القيم لمدة ثلاث سنوات تدخلين المدرسة بكاملها ادارة ومعلمات وطالبات ان استطعت أو تحت مجموعة صغيرة تخاطب العقل الباطن ولايشعرن بها الطالبات أنها متعمدة ومقصودة تبدأ بلوحات ارشادية تبدأ بكتابة لفظ (أنا ) مثل ( أنا أكره الفاحشة ) وكذلك اللوحات الإرشادية وخمس دقائق من كل درس تتكلم المعلمات عن تعظيم الله في النفوس . واستغلال جميع المناشط في ذلك فبناء قاعدة إيمانية تقتل الباطل من أساسة .
2- الحرص على السبب الرئيس في هذا السلوك وغيره وهو ضعف الإيمان فالعمل على تزكية النفوس بالإيمان(الإيمان يزيد بالطاعةوينقص بالمعصية )ولايكون إلا بكثرة الأعمال الصالحة والحث عليها ومما يزيد الإيمان اقامة المسابقات البسيطة في قراءة القرآن وطلب العلم بالبحوث في السنة والعلم النافع الموجهة بكثرة العبادات والذكر والسنن الراتبة مما يكمل التربية التكوينية
البطيئة ولكنها ناجحة 100% مع مرور الوقت ياليت نطبقها في منازلنا
3- الرحمة بهن والدعاء لهن وتوجيه الواحدة منهن بتصور الحياة المستقبلية لها بعد الزواج والأولاد كيف تكون الذكريات السلبية والذكرى الأليمة من الحياة إذا تذكرتها ( ويكون ذلك بأفلام فيديو قصيرة .
4- وضع مصلى لأداء صلاة الضحى ووضع ارشادات لها فالخير كالبخور الطيب يصل خيره حتى للجيران.
5- اختيار خمس فتيات وتوجيههن لاختراق كل فتاتين بعذر مشاريع اجبارية للمدرسة لتحليل التعلق فالبعد عن العين بعد عن القلب .
6- الحث على الزواج والسعي له بالطرق الشرعية وعدم الانتظار من الأهل والفتات بل المبادرة للبحث عن الزوج المناسب وتجعل حملة لمدة اسبوع .
7- قد تبدأ الطالبة تتماشى مع طلبات الصديقات لسبب ما فتقع في حبائل الشيطان فدراسة من وقعن في اعجاب من قبل المرشدات الطلابيات مهم لمعرفة اسباب السلوك واختصار الطريق لعلاجة ومن أهمه نظرة الطالبة للرجل فقد يكون السبب موقف تحرش أوظلم من رجل في الأسرة أو نظرة خاصة .
8- اختراق جدار الاسرة بالمشاركة بحل المشكلة بمشاركة المعجبة نفسها فآباؤنا يجعلون من لايحضر للصلاة يوكلونه بمتابعة من لايصلي فهنا لابد أن يصلي
ليقوم بواجبه وكذلك المعجبة وأسرتها فعندما ارسل مسابقة على جوال الأم والأب والمعجبة وتشارك اسرتها في النقاش هو جزء من العلاج وإلم يشاركو ا ارسلو لهم نتائج المسابقة للفت الانتباه .
9- استضافة من هو بارع في الحديث في مثل هذا الموضوع مثل الشيخ خالد الصقعبي .
10 - حث المدرسات التربويات لوضع بحوث حرة وبحوث اجتماعية عن المشكلة وحلولها للطالبات من باب إياك أعني واسمعي ياجارة.
11- تفعيل دور المدرسة بتفعيل الفديو في باص النقل للمدرسة واجبار صاحب الشركة بذلك والاستفادة منه تربويا .
12- أؤمن بأن لكل تعلق سبب مختلف يوجب دراسته منفردا مع الاستمرار في الخطوات السابقة .
13- الحرص على تفرقة المعجبات في فصلين لأي سبب وإن تغيرت المدرسة فهو أفضل مع افتعال سبب لذلك وما أكثرالأسباب .
أختي الكريمة أوصيك وأوصي نفسي وإخواني وأخواتي وأبنائي وبناتي بالدعاء والنصح به والحرص عليه ثبتنا الله وإياكم على الإيمان والتقوى .
الزائر : gaw
الجمعة 30-مارس-2012
u.s.a
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خير موضوع قيم ونير لظاهره غريبه ومريبه
تباً لكل سلوك منحرف يضل وبالآداب الاسلاميه يخل- حسبي الله ونعم الوكيل على من نشر هذا الوباء المفسد للفطره السليمه ،
وعلاجه معروف تربيه دينيه وغرس الاخلاق الاسلاميه فالتربيه الدينيه تقيم السلوك المنحرف, وغرس الاخلاقيه الاسلاميه تهذب النفس وتؤدبها
وتنقذها من إتباع الهوى والسقوط في الرذيله والشهوات ,والاسره والمدرسه لابدأن يكون لهما دورهام في التربيه والتعليم والنصح والارشاد بالحكمه والموعظه الحسنه وحزم الامر وعدم التساهل
فمثل هؤلاء إن أصروا على الانحراف
يحتجن لتربيه قبل التعليم و لدار رعايه إصلاحيه تقيم وتهذب سلوكهم ليخرجوا للمجتمع أمهات للمستقبل صالحات قدوة حسنه للأجيال وبصلاحهم يسلم المجتمع من الفساد ونزول العقاب من الله ,نسأله تعالى السلامه والعافيه والهدايا للجميع
الزائر : فارس العرب
الجمعة 30-مارس-2012
مصر
السبب لأن المجتمع العربي عاماً ينفتح على الغرب بدون رقابة وكل ما يدور حولنا يؤثر فينا من إعلام يريد إنفتاح وحريات وإمرأة سعودية قوية تتكرم في أمريكا لأنها وقفت ضد أبيها وزوجها وقناة إم بي سي بكل فئاتها وقناة العربية تريد تحويل المرأة والفتاة وأقول لكي الإختلاط أفة كل مجتمع . لا نقول أن الفتيات يجلسون في البيت ولكن الخروج والرجوع بشروط . ولي لك سؤال ألسنا في زمن الفتن . وهل تأمن المرأة على فتاتها وإبنتها وتقدر على رقابتها خير رقابة . وإن الزوج حينما يختار الأم يكون بدء في الإحسان إليهن بتربيتهن تربية صالحة . الفتيات يفسدن بعضهن بسهولة . وإن لم يكن مبدء الصراحة بين الأم وإبنتها بالتبليغ عن أي فعل يخالف الشرع والعقيدة والحلال والحرام . وأن قلبك ليس بملكك ولا لمدرسك ومدربك وجارك وزميلك في المجتمع المختلط . ولا أريد أن أقول لكي أننا نواجه عدو خطير يريد أن يوقع بيننا الفاحشة والرذيلة لنلهس وراء شىء واحد وهو الجنس . فتفتر همتنا . وقال الإمام الشافعي لما رأى كعب إمرأة " شكوت وكيع سوء حفظي فأرشدني بترك المعاصي وقال لي أنا العلم نور ونور الله لا يهدي لعاصي " وحينما رأى كعب المرأة قال نحن في زمن الفتن . أي فتن كان يحكي عنها الشافعي رحمة الله علية . حينما يأتي لعالمنا الإسلامي ويرى مجتمعات مختلطة حتى بين المدرسين والمدرسات . وأحيوا الحق بذكرة وإهدموا الباطل بتركة .
الزائر : خالد
الخميس 29-مارس-2012
الاعجاب
الدعاء في ظهر الغيب والتثقيف الديني وشعار ( رضى الله اهم )
الزائر : ندى
الأربعاء 28-مارس-2012
الإعجاب بين الفتيات
أولا جزاك الله خير على حرصك وخوفك على هذه الفئة الغالية
ثانيا أرى أن المشكلة والله أعلم أن نقص حنان الإمهات وقلة صبرهم على بناتهم هي السبب
لذلك يجب عليك البدء من المسبب لهذه المشكلة مثلا تقومين بتحضير أجتماع للإمهات مرة كل أسبوع وأن تكون على مستوى عالي من التحاور والطرح للموضوع
لمدة شهر على الإقل تتضمن هذه المحاضرة كيف تهتم الإم بإبنتها وان يوضح لها ان الحنان الذي وضعة الله في قلبها فهومن حق ابنائها فلماذا تبخل به عليهم وان توضحين اسباب الإنحرافات التي نشاهدها إنما سببها أهمال الناحية العاطفية لإبناؤهم وهكذا أ|تمنى ان اكون قداوصلت الفكرة لك وفهمتي قصدي
وبعد ذلك يكون هناك محاضرات تبين للطالبات مدى خطورة مايقومون به وان يتم توعيتهم بنفسياتهم وما يمرون به وأن تذكر لهم بعض الحلول لهذة المشكلة مثل البعد عن الله وحلة ذكر الله دائما
الزائر : محمد فتحي الطنطاوى
الأربعاء 28-مارس-2012
التوعية الاسرية والدينية
على الام أن تتقارب من ابنتها ولا تهملها لأن تلك الظاهرة سببها الرئيسى هو نقص العاطفة عند الفتيات وعدم اشباع تلك الفتيات لعاطفتهن ناحية الجنس الآخر فتميل تلك الفتاة الى اظهارة لنفس جنسها
تقوية الإيمان والدعاء والتقرب إلـى الله تعالى
على المدرسة القيام بتعليم الفتيات تعليما اسلاميا حيث أن دور المدرسة ليس تعليم المناهج فقط ولكن عليهم النصح والتوجية والارشاد
مخالفة البنت لهواها فإن ذلك يؤدى الى طرد الداء عن القلب حيث أن اتباع الهوى يؤدى الى المحظور والذى قد يستفحل الى العشق فعلى المعلمة التنبية على الطالبات بذلك مرارا وتكرارا وكذلك التوعية على غض البصر من فتاة لاخرى لأن نظرة المرأة الى الاخرى بشهوة محرم شرعا وهذا بدورة تهذيب للنفوس
والتوعية على الطالبات من المدرسة او البيت بعدم التجمل والاهتمام بالشكل الزائد عن اللازم مما يؤدى الى الافتتان بها
الزائر : ام الننات
الأربعاء 28-مارس-2012
تكون لجنة من المدرسة
ارى ان المشكلة كبيرة ولابد من تشكيل لجنة من المدرسة وعرض الامر على استشارين نفسين ووضع خطة لحل المشكلة جدريا
واللة الموفق والحامى
الزائر : حلمي رشوان
الأربعاء 28-مارس-2012
الاعجاب بين الفتيات
بسم الله الرحمن الرحيم
في هذا الزمان والعصر الذى نعيش فيه كل شي جايز ومباح وللاسف ليست فيه رقابة من المدرسة او البيت او الابوين حتي ولكن اذا كنا نريد القضاء على هذه الظاهرة فممكن ولكن لانقضي عليها بل نخففها شوية اولا الغاء شي اسمه انترنت او اقمار صناعية اوربي او غيره من الاقمار التى تعرض اشياء اباحية الشي الاخر بان كل دولة اي شخص يدخل على النت ويفتح هذه الاشياء الاباحية بان يكون فيه كود لكل بلد والامساك بهذا الشخص سواء راجل او ست والشي الاخطر من ذلك كله الدين والتدين اصحبت الافلام الاباحية الان اكثر من اي برامج دينية واصبحت عدم الثقة في رجال الدين اكثر واكثر لابد من غرز التعلم والتعليم والتمسك بالعادات والتقاليد والمحافظة عليها وان ندرس هذه المادة في المنهاج الخاصة بالدول العربية لان الممنوع مرغوب ما ندرسها ونخليها اختياري وليس اجباري وننصح بها اولادنا الموضوع شيق وبسيط ومحترم ويلزم له الكثير والكثير من الاجندات والكتابة والمقالات وهذه نصيحة من وجهة نظر عدم دخول الانترنت البيت عدم دخول القنوات الفضائية البيت هتقولي عليه متخلف وجاهل ماشي ولكن للقضاء على هذه الظاهرة الفاشية في مجتماعتنا وشكرا
الزائر : أنور علي
الثلاثاء 27-مارس-2012
إعجاب الفتيات
الحل في نظري هو عدم وجود الواعز الديني والخوف من الله وهذا من التربية والجليس السؤ اللهم أهدهم وردهم للإسلام رداً جميلا
الزائر : استاذة فائزة
الثلاثاء 27-مارس-2012
الاعجاب استشرى في المدرسة كيف نقضى عليه
اشكر حرصك اختي المعلمة ....المدرسة ليست تعليم فقط وانما هي تربية وتعليم ...لذلك لابد في هذه المشكله السعي لتقوية الصلة بين الفتيات وربهم من خلال القصة والافكار الابداعية في مجال الدعوة ....اضافة الى انه لابد من معرفة مستوى الاعجاب هل تجاوز الحد الاخلاقي.....كثير من القتيات تفتقد للعاطفة السليمة مع اهلها فتعوضها عند صديقتها ....توعية الاهالي واعطائهم فكرة عن طبيعة مرحلة المراهقة وما تحتاجة الفتيات من اهاليهن ....ولا ننسى الدعاء لهم بالهداية والرشد ....
الزائر : فاطمة الزهراء
الثلاثاء 27-مارس-2012
علموهن حب الله
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد
أختي العزيزة السائله ،،
من نظري القاصر أتوقع أن من أسمى الحلول هي تربيتهن
على حب الله ورسوله وأولياءه الصالحين وتثقيفهم
منذ الصغر "فالعلم في الصغر كالنقش على الحجر" دينيا
واتركوا لهم الأسئله البحثيه ،، ولابأس بتثقيف الراشد أولبالغ ولكن
التربيه للصغير اسهل من الراشد ويجب تعليمهن بالعواقب الوخيمه
التي تترتب على الأخطاء ويجب حثهن على المتابعه وإدمان قراءة سورة ""النور""
الزائر : ام مازن
الثلاثاء 27-مارس-2012
الإعجاب والانحراف النفسي
اولا يجب علينا اولا الرجوع الي الأسباب التي ادت الي حدوث هذا الانحراف النفسي وهذا عادة يكون نتيجة الي اما التحرش الجنسي للفتاة في سن مبكرة من احد أقاربها او المحارم او انها رأت في سن مبكرة حدوث العملية الجنسية بين أبويها وفي نفس الوقت من المحرم عليها ان تسال اوتعرف إيه معلومات علي الجنس لانه من الممنوعات في مجتمعاتنا العربية فعلينا الاول ان نتعرف علي الأسباب لنجد الحلول
الزائر : امل محمد الحربي
الثلاثاء 27-مارس-2012
الاعجاب او الصحبه
هذي ظاهره انتشرت بشكل قوي جدا ولا يمكن حلها الابتدخل من الدوله وفرض العقوبات هي حاله عاطفيه شديده جدا اقوى من ان تحدث بين جنسين مختلفين ويوجد حل اخرى هو ان يسمح بالاختلاط حتى تعود الفطره لمجراها
الزائر : saso
الثلاثاء 27-مارس-2012
معلمه محتاره
انا ارى ان التعزير انسب حل لمثل هؤولاء الغير سويين مثلا يتم محاسبة فتاه لتكون عبره لغيرها من الفتيات بطريقه تترك اثر نفسي لديها ولدى الاخريات وهذا ما يسمى بالتعزير حتى يخفن الباقيات من التقليد
الزائر : ICE CUBE
الإثنين 26-مارس-2012
البداية من البيت
أؤيد حل اخت مرام بعنوان نصيحه , واضيف بأن تقوم المعلمات بزيارة هؤلاء الفتيات و التعرف على امهاتهم و بالحسنى بلا عنف لان العنف هو ما جعلهم شاذات بهذه الطريقة واحضار طبيبة نفسية للمدرسة و عمل هوايات لهم و التواصل معهم خارج اوقات المدرسة و جعل حياتهم طبيعيه و النظر لهن انهن اناس مثلنا طبيعيات و ليسوا كائنات فضائية بمعنى لا تنظرن لهن نظرة ترفع و تقزز او كأنهن ارهابيات مثلا :)
هم اشخاص اسوياء بالاصل لكن لظروف اجتماعية اقوى منهم جعلتهم يتكيفو معها بطريقة خاطئة فنتج ما رأيت و اهمها العنف من الوالدين و حرمان الحنان , و ( كل ابن آدم خطاء و خير الخطائين التوابون)
و بالتي هي احسن و لكل داء دواء الا السام و ماكان الرفق بشيء الا زانه .. و ايضا مهم الجانب الديني فهو رادع لمن كان له قلب ..موفقه
أعتذر لعشوائية الحل ,
الزائر : ابتسام عبدالعزيز
الإثنين 26-مارس-2012
تكثيف الارشاد والمحاضرات مع اجبار جميع الطالبات الحضور
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. ارى ان تقوم المدارس بين الحينة والاخرى ان تستضيف مرشدات وداعيات في يوم واحد ..تقوم الداعيه بإيضاح الحكم الشرعي وما قد يؤدي اليه الاعجاب والتمادي فيه .. بينما تقوم المرشده النفسيه بإيضاح اسبابه وطريقة التخلص منه ونظرة المجتمع للفتاة المعجبه والاتيان بالحلول بعد التحذير منه بشده .. مع اجبار جميع طالبات المدرسه بالحضور والااستماع .. ..... اذ لم يحصل تغير في اهلطالبات فاتستدعى كل طالبه معجبه وحدها لمقابلة المرشده الطلابيه او النفسيه .. ومن بعد ذلك يمكن للمدرسه ان تتخذ العقاب لمن ترى منها سلوكاً سيئاً
الزائر : نغم
الإثنين 26-مارس-2012
لابد من عقد مجلس للأمهات
لابد من عقد مجلس للامهات والتنبيه الى ان عواطف ابنتها في مزلق الاعجاب
الزائر : محمد علي رضوان
الإثنين 26-مارس-2012
الحل بإذن الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أرى أن هذا الاعجاب أو الحب مهما كان مسمياته لابد وأن يستغل الاستغلال الامثل بل ونشجع عليه ولكن بطريقتنا ..
رأيي يتم التآخي بين كل بنت والأخرى ومن الممكن أن يختاروا - ومن ثم يتم اعطائهم نشاطات دينية وثقافية وعمل رسومات ولوحات ويحفظا القرآن سوياً ومكافئتهم - ومع كل هذا يتم مراقبتهم ومن الممكن ان تختار المعلمة بنت منهم تكون واعية وملتزمة تكون مراقبة لهن دون ان يشعرن لا اريد ان اسميها جاسوسية لكنه الحل الافضل .
فهذا داء لا يمكن بتره - ولكن يمكن معاجلته
أخوكم محمد علي رضوان
سيناء مصر - الدمام
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الزائر : ابن فلسطين
الأحد 25-مارس-2012
رأيي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم ، والصلاة والسلام على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ، أما بعد
جزاكم الله خيرا على حرصكم في إنشاء جيل متمسك بدين الله وسنة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم ،، والمدرسة هي البيت الثاني
ومنها يأخذ الطالب/ة ويتعلم الكثير من الأمور ،،
وهذا دور المعلمين والمعلمات
ينبغي عليكم في ظني التالي : -
1- تقديم الإرشادات والنصائح لهم بشتى الوسائل ، ومنها الإذاعة المدرسية
أو تخصيص بداية أو 10 دقائق من المحاضرة لتوضيح بأن هذه الأفعال خاطئة ولاتجوز
2- استخدام أسلوب الحافز والعقاب ،، إن تم الالتزام بذلك ، فسنعمل لكم كذا وكذا ،،
ومن يعارض القوانين ، سوف يفصل مثلا يوما من الدراسة ، أو يفصل بالكامل ... الخ
...
أعتذر ،، هذا ما أستطيع قوله ،، وليس لدي المعلومات التي تأهلني بالإفتاء لكم
هدانا الله والمسلمين أجمعين
الزائر : مرام
الأحد 25-مارس-2012
نصيحه
انا انصحك بالبويات(المسرجلات)حاولو ان تغيرو فيهم لان هم السبب وكمان السبب الي خلاهم كذا ان مافي احد يتابعهم في البيت ولايحن عليهم فلازم انتو المدرسات تحنو عليهم وتحاولو تتناقشو معاهم واذا قالت البنت بس حابه اكون كذا قولي البنت حلاتها يكون شعرها طويل وناعمه ورقيقه مو زي الرجال وجيبي لها امثله يعني قد شفتي ولد يلبس عبايه ولا بنت تلبس ثوب حاولو تكلمونهم بهدؤء مو بعصبيه لان لو بعصبيه ماراح يفيد لو بهدؤء انتو بتستفيدون انهم مابيصورون بويات وهم بيستفيدون ان هذا حرام (ولعن الرسول صلى الله عليه وسلم المتشبهين من الرجال بنساء والمتشبهات من النساء بالرجال) يرضون ان انهم يكونون ملعونين ويهزون عرش الرحمان انا ماني معلمه ولا شي طالبه حالي حالهم فوق 5 بنات نصحتهم كانو بويات لو تشوفينهم ماتعرفينهم قمة في الدلع والنعومه انا ماامدح بنفسي بس بقول يعني واجب عليكم كا مدرسات لو شفتو وحده بويه تفهمون ليه كيف حياتها بالبيت لان اكثر سبب انها تصير بويه فاقده الحنان من الوالدين فكمان الوالدين لهم دور وينهم عن بنتهم الام في الاسواق والعزايم والمولات والاب في البورصه والاسهم والشركات خلاص اشتغلو روحو اسواق بس تذكر عندكم بنت تحتاج حنان انا كنت قبل بويه بس في ابله الله يجزاها خير ولله تعاملت معاي بهدؤء انا تغيرت بنفسي وغيرت شلتي معاي كانو يسمونا بأسمي اولاد خالد ومحمد ...والخ بس لما شوفنا تغيرنا يدلعونا ميمو رهوف سوسو رورو يعني هذي الاسماء عندنا البنات يقولون اسمائهم شباب قدام المعلمات تجي الابله وتهاوشها وتكتبها تعهد الانسان اذا انغصب على شي يعاند فيه فليه تغصبينها تعاملي بهدؤء وترون الوالدين والمدرسات لهم دوركبير جدا ويقدرون يغيرون وااسفه ع الاطلاه بس حبيت اوضح كل شي يعني تواصلو مع الاب والام وافهمو ليه كذا صارت البنت واسفه مره ثانيه
الزائر : دكتور سعد الشرقاوى
الأحد 25-مارس-2012
التخلص من اعجاب الفتيات
انا لله وانا اليه راجعون
الحل هو الحزم الذى يصل الى ابعاد الطرفين عن المدرسة كل الى مدرسة بعيدة عن الاخرى مع اخبار الاباء والامهات بما تقترفه بناتهن من اخطاء جسيمة مع الدعم النفسى لبعض الطالبات الضعيفات من طبيبات نفسيات لابد من تواجدهن فى الادارات التعليمية مع وجود دائم وفاعل للدعم المعنوى للمدرسات والمشرفات من قبل الادارة بكافة درجاتها
ثم التوعية الدينية والحرص على ظهور البنات بمظهر محتشم اثناء تواجدهن بالمدرسة وعلى المدرسات ان يكن قدوة ومثالا يحتذى فى ذلك
انه لامر جلل وخطير ان يتسرب هذا الداء الى مجتمعاتنا المسلمة الطاهرة ولابد من الضرب بيد من حديد على كل من تسول لها نفسها فى ارتكاب هذا الاثم
الزائر : خطوة نجاح
الأحد 25-مارس-2012
نصيحة
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أحييكِ أختي الفاضلة لحرصكِ على التمسكِ بالقيم الإسلامية أولاً وحرصكِ على طالباتكِ وخوفكِ عليهنّ ثانياً .
أمّا بعد :
للأسف إنّ هذه الظاهرة (الإعجاب بين الفتيات) منتشرة كثيراً
وما يجب علينا لنجد العلاج لهذه المشكلة هو البحث عن الأسباب
وأهم الأسباب التي قد تؤدي إلى (الإعجاب) هو ضعف الوازع الديني
بمعنى لو أن الفتاة ملأت قلبها بذكر الله لما ملأت قلبها وتفكيرها طول النهار وربما الليل أيضاً بتفكير بفتاة أخرى !!
وأظن أن أكثر الناس يعلمون ما معنى الإعجاب ولا بأس إن ذكرنا معناه الآن "هو الإفراط بالمحبّة والتعلق الشديد يتجاوز الحدّ المشروع"
ولا بدّ لي من ذكر شيء مهم أنّ باب الإعجاب بين الفتيات باب واسع جداً وربما من الصعب التوسع فيه الآن وذكر كل شيء
لذا سأذكر البعض الذي أستطيع ذكره
نعود إلى الأسباب وقد ذكرنا أحد أهم الأسباب وقلنا "ضعف الوازع الديني"
أما السبب الذي يليه أهمية هو الفراغ العاطفي عند الفتاة فتوجه كل مشاعرها لفتاة أخرى مثلها تحت مسمى الصداقة أو المحبة في الله
وهي تنافي ذلك تماماً
بعدما حددنا المشكلة وحددنا أهم الأسباب يبقى لدينا البحث عن العلاج وتطبيقه
بإمكانك أختي الفاضلة أن تقدمي لهنّ النصيحة وتخبريهن بحرمة هذا الأمر وأنّ عليهن ترك هذا الأمر ، (لو أن تعملي على هذا الأمر أنتِ ومجموعة من المعلمات والمرشدات بتقديم النصيحة بشكل فردي لكل واحدة أي بشكل سري .. إذ يقول الشافعي
تعمدني بنصحك في انفرادٍ *وجنبني النصيحة في الجماعة
فإن النصح بين الناس نوعٌ *من التوبيخ لا أرض استماعه
فإن خالفتَني وعصيت قولي*فلا تجزع إذا لم تلقَ طاعة .)
وعليكِ بدعوتهنّ لتأمل أحوال الصحابيّات المؤمنات وذكريهنّ بالله دوماً وتعليق قلبهنّ بالله والتذكير الدائم بالآخرة وعذاب جهنم ونعيم الجنّة
ولا تنسي الدعاء الخالص لهنّ بالهداية
هدانا الله وإيّاكم .
* بإمكانكِ أن تستعيني بقراءة ما يخص هذا الموضوع بالأنترنت والمواقع الموثوقة .
الزائر : احمد
الأحد 25-مارس-2012
الاعجاب بين الفتيات
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
سوف اختصر كلامي لاني لست بمختص وانما مجرد (مطلع)..
انا اعتقد..
ان هذه الظاهرة سببها قد يكون ان الفتاه فاقده للحنان و العاطفة..(فالمنزل)
واعتقد الحل للقضاء عليها او التخفيف منها..
قد يكون دور المعلمة فالفصل حيث تقوم بوصف كل فتاة من ناحية الجماليه امام الطالبات..لكي تثق بنفسها وانوثتها

استشارات محببة

مشكلته الآن الوسوسة في المرض والفراغ!
الاستشارات الاجتماعية

مشكلته الآن الوسوسة في المرض والفراغ!

السلام عليكم عمّي زوج أمّي عمره خمس وسبعون سنة مشكلته صعبة...

ميرفت فرج رحيم607
المزيد

أنا الآن متحيّر هل أرجع لأكلّمها أو ماذا أفعل؟
الاستشارات الاجتماعية

أنا الآن متحيّر هل أرجع لأكلّمها أو ماذا أفعل؟

السلام عليكم .. سافرت منذ فترة إلى بلد ورأيت فتاة أعجبت بها...

د.خالد بن عبد الله بن شديد607
المزيد

زوجي لم يعد يحبّني ويريد الطلاق!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي لم يعد يحبّني ويريد الطلاق!

السلام عليكم ورحمة الله تزوّجت عن حبّ ، في ليلة الدخلة لم ينم...

رانية طه الودية609
المزيد

متزوّجة منذ شهرين و ما زلت عذراء!
الاستشارات الاجتماعية

متزوّجة منذ شهرين و ما زلت عذراء!

السلام عليكم .. متزوّجة منذ شهرين و ما زلت عذراء : أنا و...

أ.جمعان بن حسن الودعاني609
المزيد

ابني يقوم بفعل أشياء تتسبّب في الهياج!
الإستشارات التربوية

ابني يقوم بفعل أشياء تتسبّب في الهياج!

السلام عليكم .. لي ابن وابنة هما أصغر أولادي أصيبا بمرض دهانيّ...

ميرفت فرج رحيم609
المزيد

ما حكم نتف الشعر بين الحاجبين للمرأة ؟
الأسئلة الشرعية

ما حكم نتف الشعر بين الحاجبين للمرأة ؟

السلام عليكم ما حكم نتف الشعر بين الحاجبين للمرأة ؟ و ما حكم...

د.مبروك بهي الدين رمضان609
المزيد

أشعر بالحرمان بسبب كثرة الجلوس في المنزل!
الاستشارات الاجتماعية

أشعر بالحرمان بسبب كثرة الجلوس في المنزل!

السلام عليكم أنا فتاة عمري تسع وعشرون سنة ولم أتزوّج ، أنا...

عواد مسير الناصر610
المزيد

لقد تعبت من التفكير ومن المقارنة بزوجات إخوته!
الاستشارات الاجتماعية

لقد تعبت من التفكير ومن المقارنة بزوجات إخوته!

‏السلام عليكم .. زوجي جيّد وطيّب ولا يقصّر في شيء لكنّي أحبّه...

د.مبروك بهي الدين رمضان610
المزيد

متردّدة كثيرا في عودتي وفي نفس الوقت موافقة!
الاستشارات الاجتماعية

متردّدة كثيرا في عودتي وفي نفس الوقت موافقة!

السلام عليكم كلّ التقدير والاحترام لجهودكم وكتب الله أجركم...

د.مبروك بهي الدين رمضان610
المزيد

لا أستطيع الوضوء والصلاة بسبب الريح!
الأسئلة الشرعية

لا أستطيع الوضوء والصلاة بسبب الريح!

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته. حيّاكم الله وبيّاكم. إن...

الشيخ.هتلان بن علي بن هتلان الهتلان610
المزيد