لا يوجد حوار حى الآن حوارات حية

أرشفة الحوارات | كيف اشارك | اقترح موضوع حوار



انجازاتنا ونهاية العام
انجازاتنا ونهاية العام الحمدلله وكفى , والصلاة والسلام على عبده ونبيه المصطفى , صلى الله عليه وعلى آله وصحبه أجمعين .. ثم أما بعد ..
بنيّاتي .. الأعمار تطوى، والآجال تفنى قال تعالى ( فلاَ تَغُرَّنَّكم الحَياةُ الدُّنيَا وَلاَ يَغُرَّنَّكم بِاللَّهِ الغَرور) وقال تعالى ( يٰأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءامَنُواْ ٱتَّقُواْ ٱللَّهَ وَلْتَنظُرْ نَفْسٌ مَّا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَٱتَّقُواْ ٱللَّهَ إِنَّ ٱللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ وَلاَ تَكُونُواْ كَٱلَّذِينَ نَسُواْ ٱللَّهَ فَأَنسَـٰهُمْ أَنفُسَهُمْ أُولَـئِكَ هُمُ ٱلْفَـٰسِقُونَ لاَ يَسْتَوِى أَصْحَـٰبُ ٱلنَّارِ وَأَصْحَـٰبُ ٱلْجَنَّةِ أَصْحَـٰبُ ٱلْجَنَّةِ هُمُ ٱلْفَائِزُونَ)
والأمةُ الإسلاميةُ تختم عامها في كل عام بفريضة الحج وبطاعات وقربات هي أعظم عند الله عزّ وجل من غيرها ، حريٌ بأفراد هذه الأمة أن يقفوا وقفة إجلالٍ وإكبارٍ وإعظام حول الثبات على صراطِ الله المستقيم، فقد علّمنا الرسول صلى الله عليه وسلم من هذه الأيام كيف نسير على شرعِ الله في انضباطٍ تامّ في الأوقاتِ والمواقيتِ والأزمانِ والأماكِن، ممتثلين قولَ الله عزوجل: (وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ )
السبت 11-ديسمبر-2010
من 18:00 إلى 20:00 بتوقيت مكة المكرمة| من 15:00 إلى 17:00 بتوقيت جرينتش

سارة
كيف أنجز وأريد صور للإنجاز لتحفزني عليه ؟
1-اقرئي في سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم
فالرسول صلى الله عليه وسلم سطر أعظم قصص الإنجاز في التاريخ كله ، من ذلك هجرته صلى الله عليه وسلم وما تبعها من الدعوة والجهاد ، وصبره صلى الله عليه وسلم على أهل الطائف ، كل هذا أثمر إسلام من كان يشرك بالله تعالى الله عن ذلك
2. مصعب بن عميرة شاب من أجمل شباب قريش ، وأغناها كان إذا مر من أزقة مكة تقف الفتيات ليرون جماله وكان الناس يعرفون أن مصعباً مر من أثر العطر الذي يضعه ، كان يحيا حياة الترف واللهو والعبث ، وكلن جاء الإسلام لينير دربه وقلبه وعقله فأخذه بكل ما فيه واقبل عليه بكل كيانه حتى أن أمه حبسته ومنعت عنه الطعام وقيدته ، فتحايل على القيد وهرب نجاة بدينه وإيمانه فحرمته نصيبه من المال فلم يأبه لذلك بل مضى في طريقه طالبا النجاة ولنفسه ولأمته ، فابتعثه رسول الله صلى الله عليه وسلم سفيرا للإسلام والمسلمين إلى المدينة خرج في سبيل الله ليحل محل رسول الله في تبليغ الدعوة أن يصل عليه السلام كان قد أسلم على يدي مصعب جموع كبيرة من أهل المدينة ، هذا الشاب الذي لم يكن يهمه من قبل إلا مظهره وملبسه وعطره وجماله ولكن الإسلام قلب موازينه وغير أهدافه ورؤيته للحياة وهذا أعظم إنجاز
فالآن بضغط زر تجدي كل حديث عن الصبر عن الرضا .
هناء
ما هو دوري لكي أكثف جهودي في الدعوة إلى الله ؟
لكل بنت لابد من تكاتف للدعوة للفتيات لأنهم يواجهون هجمة شرسة من كل شي فهم يغزون نفوس أولادنا وبناتنا بالتعلق بالإعلام فهم لديهم همة للعمل ويجب علينا أيضا أن نعمل للدعوة بهمة أكبر من همتهم وعندما تصدق النية ستجدون هذا المشروع صرح شامخ
نجد الدكتورة أسماء الرويشد لها درس مرتين في أسبوع وكان في بيتها وبسببها أصبح الداعيات لهم تصريح بالدعوة في المساجد والآن لديها مركز آسيا
ونجد فتاة لا يتحرك فيها إلا الإبهام فقالت أنها تصلي قيام الليل بدون ما أحد يدري عنها وتريد إن لا تكون عالة على الإسلام
فهي تتمنى أن تسجد فيجب ان نستغل كل وقت في طاعة الله ونستشعر النعم التي من الله علينا فيها ونسخرها للطاعة .
لمياء
أعطيني قصص للإنجاز والتغير ؟
أحدى الأخوات من مورتانيا عمرها 70 سنة كانت والدها يناديها ويقول أنظروا للشمس ستغيب ستشهد عليكم أو لكم فيبدؤن بالجلوس والاستغفار والحفظ ليلحقوا الوقت ليكتب لهم الأجر .
خادمة صديقتي أتتني على غير دين الله وصلت يوم الجمعة وأعلنت إسلامها الثلاثاء قبل رمضان بكم يوم فذهبت للعمرة وكانت تقرأ طول الليل صفة العمرة ولكم أن تتخيلون مشاعرها وهي ترى الكعبة وأنفاسها تتسارع وعيونها مليئة بالدموع
وعندما رجعت سألتها أن الله اختارها لأنه يحبها فإذا هي تبكي حتى أنا أحبه فهي لم تعرفه قبل أسبوع وأحبته كل هذا الحب وأن الله أختارها لتصل لبيته
وقصص المنجزين كثيرة أختي أبحثي وستجدي ..
حنان
ما هي المشاريع المقترحة للعام الجديد ؟
يقول الشيخ المنجد ـ حفظه الله ـ " أهم إنجاز للإسلام في حياة البشر أنه أخرج الناس من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد وليس القرآن الكريم كتاب اختراعات ومكتشفات حتى نسأل عن المكتشفات العلمية الدنيوية فيه ، وإنما هو كتاب نزل نورا وهداية من ا لضلالة ، وشفاء لما في الصدور وفيه فتح المجال للبشر لعمارة الأرض والاستفادة مما فيها والنظر في آيات الله وفي خلقه "
يجب أن لا ينتهي هذا العام من غير أن ننجز وأهم شي
العناية بالقرآن الكريم حفظا وتدبرا :ـ وهذا أعظم مشروع ولا شك أن إنجاز أي عمل يتطلب توفر قواعد أساسية لإتمامه ، وحفظ القرآن عمل ، وهذا العمل حتى يتم على أكلم وجه لابد من توفر عناصر أساسية في الحافظ تسبق عملية الحفظ وهي :
1. النية الخالصة ،بمعنى أن يكون لوجه الله تبارك وتعلى هو المبتغى بهذا العمل
2. العزيمة الصادقة ، التي يجب أن تحول الأقول إلى أفعال ، فإذا كنت فعلا تتمنى حفظ كتاب الله كما تقول ويقول الكثيرون ، وتردد مثلهم هه الكلمة " نفسي أحفظ القرآن فعليك بالعمل
3. الدعاء الدائم ، الاستعانة بالله سبحانه

لحفظة كتاب الله بعد صلاة الفجر وأن استطعت تصلي بحفظك اليومي كل صلواتك من الضحى إلى صلاة الليل ستجدين في هذا الجزء في عملك أثرا وفي خشيتك أثرا
وستجدي جنة عيشها وتذوقيها
كما قال الله عز وجل (( الله نور السموات )) كلا يعطى من النور حسب ما عنده من علم وأعظم علم هو كتاب الله
تأملي القرآن
4. يجب أن نلغي من حياتنا مقولة راحت علينا عقلي قفل خربانة خرنانة ، الله المستعان ، ايش اسوي
صحيح أنه قد يكون الحفظ في الكبر صعباً ، لكن إذا لم تستطع حفظ كتاب الله كاملاً ، فليس أقل من أن تحفظ أجزاء منه وللتدبر اقتني كتابا للتفسير في قلبه المصحف كـ " المصباح المنير " للمباركفوري حددي لك نصابا تسيرين عليه ، مثلا وجه يومياً ، اقرئي تفسير هذا الوجه قراءة فهم ثم اقرئي الآيات ، ستجدين فتحاً من الله عظيما
5. أعرف اهتماماتي وطاقاتي واضع أهدافي عليها
يجب أن لا نفرط في أيام عمرنا ومادة حياتنا
الشاب عبد الله الحمد توفاه الله وعمره 15 سنة توفاه الله وهو حافظ لكتاب الله والصحيحين ويدعو الله وتوفاه الله في الدعوة إلى الله يوم قام 15 من أصدقائه له بعمرة في يوم واحد وتم بناء مسجد بأسمه ورأت عمته رؤية أنه من أهل الجنة الانجاز كيف نعيش وليس كم نعيش .
أ.ريم الباني
الخاتمة
الغبن أن تشتري بأضعاف الثمن أو أن تبيع بدون ثمن المثل ، فمن أصح الله له بدنه ، وفرغه خالقه من الأمراض العائقة ، ولم يسمع لصلاح آخرته فهو كالمغبون في البيع أو الشراء ، المقصود أن غالب الناس لا ينتفعون بالصحة والفراغ بل يصرفونها في غير محلها
ولهذا كانت الصحة والعافية من أجل نعم الله على عبده وأجزل عطاياه وأوفر منحه وفي الترمذي ويغره مرفوعا " من أصبح معافى في جسده آمنا في سريره عنده قوت يومه فكأنما حيزت له الدنيا "
وأعلمي بنيتي أن الجنة غالية تحتاج إلى وقت و الجنة لا تنال بالكسل ولا بالعجز لذلك استعاذ النبي صلى الله عليه وسلم عنهم
الجنة لا تنال بالتمني ولكن تنال بشق الأنفس وشق الأنفس مصارعة الشهوات .
ونحتاج أيضا إلى علم وإلى حضور مجالس العلم .
لها أون لاين
شكر من موقع لها
يتقدم موقع لها أون لاين بوافر التقدير والشكر الجزيل لكم على ما أبديتموه من تعاون ومشاركة في حوار
انجازاتنا ونهاية العام هذا وتقبلوا تحياتنا.
نسأل الله أن يكون هذا العمل في موازين حسناتكم،،،

التالي » « السابق 1 2
« الأول    ( النتائج 11 - 16 من 16 )    الأخير »