التحرش الجنسي في العمل.. على من يقع اللوم؟! لها أون لاين - موقع المرأة العربية

التحرش الجنسي في العمل.. على من يقع اللوم؟!

عالم الأسرة » هي وهو
23 - شوال - 1427 هـ| 15 - نوفمبر - 2006


1

كان ذلك رغماً عني، كنت أعاني، أتألم، أشعر بعذاب الضمير، أقلق وأخاف في كل مرة عزمت فيها على الذهاب إلى العمل..

كان ينتظرني كل صباح آملاً أن يكون بابه هو أول ما أدقه وآخر ما أخرج منه عند انتهاء وقت الدوام.

لا أعرف ماذا أقول أو بماذا أبرر فعلتي هذه.. أهو الخوف على مصدر رزقي الوحيد، أهي الخشية من مديري الذي جعله التسلسل الإداري يتحكم بي؟ كل ما أعرفه أني لست راضية عما أقوم به لكني أفعل...

كلمات قصّتها علينا صديقة صاحبة تلك المعاناة، تقول أم صالح: كثيراً ما نصحتها أن تترك عملها هذا، هي غير مضطرة أن تعمل في مكان فيه اختلاط وبلادنا الكريمة قد وفرت لنا الكثير من الوظائف التي تحفظ للمرأة خصوصيتها وكرامتها، أنا أعلم مدى حاجتها للوظيفة فهي أم لأيتام تعمل على النفقة عليهم، لكني ضد أن تعيش وتعمل بهذه الطريقة، إنها تتعرض لمضايقات في عملها.. ألا يكفيها ما هي فيه والظروف التي تعيشها.

التحرش الجنسي في السعودية

عند الحديث عن مثل هذه الأمور، نجد شحاً في المعلومات وتكتماً على حقائق كثيرة، حيث لا يتم بحثها بشفافية، وقد نجد فرقاً بين مجتمع وآخر في طرح هذه القضية على الملأ وتناولها بالأرقام والإحصاءات.

من جهة أخرى فإن كثيراً من اللاتي مررن بهذه التجربة لا يتحدثن عنها، والقليلات جداً من يتجرأن بالكشف عنها لأسباب عدة كالخوف من الفضيحة، وحساسية وضع المرأة في المجتمع العربي، وعدم إمكانية إثبات حدوث التحرش.

ولا نعجب أن تصمت مجتمعاتنا العربية عن الحديث في مثل هذه القضية، إذا كانت نساء الغرب تعمد إلى ذلك ففي دراسة صادرة عن معهد المرأة في العاصمة الاسبانية مدريد تقول إن عدد اللاتي يتجرأن على التقدم بشكوى لا يتجاوز الــ 25% من مجموع حالات التحرش.

وتأتي حوادث التحرش الجنسي في المرتبة الثالثة من حوادث الاعتداء الأخلاقي في السعودية من حيث العدد, حيث كشفت تقارير رسمية عن ضبطها 1012 متهما في 832 حادثة تحرش عام 1424هـ، بتهمة معاكسة النساء، 892 من المتهمين من البالغين و104 من الأحداث.

وتعد مواقف المدارس والشوارع المحيطة بها من أكثر المناطق التي تكثر فيها حوادث التحرش غير الأخلاقي بالفتيات، عن طريق إطلاق الكلمات الساقطة عليهن وتصويرهن بكاميرا الجوال لمحاولة استفزازهن من مجموعة من الشباب الذين يستقلون السيارات, وتتكرر هذه المواقف بشكل يومي، الأمر الذي يكسر في نفس الفتاة أو المرأة الإحساس بالأمان، حيث لا يستطعن ذكر ذلك لأهاليهن لئلا يتعرضن للملامة والشك في أخلاقهن, وكأنما الفتاة أو المرأة أصبحت المسؤولة الأولى والأخيرة عن أخطائها وأخطاء غيرها.. وفي ذلك ظلم لها.

بين فكي كماشة

التحرش الجنسي في العمل مشكلة بدأت تتحول في مجتمعات كثيرة إلى ظاهرة تبعث على القلق، حيث تجد المرأة نفسها بين فكي كماشة؛ الحاجة إلى العمل من جهة ووجود رجال ضعاف النفوس في محيطها الوظيفي يقفون في طريق عملها وعفتها ويضغطون على أعصابها..

وتقف آنذاك حائرة، ما الخطوات التي يمكن أن تتخذها لتتخلص من مثل هذه المشكلة؟.. هل تترك العمل؟ هل تشتكي المتحرش سواء كان مديراً أو زميلاً؟ وإلى من وكيف ستثبت صحة شكواها؟! أم تستمر وتتهرب قدر الإمكان؟ أم تستسلم وللأسف فإن هناك نماذج من الفتيات تستسلم للتحرش لتحافظ على وظيفتها وفي ذهنها مبررات غير معذورة بها حتى من قبل نفسها!!

موقع (لها أون لاين) أجرى تحقيقاً حول هذه القضية المهمة ملقياً الضوء على المشكلات الحاصلة والظروف المحيطة بها، والأسباب المؤدية لها وصولاً إلى الحلول التي نأمل أن تسهم في حل ولو جزء يسير من هذه المشكلة الآخذة بالاستفحال.

صداقة.. هكذا يسمونها!

هـ. أ. ع تقول: عالم المستشفيات مليء بمثل هذه القصص، عملت منذ مدة في أحد المستشفيات، دخلت عالماً مختلفاً عن ذلك الذي أعرفه أو كنت أعتقد أني أعرفه، لم يعجبني طريقة تعامل البعض أو الصداقة - كما يريدون أن يسموها- التي تنشأ بين الأطباء والطبيبات أو بين الممرضات والأطباء، حتى المريضات لم يسلمن من ذلك، كنت أسمع بأذني التعليقات التي كان يتبادلها الأطباء بعد خروج المريضات من عيادة أحدهم، ورغم أن تخصصي لا يمكن العمل فيه إلا بالمستشفيات التي يفرض العمل فيها جو الاختلاط إلا أني مؤخراً أفكر جدياً بالبحث عن عمل آخر وإن كان بعيداً عن تخصصي ولكن الأهم أن يوفر لي جواً من الراحة والشعور بالاطمئنان.

مها لها وجهة نظر أخرى تقول: "نعم يحدث مثل ذلك وقد رأيت حالات عدة، ولكن برأيي أن الحل في مثل هذه القضايا مرتبط بالمرأة، فإن كانت قوية واستطاعت وضع الرجل عند حده لا يمكن أن يتمادى معها". وهي ترفض أن تترك المرأة عملها وتضحي بوظيفتها من أجل رجل سيئ الخلق وإن كان مديرها فلا بد من وجود سلطة أعلى تردعه عن القيام بذلك، وهي تستشهد بنفسها وتقول إنها تعمل في مؤسسة فيها اختلاط لكنها أبداً لا تسمح بتجاوز الحد معها، ولا تسمح بأن يدور أي حديث بينها وبين زميلها الرجل خارج إطار العمل، بل إنها إن لم تكن مضطرة جداً فإنها تتجنب الحديث معه حتى في مجال العمل.

هناك فرق

سناء جربت العمل في مؤسسة مختلطة وأخرى مخصصة للنساء، تقول: أي فرق ذلك بين العمل في مكان مخصص للنساء وبين العمل في مكان مختلط، لقد جربت الاثنين بحكم أني عملت في بلدي حيث أجواء العمل كلها مختلطة، تعرضت للتحرش الجنسي من قبل مديري في العمل.. كانت تلك تجربتي الأولى في العمل، تخرجت من الجامعة، تعبت حتى وجدت وظيفة في قطاع خاص، ذلك ما توفر لي.. كان مديري بعمر والدي ورغم ذلك فقد كنت أجد منه تصرفات غريبة، كان يحاول لمسي بأي شكل، يتعمد أن يجلسني إلى جانبه، يأخذ القلم أو الورقة من يدي وهو يضغط عليها، كنت في حيرة من أمري!! ماذا يريد هذا العجوز مني.. أتعبتني نظراته وحركاته.. عرفت فيما بعد من زميلاتي اللاتي يعملن في المكتب ذاته أنه كهل مراهق وأنه يفعل الأمر ذاته معهن، صدمني استمرارهن في العمل معه، وصدمني أكثر ترددي في ترك هذا العمل.. ربما كانت التبريرات واهية وربما مقنعة، لكنهن حتماً أخطأن باستمرارهن بهذا العمل، وأخطأت بترددي أيضاً، تركت العمل غير آسفة.. وعوضني الله بزوج تقي وخلوق، تزوجنا وسافرت معه السعودية حيث مقر عمله، وهنا توفرت لي فرصة العمل والحمد لله في إحدى المؤسسات النسائية، لا يمكن أن أصف الفرق بين عملي هذا وعملي ذاك..

وبعيداً عن وجود مثل هؤلاء الرجال فإن المكان المخصص للعمل النسائي فقط يشعرك بخصوصيتك وبراحتك لأنه بإمكانك أن تلبسي وتتزيني وتعملي التسريحة التي تريدين، بإمكانك أن تضحكي.. تأكلي وتتحركي دون أن تشعري بألف قيد وقيد يكبل تحركاتك، عكس حالك في المؤسسات التي يكون العمل فيها مختلطاً حيث إنك لن تتجملي وستبقين في حجابك، وتكونين حذرة من كل كلمة أو أي ضحكة أو تصرف.. ورغم كل هذا الحذر فإنك لا تسلمين.

التحرش اللفظي

ر. ح تعمل في مؤسسة نسائية لكنها تضطر إلى التعامل مع الرجال، تقول: "أعمل في مؤسسة نسائية وهي مستقلة في المبنى عن الرجال ولكنها ليست مستقلة في العمل عنهم، عملي يفرض علي الاتصال الهاتفي المستمر مع موظفي الأقسام الرجالية، تعرضت لما يسمى بالتحرش اللفظي من مدير قسمي الذي أعمل فيه، بدأ الأمر بالاتصال بي خارج أوقات العمل وبحجج لا داعي لها ثم تطور ذلك إلى الأحاديث الخاصة، كنت حقيقة في البداية أجامله ولا أرده عن أسئلته وإن كانت لا علاقة لها بالعمل، لكن الأمر تطور وأصبحت اتصالاته على الجوال تزعجني، كلمات العمل تطورت إلى كلمات الحب والشكوى من زوجته الحالية بأنها تهمله وأن صوتها لا يحمل الرقة التي في صوتي وأن أفكارها ليست كأفكاري، وكلام كثير من هذا.. صرت في حيرة من أمري، كيف أستطيع التخلص من ملاحقته وبخاصة أنه مديري وأنا مضطرة للإجابة على اتصالاته لأسباب تتعلق بظروف عملي..

الخادمات والتحرش

هـ.ي فتاة هندية التقيت بها في السجن النسائي في الرياض كانت حاملا في شهرها الرابع تقول: "كنت أكنس قرب باب المنزل عندما جاء رجل لا أعرفه وسأل عن صاحب المنزل، أخبرته أنه لا أحد في الداخل فدفعني إلى البيت وأغلق خلفي الباب واعتدى علي، ثم هرب، لم أتجرأ أن أخبر كفيلي بما حصل، وعندما اكتشفوا أني حامل أبلغوا الشرطة وأتوا بي إلى هنا ولا ذنب لي فيما حصل".

 

قصص الخادمات وما يتعرضن له من تحرشات أو اغتصاب كثيرة جداً.. ولعلها الأسوأ على مستوى التحرش الجنسي في العمل، حيث يلعب الدور الاقتصادي والاجتماعي بشكل يؤثر سلباً على تصدي ومقاومة الخادمة لما تتعرض له، إلا أن الواقع يأتي لنا بقصص أخرى استطاعت الخادمات رغم الفقر والحالة المادية والاجتماعية المذرية لهن أن يقاومن مثل هذه الاعتداءات ويحتفظن بعفتهن وشرفهن.

في سوريا نساء وفتيات يتعرضن للتحرش الجنسي في عملهن

في سوريا حيث بات عمل المرأة في كثير من الدوائر وبخاصة القطاع الخاص محفوف بالمخاطر.. تقف الفتاة حائرة بين طموح.. وربما حاجة مادية، تدفعها للاستمرار بالعمل، ومنغصات تجعلها تفكر وربما تقرر ترك هذا العمل دون أسف عليه.

تحكي بشرى قصتها: "بعد انتهاء سنوات الجامعة الأربع بدأت بالبحث عن وظيفة، وكان العمل في القطاع الحكومي صعباً للغاية يحتاج إلى واسطة ومعارك وكنت بحاجة ماسة إلى العمل فبدأت أطرق أبواب القطاع الخاص لعلّي أجد عملاً مناسباً لي.. وكانت فرحتي كبيرة حين وجدت عملاً يناسب تخصصي وباشرت العمل فعلاً.. بدأت الأمور على خير ما يرام.. دوامي كان عبارة عن فترتين صباحية ومسائية، بدأت معاناتي في الفترة الثانية حيث يتواجد مديري في المكتب، كنت أدخل مكتبه لأطلعه على ما تم إنجازه من أعمال.

الأمر بدأ بكلمات الإطراء على عملي ثم انتقل الموضوع لإطراء على شكلي وطريقة لبسي واختياري للألوان مع أني كنت حريصة على ألا آتي إلى الدوام إلا وأنا محتشمة في لباسي ومظهري

وفي أحد الأيام فوجئت به وقد حمل لي فستان سهرة قصيرا كهدية وطلب مني ارتداءه في المكتب ليطمئن بأنه مناسب ومقاسي حسب قوله، رفضت طلبه وأعدت له هديته.. لكن الأمر لم يقف عند هذا الحد إذ بدأ يلح علي بالخروج معه إلى العشاء بعد انتهاء الدوام؛ معللاً بأن هذا من ضمن مهامي حيث إنه عشاء عمل.. دخلت في مشاكل عدة معه بين صد ورد وبالنهاية فضلت تقديم استقالتي وترك العمل رغم الراتب المغري الذي حدده لي لأني لا يمكن أن أقبل بهذا الوضع، جربت بعدها عملاً آخر في شركة أخرى وتعرضت فيها لبعض المضايقات أيضاً ففضلت العودة إلى كنف أسرتي باحثة عن فرصة عمل تخلو من هذه المضايقات.

فتاة في العمل.. مشروع جيد لعلاقة جديدة!

وئام فتاة تقول: شاب شعري من كثرة ما رأيت وشاهدت من استغلال للفتاة وحاجتها أو رغبتها في العمل..

وظائف كثيرة كانت تناسب طموحاتي لكن أجواءها جعلتني أفر هاربة منها تاركة طموحاتي خلفي..

فتاة في العمل يعني ذلك لدى الكثيرين أنها مشروع جيد لعلاقة جديدة؛ هذا يدعوها لشرب فنجان من القهوة والآخر للغداء وغيره للعشاء، ناهيك عن كلمات الغزل والنظرات التي لا تعرف كيف تهرب منها.

حصلت مؤخراً على وظيفة في قطاع حكومي، الحال غدا أفضل بكثير، لكن لا يخلو الأمر من بعض المضايقات والتلميحات.. لكن رئيسي في القطاع الحكومي لا يستطيع التحكم بمرؤوسيه كما هو الحال في القطاع الخاص حيث إن الجميع في القطاع الحكومي موظفون عند الدولة.

تتابع وئام: "لا أعرف كيف تستطيع الفتاة أن توازن بين رغبتها في الاستمرار في العمل الذي تطمح أن تحقق من خلاله مستقبلها العلمي والمهني وكيف تتجنب هذه التحرشات التي تدفع بها في كثير من الأحيان إلى الاستقالة.

كان يصرّ على أنه بمثابة أبينا

تروى رنا قصتها وقصة صديقاتها اللاتي عملن في إحدى المؤسسات، تقول: كنا سعيدات عندما تم قبولنا في العمل وباشرنا وكلنا نشاط وحيوية، أردنا أن نحقق جزءا من طموحاتنا واندفاع الشباب يسبقنا.

مديرنا رجل كبير في العمل.. كنا ندرك ذلك إلا أنه كان يصر على تقبيل الموظفات وضمهن عند دخوله وقبل خروجه من المكتب أو في المناسبات والأعياد الرسمية وغير الرسمية.

كان يتحين الفرصة ليعانق هذه ويقبل تلك وهو يردد أنا مثل أبيكم.. هذه الكلمة كانت تجعلنا نحرج منه، إلا أننا ضقنا ذرعاً بفعله لأن إحدانا لم تشعر أبداً بأن القبلة كانت أبوية.. كنت شخصياً أتهرب منها فاختبئ أحياناً كثيرة في الحمام عندما أعلم بأنه يهم بالخروج حتى لا تنالني قبلاته!!

المشكلة أننا لم نأخذ قرارنا بترك العمل نتيجة تصرفاته لأنه لم يكن كثير التردد على العمل، ولكن في الأيام التي يأتي بها أعاني وصديقاتي الكثير، وللأسف فإنه لم تتجرأ أي منا على مصارحته بمشاعرنا، وإن كان قد شعر بها من خلال تعاملنا معه.

التدرج أسلوبهم

تقول ريما انتقلت من مؤسسة لأخرى... والأسلوب واحد، بمجرد أن يروا فتاة يبدءون بالملاطفات الكلامية معها والتي تتدرج إلى دعوات للغداء ومن ثم العشاء أو السهرة، ثم يتطور الحال من دعوة عامة إلى دعوة خاصة.. كل هذه الأمور وما مررت به من تجارب شجعتني على ترك العمل سواء الخاص أو الحكومي وأنا أستعد حالياً للبدء في مشروع خاص بي أكون أنا مالكة أمر نفسي، أحقق طموحي من خلاله، ويكون مصدر رزق مناسبا لي، وفي الوقت ذاته أكون بعيداً عن التعرض لمثل ذلك النوع من المضايقات.

 

 على من يقع اللوم في قضية التحرش الجنسي في العمل؟

تقول الأستاذة هدى الجاسم "الأخصائية الاجتماعية والتربوية: "إن الكثير من حالات التحرش الجنسي ضد المرأة في العمل تنتج من رؤسائها الرجال لما يتمتعون به من سلطة ونفوذ وانعدام الرقابة.

والتحرش لا يكون فقط بالاعتداء المباشر ولكنه يمكن أن يكون عن طريق اللفظ أو النظرة أو الحركة وحتى عن طريق الإغواء.. فالتحرش الجنسي تتلون مظاهره بين التحرش الشفهي من إطلاق النكات والتعليقات المشينة، والتلميحات الجسدية، والإلحاح في طلب لقاء، وطرح أسئلة جنسية، ونظرات موحية إلى ذلك، ثم تتصاعد حتى تصل إلى اللمس والتحسس والقرص، بل يكون حتى بوضع الشروط على المرأة في العمل بأن تكون صغيرة وأحياناً جميلة وغير محجبة إذا كانت ستعمل في وظائف بها تعامل مع الجمهور؛ مثل هذه الرسائل المسبقة، يجب على المرأة أن تحذرها لأن المكتوب ظاهر من عنوانه ولا داعي للخوض في تجربة نتائجها واضحة.

 

أسباب انتشار مشكلة التحرش الجنسي بالعمل

عزت الأستاذة الجاسم أسباب انتشار هذه المشكلة إلى عدة عوامل منها:

1- المشكلة عند الرجل: ويتعلق الأمر بعوامل التنشئة الاجتماعية للرجال في علاقاتهم بالنساء، ونظرتهم إلى المرأة على أنها مصدر للمتعة فقط وليست كيانا وفكرا، ما يجعلهم يتعاملون معها في مكان العمل بشكل مختلف عما يتعاملون به معها في البيت، هذا بالإضافة إلى نقص في الوازع الديني.

2- الأسرة: وما تزرعه من عادات ثقافية واجتماعية منذ الصغر حيث إن الأسرة لا تقوم بتعليم وتربية أبنائها كيفية التعامل مع المرأة أو كيفية تعامل المرأة مع الرجل.

3- ثقافة المجتمع: للأسف في عالمنا العربي هناك أزمة في تصديق المرأة، المجتمع دائماً يلقي اللوم عليها، ويعتبرها هي المذنبة وأنها هي التي دفعت الرجل للتحرش بها نظراً لسلوكها ولذلك فإن المرأة تجنح إلى الصمت عندما تتعرض لمثل هذه التحرشات، خشية أن تصبح منبوذة اجتماعياً.

4- الإعلام: يعد الإعلام العربي من العوامل المهمة لتفشي ظاهرة التحرش الجنسي عموماً سواء بالنساء أو الأطفال، حيث إنه يستغل جسد المرأة بصورة مثيرة للاشمئزاز.

وكيف يمكن أن ندعو إلى الاحتشام في الوقت الذي ينتشر عبر الأثير ومن خلال الفضائيات الكثير من الصور الإباحية وغير الأخلاقية، وللأسف - وحتى اليوم- لا نجد في البرامج التي تبثها قنوات عربية التحذيرات التي يتبعها الغرب عند نشر مواد لفئة البالغين.

5- المرأة: أحياناً يكون للمرأة دور؛ حيث تسهم في التحرش ضدها بسبب ارتدائها للملابس الفاضحة أو طريقة كلامها التي تفسح المجال لضعاف النفوس للتمادي معها.

أبرز الآثار التي يتركها التحرش بالمرأة:

الترهيب النفسي.

القلق والتوتر.

الشعور بالذنب.

السهر وصعوبات في النوم.

تكرار الكوابيس الليلية.

اللامبالاة.

عدم التركيز.

الخوف.

ترك العمل رغم الحاجة إلى المال.

ترك العمل رغم أنه في مجال التخصص.

العصبية التي تنعكس على العمل والبيت.

قلة الإنتاج في العمل.

الانهيار العصبي.

آثار نفسية سلبية على صحة المتحرش.

تأثير سلبي على حياتهن العاطفية والاجتماعية والعائلية والجسمية.

الطلاق إن كانت متزوجة.

تكوين صورة سلبية عن الرجل ورفض الارتباط والزواج إن كانت فتاة.

 

كيف نتجنب هذه المشكلة؟

ترى هدى الجاسم أنه بالإمكان تجنب ذلك عن طريق التوعية الجيدة والتنشئة السليمة منذ الطفولة هذا من جهة، ومن ناحية أخرى يجب الرجوع إلى تراثنا الثقافي والقيمي والديني لنستخرج منه الضوابط ونحسن توظيفها.

وتشدد الجاسم أن على المرأة أو الفتاة أن تكون صريحة مع أهلها أو زوجها فيما يتعلق بهذه الأمور وألا تسكت عما تتعرض له من تحرش وأن تفصح بمشكلتها لمن ترى رجاحة عقله وحسن تصرفه من عائلتها.

ومن جهة أخرى يجب على الأهل أن يتفهموا مشكلة ابنتهم وألا يأخذوا الموضوع على أنها المسببة أو المدانة ويتصرفوا بحكمة.

وتتابع: "نحتاج لأن تقوم المؤسسات والهيئات التي تعنى بهذا الأمر بإطلاق حملات للحد من التحرش الجنسي بمختلف أشكاله وبكل الأماكن التي يمارس بها سواء في العمل أو الجامعات أو الشوارع وأن تعمل على تشجيع الحوار حول الموضوع لزيادة الوعي من خلال هذه الحملات الإعلامية والدعائية، ودراسة تجارب من مررن بهذه المشكلة".

وترى الجاسم أنه يجب أن تتولى مؤسسات معينة محاربة التحرش الجنسي وأن تقوم بالدراسات وتبني الدفاع عن المتحرشات بهن وتأمين الحماية القانونية لهن، لتمنحهن الجرأة في تقديم شكوى ضد من يتحرش بهن، لأن ذلك من شأنه أن يردع الطرف الآخر الذي يستمد قوته وجرأته في التمادي في ظل غياب مؤسسة أو جهة رادعة له.

ماذا تفعل المرأة إذا تعرضت للتحرش الجنسي في مكان عملها؟

تقول الجاسم: قصص التحرش الجنسي في العمل كثيرة، والخوف من الفضائح يجعل الصمت أكثر ما تلجأ له المرأة في تعاملها مع هذه المشكلة فإذا كانت متزوجة خشية أن يصل هذا الأمر إلى زوجها، وإن كانت فتاة تصمت خشية على سمعتها وما يمكن أن يؤثر ذلك على فرص الزواج لديها، الأمر الذي يجعل المتحرش يتمادى في فعلته وتجرئه عليها.. ومن النساء من تفضل ترك العمل بعد تعرضها للتحرش.

بعض الرجال يرتدع بالتهديد بإخبار الأهل أو رئيسه بالعمل أو زوجته مثلاً بتصرفه، وعادة يتطلب هذا الموضوع جرأة من الفتاة قد لا تمتلكها، هنا على المرأة أن تشعر الرجل بنديتها له في العمل، وكلما كان التهديد جدياً كلما وقع في نفسه أكثر.

وبعضهم الآخر قد يفيد معه الحوار والصراحة بأن الأسلوب الذي يتبعه يسبب لها الأذى، تحاول إظهار نخوته فكل منا فيه جانب من الخير بحاجة إلى من يمسح عنه الغبار، يمكن أيضاً أن تقدم له هدية، شريطا أو مطوية فيها من الخير والهداية ما يمكن أن يضعه على الطريق القويم، فمن تبتغي الخير يساعدها الله على الوصول إليه.

وتشدد الجاسم أن على المرأة أو الفتاة إذا لم يرتدع بالطرق السابقة أن تكون صريحة مع أهلها أو زوجها فيما يتعلق بهذه الأمور وألا تسكت عما تتعرض له من تحرش وأن تفصح بمشكلتها لمن ترى رجاحة عقله وحسن تصرفه من عائلتها.

ومن جهة أخرى يجب على الأهل أن يتفهموا مشكلة ابنتهم وألا يأخذوا الموضوع على أنها المسببة أو المدانة ويتصرفوا بحكمة.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين


د. سلام نجم الدين الشرابي

مديرة تحرير موقع لها أون لاين

كاتبة ساخرة وصحفية متخصصة في الإعلام الساخر

حاصلة على شهادة الدكتوراه في الصحافة الساخرة بدرجة ممتاز مع توصية بطباعة البحث.

حاصلة على شهادة الماجستير في الصحافة الساخرة من جامعة أم درمان بدرجة امتياز مع توصية بالترفيع لدرجة الدكتوراه


حاصلة على شهادة البكالوريوس في الصحافة من جامعة دمشق.





العضوية:
• عضو نقابة الصحفيين السوريين عام 1998م.
• عضو رابطة الأدب الإسلامي العالمية.
• عضو في الجمعية السعودية للإعلام والاتصال
العمل:
• مديرة تحرير موقع المرأة العربية لها أون لاين "حالياً".
• مديرة تحرير موقع صحة أون لاين "حالياً"
• مديرة تحرير مجلة "نادي لها "للفتيات
• مديرة القسم النسائي في مؤسسة شبكة الإعلام للخدمات الصحفية "حالياً"
• كاتبة مقالات ساخرة في عدة مواقع
• كان لها زاوية اسبوعية ساخرة في جريدة الاعتدال الأمريكية
• مشرفة صفحة ساخرة بعنوان " على المصطبة"

المشاركات:
• المشاركة في تقديم برنامج للأطفال في إذاعة دمشق (1996)
• استضفت في برنامج منتدى المرأة في قناة المجد الفضائية وكان موضوع الحلقة " ماذا قدمت الصحافة الالكترونية للمرأة" (3/8/2006).
• استضفت في حوار حي ومباشر في موقع لها أون لاين وكان موضوع المطروح " ساخرون نبكي فتضحكون" ( 16/12/2008م)
• استضفت في قناة ألماسة النسائية في حوار عن الكتابة الساخرة عام 2011
• استضفت في قناة الرسالة الاذاعية في حوار عن تجربتي في الكتابة الساخرة وبحث الماجستير الذي قدمته عنها.
• المشاركة في اللجنة الإعلامية الثقافية لمهرجان الجنادرية عام 2002 م
• المشاركة في الكتابة لعدد من الصحف العربية السورية و الإماراتية والسعودية.
• المشاركة في ورش العمل التطويرية لبعض المواقع الإعلامية .
• تقييم العديد من المقالات الساخرة لبعض الصحفيين والصحفيات

الإصدارات:
• صدر لي كتاب تحت عنوان "امرأة عنيفة .. احذر الاقتراب ومقالات ساخرة أخرى" عن دار العبيكان للنشر
• لها كتاب تحت الطبع بعنوان "الصحافة الساخرة من التاريخ إلى الحاضر


الإنتاج العلمي:
- الدور التثقيفي للتلفزيون.
ورش عمل ومحاضرات:
إلقاء عدد من المحاضرات والدورات التدريبية وورش العمل في مجال الإعلام والصحافة منها:
• دورة عن الخبر الصحفي ومصادره، الجهة المنظمة "رابطة الإعلاميات السعوديات"
• دورة عن الإعلام الالكتروني ، الجهة المنظمة "مركز آسية للتطوير والتدريب"
• دورة عن التقارير الصحفية والاستطلاعات ، الجهة المنظمة " مركز آسية للتطوير والتدريب".
• دورة عن المهارات الإعلامية للعلاقات العامة، الجهة المنظمة "مركز لها أون لاين للتطوير والتدريب.



تعليقات
-- عبدالله - الكويت

23 - شوال - 1427 هـ| 15 - نوفمبر - 2006




سبحان الله أقرأهذا الكلام وأنا أعمل في شركة في القطاع الخاص وقبل اسبوع بالضبط فصل موظف لدينا وعمره 45 سنة بسبب قيامه بالتلفظ أكثر من مرة بألفاظ مبتذلة مع موظفة بعمر ابنته rnوالواقع ليس أفضل من أن تعمل المرأة في بيتها

-- شمايل - السعودية

23 - شوال - 1427 هـ| 15 - نوفمبر - 2006




وماذا عن التحرش بين الفتيات ؟؟ rnما الحل ؟؟ rnمعي موظفة في العمل معجبة بي جدا .. لا أدري كيف أهرب منها وأين أذهب .. وهل الحل هو الهرب أم ؟؟

-- عبدالله المسلم -

24 - شوال - 1427 هـ| 16 - نوفمبر - 2006




ولهذا حرم الله الاختلاطrnرسالة في الاختلاطrnrnلسماحة الشيخ / محمد بن إبراهيم آل الشيخrn rn rn* اختلاط الرجال بالنساء له ثلاث حالات :rnالأولى : اختلاط النساء بمحارمهن من الرجال ، وهذا لا إشكال في جوازه . rnالثانية : اختلاط النساء بالأجانب لغرض الفساد ، وهذا لا إشكال في تحريمه . rnالثالثة : اختلاط النساء بالأجانب في : دور العلم ، والحوانيت والمكاتب ، والمستشفيات ، والحفلات ، ونحو ذلك ، فهذا في الحقيقة قد يظن السائل في بادئ الأمر أنه لا يؤدي إلى إفتتان كل واحد من النوعين بالآخر ، ولكشف حقيقة هذا القسم فإننا نجيب عنه من طريق : مجمل ، ومفصل .rnrnأما المجمل : فهو أن الله تعالى جبل الرجال عن القوة والميل إلى النساء ، وجبل النساء على الميل إلى الرجال مع وجود ضعف بان ، فإذا حصل الاختلاط نشأ عن ذلك آثار تؤدي إلى حصول الغرض السيء ، لأن النفوس أمارة بالسوء ، والهوى يعمي ويصم ، والشيطان يأمر بالفحشاء والمنكر .rnrnأما المفصل : فالشريعة مبنية على المقاصد ووسائلها ، ووسائل المقصود الموصلة إليه لها حكمه ، فالنساء مواضع قضاء وطر الرجال ، وقد سد الشارع الأبواب المفضية إلى تعلق كل فرد من أفراد النوعين بالآخر ، وينجلي ذلك بما نسوقه لك من الأدلة من الكتاب والسنة . rnrnأما الأدلة من الكتاب فستة :rnrnالدليل الأول :rnقال تعالى : { وراودته التي هو في بيتها عن نفسه ، وغلقت الأبواب وقالت هيت لك قال معاذ الله إنه ربي أحسن مثواي إنه لا يفلح الظالمون } وجه الدلالة أنه لما حصل اختلاط بين إمرأة عزيز مصر وبين يوسف عليه السلام ظهر منها ما كاان كامناً فطلبت منه أن ويافقها ، ولكن أدركه الله برحمته فعصمه منها ، وذلك في قوله تعالى : { فاستجاب له ربه فصرف عنه كيدهن إنه هو السميع العليم } وكذلك إذا حصل اختلاط بالنساء اختار كل من النوعين من يهواه من النوع الآخر ، وبذلك بعد ذلك الوسائل للحصول عليه .rnrnالدليل الثاني :rnأمر الله الرجال بغض البصر ، وأمر النساء بذلك فقال تعالى : { قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم إن الله خبير بما يصنعون وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن } . وجه الدلالة من الآيتين : أنه أمر المؤمنين والمؤمنات بغض البصر ، وأمره يقتضي الوجوب ، ثم بين تعالى أن هذا أزكى وأطهر . ولم يعف الشارع إلا عن نظر الفجأة، فقد روى الحاكم في المستدرك عن علي رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له يا علي ، لا تتبع النظرة النظرة فإنما لك الأولى وليست لك الآخرة قال الحاكم بعد إخراجه : صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه ، ووافقه الذهبي في تلخيصه ، وبمعناه عدة أحاديث . وما أمر الله بغض البصر إلا لأن النظر إلى من يحرم النظر إليهن زنا ، فروى أبو هريرة رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : العينان زناهما النظر ، والأذنان زناهما الاستماع ، واللسان زناه الكلام ، واليد زناها البطش ، والرجل زناها الخطأ متفق عليه ، واللفظ لمسلم . وإنما كان زناً لأنه تمتع بالنظر إلى محاسن المرأة ومؤد إلى دخولها في قلب ناظرها ، فتعلق في قلبه ، فيسعى إلى إيقاع الفاحشة بها . فإذا نهى الشارع عن النظر إليهن لما يؤدي إليه من المفسدة وهو حاصل في الاختلاط ، فكذلك الاختلاط ينهى عنه لأنه وسيلة إلى ما لا تحمد عقباه من التمتع بالنظر والسعي إلى ما هو أسوأ منه rnالدليل الثالث :rnالأدلة التي سبقت في أن المرأة عورة ، ويجب عليها التستر في جميع بدنها ، لأن كشف ذلك أو شيء منه يؤدي إلى النظر إليها ، والنظر إليها يؤدي إلى تعلق القلب بها ، ثم تبذل الأسباب للحصول عليها ، وذلك الاختلاط .rnrnالدليل الرابع :rnقال تعالى : { ولا يضربن بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن } . وجه الأدلة أنه تعالى منع النساء من الضرب بالأرجل وإن كان جائزاً في نفسه لئلا يكون سبباً إلى سمع الرجال صوت الخلخال فيثير ذلك دواعي الشهوة منهم غليهن، وكذلك الاختلاط يُمنع لما يؤدي إليه من الفساد .rnrnالدليل الخامس :rnقوله تعالى : { يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور } فسرها ابن عباس وغيره : هو الرجل يدخل على أهل البيت بيتهم ، ومنهم المرأة الحسناء وتمر به ، فإذا غفلوا لحظها ، فإذا فطنوا غض بصره عنها ، فإذا غفلوا لحظ ، فإذا فطنوا غمض ، وقد اطلع إليه من قلبه أنه لو اطلع على فرجها ، وأنه لو قدر عليها فزنى بها . وجه الدلالة أن الله تعالى وصف العين التي تسارق النظر إلى مالا يحل النظر إليه من النساء بأنها خائنة ، فكيف بالاختلاط .rnrnالدليل السادس :rnأنه أمرهن بالقرار في بيوتهن ، قال تعالى : { وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى } . وجه الأدلة : أن الله تعالى أمر أزواج رسول الله صلى الله عليه وسلم الطاهرات المطهرات الطيبات بلزوم بيوتهن ، وهذا الخطاب عام لغيرهن من نساء المسلمين ، أما تقرر في علم الأصول أن خطاب المواجهة يعم إلا ما دل الدليل على تخصيصه ، وليس هناك دليل يدل على الخصوص ، فإذا كن مأمورات بلزوم البيوت إلا إذا اقتضت الضرورة خروجهن ، فكيف يقال بجواز الاختلاط على نحو ما سبق ؟ . على أنه كثر في هذا الزمان طغيان النساء ، وخلعهن جلبات الحياء ، واستهتارهن بالتبرج والسفور عند الرجال الأجانب والتعري عندهم ، وقل الوزاع عن من أنيط به الأمر من أزواجهن وغيرهم .rnrnأما الأدلة من السنة فإننا نكتفي بذكر تسعة أدلة : rnالأول rnروى الإمام أحمد في المسند بسنده عن أم حميد إمرأة أبي حميد الساعدي رضي الله عنهما أنها جاءت النبي صلى الله عليه وسلم ، فقالت : يا رسول الله : إني أحب الصلاة معك ، قال : قد علمت أنك تحبين الصلاة معي ، وصلاتك في بيتك خير من صلاتك في حجرتك ، وصلاتك في حجرتك خير من صلاتك في دارك ، وصلاتك في دارك خير من صلاتك في مسجد قومك ، وصلاتك في مسجد قومك خير من صلاتك في مسجدي . قالت : فأمرت فبني لها مسجد في أقصى بيت من بيوتها وأظلمه ، فكانت والله تصلي فيه حتى ماتت . وروى ابن خزيمة في صحيحه ، عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : إن أحب صلاة المرأة إلى الله في أشد مكان من بيتها ظلمة . ويعطي هذين الحديثين عدة أحادث تدل على أن صلاة المرأة في بيتها أفضل من صلاتها في المسجد . وجه الدلالة : أنه إذا شرع في حقها أن تصلي بي بيتها وأنه أفضل حتى من الصلاة في مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم ومعه ، متى يمنع الاخلاط من باب أولى .rnrnالثانيrnما رواه مسلم والترمذي وغيرهما بأسانيدهم ، عن أبي هريرة رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : خير صفوف الرجال أولها ، وشرها آخرها ، وخير صفوف النساء آخرها ، وشرها أولها قال الترمذي بعد إخراجه : حديث حسن صحيح . وجه الدلالة : المسجد فاتهن ينفصلن عن الجماعة على حدة ، ثم وصف أول صفوفهن بالشر والمؤخر منهن بالخير ، وما ذلك إلا لبعد المتأخرات عن الرجال عن مخالطتهم ورؤيتهم وتعلق القلب بهم عند رؤية حركاتهم وسماع كلامهم ، وذم أول صفوفهن لحصول عكس ذلك ، ووصف آخر صفوف الرجال بالشر إذا كان معهم نساء في المسجد لفوات التقدم والقرب من الإمام وقربة من النساء اللاتي يشغلن البال وربما أفسدت به العبادة وشوشن النية والخشوع ، فإذا كان الشارع توقع حصول ذلك في مواطن العبادة مع أنه لم يحصل اختلاط ، فحصول ذلك إذا وقع اختلاط من باب أولى ، فيمنع الاختلاط من باب أولى .rnrnالثالثrnروى مسلم في صحيحه ، عن زينب زوجة عبد الله ابن مسعود رضي الله عنها ، قالت : قال لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم : إذا شهدت إحداكن المسجد فلا تمس طيباً وروى أبو داود في سننه والإمام أحمد والشافعي في مسنديهما بأسانيدهم ، عن أبي هريرة رضي الله عنه ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : لا تمنعوا إماء الله مساجد الله ولكن ليخرجن وهن تفلات . قال ابن دقيق العبد : فيه حرمة التطيب على مريدة الخروج إلى المسجد لما فيه من تحريك داعية الرجال وشهوتهم ، وربما يكون سبباً لتحريك شهوة المرأة أيضاً ، قال: ويلحق بالطيب مافي معناه كحسن الملبس والحلي الذي يظهر أثره والهيئة الفاخرة ، قال الحافظ ابن حجر : وكذلك الاختلاط بالرجال ، وقال الخطابي في ( معالم السنن ) : التفل سوء الرائحة ، يقال : امرأة تفلة إذا لم تتطيب ، ونساء تفلات .rnالرابع rnروى أسامة بن زيد ، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ما تركت بعدي فتنة هي أضر على الرجال من النساء . وجه الدلالة : أنه وصفهن بأنهن فتنة ، فكيف يجمع بين الفاتن والمفتون ؟ هذا لا يجوز . rnrnالخامسrnعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : إن الدنيا خلوة خضرة ، وإن الله مستخلفكم فيها فناظرة كيف تعملون ، فاتقوا الدنيا واتقوا النساء ، فإن أول فتنة بني إسرائيل في النساء رواه مسلم . وجه الدلالة : أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر باتقاء النساء ، وهو يقتضي الوجوب ، فكيف يحصل الامتثال مع الاختلاط ؟ هذا لا يجوز . rnrnالسادسrnروى ابو داود في السنن والبخاري في الكني بسنديهما ، عن حمزة بن السيد الأنصاري ، عن أبيه رضي الله عنه ، أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول وهو خارج من المسجد فاختلط الرجال مع النساء في الطريق فقال النبي صلى الله عليه وسلم للنساء : استأخرن فإنه ليس لكن أن تحققن الطريق ، عليكن بحافات الطريق فكانت المرأت تلصق بالجدار حتى أن ثوبها ليتعلق بالجدار من لصوقها ، هذا لفظ ابي داود . قال ابن الأثير في النهاية في غريب الحديث : يحقق الطريق هو أن يركبن حقها ، وهو وسطها . وجه الدلالة : أن الرسول صلى الله عليه وسلم إذا منعهن من الاختلاط في الطريق لأنه يؤدي إلى الافتنان ، فكيف يقال بجواز الاختلاط في غير ذلك ؟rnالسابع rnروى ابو داود البالسي في سننه وغيره ، عن نافع ، عن ابن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما بنى المسجد جعل باباً للنساء ، وقال : لا يلج من هذا الباب من الرجال أحد وروى البخاري في التاريخ الكبير عن ابن عمر رضي الله عنهما، عن عمر رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : لا تدخلوا المسجد من باب النساء . وجه الدلالة : أن الرسول صلى الله عليه وسلم منع اختلاط الرجال والنساء في أبواب المساجد دخولاً وخروجاً ومنع أصل اشتراكهما في أبواب المسجد سداً للذريعة الاختلاط ، فغذا منع الاختلاط في هذه الحال ، ففيه ذلك من باب أولى .rnrnالثامنrnروى البخاري في صحيحه ، عن أم سلمة رضي الله عنها ، قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا سلم من صلاته قام النساء حين يقضي تسليمه ومكث النبي صلى الله عليه وسلم في مكانه يسيراً ، وفي رواية ثانية له ، كان يسلم فتنصرف النساء فيدخلن بيوتهن من قبل أن ينصرف رسول الله صلى الله عليه وسلم . وفي رواية ثالثة : كن إذا سلمن من المكتوبة قمن وثبت رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن صلى من الرجال ما شاء الله . فإذا قام رسول الله صلى الله عليه وسلم قام الرجال . وجه الدلالة : أنه منع الاختلاط بالفعل ، وهذا فيه تنبيه على منع الاختلاط في غير هذا الموضوع .rnrnالدليل التاسع rnروى الطبراني في المعجم الكبير عن معقل ابن يسار رضي الله عنه ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : لأن يطعن في رأس أحدكم بمخيط من حديد خير من أن يمس امرأة لا تحل له . قال الهيثمي في مجمع الزائد : رجاله رجال الصحيح ، وقال المنذري في الترغيب والترهيب : رجاله ثقات . وروى الطبراني ايضاً من حديث أبي أمامة رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، أنه قال : لأن يزحم رجل خنزيراً متلطخاً بطين وحمأه خير له من أن يزحم منكبه منكب امرأة لا تحل له . وجه الدلالة من الحديثين : أنه صلى الله عليه وسلم منع مماسة الرجل للمرأة بحائل وبدون حائل إذا لم يكن محرماً لها . لما في ذلك من الأثر السيء ، وكذلك الاختلاط يمنع ذلك . فمن تأمل ما ذكرناه من الأدلة تبين له أن القول بأن الاختلاط لا يؤدي إلى فتنة إنما هو بحسب تصور بعض الأشخاص وإلا فهو في الحقيقة يؤدي إلى فتنة ، ولهذا منعه الشارع حسماً للفساد . ولا يدخل في ذلك ما تدعو إليه الضرورة وتشتد الحاجة إليه ويكون في مواضع العبادة كما يقع في الحرم المكي ، والحرم المدني ، نسأل الله تعالى أن يهدي ضال المسلمين ، وأن يزيد المهتدي منهم هدى ، وأن يوفق ولا تهم لفعل الخيرات وترك المنكرات والأخذ على أيدي السفهاء ، إنه سميع قريب مجيب ، وصلى الله على محمد ، وآله وصحبه .rnrn rnrn rnrn للنساء فقطrn• المرأة الداعية rn• رسائل دعوية rn• حجاب المسلمة rn• حكم الاختلاط rn• المرأة العاملة rn• مكانة المرأة rn• قيادة السيارة rn• أهذا هو الحب ؟! rn• الفتاة والإنترنت rn• منوعات rn• من الموقع rn• شبهات وردود rn• فتاوى نسائية rn• مسائل فقهية rn• كتب نسائية rn• قصـائــد rn• مواقع نسائية rn• ملتقى الداعيات rn• الصفحة الرئيسية rnrnمواقع اسلامية

-- محمد الفقى - مصر

24 - شوال - 1427 هـ| 16 - نوفمبر - 2006




والله إنهافعلا لحقيقه كل ماقرأناه عن هذا الموضوع والعجيب أنه رغم أن معظم الرجال الذين يتعاملون مع المرأه مباشرة لظروف العمل أو المواصلات أوغيرهايفتنون بها رغما عنهم لأنهاطبيعة النفس البشرية والأغرب أنهم يكونون غيورين جدا على محارمهم وعجبى

-- مسلمة - البحرين

24 - شوال - 1427 هـ| 16 - نوفمبر - 2006




ألوم الرجال سواء أب أو أخ أو زوج لأنهم هم السببrnفي هذه المشاكلrnلو كل منهم تحمل مسؤوليته إتجاه إبنته أو أخته أو زوجته ولم يجعلها تحتاج للعملrnلما تعرضت أي فتاة للتحرش

-- حائرة -

24 - شوال - 1427 هـ| 16 - نوفمبر - 2006




وكأنكم تتحدثون عن مشكلتي أنا الآن واقعة بين فكي كماشة التي تحدثتم عنها، أعاني من تحرش مديري في العمل وهو رجل كبير مسن ولاتطلبوا مني أن أترك العمل فقد تعبت كثيراً حتى حصلت عليه ولا أعرف ماأفعل وكيف أتصرف معه وهو يردد دائماً أنه مثل والدي ولكني أشعر بأن تصرفاته بعيدة تمام البعد عن الأبوةrnأنا حائرة هل منكم من يساعدني موقع.. قراء.. أرجوكم

-- خضر الزهراني - السعودية

26 - شوال - 1427 هـ| 18 - نوفمبر - 2006




مع أجمل الشكر للمبدعةوالأستاذة الفاضلة على هذا التحقيق ، مع سروري بذلك إلا أن الألم أيضاًيرهقني،كيف يحدث هذا في مجنمع إسلامي شعاره وكونوا عباد الله إخواناكيف يحق لك ايها الرجل أن تتجاوز حدودك مع شريكتك في الحياة وأختك في الدين،وشقيقتك في الإنسانية.rnأما المرأة فجزاه الله عنا خيؤاً لأنها أعظم هدية ربانية، ينبغي من القوامين عليهن تحقيق الدرجة العليا من العيش الرغيد الهني لهن،ينبغي لولاة الأمر الكرام المتابعة والمؤازرة والضرب بأيدي من حديد لكل مخالف لإمانة العمل.rnولطفا أيتهاالمرأة تأكدي أنه من يتقي الله يجعل له مخرجاويرزقه من حيث لا يحتسب.rn*رسالة للأخت الحائرة/أنت لست حائرة لانك تحملين قلباً طائراً في سماء الخالق الرازق القائل وفي السماء رزقكم وماتوعدون.rnفقط أتكلي على الخالق وأبذلي الأسباب التي ترضيه وتأكدي أنه من سار على الدرب وصل.فمن وجد الله فماذاتراه فقد.rnرعاك الإله بلطفه وكل إمرأة تبحث عن العيش الرغيد.rnوالسلام عليكم.

-- حائرة - قطر

29 - شوال - 1427 هـ| 21 - نوفمبر - 2006




لقد ذكرت ان على الفتاة اخبار والديها ماذا لم يتفهم الاهل الامر ماذا لو عاقبا الفتاة ماذاسيحدث للفتاة لان تستطيع الزواج لان تستطيع اكمال دراستها وغيرها من مضايقات الاهل والجيران والضغوط النفسية التي سوف تصيب الفتاة مااااااااااااااااالحل

-- شغاف -

02 - ذو القعدة - 1427 هـ| 23 - نوفمبر - 2006




أنا مررت بما مررن به الأخوات، ولكني لم أستسلم فقد قدمت استقالتي من العمل وذهبت إلى منزل مديري الذي كان يسبب لي المضايقات وأخبرت زوجته بكل شيءrnصحيح أني فقدت وظيفتي لكني انتقمت من ذلك الشخص وفي قلبي أمنية حقيقية وهي أن لا تتعرض الفتيات الأخريات اللاتي يعملن عنده أو سيعملن مستقبلاً لما تعرضت لهrnمع الشكر لكم على طرحكم لهذا الموضوع المهم

-- cdd - السعودية

03 - ذو القعدة - 1427 هـ| 24 - نوفمبر - 2006




اولا ليش المراة تعمل مع الرجال

-- وهج1 - السعودية

11 - ذو القعدة - 1427 هـ| 02 - ديسمبر - 2006




بصراحه هولاء ناقصين عقل ودين والمراه هي الغلط اذااستسلمت الى هذه السخيفات تحاول تحافظ على نفسها هو مو الذي يعاقبك ويرزقك ارزق من عند رب العالمين

-- - السعودية

12 - ذو القعدة - 1427 هـ| 03 - ديسمبر - 2006




انا شوف انه انت التي المراء التي تحشت بالرجل وذلك حين خرجت من بيتها ولبست العبايه الضيقه ووضعت الطرحه علي شكل فني لاادري ماذا تريد من هذه التصرفات رغم انه كان المفروض التجمل هذاتدخريه لزوجك الذي سوف يكون حلال ان تتجملي له وعندما لبستي القصير وطلبتي ان تخلعي الحجاب وطلبتي حريتكي في الراي هو يعطيكي هي من اجل ان ياخذ من عندكي الحياء والحشمه والادب ويبدا بحجت التطور وبحجت كل شي عادي وانا اشوف انه انت التي شجعتي الرجل يتحرش بك واتنازلتي مثل الممثله يقبله المصور والمخرج والمنفذ وهي ترحب وتسكت على ذلك وقديكون الرجل وحش يتصيد الفريسه التي لاترفض من المحاوله الاولى والثانيه الخ الي ان تخضع وكذلك التطغيان الذي موجود عند الرجل الذي يستغل المنصب والمكانه التي التي هو فيها احسن استغلال بالنسبه اوصاحب عمل يريد ان يشتري بنات الناس بالنقود ويوعدها بزيادة الراتب لايقدر امرى ارمله تربي اطفال ولا يخاف الله ولايردعه اي قيم اذكر احد النساء مات زوجها واصبحت تبحث عن عمل وحين وجدت العمل فرحت ولكنها صدمة حين طلب منها المدير ان يعمل معها علاقة صداقه لا ادري ماذافينا نحن الرجال مثل الاسد يبحث عن الفريسه وحين يجدها يهجم عليها باي طريقه ولارحمه ولاشفقه ولايحترماعقل هذه المراء ولا كيانها ولا دكائهاربماتجدالمتحرش رجل متعلم تعليم عالي ومكافح ويجيد تطوير العمل وتحسن مستوى الشركه لاكن تجده يبحث عن الفريسه التي تكون جاهزه وهي بون حجاب وتبتسم وتتنازل عن اللمس مقابل انه يرضى عمنا

-- الفيتورى. - ليبيا

17 - ذو القعدة - 1427 هـ| 08 - ديسمبر - 2006




الهيكلية الغير متجانسة وغياب الرقابة السليمة والفاعلة وتواى المناصب بغير حق اسباب لصناعة هذه المشكل الخطير الذى يهدد نسيجنا الاجتماعى العربى والاسلامى ... الايفكر من يمارسة هذه الاستغلال اللاخلاقى بان له اخت..ابنه..ابنت اخ..ابنت اخت.. لا يطلق الانسان غرائزه تحكمه .. وهى المرأة ان تصون شرف اهلها وتحفظ عفتها ونسال الله السامة والستر,rnوشكر الى الذى الاخ الذى تناول الموضوع واى كل مهتم بحل هذه المشاكل والله المستعان

-- فوزيه - السعودية

19 - ذو القعدة - 1427 هـ| 10 - ديسمبر - 2006




لماذا لاتكون هناك مؤسسات حكومية خاصة بمثل هذة القضاياتعتمد السرية في عملهاخاصة مع وجود مجتمعات لاترى في المرأة إلا مصدر للإغواء.وللاسف فإن مثل هذة التصرفات قد تجد من يبررها.بلإضافة الى بعض الأشياء التي يربى عليها الشاب مثل ان الرجل لايعيبة شيئ حتى اننا أصبحنا نرى مثل هذة التصرفات في الاماكن العامةشيئ طبيعي والدليل مانراة في الاسواق والحدائق العامة, ثم ان خوف المراة الغير مبرر احياناهو مايقوي نفوس مثل هؤلاء.واخيرا لماذا لاتدرس بعض رياضات الدفاع عن النفس وأشياء مبسطة عن التحرش لطالباتناحتى يستطعن الدفاع عن أنفسهن امام هذة الذئاب البشرية.

-- منى - اليمن

20 - ذو القعدة - 1427 هـ| 11 - ديسمبر - 2006




المرأة تستطيع أن تفرض شخصيتها العفيفة من خلال أسلوب لبسها وطريقة تعاملها فلا يستطيع أي رجل يرى عفتها أن يقترب منها لأنه يعلم من هي

-- شجن - سوريا

20 - ذو القعدة - 1427 هـ| 11 - ديسمبر - 2006




عانيت وصديقاتي من تحرشات رجل مسن يدعي بأنه أب وآخر كبير متصابي يعتقد أنه حلم كل فتاة وكنا نهرب من هذا فنصطدم بذاك الله المستعان المرأة أصبحت تواجه تحديات كثيرة وهي تبحث إما عن لقمة عيشها أو إرضاء طموحها وتحقيق ذاتها

-- nada - المغرب

24 - ذو القعدة - 1427 هـ| 15 - ديسمبر - 2006




sincerement. je vois que nos pays arabes sont plus des pays musulmans dans lesquels la femmes peuvent exercer leur travail sans enui et harcelement par les hommes qui vois dans la femme une cible pour exercer leur envies sexuel. mois personnelement j ai souffert de cela dans ma premiere exeperience de travail. je suis une fille de 25 ans ingenieur d état. quand j ai integrer la societé pour le travail; j avais envie de me retrouver et de faire apparaitre mes atouts. mais des le premier contact j ai senti un climat non sein dans cette société;les hommes qui travaillaient avec moi n arretaient pas de me regarder d une facon que j ai n est pas aimé. il croyaient que toute les filles osnt faciles et ils n ont meme respectés le fait que je suis un cadre superieur. cela venait du directeur jusqu a le simple ouvrier.je vous signale que je n était pas voilé mais je portait des vetements respectable. je crois en fait que tout est de ma faute parcque j était un peu charmante et douce alors il fallait que je suis dur avec eux tous. peut etre je ne voulais pas perdre mon emploi et par suite echouer dans ma premiere experience professionnelle. je ne disait rien a mes parents cela a compliqué les choses. apres quelques mois dans cette société tous ceux avec lesquelles je me comportait mal m ont créaient beaucoup d enneui et de problemes dans le travail. cela m conduit a une depression nerveuse qui m afallut beaucoup de temps pour en guerir. maintenat je porte mon voile malgré que le voile est un obstacle pour le travail dans notre pays meme pour les cadres superieurs; mais je crois que suivre ce que dieu nous a demandé est plus important et je suis sure que allah m amis dans cette experience dure pour me montrer le bon chemein et je suis tres convaincu.

-- الظل الخفي -

25 - ذو القعدة - 1427 هـ| 16 - ديسمبر - 2006




اعتقد انه هذه المشكله منتشره عند الغرب اكثر من العرب اي انه الدول الاسلاميه لا تتعر لمثل هذه المشكلات في العملبل في الاسواق؟؟؟

-- ميتر - المغرب

25 - ذو القعدة - 1427 هـ| 16 - ديسمبر - 2006




والله ما ادري شنو اقول اللسان يعجز عن الوصف لا استطع القول سوى حسبنا الله ونعم الوكيل يالله استرعلى الامه الاسلاميه ولاتنتشر هذه الظاهره آميين

-- ابو عمر - السعودية

28 - ذو القعدة - 1427 هـ| 19 - ديسمبر - 2006




قد قالها تعالي
(يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك ادنى ان يعرفن فلا يؤذين وكان الله غفورا رحيما )
مع عدم الاختلاط
وبحق يحمل وزر ذلك كله من سمح بنظام عمل المرأة المختلط بين الرجال والمرأة نفسها لو طالبت بأيجاد وظائف لها بعيده عن الاختلاط في بيئة نسائية

-- Me - السعودية

30 - ذو القعدة - 1427 هـ| 21 - ديسمبر - 2006




نذهي يمين وشمال وفي نهاية المطاف يلقى الخطاء على عاتق المرأة و أنها يجب أن ترعى من قبل الأهل ,, العمل أمر مهم سواء كانت الحالة المادية للفتاة جيده أو عكس هذا .. وتحول الموضوع من حل مشاكل الرجال والتحرش الى منع المرأة من العمل في الأماكن المختلطه ,, ويكفيها ما عين لها من الوظائف تدريس والطب ؟؟!! لماذا فالمرأة قادرة على إفادة الوطن والمجتمع في كثير من المجالات لو أتيحت لها الفرصه .. وحشم كل رجل نفسة ..

-- لميس -

30 - ذو القعدة - 1427 هـ| 21 - ديسمبر - 2006




شدني ما كتبتم لأذكر لكم تجربتي الشخصية عملت لفترة في عمل استوجب علي التعامل مع الرجال تعبت وتعرضت لتحرشات لفظية ولم يخلو الأمر من بعض التلميحات فقررت ترك العمل وعوضي على الله لأن الذي كتب لي الرزق في هذا المكان لاشك سيرزقني في مكان آخر وهذا ماحصل فعلاً عرضت علي وظيفة في مكان آخر توفرت فيه شروط راحتي حتى أن زميلاتي في العمل الأول تعلمن من تجربتي ونههج منهجي وآمل من الله أن يوفقهن كما وفقني
الرزاق هو الله وكله على الله فتوكلن على الله يجعل لكن مخرجاً ويرزقكن من حيث لا تحتسبن

-- من رجل -

02 - ذو الحجة - 1427 هـ| 23 - ديسمبر - 2006




الآن أصبح الرجل هو المتهم الوحيد في قضية التحرش الجنسي في العمل وهو الملام والمرأة برئية تماماً!
لا يا سيداتي فالمرأة الآن هي من تتحرش في الرجل وهي من تحاول إغراؤه وجذبه وليس الرجل الأعذب بل أيضاً المتزوج
أنا لا أقول أن الرجل مسكين وبريئ ولكن أصبحنا الآن في زمن تعاكس فيه المرأة الرجل
فأرجو من المعلقين الكرام عدم إلقاء اللوم كاملاً على الرجل

-- لولو - ليبيا

02 - ذو الحجة - 1427 هـ| 23 - ديسمبر - 2006




لااحد يستطيع ان يجبر المرأة على فعل شىءلاتريده بيدهاايقاف الرجل عند حده وهو جبان لايستطيع المواجهة فى مثل هذه المواقف

-- عبدالله القحطاني - السعودية

14 - ذو الحجة - 1427 هـ| 04 - يناير - 2007




لا يوجد اسباب لاتخاذ التحرش لان التحرش يكون للناس التخلفين عقليا وغير ذلك

-- منال - السعودية

14 - ذو الحجة - 1427 هـ| 04 - يناير - 2007




هاااااااااااي*** اغول ان الفتاه ليس لها حق لانها ليست الملامه لان الشاب الذي عاكسها هو الملام ولكن اذا كان لها علاقه في الموضوع فانها ملامه ولاكن اتمنى ان يعم الجميع بالامن والايمانوالسلام في نهاية الكلام .

-- دكتور إمام - السودان

23 - صفر - 1428 هـ| 13 - مارس - 2007




إن هذا اللون من السلوك الجنسي المشين إنتشر كثيراً في العالم العربي والإسلامي ، وكثيراً ما ألتقي بفتيات يشتكين من معاملة الرجال الموظفين لهن بسلوك جنسي . إن الأمر يدل علي أن العالم العربي والإسلامي يعيش ثورةً جنسية طاغية ؛ نلمحها بكل سهوله ويسر في كل الفقرات التلفزيونية . أتمني أن يجنب الله بناتنا ما يسئ إليهن ، وأن يرتفع هؤلاء الرجال بعقولهم إلي مسؤلية التكليف والقيادة ، وجزاكم الله كل خير

-- -

01 - جمادى الآخرة - 1428 هـ| 17 - يونيو - 2007




أن السبب الرئيسي في هذه المشكلةهو عدم الثقافة الجنسية لدى الفتيات الصغيرات وضعف الوازع الديني لدى المتحرشين جنسيا

-- محمد - السعودية

05 - صفر - 1429 هـ| 13 - فبراير - 2008




المراة التى لا ترغب فى التحرش الجنسى عليها ان تمكث فى منزلها اكرم او تبحث عن عمل خالى من الرجال

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...