كيف نحيا بالقرآن؟ (1 ـ 2) لها أون لاين - موقع المرأة العربية

كيف نحيا بالقرآن؟ (1 ـ 2)

دعوة وتربية » نوافذ
17 - صفر - 1429 هـ| 25 - فبراير - 2008


تمر بالمسلمين الأزمات، ويتعرضون لعدد من المؤمرات، وتعترضهم العديد من المشكلات، سواء على المستوى الشخصي، أو العائلي، أو المجتمعي، وقد يصاب بعض المسلمين باليأس أو القنوت، والكل يتسائل عن الحلول الناجعة لهذه الفتن؟ أو كيف نخرج من حالة الإحباط، أو نواجه تلك المشكلات. والأسئلة تتضاعف عن المخرج مما نحن فيه من ابتلاءات، وبعض المسلمين يتوجه شرقا للبحث عن الحلول، ويجرب الحلول المستوردة من الدول الشرقية فترة من الزمن فلا تنجح، وبعضهم ينبهر بالتجارب الغربية فيجلبها ويطبقها فترات أخرى فلا تفلح.

واقتنع الكثيرون أخيرا بالتوجه إلى الله الكريم المتعال، يستلهم منه الهداية والتوفيق، ويسأله فرجا للضيق الذي يعيش فيه المسلمون، ويبحث عدد كبير من المسلمين عن المخرج، ويوفق الكثيرون بالوصول للحل الأمثل، و هو التمسك بكتاب الله تعالى الذي يجدون أن فيه الحلول لكل ما يعانون، مع العمل بسنة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم، فهي الموضحة لآيات الكتاب الكريم، لأنها تفسر القرآن الكريم وتشرحه عملياً, وتبين أحكامه, وتفصل مجمله وتوضح معانيه. وكل يوم تزداد القناعات بالعودة للعمل بكتاب الله تعالى، بل والعيش في ظلال القرآن، وكيف لا؟ والتجارب تثبت أن من يحيا بكتاب الله تعالى يعيش سعيدا في الدنيا، وينال في الآخرة الفوز والفلاح. فكيف نحيا بكتاب الله تعالى؟

لماذا نتمسك بكتاب الله:

قبل أن نوضح الجواب لا بد من بيان السبب في الاعتزاز بكتاب الله تعالى والإيمان به وتعظيمه و تقديمه على غيره،  فالله عز وجل قد أنزل كتابا" اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَابًا مُّتَشَابِهًا مَّثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ ذَلِكَ هُدَى اللَّهِ يَهْدِي بِهِ مَنْ يَشَاء وَمَن يُضْلِلْ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ" الزمر: 23.

 وجعله خاتما ومهيمنا وناسخا لكل الكتب السابقة، والتي لم يتكفل سبحانه وتعالى بحفظها من التغيير والتبديل والتحريف، " وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ عَمَّا جَاءكَ مِنَ الْحَقِّ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا " المائدة 43، وتكفل الله تعالى فقط بحفظ القرآن الكريم:" إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ "الحجر 9. فقد حفظ الله تعالى الذكر الكريم من التحريف الذي أصاب الكتب السابقة, قال تعالى :( أَفَتَطْمَعُونَ أَن يُؤْمِنُواْ لَكُمْ وَقَدْ كَانَ فَرِيقٌ مِّنْهُمْ يَسْمَعُونَ كَلاَمَ اللّهِ ثُمَّ يُحَرِّفُونَهُ مِن بَعْدِ مَا عَقَلُوهُ وَهُمْ يَعْلَمُونَ) البقرة :75, وقد أثبت الباحثون المنصفون من غير المسلمين فضلا عن علماء المسسلمين أن القرآن الكريم حفظ  في الصدور و كتب وجمع  الجمع الأول في عصر الرسول صلى الله عليه وسلم، ثم في العصور التالية في عهد الخلفاء رضي الله عنهم، ومازال المسلمون يحافظون على كتاب الله ويساهمون في ذلك باستخدام جميع الوسائل الحديثة.

وكما أثبت عدد كبير من الكتاب والباحثين من المسلمين وغيرهم: أن القرآن الكريم كتاب خالد معجز، تظهر معجزاته المتنوعة في كل عصر؛ لتثبت أنه من عند الله, فالقرآن الكريم قد اشتمل على أصول التشربع التي تقوم عليها حياة البشر قال تعالى:(وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِّكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ)النحل :89 , ففيه كل ما يهم الناس من  عقائد وعبادات وأحكام، وأخلاق ومعاملات وسلوك وآداب, قال الله تعالى:(مَّا فَرَّطْنَا فِي الكِتَابِ مِن شَيْءٍ) الأنعام : 38 . وتحدى به الإنس والجن أن يأتوا بمثله أو بعشر سور مثله أو سورة مثله فعجزوا, فدل ذلك وغيره على أنه من عند الله تعالى.

كيف نواجه الفتن:

فنحن نتمسك بكتاب الله تعالى، أيضا لأنه المخرج مما نحن فيه من فتن؟ ‏عَنْ ‏علي رضي الله عنه قال: قَدْ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏يَقُولُ: ‏ ‏أَلَا إِنَّهَا سَتَكُونُ ‏ ‏فِتْنَةٌ. ‏ ‏فَقُلْتُ: مَا الْمَخْرَجُ مِنْهَا يَا رَسُولَ اللَّهِ ؟ قَالَ: كِتَابُ اللَّهِ، فِيهِ نَبَأُ مَا كَانَ قَبْلَكُمْ وَخَبَرُ مَا بَعْدَكُمْ وَحُكْمُ مَا بَيْنَكُمْ،  وَهُوَ ‏ ‏الْفَصْلُ ‏ ‏لَيْسَ بِالْهَزْلِ. مَنْ تَرَكَهُ مِنْ جَبَّارٍ ‏ ‏قَصَمَهُ ‏ ‏اللَّهُ، وَمَنْ ابْتَغَى الْهُدَى فِي غَيْرِهِ أَضَلَّهُ اللَّهُ، وَهُوَ حَبْلُ اللَّهِ الْمَتِينُ وَهُوَ الذِّكْرُ الْحَكِيمُ وَهُوَ الصِّرَاطُ الْمُسْتَقِيمُ، و هُوَ الَّذِي لَا ‏ ‏تَزِيغُ ‏ ‏بِهِ الْأَهْوَاءُ وَلَا تَلْتَبِسُ بِهِ الْأَلْسِنَةُ، وَلَا يَشْبَعُ مِنْهُ الْعُلَمَاءُ، وَلَا ‏ ‏يَخْلَقُ ‏ ‏عَلَى كَثْرَةِ ‏ ‏الرَّدِّ ‏ ‏وَلَا تَنْقَضِي عَجَائِبُهُ، هُوَ الَّذِي لَمْ تَنْتَهِ الْجِنُّ إِذْ سَمِعَتْهُ حَتَّى قَالُوا:" إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ" ‏ مَنْ قَالَ بِهِ صَدَقَ وَمَنْ عَمِلَ بِهِ أُجِرَ وَمَنْ حَكَمَ بِهِ عَدَلَ وَمَنْ دَعَا إِلَيْهِ هَدَى إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ" ‏(1).

 فالقرآن العظيم فيه حياة القلوب، ونور العقول، و في اتباعه الوصول للهُدي و للصراط المستقيم، وإذا أصيب المسلمون باليأس لكثرة تكالب الأعداء عليهم، فليعودوا لكتاب الله تعالى فينهلوا من أحكامه، ويستفيدوا بالقصص القرآني و بعتبروا بالمواعظ الواردة فيها، فقد أنزله الله تعالى لتثبيت فؤاد النبي صلى الله عليه وسلم، والمؤمنين من بعده، وبذلك يمكن الخروج من حالة اليأس إلى الأمل، فالمنهج القرآني يزرع الثقة وبنشر الأمل ويرسخ اليقين أن المستقبل لهذا الدين.

  و هو القائد إلى رضوان الله تعالى وإلى جنات النعيم، و هوحرزٌ من الشيطان، وقربة إلى الرحمن، تلاوته عبادة،والتفكر في معانيه فوز وسعادة، والعمل به يوصل للنجاة والفلاح يوم القيامة.

فكيف نحيا بكتاب الله تعالى؟

بأن نعيش في ظلاله، ونحيا تحت سمائه، ويكون ذلك بتلاوته والاستماع إليه مع الإيمان به، وأيضا بتدبر آياته والتفكر قيها، مع الوصول للثمرة من ذلك بالعمل بآياته، وتطبيق أحكامه، والتحاكم إليه، والاستشفاء به، فإذا فعلنا ذلك فسنحيا حياة هنيئة، ونبتعد عن هجر القرآن الكريم،  قال الله تعالى:"وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا " الفرقان 30 

يقول ابن القيم رحمه الله : هجر القرآن أنواع :

   

أحدها : هجر سماعه والإيمان به.       

والثاني : هجر العمل به، وإن قرأه وآمن به.

  والثالث : هجر تحكيمه والتحاكم إليه.               

والرابع : هجر تدبره وتفهم معانيه.          

والخامس : هجر الاستشفاء والتداوي به في جميع أمراض القلوب. 

   

وكل هذا داخل في قوله تعالى :((إن قومي اتخذوا هذا القرآن مهجورا )) ، وإن كان بعض الهجر أهون من بعض(2). و يقول ابن كثير : "إن المشركين كانوا لا يصغون للقرآن ولا يستمعونه" كما قال تعالى :((وقال الذين كفروا لا تسمعوا لهذا القرآن والغوا فيه)) ..الآية  فكانوا إذا يتلى عليهم القرآن أكثروا اللغط والكلام في غيره حتى لا يسمعونه، فهذا من هجرانه وترك الإيمان به وترك تصديقه من هجرانه وترك تدبره وتفهمه من هجرانه وترك العمل به وامتثال أوامره واجتناب زواجره من هجرانه والعدول عنه إلى غيره من شعر أو قول أو غناء أو لهو أو كلام أو طريقة مأخوذة من غيره من هجرانه (3).

ويقول سيد قطب في الظلال (4): (( لقد هجروا القرآن الذي نزله الله على عبده لينذرهم . ويبصرهم . هجروه فلم يفتحوا له أسماعهم إذ كانوا يتقون أن يجتذبهم فلا يملكون لقلوبهم عنه ردا. وهجروه فلم يتدبروه ليدركوا الحق من خلاله، ويجدوا الهدى على نوره.

وهجروه فلم يجعلوه دستور حياتهم، وقد جاء ليكون منهاج حياة يقودها إلى أقوم طريق).  وإن ربه ليعلم, ولكنه دعاء البث والإنابة، يشهد به ربه على أنه لم يأل جهدا ، ولكن قومه لم يستمعوا لهذا القرآن ولم يتدبروه )) وذكر القرطبي وغيره من معاني مهجورا: متروكا.

ولكي نحيا بالقرآن ينبغي ألا نهجر تلاوته، والاستماع إليه، وألا نهجر تدبره و العمل به، والتحاكم إليه، وأيضا لا نهجر الاستشفاء به.

 فكيف نحيا بالقرآن سنتابع ذلك في الحلقة القادمة إن شاء الله

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الإحالات(الهوامش):

1.         رواه الترمذي في سننه، في كتاب فضائل القرآن، وقال: ‏ هَذَا ‏ ‏حَدِيثٌ غَرِيبٌ لَا نَعْرِفُهُ إِلَّا مِنْ هَذَا الْوَجْهِ وَإِسْنَادُهُ مَجْهُولٌ ‏ ‏وَفِي ‏ ‏الْحَارِثِ ‏ ‏مَقَالٌ. ‏و الصحيح في هذا الحديث أنه موقوف على الإمام علي رضي الله عنه كما قال الإمام ابن كثير في فضائل القرآن: : 45 مشهور من رواية الحارث الأعور وقد تكلموا فيه وقصارى هذا الحديث أن يكون من كلام أمير المؤمنين علي وقد وهم بعضهم في رفعه وهو كلام حسن صحيح ، و أما من رواه مرفوعا فهو ضعيف. راجع أيضا ضعيف الترمذي  2906.

2.           راجع: صفوة التفاسير، عن تفسير محاسن التأويل سورة الفرقان آية 30.

3.         راجع تفسير ابن كثير سورة الفرقان آية 30.

4.         في ظلال القرآن سورة الفرقان آية 30.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين


علي بن مختار بن محمد بن محفوظ

بكالوريوس أصول الدين قسم السنة وعلومها جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية عام 1406=1986م بتفوق والحمد لله وكان ترتيبي الثاني.
حصلت على درجة التخصص (الماجستير) عام 1413هـ =1993م في كلية أصول الدين قسم السنة وعلومها، تحقيق ودراسة مسند أبي داود الطيالسي.

قدمت ولله الحمد إنتاجا مقبولا، لكن لم يطبع منه إلا القليل.
1. فهارس كتاب التاريخ الكبير للإمام البخاري (طبع في مطابع جامعة الإمام بالرياض)، بالإشتراك مع جماعة التخريج بكلية أصول الدين تحت إشراف الأستاذ الدكتور أحمد معبد عبد الكريم.
2. وبالطريقة نفسها شاركت في إعداد فهارس تارج جرجان للسهمي، (طبع في مطابع جامعة الإمام بالرياض).
3. أعددت مجموعة من المؤلفات: أبحاث وكتب ومقالات نشر بعضها، ومن المواد الجاهزة للطباعة: الجزء المفقود من مسند أبي داود ( في مجلد واحد، جزء من رسالة الماجستير) .
4. من الأبحاث التي قمت بإعدادها وستنشر في الموسوعة الوسيطة للديانات والفرق والمذاهب والحركات المعاصرة:
الدعوة السلفية في الجزيرة العربية للشيخ محمد بن عبد الوهاب.
5. من الأبحاث التي قمت بإعدادها وستنشر في الموسوعة الوسيطة: العمل الجماعي في الإسلام.
6. من الأبحاث التي قمت بتعديلها (وإضافة ما يقرب من النصف لبعضها ) وستنشر في الموسوعة الوسيطة:
من الدعوات: الدعوة السلفية في مصر، الدعوة السلفية في الشام، جماعة أنصار السنة المحمدية في مصر والسودان، جماعة التكفير و الهجرة بمصر والسودان، جماعة التوقف والتبين بمصر.
7. من الأبحاث التي قمت بتلخيصها وصياغتها من كتاب المؤلف الأصلي وبعض المراجع الأخرى، وستنشر في الموسوعة الوسيطة:
من الجماعات: حزب التحرير، الاتحاد الإسلامي الكردستاني.من الفرق: الزيدية. من الطرق الصوفية : العزمية، الدسوقية، الرفاعية، التجانية، البوتشوسية. من الاتجاهات المعاصرة: العقلانية، العصرانية، القومية العربية.
8. من المقالات أو الموضوعات المنشورة: حسن الخلق والعمل الجماعي نشر في مجلة المستقبل(العدد144) التي تصدرها الندوة العالمية للشباب الإسلامي بالرياض.
9. من المقالات المنشورة: الاعتداء على رجال الأمن: نشر بجريدة المدينة المنورة، ونشر في بعض المواقع والمنتديات.
10. من المقالات أو الموضوعات أو البحوث المنشورة في بعض المواقع بالشبكة مثل موقع الفقه الإسلامي وغيره:
*الضوابط المالية في الإسلام.
* اليقين بأن المستقبل لهذا الدين.
*حكم الاحتفال بشم النسيم وبيان تاريخه وأصله.
*حكم الاحتفال بعيد الأم.
*التوجيهات الفتية للسعادة الأبدية.
*التهيؤ لاستقبال رمضان.
*خطوات عملية لكيفية الاعتزاز باللغة العربية. *شؤم المعصية.
* يا إخواني لا نقبل في الشهيد غير التهاني(الشيخ أحمد ياسين).
*صفات عباد الرحمن.
* من هدي الرسول صلى الله عليه وسلم في شعبان.
*محاسبة النفس.
* نصائح لجميع المسافرين خصوصا الحجاج والمعتمرين.
* الترغيب في قيام الليل.
* السياحة إلى أين، شجعوا السياحة في بلدانكم الإسلامية.
* من أجمل النساء.
* نفحات رحمات من الأيام المعلومات.
* مخيمنا غرق ونجونا والحمد لله.
11. كتاب تيسير فقه العبادات. (أسباب الاختلاف بين العلماء، الصلاة وبقية أركان الإسلام).
12. دروس ومحاضرات وبحوث، ومقالات، وخطب منوعة: الدعاء، شروطه، آدابه، أسباب عدم إجابة الدعاء، الإخلاص، الذكر، القناعة، الأخوة وحل مشكلاتها. الوفاء، دروس في السيرة النبوية، مجاهدة النفس وتزكيتها، صلاة الجماعة، والرد على ادعاء الحق الديني والتاريخي لليهود، دروس في مصطلح الحديث، الجدية، تغيير المنكر بالقوة، الربانية، الاستفادة بالوقت، الثبات في زمن التقلبات، السنن الإلهية في النصر والتغيير، الثقة.
13. تيسير فقه الحج وفقه العمرة ضمن ملف متكامل عن الحج (محاضرات: الأخوة، آفات اللسان، قصة البيت الحرام، نصائح لجميع المسافرين خصوصا الحجاج والمعتمرين، مناسك الحج والعمرة، مجموعة أشرطة مختارة مرئية ومسموعة).
14. كتاب الوجيز في الديانات والفرق و المذاهب المعاصرة(اليهودية، النصرانية، البوذية، القاديانية، الصوفية، الشيعة، العلمانية، الرأسمالية، الوجودية).
15. الحديث المرسل: بحث جامعي أثنى عليه الأستاذ الدكتور: محمد الفهيد عميد كلية أصول الدين بالرياض سابقا.
16. ابن الأثير وكتابه جامع الأصول: بحث جامعي أثنى عليه الأستاذ الدكتور: أبو لبابة حسين عميد كلية الزيتونة بتونس.
17. الياقوت في القنوت: بحث جامعي أثنى عليه الأستاذ الدكتور: فالح الصغير عميد كلية أصول الدين بالرياض سابقا.
18. تحقيق وتخريج وتوثيق الجزء الثالث عشر من فتاوى سماحة الشيخ محمد بن صالح بن عثيمين(الصلاة) ط.دار المؤيد والثريا بالرياض.


تعليقات
-- أنس - السعودية

18 - صفر - 1429 هـ| 26 - فبراير - 2008




بسم الله الرحمن الرحيم
جزاكم الله خيرا
فعلا نحن بحاجة للعودة لكتاب الله.

-- mohamad - السعودية

18 - صفر - 1429 هـ| 26 - فبراير - 2008




بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
جزاك الله خيرا
المسلمون يهملون العمل جدا،
ولكنهم يقدسون كتاب الله،
فهل هذا التقديس هو الحل فقط؟
كمن يحتفظ بشيء ثمين ولا ينتفع به.


وإليكم هذه القصة المفيدة وصلتني بالبريد:
قصة الرجل وأولاده الثلاثة:
فتحتُ الدرج لأبحث عن قلم فلم أجده.. وهممت بأغلاق الدرج ولكن لفت انتباهى قصة مكتوبة فى ورقة جريدة قديمة داخل المكتب.. فأخذت أقرأها

سافر أب الى بلد بعيد تاركا زوجته وأولاده الثلاثة.. سافر سعيا وراء الرزق وكان أبناؤه يحبونه حبا جما ويكنون له كل الاحترام
أرسل الأب رسالته الأولى إلا أنهم لم يفتحوها ليقرؤا ما بها بل أخذ كل واحد منهم يُقبّل الرسالة ويقول أنها من عند أغلى الأحباب.. وتأملوا الظرف من الخارج ثم وضعوا الرسالة فى علبة قطيفة.. وكانوا يخرجونها من حين لآخر لينظفوها من التراب ويعيدونها ثانية.. وهكذا فعلوا مع كل رسالة أرسلها أبوهم

ومضت السنون
وعاد الأب ليجد أسرته لم يبق منهم إلا ابنا واحدا فقط فسأله الأب: أين أمك؟؟
قال الابن : لقد أصابها مرض شديد, ولم يكن معنا مالا لننفق على علاجها فماتت
قال الأب: لماذا؟ ألم تفتحوا الرسالة الاولى لقد أرسلت لكم فيها مبلغا كبيرا من المال
قال الابن: لا.. فسأله أبوه وأين أخوك؟؟

قال الابن: لقد تعرف على بعض رفاق السوء وبعد موت أمي لم يجد من ينصحه ويُقومه فذهب معهم
تعجب الأب وقال: لماذا؟ ألم يقرأ الرسالة التى طلبت منه فيها أن يبتعد عن رفقاء السوء.. وأن يأتى إليّ
رد الابن قائلا: لا.. قال الرجل: لاحول ولا قوة إلا بالله.. واين اختك؟

قال الابن: لقد تزوجت ذلك الشاب الذى أرسلتْ تستشيرك في زواجها منه وهى تعيسة معه أشد تعاسة
فقال الأب ثائرا : ألم تقرأ هي الآخرى الرسالة التي اخبرها فيها بسوء سمعة وسلوك هذا الشاب ورفضي لهذا الزواج
قال الابن: لا لقد أحتفظنا بتلك الرسائل فى هذه العلبة القطيفة.. دائما نجملها ونقبلها, ولكنا لم نقرأها.

-- محمد علي - السعودية

22 - صفر - 1429 هـ| 01 - مارس - 2008




بسم الله

جزاك الله خيرا

هل يمكن أن نجمل الأنواع الخمسة في نوعين فقط/ التلاوة أو الاستماع، وينبغي أن تكون بتدبر.

والعمل ويدخل تحته التحاكم والاستشفاء؟

والله الموفق.

-- somiaa - مصر

24 - صفر - 1429 هـ| 03 - مارس - 2008




بسم الله

نحن المسلمين بحاجة للعمل

حتى لا تخالف أفعالنا ما

نقرأ أو نسمع.

-- امل الامه" - السعودية

24 - ربيع الآخر - 1429 هـ| 01 - مايو - 2008




اللهم أجعل القران حجه لنا لاعلينا

عجبتني قصتك أخي محمد فعلا هذا مثل حالنامع القران الله عز وجل بين لنا الاحكام والعبر والقصص ويبن مصالحنا من الحاله السياسيه والاقتصاديه وجميع امور الحياة

لاكن للاسف من ابناء جلدتنا نحن المسلمون من يريدون التحاكم الى غير شرع الله تعالى وانا لله وانا اليه راجعوون..

{يُرِيدُونَ لِيُطْفِؤُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ }الصف8

-- مسلمة والحمد لله تعالى - فلسطين

26 - ربيع الآخر - 1429 هـ| 03 - مايو - 2008




اللهم أجعل القران حجه لنا لاعلينا

عجبتني قصتك أخي محمد فعلا هذا مثل حالنامع القران الله عز وجل بين لنا الاحكام والعبر والقصص ويبن مصالحنا من الحاله السياسيه والاقتصاديه وجميع امور الحياة

لكن للاسف من ابناء جلدتنا نحن المسلمون من يريدون التحاكم الى غير شرع الله تعالى وانا لله وانا اليه راجعوون..

{يُرِيدُونَ لِيُطْفِؤُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ }الصف8

وأوّل خطوة صحيحة قمت بها أنني سجلت إسمي بدار لتحفيظ القرآن الكريم ولله الحمد، مع أنني من الذين يختمون القرآن في رمضان ولكن هذا لا يكفيني يجب علي حفظه لأدحظ به كل من تسوّل به نفسه على اتهام القرآن الكريم بشيء...
وفقنا الله.. أعزنا الله.. نصرنا الله على كل كافر معتد جبار وطاغوت أثيم...

-- -

22 - ذو القعدة - 1431 هـ| 30 - اكتوبر - 2010




مشكوررررررين

-- شوشو - السعودية

07 - محرم - 1432 هـ| 14 - ديسمبر - 2010




يجنن شكرااا جدا روعه بس طويل مره حاولو تختصروه وشكرا

مَشْكُورْ..~

جِدآ رَآئعَهْ كَلِمَآتْ تَحْمِلُ آلْفَ مَعْنَى ـآأ

جَمِيلٌ مَآطَرَحْتُهْ خَيُوؤو

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...