رأى لها

لها أون لاين » رأى لها » صلة الأرحام في العيد

تقييمك للمقال
  • حاليا 5/3 نجمات.
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
(390 صوت)
06 - ذو الحجة - 1425 هـ| 17 - يناير - 2005

هل وضعت خطتك؟

صلة الأرحام في العيد


صلة الأرحام في العيد
صلة الرحم من الواجبات التي حث عليها الشرع المطهر ورتب عليها من الفضائل الشيء العظيم ، فقد حث النبي صلى الله عليه وسلم على الاعتناء بها وإعطائها حقها، ففي الحديث القدسي الشريف (من وصلك، وصلته ومن قطعك قطعته). كما أنها ـ صلة الأرحام ـ من أسباب رضا الله تعالى، وتجلب البركة وسعة الرزق. وتأتي الأعياد والمناسبات الإسلامية الكبيرة محفزة على هذه السنة التي يهجرها أغلب الناس طوال العام، تشغلهم الدنيا فلا يستفيقون إلا وقد فاتهم التواصل مع أرحامهم، ونسوا برهم في زحمة الحياة ومشاغلها. وتعد هذه المشكلة من المشكلات المزمنة التي يعاني منها الكثير من أفراد المجتمع المسلم، فربما مر العام تلو العام وهو لم يعرف عن أرحامه ولو بالقدر الذي يسقط عنه الحرج ويدخله في دائرة القطيعة التي لها آثارها السلبية في الدنيا والآخرة. فالواجب على المسلم أن يتحرى هذه السنة وإصابتها دون انتظار أو تسويف، وبما أننا مقبلون على العيد المبارك فيحسن أن نضع لأنفسنا خطة نتزاور فيها مع أهلنا وأصدقائنا وكل الذين لهم حقوق علينا، ولن يعجز أي منا أن يضع لنفسه خطة تيسر عليه الفوز بهذا الأجر العظيم والظفر بمحبة أهله وأقربائه، فلنبادر قبل فوات الأوان فالأوقات إذا مضت لا تعود.

 


تعليقات 0 | زيارات المقال 10054 | مقالات الكاتب 3301

0

الأسـم *:
البريد الإلكتروني:
الدولة*:
العنوان:
التعليق *
كود الحقيق *
لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...