مركز الاستشارات وأملي
25 - جماد ثاني - 1426 هـ| 01 - أغسطس - 2005
الصيف بالمغرب: أجساد عارية ولا مكان للمتدينين!

ما إن يقبل فصل الصيف بالمغرب، حتى تتفنن واجهات المحلات التجارية باللباس الصيفي متعدد الأشكال والألوان، خصوصاً محلات الألبسة النسائية.

ولا تكاد تميز بين نساء المغرب ونساء أوروبا في فصل الصيف، لأن بعض نساء المغرب اجتهدن تأسياً بالأوروبيات في أن يظهرن مفاتنهن دون اعتبار للهوية المغربية التي تنطلق من كون الإسلام دين الدولة، ويتعللن بفصل الصيف وعدم القدرة على تحمل الحرارة! إضافة إلى أن الشواطئ المغربية تزخر بالأجساد العارية مختلفة الأحجام والأوزان.. موقع "لها أون لاين" قام باستعراض آراء بعض الفتيات والرجال حول اللباس العاري خلال الاستطلاع التالي:

تطبيع مع اللباس الفاضح

تقول هند (23 سنة، طالبة) وهي ترتدي لباساً متهتكاً يظهراً مفاتنها: "أنا لا أستطيع أن أرتدي ملابس طويلة وفضفاضة خلال فصل الصيف فأنا أشعر بالاختناق، لهذا أفضل دائما أن أرتدي هذا اللباس الذي يشعرني بالراحة".

أما فاطمة الزهراء (17 سنة، تلميذة) فشعارها في الصيف هو اللباس العاري والتوجه إلى الشاطئ من أجل قضاء بعض الوقت، وتتحدث فاطمة الزهراء عن نمط حياتها قائلة: "ما أن يدخل فصل الصيف حتى أرتدي آخر موضة في الأزياء ولا يهمني إن كانت محتشمة أم لا، إضافة إلى أن وجودي في مدينة ساحلية يفرض علي أن أتوجه يوميا إلى البحر للسباحة وقضاء أوقات ممتعة مع الأصدقاء والصديقات".

حالة هند وفاطمة الزهراء ليست حالة شاذة في المجتمع المغربي، إذ إن التطبيع منتشر فيما يشبه الوباء مع هذه النوعية من الأزياء التي تعري أكثر مما تستر، وأصبحت تغزو المجتمع المغربي، بل إن العديد من الفتيات يجتهدن في إتباع آخر صيحات الموضة في اللباس العاري عبر متابعة القنوات الفضائية.

ابنتي لن ترتدي هذا الزي

ما يحكم بعض التجار خلال فصل الصيف هو الربح المادي، لذلك تجد محلات الأزياء النسائية تستعد مع قدوم الصيف لتقديم ما استجد في عالم الموضة دون اكتراث أو اعتبار لقيم المجتمع وثقافته.

يقول محمد (تاجر ملابس): "نحن نستورد الملابس بناء على آخر "موديل"، فهناك شركات كبرى متخصصة في صناعة الموضة، ونحن هدفنا الربح؛ لا يهم إن كانت الملابس مستورة أو فاضحة"، ثم سرعان ما يستطرد قائلاً: " لكن عموماً لن أسمح لابنتي بارتداء هذه الملابس".

سمير (تاجر) بدوره لا يحبذ انتشار الملابس العارية، غير أنه يتاجر فيها استجابة لطلب السوق المغربية، ويقول سعيداً وعلامات الاستغراب بادية على محياه: "ما إن يقبل الصيف حتى نبدأ في تغيير موديلات الأزياء، لأن حاجة الزبائن غالباً تكون في الأزياء غير المحتشمة".

شواطئ فئة محددة

الزائر للشواطئ المغربية سيجد نفسه محاصراً بأجساد نسائية كل ما بذلته هو ستر للعورة فقط، ولا تجد صاحبات هذه الأجساد حرجاً في التمايل والاسترخاء تحت أشعة الشمس، أما الأسر التي تسعى للحفاظ على دينها وعفتها فلا مكان لها على هذه الشواطئ.

تقول سلمى (25 سنة) وهي ترتدي لباس البحر: "تعودت منذ طفولتي على السباحة في البحر، وبعد زواجي لم أجد أي معارضة من زوجي على أن أسبح بلباس عارٍ"، تقاطعها صديقتها باستغراب: "ما المشكلة أن نسبح بلباس يظهر أجسادنا.. الأمر أصبح عادياً في المغرب، بل هناك في بعض الشواطئ من يسبح مجرداً من ثيابه كلها".

وبالمقابل هناك أسر كثيرة تتقزز من مناظر الأجساد العارية، وتجتهد في الوصول إلى الشواطئ الآمنة من وباء التعري، لكنها غالباً لا تجده.. تقول سمية (28 سنة): "لا تجد الأسر المتدينة شاطئاً مغربياً تنعم فيه بالعطلة الصيفية، فلا توجد إلا المناظر المخلة بالحياء، وكل من أراد جو العفة والنقاء عليه أن يبحث على شاطئ خالٍ، غير أن هذه الشواطئ تكون غير آمنة".

يوافق عبد الرحيم (38 سنة) سلمى رأيها قائلاً: "الشيء الذي يزعجنا في فصل الصيف هو غياب شواطئ تراعي خصوصية المجتمع المغربي، فشواطئنا تشبه شواطئ الدول الأوروبية، وتكثر فيها المنكرات والانحرافات والمظاهر المخلة بالحياء، فضلاً عن اصطدامها المباشر بديننا وهويتنا".

ومن جهته يحمل محمد (40 سنة) المسؤولية للدولة التي لا تعير الأمر اهتماماً "فلا يهمها أن تصبح الشواطئ مرتعاً للفساد، الشيء الذي يزعج البعض دون الآخر".

مخلفات الاستعمار

لا يرى بعض الرجال الذين استطلعنا رأيهم حرجاً في أن ترتدي المرأة في الشارع اللباس الذي تريد، بحجة أن المغرب بلد الانفتاح وأن اللباس "حرية شخصية"، ويعتبر البعض الآخر من الرجال أن المرأة التي ترتدي لباساً عارياً أنها تتحرش بالرجال! أما آخرون فيعتبرون أن توجه الفتيات نحو هذه النوعية من الأزياء خارج عن تقاليد المغرب وأعرافه وأنه من مخلفات الاستعمار الفرنسي.

ويؤكد أحمد (35 سنة، مدرس) أن اللباس يدخل ضمن الحريات الشخصية للفرد بقوله: "إن اللباس حق من حقوق الإنسان، ولا دخل لأي شخص مهما كان في أن يحدد للمرأة أو الرجل طبيعة وشكل اللباس الذي يرتديه".

رأي أحمد يقابله رأي مخالف له، وهو رأي مصطفى الصديق الذي يقول: "إن المغرب بلد مسلم ولذلك ينبغي على المرأة أن تتشبث بدينها وترتدي الحجاب الذي يعبر عن هويتها، غير أن الاستعمار الفرنسي السابق للمغرب سعى بكل قوة لأن تنسلخ المرأة المغربية عن دينها وهويتها".

أما سعيد فيعتبر أن خروج المرأة للشارع بلباس فاضح تحرش جنسي بالرجل، ويضيف بغضب: "إن خروج المرأة بلباس عارٍ يجعل الرجل لا يتمالك نفسه أحياناً أمام جسد اجتهدت صاحبته في أن يكون متزيناً بشتى أنواع الماكياج والروائح الزكية، فعلى المرأة أن تستر جسدها إن هي أرادت أن يحترمها الرجل أثناء خروجها للشارع".

التعري انحطاط

ويربط الدكتور أحمد الريسوني ـ في تصريحه لجريدة "التجديد" المغربية ـ تعري الفتيات بأهواء النفوس ونوازعها الشريرة قائلاً: "قال الله عز وجل (يابني آدم لا يفتننكم الشيطان كما أخرج أبويكم من الجنة ينزع عنهما لباسهما ليريهما سوءاتهما)، وقبله (يَا بَنِي آدَمَ قَدْ أَنزَلْنَا عَلَيْكُمْ لِبَاسًا يُوَارِي سَوْءَاتِكُمْ وَرِيشًا وَلِبَاسُ التَّقْوَىَ ذَلِكَ خَيْرٌ ذَلِكَ مِنْ آيَاتِ اللّهِ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ)، ثم بعد ذلك ببضع آيات: (يا بني آدم خذوا زينتكم عند كل مسجد وكلوا واشربوا ولا تسرفوا إنه لا يحب  المسرفين)، هذه النداءات الثلاثة كلها تناولت مسألة اللباس وستر العورات، وكلها جاءت في سياق قصة آدم عليه السلام مع إبليس وجهوده الإغوائية لآدم ولبني آدم، ومن بين ما نستفيد منه في مجمل هذه الآيات الكريمات أن الله تعالى قرن بين إنزال اللباس، الذي يستر سوأة الجسد وإنزال التقوى، التي تستر عيوب النفس، فالتجرد من التقوى يفضح أهواء النفوس الشريرة، كما أن التجرد من اللباس يكشف عن صورة إنسان منحط.

تعليقات 79 | زيارات المقال 64603 | مقالات الكاتب 4
تعليقات المقال
1

sara maorrocot - المغرب - 26 - جماد ثاني - 1426 هـ| 02 - أغسطس - 2005
نشكركم على إثارة هذا الموضوع فحقيقة الناس المحافظين بالمغرب لا يجدون مكانا للاستجمام جزاكم الله عنا الف خير
2

aicha radouane - المغرب - 03 - رجب - 1426 هـ| 08 - أغسطس - 2005
نرجوا من الله أن يرد بناتنا وأهلناإليه ردا جميلا فالله لايصلح مابقوم حتى يصلحوا مابأنفسهم فأنا ألقي باللوم إلى الفرد فالحياء تربية ونحن افتقدناه ولاحول ولاقوة إلا بالله
3

siham - المغرب - 03 - رجب - 1426 هـ| 08 - أغسطس - 2005
السلام عليكم
جزاكم الله خيرا على مناقشة هذا الموضوع ففعلا نرى المنكر 0هل تعلمون اني لم اذهب للبحر في حياتي لما لاني استحي ان اذهب مع اخوتي وارى تلك المناظر المنحطة التي تجعل رؤوسنا في الارض خجلا
اتمنى ان يحافظ الناس على دينهم وعلى النساء ستر اجسادهن لان نار جهنم اشد من حر الصيف
1-عبد السلام ابن الريف 14 - رمضان - 1435 هـ| 12 - يوليو - 2014
الله يرضي عليك يا اختاه الله نور قلبك بالايمان وصرت ترين المنكر منكرا والمعروف معروفا اللهم اكثر من امثالها واحفظها من شياطين الانس والجن
4

أبومحمد - السعودية - 04 - رجب - 1426 هـ| 09 - أغسطس - 2005
الأخوة في الموقع أرجوا تحري الأسلوب الصحيح في عرض الموضوع وليس عرضه وكأنه للسياحة الجنسية في المغرب
5

الهام - المغرب - 04 - رجب - 1426 هـ| 09 - أغسطس - 2005
اشكركم علي اثارة هدا الموضوع الهام.
لكن ارجو الانتباه ان ليست كل نساء المغرب بهذه الحالة . بل الاغلبية الساحقة هم نساء عفيفات ملتزمات و محافظات علي دينهن.
6

manal -maroc - - 04 - رجب - 1426 هـ| 09 - أغسطس - 2005
هذا موضوع جدير بالتناول وبالاهتمام فبالمغرب احيانا تشعر وكانك في بلد اوروبي غير ان المغرب رغم ذلك به أناس متدينون فنرجو من الله الهداية كما نود من الحكومة المغربية ان تراعي الناس المحافظين على دينهم فهم لا يجدون اماكن مؤمنة للتخييم المحترم في البحر والشواطئ
7

امه الله - السعودية - 05 - رجب - 1426 هـ| 10 - أغسطس - 2005
بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمه الله وبركاته انصح لوجه الله الكريم واقول من كانت تخاف ربها فانها لن تستطيع التعري بهذه الصوره فربنا تعالى يقول (وقل للمؤنات يغضضن من ابصارهن ويحفظن فروجهن ولايبدين زينتهن الا ما ظهر منها وليضربن بخمرهن على جيوبهن ولايبدين زينتهن الا لبعولتهن اواباء بعولتهن او ابنائهن اوابناء بعولتهن او اخوانهن اوبني اخوانهن اوبني اخواتهن اونسائهن اوماملكت ايمانهن اوالتابعين غير اولي الاربه من الرجال او الطفل الذين لم يظهروا على عورات النساء ولايضربن بارجلهن ليعلم مايخفين من زينتهن وتوبوا الى الله جميعا ايه المؤمنون لعلكم تفلحون) سورة النور والسلام عليكم
8

أم محمد سعيد - المغرب - 05 - رجب - 1426 هـ| 10 - أغسطس - 2005
كل ما ورد في المقال حقيقة نقف عليها في شواطئنا وهذا ان دل على شيء فانما يدل على الابتعاد عن الصراط السوي ويدل على عدم تحمل الاباء لمسؤوليتهم في تربية الأبناء تربية تستمد جذورها من التعاليم الاسلامية .فكلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته.ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.
9

solwane - - 08 - رجب - 1426 هـ| 13 - أغسطس - 2005
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحابته أجمعين.
أما بعد فالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته,
من المؤلم والمؤسف أن يتم طرح هذه القضية بأسلوب الفضح فكم من ضعيف الأيمان وجد مراده في إعلانكم واشهاركم هذا.نعم فالفساد يعم كل بقعة من العالم ودون استثناء. فالأولى بل والواجب ان يدكر المسلم بحسناته لا بسيئاته. والمغرب شعب فيه الصالحون والطالحون فلايعرف الصالح إلا بوجود الطالح. وتلك سنة الله في خلقه.المغرب كبلد اسلامي فيه صحوة عجيبة بسبب ماذكرتم في تقريركم وهذا فيه حكمة بالغة .فلايسعنا إلا رفع أكف الضراعة إلى الله ليرد الامة إلى القرآن والسنة المطهرة ردا جميلا.
10

محمد عبد الوهاب - المغرب - 08 - رجب - 1426 هـ| 13 - أغسطس - 2005
ربنا لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا
11

iman - المغرب - 08 - رجب - 1426 هـ| 13 - أغسطس - 2005

أنا لا أسمح لكم بإهانة فتيات المغرب، هكذا أنتم لا تستحون ليس نحن.. المغرب بلد متدين وليس بلد أوروبي.. أنتم تشوهون سمعتنا.
12

أم مجاهد - هولندا - 09 - رجب - 1426 هـ| 14 - أغسطس - 2005
أما أنا أشارك الأخ أبو محمد وأقول جزيتم خيرا على طرح مثل هذه المواضيع ولكن التحفظ جميل والتوصيف للأجساد يأخت فاطمة أفقد موضوعك البعض من أهميته..أليس كذلك
13

ابو ياسر - السعودية - 11 - رجب - 1426 هـ| 16 - أغسطس - 2005
هذا الطرح يشبه الدعاية !!!!!!!!!!!!!

الرجاء إعادة النظر في مثل هذا الموضوع !!!!!
14

هند - المغرب - 12 - رجب - 1426 هـ| 17 - أغسطس - 2005
المغرب بلداسلامى وليس بلدااوروبياوارجو مراجعة هداالمقال لانه يشوه بصورة بلدناالحبيب
15

khadija - المغرب - 13 - رجب - 1426 هـ| 18 - أغسطس - 2005
السلام عليكم انني لجد غاضبة على كل ما قراته في هدا الموضوع من اكاديب و اسائة الى بلد محترم كالمغرب بلد الكرم و الضيافة و الاصالة .... لست اقول هدا لاني مغربية بل لانني زرت بلدان عيدة و لم اجد احسن من المغرب جمالا و احتراما يضم فتيات متحجبات ملتزمات بفئة جد جد جد ضخمة و الله
اما الفئة اللتي تتحدتون عنها فلا تشكل سوى فئة جدجد ضئيلة فما ادراكم بفتيات بعض العرب رغم اني لا اريد الاسائة لاحد و لكن انا مضطرة لقول هدا انظرو الى بعض النساء في الدول الأخرى اللواتي يتصدرن القنوات الفضائية بفنهم المزعوم اغانيهم لباسهم و رقصاتهم الساقطة بدون دكر اسمائهم هدا في فنهم فما ادراك في حياتهم الشخصية اما نحن المغربيات ففنونا نضيف بعيد كل البعد عن العري و لمزيد من العلم فان تقالدنا نحن المغربيات تنص على لباس الجلباب المغربي و هو جلباب طويل عريض محتشم فلو قمت بزيارت المغرب اول شيء يجلب السائح هو الجلباب المغربي المحتشم نظرا لان جميع نساء المغرب متشبتين به للحفاظ على تقاليد و اصالة المغرب يبدو اني اطلت عليكم و لكن فقد اثار غضبي كل ما قرات من تشويه وتزيف للحقائق و اعدروني ان ان تلفضت بكلام جارح و شكرا
16

فاطمه - ليبيا - 13 - رجب - 1426 هـ| 18 - أغسطس - 2005
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،
بخصوص موضوع لباس النساء المغربيات ، فأنتم لم تعطوا الموضوع حقه ، حيث تم إبراز كل السلبيات في لباس المرأة المغربية وكأنها الحقيقة المطلقة بالمجتمع المغربي وهذا شيء غير معقول ، حيث وعند زياراتي المتكررة للمغرب لمست شيئاً نفتقده في عدة دول عربية أخرى ، وهو أنك عندما ترى امرأة متحجبة في محتشمة احتراماً لدينها وطاعة لخالقها وليسا امثثالا لتقاليد وعادات بلدها ، أما عند قولكم اختفاء الشواطئ للعائلات المحافظ ، فهو أيضاً غير منطقي لأن لدى المغرب شواطئ ممتدة على المحيط وأيضاً على البحر الأبيض المتوسط ، وكلما اتجهنا نحو المدن الساحلية الصغيرة أو الشواطئ الصحراوية كلما وجدنا السكينة .
فمن يبحث عن العفة والاحترام يجده ومن يبحث عن غير ذلك يجده.
ملاحظة : الشواطئ المغربية مليئة أيضاً بنساء دول عربية مسلمة لا تسمح لنسائها بالتبرج ((ولا يمكن تعميم أي موضوع)) وشكراً
17

أحمد المغرب - - 14 - رجب - 1426 هـ| 19 - أغسطس - 2005
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
من خلال اطلاعي على بعض التعليقات يبدو أن بعض المغاربة ظن أن هناك تشويه لسمعة المغاربة ولكن بدا لي المقال يتحدث عن العري وليس عن اللباس المغربي وعن الشواطئ المغربية فأنا بصفتي مغربي وأحب بلدي ومسلم فيبدو أن المقال كان موضوعيا لأنه لو زرت كل الشواطئ المغربية لاستحييت أن تجلس فيها ولو لمدة خمس دقائق أما امتداد البحر على المحيط الأطلسي والبحر الأبيض المتوسط فإن السلطات المغربية قد منعت مخيمات للمتدينين سنة 1999 م ومنعت أخيرا مخيمات أخرى بشمال المغرب تقصدها بعض الأسر المحافظة فما جاء بالمقال واقع يجب أن لا ننكره بدافع الغيرة عن الوطن، أنا متفق معكم أن بالمغرب نساء محجبات ومنقبات ولكن موجود اللباس العاري والفاضح خاصة بالمدن الكبرى
18

rajaa - المغرب - 14 - رجب - 1426 هـ| 19 - أغسطس - 2005
اضيف على ما قالته بنات تلك البلاد الطاهرة هو ان ما دفع القلة القليلة الى العري في الشواطئ هو البحث عن الاستقرار و الله بنت المغرب ان وجدت زوجا لا تلتفت الى شيئ على عكس بنات دول اخرى ,فالمغرب ارتفعت فيه العنوسة و البطالة لهذا تعمل البنات هكذاو الحمد لله المغرب بلد متفتح من يعمل الصالح لا احد يمنعه و من يعمل الطالح لا احد يمنعه يعني ليس لدينا شيئ في الخفاء و اكرر الخفاء.
19

بديعة - المغرب - 22 - رجب - 1426 هـ| 27 - أغسطس - 2005
كما جاء في المقال بان العري بالمغرب اصبح شئ عادي و لكن ايضا اصبح هناك تراجع ملحوض عن الشواطئ الى من بعض اللذين لم تبلغهم صحوة الضمير و الرجوع الى الدين .و مع مررور الوقت سوف نجد فئة قليلة فقط هي التي لا تزال تغرق في ظلمات الجهل . و سرعان ما تتراجع عن ما كانت تفعل و تتبوب عنه ، انا عن نفسي كنت ادهب الى الشاطئ و اسبح بلباس البحر و الامر كان عاديل بالنسبة لي و لكن بعد ان بلغت سنا معينا ادرت ان ما كنت عليه كان خطأ و سوف يحدث مع الغير مثل ما حدث معي و الله عليم بالنفوس و شكرا.
20

جلال - الجزائر - 25 - رجب - 1426 هـ| 30 - أغسطس - 2005
كل شيء جاي من التربية للوالدين
21

حمزة وداد - المغرب - 27 - رجب - 1426 هـ| 01 - سبتمبر - 2005
موضوع رائع و صريح و لا يوجد فيه الا ما هو في الواقع الغربي الذي نعايشه يوميا
22

امينة - - 16 - ذو الحجة - 1426 هـ| 16 - يناير - 2006
المشكلة تكمن في ان البعض يضن ان من يملء الشواطئ المغربية ليس الا المغربيات فحسب . لكن ان اعدنا النظر فاننا نجد انه عدد السائحات يفوق عدد المغربيات المتواجدات في الشواطىء بالاضافة الى كون بعضهن من البلدان العربية الاخرى و هدا ما نلحظه خصوصا في الصيف لدلك يجب عدم التعميم.ففتيات المغرب يغلب عليهن طابع الاحترام و الاحتشام و ايضا لا ننسى التقدم فهن المستقبل الزاهر للمغرب .عفوا على الاطالة و شكرا.
23

امينة - المغرب - 16 - ذو الحجة - 1426 هـ| 16 - يناير - 2006
يجب عدم التعميم في الموضوع .لان هدا الموضوع فيه اساءة كبيرة للمغربيات المحترمات.فما دنبهن ادا .لكن يجب الاشارة الى كون الفئة التي تطغى في المغرب هي فئة المحترمات المحتشمات اللواتي يمثلن احسن صورة للمغرب.
24

صفية عبد الكريم - المغرب - 12 - صفر - 1427 هـ| 13 - مارس - 2006
السلام عليكمورحمة الله وبركاته

نشكركم على طرح هذا الموضوع لكن لدي ملاحظة مهمة ألا وهي بكلامكم بهذا الاسلوب يفهم البعض وخصوصا العرب الذين لم يعرفو المغرب عن حقيقته ان جميع البنات عاريات وهذا ليس صحيح. يكاد عدد المحجبات في الجامعات يفوق عدد الغير المحجبات وحتى الفتيات غير المحجبات لا تلبسن لبسا خليعا أو ما شابه!! أنا لا انكر ان موضوع الشواطئ صحيح لكن حبذا لو تطرحو الموضوع دون الاساءة الى الفتيات المغربيات العفيفات لان سمعتنا لا تحتاج المزيد من الاساءة.
25

عبد الفتاح - المغرب - 04 - ربيع أول - 1427 هـ| 03 - ابريل - 2006
السلام عليكم لاحظت أن هناك تضخيم في الموضوع نعم هناك ماهو صحيح و لكن الكتير هو مغلوط.المرجو مشاهدة القنوات المغربية و مقارنتها بقنوات أخرى عربية فستلاحضون الفرق,أما بخصوص الموضوع قالمغرب ليس سوى نقطة أدا قارناه مع دول أخرى.لمادا لا تثحدثون على الرق الجنسي السائد في بعض الدول الأخرى أو المحرومين جنسيا؟ لمادا المغرب بضبط هناك مواضيع جد شائكة, كيفما كان الحال فالمغرب متعدد السياح و اللأجناس ليست الفتيات المغربيات هن العاريات هناك مزيج فالمغربيات المسلمات اللأصيلات لا يفعلن هدا الا البعض لكن الكثيرات نجدهن من أقطار أخرى أو ينتمون لدين آخر.لكن الغريب هو وجود بعض السياح المسلمون يفعلون أشياء التي لا يقدر أو يمكن أن يفعلها أي مغربي أو مغربية. الله يعز المغرب
26

جودية - المغرب - 11 - ربيع ثاني - 1427 هـ| 10 - مايو - 2006
السلام عليكمالموضوع جيد و ملفث للنظر جيد لانه لمس ظاهرة العري في البحر لكن الملفث للنظر هو ان المغرب هو المخصص بالموضوع و كأنه الدولة الوحيدة التي بها شواطئ و تتعرى نسائه فيهاقول للاخت فاطمة لمادا لم تتطرق إلى ظاهرة العري في بعض القنوات العربية في عز الشتاء و تفنن في الاثارة و الخلاعة تحت اسم الفن لمادا لا تتطرق ظاهرة بعض لقطات الخلاعة في الافلام العربية و الاجنبية التي تبث في القنوات الفضائية العربيةدون قيض او شرط و دون احترام لشعور السرة العربية المسلمة مؤكدة أن المغرب الدولة ربما الوحيدة التي لا تبث مشاهد الخلاعة في التلفاز احتراما للشخص المغربي و العربي لمادا يااخت فاطمة لا تتطرقين لظاهرة التجميل التي اصبحت مرضا ينخر فنانات و بنات الشرق فهو جزء من الخلاعة
و اخيرا ااكد ان الناس الدين ادلو بارائهم في المقال هم فئة قليلة بل مهملة لتعبر عن رأي شعب بأكمله
27

hissin - المغرب - 18 - ربيع ثاني - 1427 هـ| 17 - مايو - 2006
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته,مشكورون على الموضوع هي ظاهرة حقيقة متفشية في المدن المغربية بعض الفتيات الله يهديهم لايعيرون للقيم الدينية و الأخلاقية اي اعتبار لكن بالمقابل هناك فتيات الله يكمل عليهم وماأكترهم يحترمون أنفسهم ومتشبتون بمبادئهم وأخلاقهم القويمة لهدا لايجب التعميم فهناك أيضادول عربية مسلمة متفشية فيها هده الظاهرة فلمادا يسيلالمداد كلما دكر المغرب و فتياته المرجو الأخد بهد الملاحظة الأخيرة وشكرا
28

فتيحة - المغرب - 21 - جماد أول - 1427 هـ| 18 - يونيو - 2006
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته،فعلا موضوعكم أثار انتباهي و انتباه الزائرين ،نظرا لحساسيته المفرطة، وابعاده المتعددة .ان التعري الفاضح للنساء لهو موضوع يتعلق بالانسانية جمعاء وليس بالمسلمين او المغاربة وحسب،لأنه عندما تكشف المراة عن عورتها فإنها تعطي لكل الناس وخصوصا للرجل الحق في إهانتها و الاستنقاص من قيمتها كإنسان و كامراة _وكعربية وكمسلمة_ وإن الدراسات الاجتماعية و السيسيولوجية أكدت على أن المعاكسات والتحرشات بالنساء _النصف العاريات في الشارع المغربي وعلى الشواطئ المغربية تنتج عنه مجموعة من الظواهر المشينة التي تدفع بالانسانية للوقوع في الهلاك_الذعارة،القتل لاسباب نفسية،امراض جسدية و نفسية..._ و هذا ما يسيئ للانسانية عامة وللعروبة والاسلام خاصة، ولهذا افترض شن حملة مغربية ضد ظاهرة التعري _خصوصا في الشواطئ_ وحبذا لو كانت حملة عربية محضة...
29

أم - المغرب - 21 - رجب - 1427 هـ| 16 - أغسطس - 2006
صدقتم و الله
هنا في المغرب لا يستطيع أحد الخروج و النظر لتلك الأجساد فضلا عن الذهاب للبحر تلك هي الفضيحة الكبرى عندنا و كأنك جالس على جزر هاواي
و لا حول و لا قوة إلا بالله
نسأل الله العافية
أنا منتقبة و لا أجد مكان أخرج إليه فألزم البيت
و الحمد لله على كل حال
30

فاطمة الزهراء - ألمانيا - 26 - رجب - 1427 هـ| 21 - أغسطس - 2006
لا حول ولا قوة الا بالله
31

khadija - المغرب - 12 - شعبان - 1427 هـ| 06 - سبتمبر - 2006
السلام عليكم ورحمت الله تعالى وبركاته
راي اخواني هو على المراة المغربية ان تتشبت بالتقاليدها وديمنها كون المغرب دولة اسلامية عندما اكون في الشارع او الناقلة وارى النساء والفتيات المغرية بهذه اللباس الصهيونية والله العظيم فاني اخجل مكانهم واحمل المسؤولية الكاملة للحكومة والمسؤولين الكبار
فعلى النساء المغربيان العودة الى دينهم الاسلام والتشبه بامهات المؤمنين رضوان الله عليهم لا بالصهاينة
والسلام عليكم
اختم خديجة 22 سنة نسالكم الدعاء
32

طارق - مصر - 03 - رمضان - 1427 هـ| 26 - سبتمبر - 2006
للاسف الشديد ضاعت القيم والمبادىء وابتعدنا عن كتاب الله سبحانه وتعالى ماذا نتتظر؟ حسبنا الله ونعم الوكيل
33

ابو عاصم - السعودية - 03 - شوال - 1427 هـ| 26 - اكتوبر - 2006
الاخ ابو محمد اصاب فى رايه فهذا ترويج للسياحة فى المغرب
34

نزهة - المغرب - 28 - ذو القعدة - 1427 هـ| 19 - ديسمبر - 2006
بسم الله الرحمان الرحيم.هدا الموضوع اصبح فعلا مثتارا للجدل في بلدنا المغرب فالفتيات لايستحيين ان يخرجن تقريبا بدون لباس.وانا الوم على هدا الامر الحكومة اللتي تركت لهم الحبل على الغارب
35

ايمان ياسين - المغرب - 18 - ذو الحجة - 1427 هـ| 08 - يناير - 2007
(16سنة،تلميدة)ان اعظم شيء عند المراة حياؤها و اعظم ما فب حياء المراة حجابها.كما ان الحجاب فريضة من الله عز و جل و انا ارفض قول الفتاة بانها ليست مقتنعة لان هده ليست مسالة اقتناع ودلك لانه فريضة على كل مسلمة وقبل ان ابدا في دكر بعض الايات التي تبين دلك اريد ان اشير الى الفتيات اللواتي يرتدين ملابس شبه عارية لمادا لا نحاول تقليد الغرب في عملهم و اجتهادهم وتمسكهم بامتهم لمادا نحاول فقط تقليد طريقة لباسهم و تسريحات شعرهم و ما الى دلك.الايات(يا ايها النبي قل لازواجك و بناتك و نساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن دلك ادنى ان يعرفن فلا يؤدين). (وقل للمومنات يغضضن من ابصارهن و يحفظن فروجهن و لا يبدين زينتهن الا ما ظهر منها و ليدنين بخمرهن على جيوبهن ولا يبدين زينتهن و توبوا الى الله جميعا) والسلام عليكم و رحمة الله و بركاته .
1-الدومانى 10 - جماد ثاني - 1431 هـ| 24 - مايو - 2010
لاتعليق
36

مريم معزوز - المغرب - 20 - ذو الحجة - 1427 هـ| 10 - يناير - 2007
مريم من المغرب 16 سنة تلميدة .انا ارى انا جمال البنت هو جمال روحها واخلاقها وجمالها في حشمتها وسترها لعورتها .لان الله عز وجل لم يخلق المراة لهده الغاية وهي اغواء الرجال وافساد المجتمع لكن الله عز وجل خلق المراة لهدف عظيم الا وهو تكملة المجتمع .فيا اختي التي ترتدي هدا اللباس تدكري انك من اسرة مسلمة تسعى للحفاظ على دينها ومبداها ولا تكوني رمزا للاثارة فسوف تكونين مجرد لعبة والة سرعان ما يدهب جمالها ترحل معه قيمتها.
37

جعفر - المغرب - 27 - ذو الحجة - 1427 هـ| 17 - يناير - 2007
اضن ان العراء شيء جد عادي
38

سالكة - أفريقيا الوسطى - 13 - صفر - 1428 هـ| 03 - مارس - 2007
ان من راى ان التعري ليس بللامر الجيد لان هدا سوف تنحط كرامة الفتاة
39

bouzaite - المغرب - 16 - صفر - 1428 هـ| 06 - مارس - 2007
بسم الله الرحمن الرحيم.
هده الضاهرة تسمى بالتقليد الاعمى.فلاحول ولاقوة الابالله العلي العظيم
40

المحشي ولد لحال - أخرى - 21 - ربيع أول - 1428 هـ| 09 - ابريل - 2007
السلام عليكم و رحمة الله

أما بعد :
إنما الامم الأخلاق مابقيت...
لا فرق اليوم بين العرب و اليهود و العجم الكل حطب جهنم
41

منى - المغرب - 03 - جماد ثاني - 1428 هـ| 19 - يونيو - 2007
السلام عليكم
ان هده الفاحشة ليست في الشاطئ المغربي فقط وانما اصبحت تغزو جميع الشواطئ العربية و الاسلامية لدلك ادعو فتاة الى ستر نفسها ولانجاري الاوربيات في لباسهن وانما يجب علينا ان نجارهم في تقدمهم
42

مواطنة - المغرب - 13 - جماد ثاني - 1428 هـ| 29 - يونيو - 2007
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.
بالفعل ماتفضلتم بالحديث عنه كنا نعاني منه كثيرا. أما الان فبفضل من الله عز و جل أصبح جد محدود. حيث عادت الكثيرات من بناتنا إلى عفتهن و حجابهن. و دلك لأن الله عز و جل من علينا بدعاة أجرى الحق على ألسنتهم و الهداية على أيديهم.
و الحقيقة أن بناتنا لسن بشريرات أو عاهرات و إنما تكاد الواحدة منهن لا تعرف شيئا عن دينها. فخير وسيلة لردهن إلى جادة الصواب هو أن نحبب لها دينها انطلاقا من السلف الصالح من الصحابة و التابعين و السيرة العطرة لخير البرية سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.
43

اومامة - - 27 - جماد ثاني - 1428 هـ| 13 - يوليو - 2007
الله انزل الباسة لستر العورة وليس لابرازيها
44

hicham - المغرب - 05 - رجب - 1428 هـ| 20 - يوليو - 2007
اللهم رد نساء المسلمين إلى دينك ردا جميلا

إخواني أخواتي في الله أليس من الواجب علينا أن ننبه هاته الفئة بمخاطر التعري
كل حسب استطاعته و ميدانه
45

hicham - المغرب - 05 - رجب - 1428 هـ| 20 - يوليو - 2007
لكن اتفق مع القراء فالمغرب بلد إسلامي و هناك فتيات و نساء متحجبات و الأخريات ندعو لهم جميعا بالهداية و من واجب الجميع إرشادهن فقد كانت خطبة الجمعة اليوم تعالج هذا الموضوع
46

rosabouch - المغرب - 06 - رجب - 1428 هـ| 21 - يوليو - 2007
اثارة هذا الموضوع هي اول خطوة للاصلاح وللرجوع الي احكام الشرع و هويتنا الاصلية و لكم يؤسفني ان اقول ان الحريص علي تطبيق شرع الله في المغرب كالقابض على الجمر لكن هذا لا يعني انه لامكان للمتدين اذ ان الشاطئ ليس هو المتنفس الوحيد بل هناك مناطق طبيعية فتانة يمكن ان تتخد ملاذا آمنا مثل افران بني ملال بحيرات مدينة خنيفرة ويبقى الشعار دائما قوله صلى الله عليه وسلم (يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك)
47

الذهاب إلى الشواطىء: حكمه وآدابه - المغرب - 08 - رجب - 1428 هـ| 23 - يوليو - 2007
سمعنا في الآونة الأخيرة عن ظاهرة نزول الإسلاميين إلى الشواطئ، كيف ترون هذه الظاهرة؟
وما هي التوجيهات التي تقدمونها لكل من يرغب في الذهاب إلى الشواطئ؟ وهل يجوز للزوج أن يصحب زوجته معه للمصيف ؟
الحل:بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

فالذهاب إلى المصايف أمر مباح، والمباح في الشرع يتقيد بشرط السلامة (أي سلامة الفعل من المحظورات الشرعية (، وقد يكون واجبا إذا كان القصد منه الأمر بالمعروف، والنهي عن المنكر وبخاصة في هذه الأماكن التي يكثر فيها الاختلاط وتكشف العورات وغالبا ما تنتهك الحرمات، وقد يكون مستحبا إذا استعان المسلم بهذه الراحة القصيرة على أداء واجباته، وقد يكون حراما إذا صاحبه اختلاط غير مشروع أو نظر إلى العورات ممنوع، أو غير ذلك من المحرمات، وذهاب الرجل بزوجه إلى المصايف جائز ما دام سيلتزم الزوجان بحدود وضوابط الشرع .


يقول فضيلة الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي :


الذهاب للشواطئ للاستجمام حق لكل مواطن ولكل إنسان؛ فليس الاستجمام حقًا لكل اللادينيين وحدهم، حتى إذا ذهب الإسلاميون أُنكر عليهم ذلك: فهل هواء البحر محرّم على أهل الدين؟
فإذا جاء وقت الصلاة جاء المسلمون على شواطئ البحر ليصلوا، فلماذا هذا الإنكار على المسلمين ا لما ذهبوا إلى الشواطئ؟ فهذه الظاهرة طيبة، فمنذ سنوات امتدت الصحوة الإسلامية، وربما مر الإنسان على شواطئ الإسكندرية الآن ليرى الملتزمين وهم يصلون، وقد ترى المحجبات والمصلين عند البحر؛ وهذا أمر نحبذه، ولا نرى فيه منكرًا شرعًا .


ويقول فضيلة الشيخ عطية صقر رئيس لجنة الفتوى الأسبق بالأزهر:


التمتُّع بالحلال الطيب من نِعَم الله جائز، ومنه مشاهد الطبيعة والنسيم العَليل والحدائق والزُّهور قال تعالى: (قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللهِ الَّتِي أَخْرَجَ لِعَبَادِهِ وَالطَّبِّيَاتِ مِنَ الرِّزْقِ) (سورة الأعراف:32)، وقال: (أَوَلَمْ يَنْظُرُوا فِي مَلَكُوتِ السَّمَواتِ وَالأرْضِ وَمَا خَلَقَ اللهُ مِنْ شَيْءٍ) (سورة الأعراف: 135)، وكل ذلك في نطاق قوله تعالى: (يَا أَيُّهَا الذِينَ آمَنُوا لَا تُحَرِّمُوا طَيِّبَاتِ مَا أَحَلَّ اللهُ لَكُمْ وَلَا تَعْتَدُوا إِنَّ اللهَ لَا يُحِبُّ المُعْتَدِينَ) (سورة المائدة:87)، وقوله: (وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبُّ المُسْرِفِينَ) (سورة الأعراف : 31)، فالتَّمتُّع بِالطَّيِّباتِ يَكُون في اعْتِدَالِ وَبِقَدَر، ولا يَتَعدَّى حُدُودَ المَشْروع.


وشواطئ البحار يَقْصدها الكثيرون في الصيف لطِيب الهواء والاستحمام بالماء وهدوء الأعصاب ولغير ذلك من الأغراض التي لها علاقة بالحكم؛ لأن الأعمال بالنيات. ولو التزمَ الإنْسان، وخاصَّة النساء، بالحِشْمة المطلوبة والأدب في السلوك عامة ما كان هناك مانع من ارتيادها. والحفاظ على الآداب من الناحية تقع مهمَّتُه الأولى على أولياء الأمور، من الأزواج والآباء، إلى جانب الجهات المسئولة عن الأمن والآداب، فلا بد من تعاون الجميع شَعبًا وحكومة على ذلك. مع العلم بأن التصْييف ليس أمرًا ضروريًّا حتميًّا حتى يُسْمح فيه ببعض التجاوزات، على قاعدة الضرورات تُبيح المَحْظورات، وإنَّما هو أمْر تَرْفِيهِيٌّ كَمَالِي، لا بدَّ فيه مِن مُراعاة كل الاحتياطات حتى لا تكون نتيجتُه إفساد الأخلاق والإسراف والتبذير، وبالتالي غضب الله سبحانه قال تعالى: ( وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ) (سورة الشورى : 30).


ويقول الشيخ محمد حسين عيسى من علماء ودعاة مصر:


الله سبحانه وتعالى لا يحرم على الزوج والزوجة أن يعيشا حياة البشر، كل ما أباحه الله عز وجل للمسلمين مباح للزوج والزوجة، بل مطلوب في صحبة الزوجية أن تكون هناك مواقف عاطفية متجددة، مواقف بين الزوجين متجددة لدوام هذه العلاقة الزوجية، وقد كان نبينا صلى الله عليه وسلم يخرج كما قالت أم المؤمنين عائشة معها إلى التلاع، والتلاع هي مساقط المياه في الصحراء، حيث الخضرة وانسياب الماء، وكان ذلك عندهم يسمى البادية، وأن الرسول كان يخرج مع زوجته يتبدى كما نقول نحن نصيف، إذن الخروج إلى الأماكن المختلفة تعيد الذكريات الطيبة بين الزوجين، وتنشط الحياة الزوجية وتسري متاعب العمل خارج البيت، ذلك من المطلوب ومن المستحب، بل هو نفسه في شرع الله عز وجل، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يأخذ بعض زوجاته في الأسفار، وكان يطلب من أصحابه أن يتقدموا عنه في مراحل السفر ثم يخلو مع بعض نسائه كعائشة ويتريض معها أي يتسابق، وكان يسبقها وكانت تسبقه.


إن الخروج لا غبار عليه إذا خرج الزوج مع زوجته، بل هو مستحب، لكن أقول إذا كان الخروج إلى أماكن البحر فيها معاص كالخلطة المفسدة بين الرجال والنساء أو التعري وكشف عورة المرأة وكلها عورة إلا الوجه والكفين، وكذلك الرجل عورته من السرة حتى الركبة، فهذا حرام، أما إذا لم تكن هناك خلطة مفسدة ولم يكن هناك تعرٍّ ، نقول كما قال الله تعالى قل من حرم زينة الله التي أخرج لعباده والطيبات من الرزق فربنا لم يحرم إلا الحرام، وليس خروج الرجل مع زوجته للتريض والنزهة حراما، بل نحن نطالب كل زوج أن يفعل ذلك؛ لدوم العشرة وكي تجدد الأسرة نشاطها؛ وكي تستمر الحياة بلا متاعب ويسعد الزوجان.

إسلام أون لاين
48

سعاد - المغرب - 09 - ذو القعدة - 1428 هـ| 19 - نوفمبر - 2007
المغرب فيه فتيات محترمات و عفيفات
كان اولى يا اختي الكاتبة ما تعممي
و تقولي الصيف بالمغرب: أجساد عارية ولا مكان للمتدينين!
اتق الله فيما تكتبي
لا تحكمي على 30 مليون و على شعب باكمله
من خلال تصرف مراهقات لا رادع لهم سواء في البيت او الشارع
49

احمد البحراني - العراق - 07 - ذو الحجة - 1428 هـ| 17 - ديسمبر - 2007
كل شخص يتمتع بحرية شخصية ويفعل بها ما يشاء ولكن ضمن الحدود
50

مغربية ورافعة الراس - المغرب - 13 - ذو الحجة - 1428 هـ| 23 - ديسمبر - 2007
كوني فتاة مغربية ذات ١٦ سنه فأنا لا أرتاح بلباس ماسخ يفضح عورتي و ووإذ أن والدي علمني تقاليد اللباس في حدود المعتقدات الدينيه الإسلاميه رغم أنه حاول معي ارتداء غطاء الرأس لكن الآن لست مقتنعة به وهو نبهني فقط لم يستعمل معي طرق العنف والتشديد فكان دائما يكون ردي عندما أكون مقنعه به سأرتديه بلا داعي أن تقول لي والحمد لله لباسي أعتبره مستورا
51

أمل - المغرب - 20 - محرم - 1429 هـ| 29 - يناير - 2008
اه لكن ماشي كلشي و ماشي غير في المغرب عطا الله كل الناس لا في المغرب و لا في الدول الاخرى في فصل الصيف كيمشيو لشاطئ عادي على العموم الله يهديهم و يهدينا اجمعين يا رب العالمين و مشكوورة
52

فتاة مغربية - المغرب - 21 - صفر - 1429 هـ| 29 - فبراير - 2008
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيمـ ..

للأسف كل ما كتب من قبل الأخت فاطمة الزهراء حقيقة مرة المذاق ..

إذ أن بلدنا المغرب ( المملكة المغربية ) أضحى مركزًا للأجساد العارية ..

ومحطة لتجمع الفاتنات والمثيرات لمن يبحث عن الإثارة ...

أشكر الأخت فاطمة الزهراء ..
53

احمدى برهان - المملكة المتحدة - 06 - ربيع ثاني - 1429 هـ| 13 - ابريل - 2008
فئه قليله من تفعل ذلك التعرى
54

خديجة - المغرب - 03 - جماد أول - 1429 هـ| 09 - مايو - 2008
إننا لم نصبح نعيش عيشة العرب بل عيشة اعداء الدين .
و الابناء المحتشمات لم يصبح لهم مكان لا في الشارع و لا في الشاطئ و الدين
لم يطلب منا ان نلبس اللباس المفضفض و الطويل بل الساتر و المحتشم .
و لكن لمن نقول هذا الكلام اين الغيرة الموجودة عند العرب و اين الدولة التي مسؤوليتها المحافظة على شرف
اوليائها .....
55

- الجزائر - 14 - جماد أول - 1429 هـ| 20 - مايو - 2008
ان هذا يدل على أ ننا إ بتعدنا عن تع ليم ديننا الحنيف و لو جا ء هذا الأ مر بيدي لقتلت كل هذه العا ريا ت المتبرجا ت
56

أبو العنود - السعودية - 21 - رجب - 1429 هـ| 25 - يوليو - 2008
سلام عليكم .
أحسنتم طرق الموضوع ..
وأخطأتم الوسيلة إليه !
وأنا مع كل من أزعجه العرض السيء بما يشبه الدعاية لهذه الأماكن غير البريئة .. !!
هداكم الله .. وأتمنى عدم تكرار مثل هذا .
وهذا لا يقلل من دوركم الرائد في هذا الموقع .
والسلام
57

كاميليا مسعودي - المغرب - 16 - ذو الحجة - 1429 هـ| 15 - ديسمبر - 2008
ان كل هدا امر عادي وجاري به العمل فالمغرب بوابة افريقيا لاروبا وبسسب موقعه الجغرافي وعلاقته مع الغرب فاضن ان الامر جاري به العمل ولا اعي للقيام بكل هده البلبلة وانا اعشق الالبسة القصيرة فهده هي الموضة لاكن بعض النساء اسءن استعمال هده الالبسة وشوه كل من تلبس القصير بالاضافة اتمنا ان تعرصو موصوع عن المراة المغربية والتضخين والسكر
58

adil - المغرب - 10 - رمضان - 1430 هـ| 31 - أغسطس - 2009
salam jazakom alah khayran ala hada lmawdo wa chokran
59

جالدالعسري - المغرب - 01 - ذو القعدة - 1430 هـ| 20 - اكتوبر - 2009
ان ابحت عن موصوع البحرالبيض المتوسط
60

الطاهرى - المغرب - 26 - ذو الحجة - 1430 هـ| 14 - ديسمبر - 2009
اللهم إن هذا منكر يا بنات الناس استحيوا من الله واحترموا تقاليد هذا البلد المسلم وإلا فإن بطش ربك لشديد
61

مولود - الجزائر - 27 - صفر - 1431 هـ| 12 - فبراير - 2010
كل واحد يرقب نفسو
1-عبد السلام ابن الريف 14 - رمضان - 1435 هـ| 12 - يوليو - 2014
والله ماوصلنا الى هذا الحال الا بعد ان تخلينا عن الامر بالمعروف والنهي عن المنكر لابد من تقديم النصح لانه واجب على كل مسلم
62

الحاج - الجزائر - 15 - ربيع ثاني - 1431 هـ| 31 - مارس - 2010
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم اللهم انا نسالك الهدى والتقى والعفاف والغني لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم
63

مريم - المغرب - 07 - جماد أول - 1431 هـ| 21 - ابريل - 2010
انا اعيش داخل وسط محافظ والحمد لله . عندي16 سنة ولكن عندما ارتدي لباس محتشم يقولون لي انت (معقدة) فما العمل وشكرا
1-عبد السلام ابن الريف 14 - رمضان - 1435 هـ| 12 - يوليو - 2014
هذه علامة من علامات الساعة الناس يرون المعروف منكر والمنكر معروف اثبتي ياختاه فو الله لن تدوم الدنيا فالكل سيحاسب امام الله يوم القيامة فكفاك الله المستهزئين
64

الايمان - الجزائر - 10 - جماد أول - 1431 هـ| 24 - ابريل - 2010
الحمد لله رب العالمين وصلى الله و سلم على سيدنا محمد و على اله و سلم اما بعد فان الانحطاط في بلادنا العربية ظاهر لا شك فيه و من نفى هدا فهو ليس بعاقل اما بلنسبة للمغرب فلا شك بانا شعبها مسلم لكن قد تفشى فيه العري على غرار كل الدول العربية وهدا ناتج عن غياب العقيدة في مجتمعاتنا
65

saido - - 03 - جماد ثاني - 1431 هـ| 17 - مايو - 2010
سلام كيف ترون مستقبل اللباس ة
66

سليمة - المغرب - 25 - جماد ثاني - 1431 هـ| 08 - يونيو - 2010
انا اتفق مع الاخت فى هدا الموضوع لا ننى ارى هدا بام عينى وجزاكى االله عنا الف خير
67

اية - مصر - 29 - رجب - 1431 هـ| 11 - يوليو - 2010
نشكركم على اثارة هذا الموضوع الحقيقة الناس المحافظين بالمغرب لا يجدون مكان للاستجمام جزاكم الله عنا مليون خير
68

lahcen - - 06 - شعبان - 1431 هـ| 18 - يوليو - 2010
إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ
69

محمود - أستراليا - 10 - شعبان - 1431 هـ| 22 - يوليو - 2010
لاأعرف ما أقول لكم و لكن حكيكم كله صححححححححح
70

سليم - سلطنة عمان - 17 - شعبان - 1431 هـ| 29 - يوليو - 2010
الموضوع جميل للنقاش ولكن بدون تشنج فهو متاح لابدى الرئي علما الواقع موجود بخيره وشره فقط علينا ان نختار اي السبيل نسلك فانسان هذا الزمان تحركه المشاعر للوجهة التي يريدها وشكرا لكم
71

مغربية وكلي فخر - - 21 - شعبان - 1431 هـ| 02 - أغسطس - 2010
الله المستعان
مالهدف من موضوع كهذا

المغرب بلد محافظ والحمد لله اضف انه فيه توجه جميل نحو الحجاب

لا ارى هدفا من هذا المقال سوى تشويه المغرب
اضف انه هناك العديد من الشواطئ النقية لمن اراد الاصطياف بشكل محترم

في الصراحة صدمني المقال وطريقتكم في تشويه بلدي الحبيب. لكن حسبنا الله ونعم الوكيل
72

youssef - المغرب - 13 - رمضان - 1431 هـ| 23 - أغسطس - 2010
المغرب بلد محافظ والحمد لله اضف انه فيه توجه جميل نحو الحجاب
73

محمود - مصر - 17 - شوال - 1431 هـ| 26 - سبتمبر - 2010
لا اله الا الله محمد رسول الله
74

محمد المغربى - مصر - 10 - ربيع ثاني - 1432 هـ| 16 - مارس - 2011
انا اسمى محمد المغربى ولكننى مصرى الجنسيه اعشق المغرب عشق شديد مع انى عمرى للاسف ما زرت المغرب لكن لى اصدقاء كثيرين من المغرب يعملون معى فى السعوديه . وهم للامانه يمثلون بلادهم بغاية الاحترام والادب والرقى شعب كريم ومضياف ولديهم عادات فى منتهى الروعه ولهجتهم صعبه بعض الشئ ولكنها ذات خصوصيه
تحيه من خالص قلبى لشعب المغرب ورسالة حب ابعثها بكل التقدير والاحترام .
اما بالنسبه الى موضوع العرى فى الشواطئ فهو للاسف انتشر فى كل الدول العربيه ليس فى المغرب فقط . ولكن الله يصلح حال الجميع ويهدى بنات المسلمين كافة فى زمن انتشرت فيه الفتن
اخوكم محمد المغربى من جمهورية مصر العربيه مقيم فى السعوديه وشكرا
75

نورالدين - المغرب - 24 - جماد أول - 1432 هـ| 28 - ابريل - 2011
السلام عليكم ورحمة الله اخواني اخواتي الاعزاء فعلا لقد ظهر الفساد في البر والبحر ولاكن لا ننسى ان الطعن في بنات المسلمين مهما يكون لانهم منا ونحن منهم ونتمنى من العلي القدير ان يحفظ بناتنا وبنات امتنا من كل السوء وكدالك لا ننسى ان نتوجه بالمصيحة لشباب لمسلمين الذين يساهمون في هده المناكر وبنشرها على مواقع جمى والسلام عليكم ورحمة الله
76

نور - - 18 - رجب - 1432 هـ| 20 - يونيو - 2011
الله يهدي بنات المغرب جميعا واتمنى من الله ان يردهن الي صوابهن فالمراة المغربية اصبحت سمعتها في الحضيض وان شالله الاجيال القادمة من الفتيات يعملن جاهدات لاسترداد سمعة المراة المغربية وعلوها
77

محمود - سوريا - 02 - ذو القعدة - 1432 هـ| 30 - سبتمبر - 2011
الله يهدي بنات المغرب جميعا واتمنا من الله ان يردهم الى صوابهم وجميع المسلمات
78

ياسمين - أروبا - 19 - رجب - 1433 هـ| 09 - يونيو - 2012
انا اعيش في المانيا مند ثلا ثةعشر ارى فتيات المغربية اكتر احتشاما من المغرب اناستغرب عندما اكون في=المغرب الاكترفي الشواطئ عندما يسالون اولادي هل هدو مسلمون لااعرف بمادا ارد الله يهدي الجميع منفضلكم اريد مكان لتخيم في طنجة للمتدينين
79

عبد السلام ابن الريف - المغرب - 14 - رمضان - 1435 هـ| 12 - يوليو - 2014
هذه نتيجة العلمانية والاعلام الفاسد خلق جيل منحط يعيش على شهواته واهوائه دون التقيد بدين ولا اعراف ولا تقاليد بدعوى التحرر والحرية الشخصية ولكن لو لم يكن الموت متربص والرجوع الى الله حق

أضف تعليقك أرجو ملئ الحقول المطلوبة*

هناك بيانات مطلوبة ...

مقالات رئيسية