كلية الأم والعلوم الأسرية بعجمان الأولى من نوعها في المنطقة
كلية الأم والعلوم الأسرية
كلية الأم والعلوم الأسرية


عجمان ـ لها أون لاين(صحف): قال الدكتور نزار العاني مدير كلية الأم والعلوم الأسرية بعجمان: "إن الكلية تعد الأولى من نوعها على مستوى المنطقة، ومعترفا بها من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وتمنح درجة البكالوريوس في الأمومة والعلوم الأسرية، وأن لغة التدريس هي اللغة العربية، واللغة الانجليزية، بحسب طبيعة المقررات والبرامج الدراسية المطلوبة.

 ولفت العاني أن الهيكل التنظيمي للكلية يغطي 3 مجالات، منها: قسم حقوق ومصالح المرأة، وأهدافه تعريف الأم بحقوقها المدنية والشرعية في القانون الوضعي، أو قانون الأحوال الشخصية.  والقسم الثاني: قسم الاقتصاد والإدارة المنزلية، حيث يكون الجانب العملي والتطبيقي هو الأساس في مقرراته، وهو يشمل الحياكة والطبخ والديكور والماكياج وحديقة المنزل والصيدلية المنزلية وخدم المنازل، كما يشمل إدارة المنزل اقتصاديا وماليا وإعداد الموازنة الأسرية، إضافة إلى التراث الشعبي للدولة.  والقسم الثالث: قسم العلوم التربوية والأسرية، ويهتم بكيفية تربية الأطفال وتنشئتهم من الولادة إلى مرحلة المراهقة.

وأوضح أنه تم الانتهاء من تسجيل الطالبات بالكلية للفصل الدراسي الثاني، الذي بدأت الدراسة فيه منتصف الشهر الجاري حيث تم تسجيل 33 طالبة، والعدد المتوقع تسجيله 39 طالبة، علما بأن الفصل الدراسي الأول للعام 2010 ـ 1011 انتظمت فيه 31 طالبة، حيث فتحت الجامعة أبوابها للطالبات للحصول على درجة البكالوريوس، وأن العدد الأقصى لقبول الطالبات 120 طالبة في العام، كما بدأت إدارة الجامعة في تشييد مجمع رياضي، وروضة لأبناء الطالبات بقيمة مليوني درهم، ومن المتوقع الانتهاء منهما نهاية العام الجاري.

وأكد العاني أن إدارة الجامعة بدأت في إنشاء مجمع رياضي مغلق للطالبات، بكلفة إجمالية مليوني درهم، يشتمل على المسبح وملعب للكرة الطائرة، وكرة الطاولة وساحة متعددة الأغراض وخلافها من الرياضات. لافتا إلى أن إدارة الجامعة ستفتتح حضانة وروضة لأبناء الطالبات والعاملات بالجامعة بأسعار رمزية تيسيرا لهن.

وبحسب صحيفة البيان أوضح أنه تم وضع إستراتيجية وخطة شاملة تستهدف طالبات عجمان وأم القيوين ودبي للالتقاء المباشر معهن؛ لتعريفهن ببرامج الجامعة والتخصصات المتوفرة فيها وأهدافها، لافتا إلى أنه تم مخاطبة إدارة التعليم العالي والبحث العلمي لفتح دبلوم الأمومة والعلوم الأسرية والذي سيستمر لمدة سنتين، وستكون الدراسة فيه مسائية، والسبت من كل أسبوع للطالبات اللواتي لا يردن إكمال دراسة البكالوريوس، مع إعطائهن فرصة لنيل درجة البكالوريوس، مبينا في الوقت ذاته أن الجامعة ستقدم برنامج الماجستير في العلوم الأسرية في العام 2013.

وأضاف العاني أنه تم اللقاء مع 3 جمعيات أسرية من مجموع 16 جمعية أسرية منتشرة في كافة أنحاء الإمارات معنية بشؤون الأسرة؛ للتعريف بالجامعة ولبحث أوجه التكامل في العمل.
 لافتا إلى أن الكلية ستبدأ دورات تدريبية للأمهات في فبراير المقبل؛ لدراسة ماهية اهتماماتهن لوضع برامج تدريسية وفقا لحاجاتهن. لافتا إلى أن خريجات الكلية الجامعية يمكن أن يعملن في المحاكم الشرعية، ومستشارات في المنظمات المجتمعية والأسرية، وكذلك معلمات رياض أطفال. لافتا إلى أن إدارة الجامعة ستتبنى مشروعا ستقدمه للجهات المختصة قريبا في الدولة، وهو أن تصرف رواتب شهرية للأمهات اللواتي يتخذن من الأمومة وظيفة لهن، كما يحدث في كثير من الدول المتقدمة.

ولفت مدير الكلية الجامعية إلى أن نظام الدراسة في الكلية يعتمد على نظام الساعات المعتمدة المتوافقة مع برامج الكلية، وأن تحدد الأقسام العلمية الثلاثة في الكلية (الأقسام العلمية على مستوى البرامج وليس الطلبة) المتطلبات الإجبارية والاختيارية لكل برنامج وفقا لمتطلبات معايير الاعتماد الأكاديمي.
 لافتا إلى أنه بصفة عامة يجب التركيز على اللغتين العربية والانجليزية كتابة وقراءة ومحادثة، والرياضيات والفنون ومهارة استخدام التقنيات الحديثة والمساقات الاجتماعية، مبينا في الوقت ذاته أن الحد الأدنى للمدة التي تقضيها الطالبة في الدراسة بالكلية لنيل درجة البكالوريوس 7 فصول دراسية اعتيادية بما فيها الفصول الصيفية، وأن الحد الأدنى للمدة الدراسية التي تقضيها الطالبة المحولة من مؤسسة جامعية أخرى لنيل درجة البكالوريوس 4 فصول دراسية، وأنه يتراوح العبء الدراسي للطالبة في الفصل الدراسي الواحد بين 12 ساعة معتمدة كحد أدنى و18 ساعة معتمدة كحد أقصى.