لا يوجد حوار حى الآن حوارات حية

أرشفة الحوارات | كيف اشارك | اقترح موضوع حوار



الدماء الطبيعية
أخرج الإمام مالك في الموطأ أن النساء كن يبعثن إلى عائشة – رضي الله عنها – بالدرجة فيها الكرسف فيه الصفرة من دم الحيض يسألنها عن الصلاة فتقول لهن "لا تعجلن حتى ترين القصة البيضاء.. تريد بذلك الطهر من الحيضة" فالنساء كن يسألن عائشة – رضي الله عنها لعلها بهذا الأمر لأنها كانت مع النبي – صلى الله عليه وسلم - ، لأنهن كن يستحين من سؤال الرجال عن ذلك، ولشدة حرصهن على البراءة من الحيض لئلا يصلين وهن غير طاهرات، ولئلا يدعن الطهر وهو لازم لهن فكن يلجأن إليها لتبديد الشك الذي يغامر النساء كثيراً في كل عصر ومصر.. ولا سيما في رمضان والحج، لذا رأينا طرح هذا الموضوع عبر الموقع لنستقبل الأسئلة الخاصة بالطهارة. وبين يدي الحوار الحي أقدم بالأساسيات التالية: أولاً: ينبغي للمرأة أن تكون حريصة على أمور دينها وأن لا يمنعها الحياء من التفقه في الدين كما قالت عائشة – رضي الله عنها – "نعم النساء نساء الأنصار لم ينعهن الحياء أن يتفقهن في الدين" ثانيــاً: على النساء أن يكن حريصات فإن مسألة الطهارة من أكثر المسائل التي يقع فيها الشك فلا بد أن تكون حريصة لئلا يدخل الشيطان عليها من هذا الباب فإن أول الوسوسة يكون عن طريق الطهارة.. لذا فالأصل اليقين وهو الذي تعمل به ولا تدعه إلا إلى يقين آخر .. ثالثــاً: ينبغي للمرأة أن تعرف ممن تأخذ العلم ولا تسأل العامة فيفتونها بآرائهم .. رابعاً: مسائل الحيض قد تلتبس على المرأة مع اجتهادها فإذا التبس عليها الحيض من الاستحاضة ولم تميز فإنها تجتهد قدر استطاعتها في تحديد نوع الدم وتعمل بناءً على ذلك ولا يكلف الله نفساً إلا وسعها . وأخيراً أرحب بالأخوات السائلات مع رجاء قراءة الإجابة على الأسئلة المتقدمة لسؤالها لئلا يتكرر السؤال..
السبت 11-اكتوبر-2003
من 19:00 إلى 21:00 بتوقيت مكة المكرمة| من 16:00 إلى 18:00 بتوقيت جرينتش

ام معتصم
انامرضع يأتيني قيل موعد الدورة بثلاثة ايام نقط دم في الصباح وينقطع سائر اليوم وارى الطهر بقية اليوم هل يعتبر من الحيض
الدم الذي يسبق الحيض له حالان:
الأولى: أن يكون متصلاً بالحيض ليس بينهما طهر فهذا منه وله حكمه..
الثانية: أن يكون منقطعاً وترى المرأة بعده طهر فهذا ليس له حكم الحيض والطهر المقصود ليس بالجفاف وإنما أن ترى السائل الأبيض النقي الذي نراه سائر أيام الشهر .
فالذي أراه أن هذا ليس من الحيض والذي يؤكد لك هذا أن يكون الدم المذكور ليس له صفة الحيض لا برائحة ولا بلون ولا آلام ...
tفاطمة
متى يجوز الجماع في حالة قرب الطهر من الحيض ,,,
إذا حاضت المرأة فلا يحل لزوجها أن يجامعها حتى تطهر وتغتسل لقوله تعالى: "ويسئلونك عن المحيض قل هو أذى فاعتزلوا النساء في المحيض ولا تقربوهن حتى يطهرن، فإذا تطهرن فأتوهن من حيث أمركم الله إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين" ويحل للرجل أن يباشر زوجته وهي حائض في غير محل الجماع فإن النبي – صلى الله عليه وسلم – إذا حاضت بعض نسائه يأمرها بأن تتزر ثم يباشرها. وذل في غير محل نزول الدم.. وهذا من سماحة الإسلام، وحفاظه على مصلحة المرأة ومصلحة الرجل أيضاً ..والله أعلم
مريينم
أريد أن أعرف كيف الاغتسال من الحيض و النفاس ؟
لا فرق بين الرجل و المرأة في صفة الغسل من الجنابة ، ولا ينقض كل منهما شعر للغسل ، بل يكفي أن يحثى على رأسه ثلاث حثيات من الماء ، ثم يفيض الماء على سائر جسده لحديث أم سلمة رضي الله عنها ، أنها قالت للنبي صلى الله عليه وسلم : أني امرأة أشد ضفر رأسي أفأنقضه للجنابة ؟ قال : " لا إنما يكفيك أن تحثي على رأسك ثلاث حثيات ، ثم تفيضي عليك الماء ، فتطهرين " رواه مسلم فإن كان على رأس الرجل أو المرأة من السدر أو الخضاب أو نحوهما ما يمنع وصول الماء إلى البشرة و جب إزالته ، وإن كان خفيفاً لا يمنع وصوله إليها فلا تجب إزالته .
أما اغتسال المرأة من الحيض فقد اختلف في وجوب نفضها شعرها للغسل منه و الصحيح أنها لا يجب عليها نقضه لذلك ، لما ورد في بعض روايات حديث أم سلمة عند مسلم أنها قالت للنبي صلى الله عليه وسلم " إني امرأة أشد ضغر رأسي أفأنقضه للحيضة ، وللجنابة " ، قال : " لا إنما يكفيك أن تحثي على رأسك ثلاث حثات ثم تفيضي عليك الماء فتطهرين " ، فهذه الرواية نص في عدم وجوب نقض الشعر للغسل من الحيض و من الجنابة ، لكن الأصل تنقض شعرها في الغسل من الحيض احيتاطاً و خروجاً من الخلاف و جمعاً بين الأدلة .
سعاد الحيدان
الدكتور رقية\السلام عليكم اعلم ان لديكم كتاب يتكلم عن الدماءوالحيض والرطوبة ولكنة للأسف غير موجود في الموقع لاادري لماذا ؟
هذا الكتاب مطبوع ومنشور نشرته دار الوطن ولعل طلبك يجاب وننزله في الموقع إنشاءالله ..
ام عمير
ما معنى القصه البيضاء
القصة البيضاء فسرت بأحد أمرين: إما القطنة التي ينزل فيها الطهر للحديث الذي رواه مالك أن النساء كن يبعثن بالدرجة من الكرسف فيها السفرة والقدرة من الحيض فتقول لا تعجلن حتى ترين القصة البيضاء ومعنى الكرسف القطن الأبيض وإما المقصود به الرطوبة التي تنزل بعد انقطاع الحيض وهو سائل أبيض يشبه بياض البيض والله أعلم .
منيرة
مدة الحيض لدي ستة أيام و لكنها أصبحت سبعة و بعد الاغتسال بمدة ارى مادة لزجة و لنونها بني مكدر فما السبب ؟
الحيض هو دم معتاد ينزل في وقت مخصوص.. وهذا الوقت يحكمه العادة ويلزم أن يكون ستة أيام على الدوام بل قد يكون في شهر ستة وفي الذي يليه سبعة وقد يطول إلى ثمانية أو تسعة أيام وقد يقل عن الستة أمهم أن دم الحيض يأتي في المدة المحددة من الشهر وقد يتقدم قليلاً أو يتأخر قليلاً.. ووصفه الذي تعرفه المرأة به هو دم أسود (مائل إلى السواد) ثخين له رائحة تعرفه المرأة أيضاً بالآلام التي تصحبه. فإذا حضت فدعي الصلاة والصيام حتى تطهري وعلامة الطهر أن تري القطنة التي تمسحين بها موضع الدم بيضاء نقية فإذا اغتسلت بعد أن تري الطهر فلا تضرك الصفرة والكدرة وتوضئي منها وإن كنت لم تري الطهر واغتسلت استعجالاً فأعيدي غسلك بعد الطهر من الكدرة..
والله أعلم.
هدى
هل تجب النية للغسل من الحيض ... وهل هناك صفة معينة للغسل منه
النية واجبة في كل عمل لقوله – صلى الله عليه وسلم – "إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئٍ ما نوى" أما صفة الغسل فقد تقدم الجواب عليه .. أرجو مراجعته.
لبنى
اذا رأيت بعد الطهر من الدورة بيوم او يومين بقع دم ما حكمه وما حكم الجماع في ذلك اليوم
إذا طهرت من الحيض طهراً صحيحاً وذلك بنزول السائل الأبيض الذي ينزل سائر الشهر ثم رأيت بعده دماً أو صفرة أو كدرة فإنها لا تعد شيئاً لحديث أم عطية "كنا لا نعد الصفرة والكدرة بعد الطهر شيئاً" .
فإذا حدث الجماع بعد الطهر والاغتسال فلا شيء عليها وإذا نزل الدم بعده فلعله من أثره ..
والله أعلم.
ombader
السلام عليكم مشكلتي أني لا اعرف كيف أطهر منالحيض فالقصة البيضاء لا اجد لها اثرا كما ان الكدرة تكون متقطعة يعني احيانا اجد المنديل ابيض فهل هذه الكدرة في زمن الحيض ام لا؟ ولكم جزيل الشكر..
إذا رأيت المنديل أبيض وليس به أثر يعني جاف تماماً فهذا يعني أنه ربما تنزل الكدرة فليس انقطاع الدم لساعة أو ساعتين أو ثلاث يعني الطهر لأن هذا يمكن أن يكون في نهاية الدورة ثم ينزل الدم أو الكدرة..
وعليك أن تنتظري يومياً وليلة بالجفاف حتى تتأكدي من انقطاع الدم.
أما إذا كان المنديل يكون أبيض وفيه رطوبة كبلة الريق أو كاللعاب فهذا هو الطهر فاغتسلي مباشرة وصلي ولا يضرك الصفرة والكدرة بعد الغسل ..
والله اعلم.
اصاله
انا امرأه ابلغ من العمر 38 سنة في بعض اشهر الدورة ينزل علي دم اسود ما بين صلاتي المغرب و العشاء ثم يتوقف الى اليوم التالي ويستمر مدو 5 الى6 ايام ثم ياتي دم حيض عادي مدة 6 الى7 ايام دورتي العادية علما باني امرأة اعاني من الام شديدة في الدورة لكن حين ياتيني هذا الامر لا اشعر بالام الدورة . السؤال : الايام الستة الاولى هل يلزمني اداء الصلاة و الصيام ؟
الأخت أصالة:
تقدم ذكر وصف الحيض والاستحاضة في إجابة الأسئلة الماضية فاعتبري بالوصف ودعي الصلاة عند نزول الدم الذي هو بوصف دم الحيض وأما الآخر فاغتسلي وصلي، وهو استحاضة. وأوصيك بالرقية الشرعية وضعي يدك على مكان الرحم واقرئي الآيات التي فيها ذكر الأرحام مع قراءة الرقية الشرعية ولمزيد من التفصيل راجعي حوار الرقية الشرعية الجزء الأول والثاني ..
التالي » « السابق 1 2
« الأول    ( النتائج 1 - 10 من 19 )    الأخير »