الطلاق العاطفي بين الأزواج
عندما يرتبط الزوجان في الحياة بعقد الزواج الشرعي يكون كلٌ منهما قد بدأ حياة مشتركة مع الآخر أبدية بأذن الله ما قدر لها الله أن تدوم .
ويسعى كل واحد منهما أن يفهم الآخر ويحبه ويسعده ولا تدوم العشرة إلا بهذه النوايا الطيبة واستمرارها .
ولكن قد يضل أحدهما السبيل لهذه المحبة والفهم والعشرة لسبب ما مثل :
جهله بالطرف الآخر وعدم تمكنه من فهمه جيداً
أو عدم تحمل مسئولية الزواج وواجباته وحقوقه
أو قلة الثقافة الجنسية ومتطلباتها
أو صغر سنه وعدم تحمله لمتطلبات الزواج
أو سوء اختيار الشريك وعدم الرغبة فيه
أو ظروف معيشية مثقلة بالديون أو الهموم وتدخل الأهل من الطرفين
أو وقوع أحد الزوجين في المحرمات والمعاصي ومعاناة الشريك من ذلك
أو مرض يصيب أحدهما أو عاهة بدنية أو نفسية
عندئذ تختل الموازين ويبدأ يجف ينبوع المودة والصلة والحب , وتتزلزل الحياة داخل عش الزوجية
ويبدأ الهروب والتباعد والتقوقع في داخل الذات , ويعلو جدار الصمت والجفاء , وينطمر الحب تحت أمطار
الهموم , فتنقطع الصلة , وتطلق العواطف , وتتقطع الأواصر بينهما , فلا يعود هناك ما يجمع الزوجين إلا جدار الصمت .
وقد ينتبه أحدُ منهما فيبدأ البحث عن مخرج وحل لما هو فيه من الآم , وإنقاذ ما بقي من بناء الزوجية .
فينبعث الأمل , وتدب العروق بالحياة , وتشرق شمس الصباح , وتنزل أمطار الرحمة والغيث , فيصلح الله تعالى
الحال بالنية الطيبة , والبادرة الخيرة و والبذرة المثمرة , ويبارك العمل .
نعم هناك مخرجاً لكل ضيق , وفرجاً لكل هم , ونوراً لكل ظلمة , وعلماً لكل جهل ,
وباباً لكل جدار مسدود .
كيف ننقذ زواج قد تم فيه طلاق عاطفي وانفصال نفسي , وبعد قلبي ووجداني .؟ ؟
بعد هذه المقدمة والتعريف يسرنا أن نأخذكم في حوار حي ومباشر مع الأستاذة / فوزية ملائكة مرشدة إجتماعية
وذلك يوم السبت 29-12-1429هـ
من الساعة 6-8 مساءا
للتواصل والإستفسار
البريد الإلكتروني: [email protected]
فاكس : 0096612053379
السبت 27-ديسمبر-2008
من 18:00 إلى 20:00 بتوقيت مكة المكرمة| من 15:00 إلى 17:00 بتوقيت جرينتش

مها
متى يحصل الطلاق العاطفي ؟
يحصل الطلاق العاطفي بدايةً منذ أن يقرر أحد الزوجين تجنب شريكه في بحث ما يزعجه أو يسبب له ضيق في العلاقة بهذا الشريك ويجامل على حساب نفسه في أن يبدي أي مشاركة فعاله في العلاقة , فقد تقول الزوجة في نفسها سأبتغي وجه الله في علاقتي بشريك حياتي وأؤدي واجبي فقط , ولا تحاول أن تكون متجاوبة أو فعاله في الاتصال والعلاقة الحميمة معه ولكن فقط هي واجب عليها تأديته , عندئذ تبدأ الفجوة والهوة ,ويشعر الشريك بهذا البعد النفسي والعاطفي , وأحياناُ يكون العكس الرجل هو الذي يقوم بالعلاقة بشكل واجب وحقوق خالية من الانسجام والتناغم النفسي الوجداني , فلا ينتظر شريكته في المتعة ولا يبدأ بالمداعبة الشرعية ولا يقدم ما يهيئ له الحالة العاطفية الحميمة ,وطبيعي أن يكون هناك اختلاف في الرغبات والطريقة في الإشباع العاطفي بين الزوجين ولكن لابد أن يتفاهما على ما سيرضيهما ويقرب بينهما هذه الاختلاف والأسلوب ولا ينبغي أن يكون أحدهما أناني في إشباع حاجته دون شريك حياته وهذه وصية رسول الله عليه الصلاة والسلام حين قال " إذا قضى أحدكما حاجته فلينتظر الآخر حتى يقضي حاجته "

السبب الثاني لبداية الطلاق العاطفي : يبدأ عندما يحمل الزوجين مشاكلهما التي لم تحل إلى فراش الزوجية ويبيتان وفي قلب كل واحد منهما الهم والغم على الآخر , بل وقد يصبح الفراش الذي هو محل السكن النفسي والعاطفي والجسدي يصبح موعد النقاش ومكان الجدال والتخاصم والاتهامات واللوم للبعض فيتجافى كلاً إلى جانب ويعطي ظهره للآخر .
حصة
كيف نتجنب الطلاق العاطفي ؟
- لابد أن نراعي في زواجنا مبدأ الشرع في الاختيار للجنسين بعضهما لبعض , والارتياح النفسي والإقبال الروحي لكليهما لنتجنب الكثير من المشاكل التي قد تؤدي إلى التفكك والطلاق سواء عاطفي أم نفسي أم جسدي وشرعي فللمرأة حق الموافقة أو الرفض و وللرجل حق الرؤية والقبول . وهكذا تصير الحياة بمبدأ المعرفة والارتياح التام والسكون .

2- وطبيعي أن يكون هناك اختلاف في كثير من النواحي النفسية والجسدية والمعتقدات والقناعات وفي البيئة . والغير طبيعي أن يكون هناك تشابه بينهما , ولكن إلى حد ما ممكن , أما أن يكونا بالتمام فمستحيل فالله سبحانه خلق الناس مختلفين ليكمل بعضهم بعضا .

3- لابد أن يكون لدى كل شريك مبدأ الصراحة والأمانة والإخلاص في التعامل بينهما ولا أقصد الثرثرة والاستخفاف بالأحاديث فيما ينفع ومالا ينفع ولكن ليضعا خطة للتحدث بداية فيما يشتركان فيه من أمور الحياة فيتحدثا سوياً في كل جلسة عن موضوع يهمهما وحسب الأولويات لديهما مثال : ماذا يحبا من الأمور في الملبس والمأكل والمشرب والأثاث والفرش ؟ وكيف سيربيان أبناءهما ؟ وماهي قيمهما في الحياة ؟ وماهي المبادئ التي يريدان أن يبنيا عليها حياتهما ؟ وكيف سيتعاملان مع الأهل والأقارب ؟ وماهي خطط المستقبل للدراسة أو للعمل ؟

وكثير من الأمور التي ستقرب وجهات النظر بينهما . ومن الممكن أن يقرأ بعض الكتيبات في طرق كسب قلوب بعضهما وكيف تنجح قيادتهما لسفينة الحياة التي سيركبانها سوياً .

4- أما بعد الزواج وسير الحياة ستكون هناك فترات من الفتور العاطفي والنفسي والجسدي ولكن المهم أن لاتطول والشريك الذكي هو الذي يبدأ بالتنافس في الخيرات بان يقدم لشريكه يد العون والتفهم والنجاة بالسفينة وأن يتذكر أن ذلك سيؤجر عليه فلا يضيع عند الله مثقال ذرة من خير . أما الترفع والتكبر وعزة النفس الخادعة فلا تنفع في شراكة زوجية طويلة مؤبدة بانتهاء الحياة واللقاء في الجنة مرة أخرى , لهذا لاتترك الأمور تكبر وتتضخم وتنوا حشائش الشوك في حديقة حياتك ولكن تحتاج إلى حكمة وخطة ومعرفة لتقتلع هذه الأشواك فلا تترك أثر جروح وخدوش ودماء
نورا
بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاكم الله خيرا على الموضوع اختي تزوجت مند سنة ونصف وتعيش طلاق عاطفي مند بداية الزواج ولا تعلم السبب حاولت التكلم مع زوجها لكن بدون فائدة و يبقى غامد في جوابه حيث انه لم يعاشرها مند سنة واشهر و عندما اصرت على سؤالها هل العيب في يقول لا هو مني لكنها لا تعلم اهو ضعف جنسي او مادا ارجوا منكم الافادة وهي تفكر في الطلاق وجزاكم الله خيرا
أولاً: لماذا صمتت كل هذا الوقت .ثانياً : هناك أسباب من المحتمل أن تكون إذا أحسنا الظن في الزوج منها 1- قد يكون يعاني من مرض نفسي ولم يعالجه كالاكتئاب 2- قد يكون يعاني من مشاكل أسرية مع أهله ولم يطلعها عليها فبعض الرجال تقتلهم الهموم والديون فلا يعود يشعر بلذة الحياة ومتعة الحلال 3- عليها أن تبدي زينتها وعطرها وأن تهتم بنظافتها وشعرها وكل منطقة في جسدها فبعض الرجال يشعر بالحرج أن يخبر زوجته بما يحب أو لا يحب فيها

وقد يعتقد أنه سيسئ إليها لو طلب منها العناية والمبالغة في التجمل له .

4- من المهم أن تطلب المرأة ما تحتاجه من زوجها بالقول أو الإشارة أو بالدلال أو بالغنج أو بإظهار المفاتن أو بالصراحة وإشعاره بأنها تحتاجه كرجل في حياتها فهو الذي يكملها ويشعرها بلذة الحياة والرجل يحب ضعف المرأة وحاجتها له 5- تحدثي إليه وأعرضي عليه واطلبي منه واسأليه عن ما يزعجه فإن رفض الحديث فأتبعي قول الله تعالى "وإن امرأةٌ خافت من بعلها نشوزاً أو إعراضاً فلا جناح عليهما أن يصلحا بينهما صلحاً والصلح خير"سورة النساء آية 128
محمد
هل يكون الطلاق الفعلي حلا أفضل عندما يكون هناك طلاقا عاطفيا من الأساس بين الزوجين ؟
لا يمكن أن نحكم بهذا الطلاق الفعلي لأن البعد العاطفي والتفكك والجفاء يختلف حدته من زوجين إلى زوجين آخرين فلا تحكم بانتهاء الحياة المشتركة إلا بعد البدء بالعلاجات المناسبة والحلول المقنعة والتقريب بين وجهات النظر وقبل كل هذا وجود نية العودة والرجعة إلى الآخر وحب البقاء معه وإكمال مشوار الحياة بجانبه ,قال تعالى "أن يريدا إصلاحاً يوفق الله بينهما"

أما إذا كان أساساً لم ينسجما ولم يحدث بينهما التقاء روحي ونفسي ولا سكن ولا مودة . فما الذي أجبرهما على الزواج وبدأ الطريق
يزيد
ألا ترين أن الطلاق العاطفي أفضل وأقل وقعا على الأبناء من الطلاق البائن ؟
كلاهما له تأثير سلبي ونفسي على الأبناء فهم سيشعرون بهذا البعد العاطفي والجفاف في لغة الجسد وفي نظرات العيون وفلتات اللسان بين الزوجين وفي اختلاف التربية والتذبذب في الرأي والقلق الذي يسود الأسرة والهموم وسيعاني هؤلاء الأبناء من الاكتئاب بدايةً ومن ثم مشاكل المراهقة التي قد ينحرف فيها الأبناء في علاقاتهم الخاصة والشذوذ للبحث عن الهناء الذي فقدوه بين أبويهم والاستقرار العاطفي الذي سلب منهم . لهذا الصلح خير.
ــ
منى
هل الصمت بين الزوجين وعدم تبادل الحديث يعتبر علامة من علامات الطلاق العاطفي ؟
إذا طال وأستمر وشعر كل طرف بغصة في حلقه ,وألم في صدره ,وكتمه في أنفاسه , وضيق في داخله , وكان لديه ما يقول فلا يقوله , ولديه ما يشعر فلا يبوح به ,ولديه حاجة فلا يقضيها من شريكه فهذا طلاق عاطفي قد بدأ .

وما يجعلك تفرقي بين الصمت والطلاق العاطفي ,أن في الحياة العادية تكون هناك مشاركة يومية في أمور البيت والأطفال


والحياة , ومبادلة في الرأي ونقاش , أما إذا كان الرجل في آخر النهار يجلس صامتاً فهذا من طبيعة الرجال عندما يكون مهموماً

أو منزعجاً أو لديه مشكلة فيصمت ليفكر ويحلل ويبحث عن مخرج لمل يهمه ولايحب أن يظهر ضعفه فيشتكي أو يفضفض كما

تفعل المرأة
ريم
اذا وقع الطلاق العاطفي بين الزوجين ماهي كيفيه اعادة العلاقه بينهم لتستمر الحياة كما كانت او الا الافضل ؟ << واذا كان الشريك الاخر هو المبتعداو لايتفاعل معي لاعادة الحياه كيف استطيع جذبه .
أولا يكون في البداية لابد لكل من أرادت أن تعيد علاقتها وتنقذ زواجها من طلاق عاطفي حاصل أن تبدأ بفهم نفسية رجلها أو شريكها في الحياة إما أن تقرأ أما أن تحضر دورة إما أن تسأل اهل الخبرة لأن الرجل قد يبتعد عن شريكة حياته عاطفياً ونفسياً لأسباب كثيرة منها أن يكون لديه هموم ومشاكل في عمله منها يكون لديه مشكلة جسدية صحية أو يكون تحت طائل من الديون أو يكون هناك سبب وهذا آخر ما يكون بينه وبين زوجته أن لم تشعر هي بسبب فلابد أن يكون هناك سبب إذن مطلوب منها في هذه الحالة الأخيرة أن تتفقد نفسها أولاً فقد تكون قد بدأت هي بهذا البعد بطريقة لم تشعر بها وحتى ننقذ هذا الزواج لابد أن تحدد ما تريد وما حدث بسببه الطلاق العاطفي
ثانيا يجب أن تركز على الحاضر والمستقبل وليس الماضي
ثالثاً أن تستخدم الاستماع اليقظ أن تسأل ثم تستمع بيقظة لما يقول شريكها
رابعاً أن تستخدم رسالة أنا فتبدأ بعبارة أنا أشعر أنا أحتادج أنا أريد وهنا يأتي التحديد وأن تتبعد عن العبارات المطلقة مثل دائما وأبدا ولابد ويجب والمفروض هذه عبارات تقطع الاتصال النفسي مع الزوج
خامساً أن لا تحاول أن تقرر من المخطأ ومن المصيب وأن تضع في عقلها أن التفاهم هو الهدف وأن تكون لديها المرونة في تقبل ما يقترحه الشريك
سادساً لا تتوقعي من شريكك أن يقرأ أفكارك
وهذا تقريبا أشياء تنقذ العلاقة إذا حدث طلاقاً عاطفي .
لولو
ما هي طريقة حل مشكلة الطلاق العاطفي بين الازواج ؟ بطريقة علاجية غير واضحة للطرف الثاني
من الخطأ الجسيم أن نتوقع أن نصلح العلاقة من خلال الطرف الآخر لأن هذه ليست مسؤولية الطرف الذي يريد الإصلاح المسؤولية الحقيقية لمن يريد الإصلاح والتواصل العاطفي أن يكون هو الذي عليه أن يغير وأن يبادر ويبدأ بالحوار النافع والكلام الطيب وإحسان الظن وكلها أمور حث عليها ديننا لتسير سفينة الحياة بأمان أما الجانب العلاجي فيكون بالحب وإعطاء الحب الغير مشروط أي بدون أن تحبني ثم أحبك الاحترام لنفسية الآخر الذي قد يكون بدء بالتباعد وقد يكون جزء من شخصيته الانطواء حب العزلة حب الصمت فنحترم هذه الشخصية ، التعاون وهذا من العلاج فالطرف الذي يريد الإصلاح يعاون الآخر في فهم ما شرخ هذه العلاقة بأن يسأل ويبحث ويحاول أن يجد المخرج لهذا التصدع و المرحلة الأخيرة هي الصداقة بمعنى الكلمة وما تشمله من جميع المعاني فالصداقة تكون حقيقية إذا شعر الشريك أن شريكه بمعنى أن يفهم ويقدر دوافع السلوك الذي أحدث بينهم هذه الصدوعات والشروح وعدم ترتيب هذه المراحل ليس بأهمية قد نبدأ بصداقة ثم تعاون ثم ينمو الحب أن تبدأ من الاحترام فيكون هناك صداقة وتعاون وحب ليس المهم من أين نبدأ
ah.116
نشكركم على هذا الموضوع القيم وعلى هذا الطرح الرائع .. باعتقادي أن من أهم أسباب الطلاق العاطفي والله أعلم التراكمات النفسية السلبية على مر الأيام والسنين ... ولكن إذا كان هناك سلبية شديدة من جهة الرجل وعدم التقبل أبدا لأي شكل من أشكال النقد أو العتاب حتى لوكان مهذبا أو بشكل غير مباشر بل يقابل ذلك بالهجوم العنيف معتبرا ماحصل جرحا لكبريائه ورجولته .. وهذا يكثر نوعا ما عندالمتسلطين أو من نشأوا في بيئة تنظر للنساء نظرة دونية ..فإذا ما فاض بالمرأة وأصبحت لاتحتمل جرح مشاعرها يوميا وبدأت تتحاشى الزوج ولاتحاول الإحتكاك به لتتجنب الإهانات المتكررة إعتبر الزوج هذا التصرف نشوزا وهجرها وأعلن الحرب عليها .. كيف تتصرف المرأة والحالة هذه خصوصا أن هذه الحالة موجودة وبكثرة في مجتمعاتنا ؟
سم الله الرحمن الرحيم
عندما يختار الزوج والزوجة بعضهم لبعض لابد أن يكون هناك أسس لاجتماعهم تحت سقف واحد وهي أسس شرعية نص عليها القرآن والسنة من الكفاءة النفسية والمادية والاجتماعية هذا كفاءات موجودة " أنكحوا الإيمة منكم والصالحين من رجالكم " أن الله سبحانه وتعالى أوصى بأن ننكح الصالحين من الرجال وكذلك الصالحات من النساء وكلا حسب درجة صالحه فإذا تم الزواج بغير هذه الشروط والكفاءات أصبح هناك خلل واضح فلا نتعجب إذا كان هناك مشاكل أو انعزال وجفاء بين الاثنين وإذا كان وحصل وقدر الله أن يجتمعا فلا شك أن المرأة أو الطرف الذي يطلب التحسين والإصلاح يكون مسئول بالدرجة الأولى عن البدء و التحمل للمسؤولية ولا ينتظر من الطرف الثاني سواء زوج أو زوجة أن يتغير فجأة
ثانيا لابد أن نراعي اختلاف العقول بالرجل الذكر غير الأنثى إذن يجب أن يكون هناك مبادئ لوضع الحوار بينهم والنقاش والاتفاق والاختلاف فيما يخص حياتهم المشتركة فإذا رفض الزوج وأعرض وهجر وامتنع عن التفاهم فلابد أن يكون بينهم مصلحاً من أهله ومصلحاً من أهلها والله سبحانه وتعالى قد قال "فإن امرأةُُُُُُُ خافت من بعلها نشوزاً أو إعراضاً فليصلح بينهم حكم من أهلها وحكماً من أهله ” والشرط هنا أن يريدا إصلاحا يوفق الله بينهما هذا آخر العلاج الكي كما قال عليه الصلاة والسلام والأهم من كل هذا أن ما بني في سنين من سلبيات واختلافات و تنازع لا يمكن أن يهدم في يوم وليلة لابد من الصبر و التحمل وأخذ المبادرة .
lani
زوجي يعاني من الضيق والملل الزائد ويشكو دائما من التضجر من حياتنا هل هناك طرق لانعاش هذا الزواج كي لا نعيش طلاقا عاطفيا مؤكدا ؟
لابد من فترات فتور عاطفي بين الأزواج وهذا يقدر بحسب عدد السنين التي عاشاها معاً لهذا حين تشعر الزوجة أو الزوج بهذا الأمر يكون هناك دوراً لتجديد قد يكون تجديداً في المكان أي تغيير الأثاث من موقع إلى آخر أو يكون تجديداً في طريقة الطبخ وتقديم الطعام أو يكون في رحلة إلى الحرم المكي أو يكون في طريقة الملبس والتزيين فالإنسان إذا تعود شيء فقد اهتمامه به وأؤكد على إعادة الاتصال بشريك الحياة عن طريق وضع الأهداف وماذا سيكون في المستقبل وتجنب البحث في الماضي وما حدث وما قد كان فلن يفيد في التغيير وأفضل ما تقدم الزوجة لزوجها حين يكون بينهم فتور أو ملل أو ضجر أن تتحاور معه بمودة ومحبة وتذكر له الصفات التي جعلتها تتزوج منه فيرتفع حماسه وتزيد ثقته ويقبل عليها بكل البهجة فالإنسان يميل إلى يشعر بقيمته لدى الشريك الآخر وهذه من صفات الرجولة أن يقدر ويشجع ونضع لديه قيمة الذات .
التالي » « السابق 1 2
« الأول    ( النتائج 1 - 10 من 19 )    الأخير »

حوارات تربوية

المراهقة عند الفتيات

المراهقة عند الفتيات

د.فاطمة سالم باعارمة 14 - صفر - 1437 هـ| 26 - نوفمبر - 2015

نحو حياة دراسية ممتعة

د.موسى آل زعلة 18 - ذو القعدة - 1436 هـ| 01 - سبتمبر - 2015

كيف اختار تخصصي الجامعي ؟

د.ياسر بن عبد الكريم بكار 26 - شعبان - 1436 هـ| 13 - يونيو - 2015

استثمار التقنية في تقوية العلاقة مع الأبناء

.سلوى بنت علي بن محمد الضلعي 18 - ربيع أول - 1436 هـ| 08 - يناير - 2015

جددي حياتك

د.شيماء الدويري 30 - رمضان - 1435 هـ| 27 - يوليو - 2014

الذكاء الإنفعالي

أ.د.سحر كردي 23 - ذو الحجة - 1434 هـ| 27 - اكتوبر - 2013

اختبارات القياس والتحصيل

.فهد البابطين 14 - جمادى الآخرة - 1434 هـ| 24 - ابريل - 2013

أولادنا ورمضان

.منيرة بنت عبدالله القحطاني 04 - رمضان - 1433 هـ| 22 - يوليو - 2012

سر ومهارات التفوق في الاختبار

.مناع بن محمد القرني 23 - جمادى الآخرة - 1433 هـ| 14 - مايو - 2012

الدراسة في الخارج مالها وماعليها

د.راشد بن حسين العبد الكريم 10 - جماد أول - 1433 هـ| 01 - ابريل - 2012
أبنائي ومشلكة التأخر في النوم !

أبنائي ومشلكة التأخر في النوم !

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف1517

كيف أستفيد من وقت الفراغ الطويل؟

كيف أستفيد من وقت الفراغ الطويل؟

د.محمد بن عبد العزيز الشريم14330



ابني شديد التقزز ويخاف من الشعر!

ابني شديد التقزز ويخاف من الشعر!

د.محمد بن عبد العزيز الشريم3912



الدراسات العليا حلم أريد أن أحققه!

الدراسات العليا حلم أريد أن أحققه!

فاطمة بنت موسى العبدالله2398

حوارات تكنولوجيا ومعلومات

محاذير الإنترنت

محاذير الإنترنت

دهند بنت سليمان الخليفة
العالم الرقمي والتواصل بين الجنسين

العالم الرقمي والتواصل بين الجنسين

حواء بنت جابو بن عبده بن جدة
كيف أحمي بياناتي من  الإختراق

كيف أحمي بياناتي من الإختراق

ياسر نجيب السويلم

حوارات الطب النفسي

التوحد
طب نفسي

التوحد

د.صالح الشبل 25 - ذو القعدة - 1428 هـ| 04 - ديسمبر - 2007

فرط الحركة وتشتت الانتباه عند الاطفال

د.عبدالرحمن بن محمد بن عبدالكريم الصالح16661

التربية الجنسية للطفل

د.دعد محمود مارديني27009

العلاج النفسي غير الدوائي

د.خالد بن حمد الجابر11129

الرضى النفسي

د.خالد بن حمد الجابر20118


"جلسه نفسيه "

منال بنت مهنا بن سعود السبيعي25304

البلوغ عند الفتاة

د.سمية عبده مصطفى حمام27971

التكيف مع الأزمات

د.خالد بن حمد الجابر6241

متى أحتاج لزيارة العيادة النفسية؟

إيمان بنت سلطان الهزاع12095

حوارات طبية

الطب البديل
طب

الطب البديل

د.منير محمد سالم 19 - ذو الحجة - 1431 هـ| 25 - نوفمبر - 2010

الأذن الوسطى..أسباب وعلاج

د.هيفاء بنت سليمان الناصر34997

مشاكل الأسنان

د.محمد الثامر9267

المشاكل الجلدية

د.عبد الله بن صالح بن عبد الله المسعود21763

الصيف.. والمشاكل الجلدية

د.عبد العظيم بن عبد اللطيف البسام44084

العلاج الطبيعي والتأهيل

د.جلال عبد الكريم يوسف العظمة 30047

المشاكل الحساسية الربيعية

د.ضحى محمود بابللي9086

الحمل والسكري

د.رحاب الصالح30638

أمراض الجهاز الهضمي

د.عائشة الميموني118975

السمنه لدى الأطفال

د.عبدالله الشايع6761

حوارات دعوية

الحج.. رؤية شرعية  وإرشادات صحية
شريعة

الحج.. رؤية شرعية وإرشادات صحية

د.علي بن إبراهيم الفرحان 29 - ذو القعدة - 1433 هـ| 14 - اكتوبر - 2012

الرقية الشرعية -- الجزء الأول

د.رقية بنت محمد المحارب31695

شعيرة الحج

د.سلطانة عبدالله المشيقح14720

فتاوى علي الهواء

د.نايف بن أحمد بن علي الحمد36219

رمضان والتغيير في حياتنا

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند6887

عادات ليست من رمضان

د.رقية بنت محمد المحارب14774

دور المرأة في الفتن

د.نوال العيد10684

الدماء الطبيعية

د.رقية بنت محمد المحارب19795

حــوار فــي التـربـيـة

د. محمد بن عبدالله الدويش11993

رحيل عام 1433

منيرة بنت عبدالله القحطاني8107

حوارات إجتماعية

المرأة والعنف الأسري
اجتماعي

المرأة والعنف الأسري

د.نورة بنت عبدا لله بن محمد العجلان. 11 - ذو القعدة - 1430 هـ| 29 - اكتوبر - 2009

فرط الحركة لدي الأطفال

ظافر محمد القحطاني21005


كيف أجعل من الفشل طريقًا للنجاح؟

د.زكية بنت محمد العتيبي10803



التسويق لمشروعي الصغير

إيمان عبد الله البريدي6790

من للمطلقات

الشيخ.عصام بن صالح العويد16917

عاداتي السلبية أثناء الأختبارات

د.سمية عبده مصطفى حمام6579

رمضان بلا خادمـة

نوير بنت عايض العنزي7478

حوارات مفتوحة

فتاوى علي الهواء

فتاوى علي الهواء

ألزم الله من لا يعرف حكمه في النازله أن يسأل أهل العلم: قال تعالى...

د.نايف بن أحمد بن علي الحمد 36219
المزيد

رمضان والتغيير في حياتنا

رمضان والتغيير في حياتنا

لماذا التغيير ؟ متى التغييير ؟ كيف يكون التغيير ؟ خطوة...

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند 6887
المزيد

لبيك شعاري

لبيك شعاري

لبيك شعاري كل مايخص الحج والعمرة ترقبونا

بدر البدر 7325
المزيد

الحج أشهر معلومات

الحج أشهر معلومات

أقبل موسم الحج بخيراته وعظيم فوائدة وقد تميز هذا الموسم باجتماع...

د.رقية بنت محمد المحارب 16686
المزيد

شعيرة الحج

شعيرة الحج

رحلة الحج من أعظم التي يقضي فيها المسلم وقتا من عمره ويبذل فيها...

د.سلطانة عبدالله المشيقح 14720
المزيد

فتاوى النساء

فتاوى النساء

إن من يتصدى لأسئلة النساء يجد أغلبها يدور حول ما ذكرته من مسائل...

د.رقية بنت محمد المحارب 15549
المزيد

أنا والدنيا وجهاد الفتن

أنا والدنيا وجهاد الفتن

العاصفة تهب.. ورياح التغيير تلوح في الأفق، والهدف المقصود هي...

الشيخ.عبد الله بن عبد الرحمن بن محمد العيادة 13960
المزيد

دور المرأة في الفتن

دور المرأة في الفتن

لا يجادل اثنان في خطورة المرحلة التي تجتازها أمتنا الآن في مسيرة...

د.نوال العيد 10684
المزيد

تغريب المرأة المسلمة

تغريب المرأة المسلمة

في ظل الظروف و الأحداث الراهنة التي تعيشها نسائنا المسلمات العفيفات...

د.حياة سعيد عمر با أخضر 11351
المزيد

مسائل فقهية

مسائل فقهية

إن من يتصدى لأسئلة النساء يجد أغلبها يدور حول مسائل الحيض والاستحاضة...

د.رقية بنت محمد المحارب 13816
المزيد

تعدد الزوجات ماله وماعليه

تعدد الزوجات ماله وماعليه

الإسلام كما هو شأنه في سائر أمور الحياة يعنى بالأسرة وينظم شئونها...

أسماء الحسين 33649
المزيد

فقة المفاسد و المصالح ..رؤية شرعية واقعية

فقة المفاسد و المصالح ..رؤية شرعية واقعية

بعث الله تعالى الرسل (صلوات الله وسلامه عليهم ) بشرائع مختلفة...

د.فالح بن محمد بن فالح الصغيّر 9574
المزيد