الاضطرابات السلوكية





تابعونا ستكون محاور اللقاء:

-تعريف الاضطربات السلوكية والانفعالية.
-نسبة انتشارها وانوعها.
-اسبابها.
-خصائص الاطفال ذوى الاضطربات السلوكية والانفعالية.
-طرق التعامل مع سلوك الاطفال غير المرغوب فيه.
-المنهجية الحديثة فى التعامل مع السلوك غير المرغوب فيه.
-المنهج الوقائي للتعامل مع السلوك (دعم السلوك الايجابى).
تعريفة
الية تطبيقة
فاعليته
الإثنين 16-مايو-2011
من 18:00 إلى 20:00 بتوقيت مكة المكرمة| من 15:00 إلى 17:00 بتوقيت جرينتش

noor
سلام انا فتاة عمري 17 سنة اعيش مهمومة وسادت بوجهي كل الابواب مع اني ادكر ربي ساعدوني
الأخت نور: الشعور الذي تشعرين به من الهم والحزن، هذا ممكن أن يفسر على أنه أحد أعراض الاكتئاب، طبعاً في ظل عدم معرفة معلومات أكثر مما طُرح، فلا نستطيع أن نجزم إذا كان ما لديك هو اكتئاب مرضي أو اكتئاب عرضي، بسبب ظروف محيطة، لكن الحمد لله أنك تواظبين كمسلمة ومؤمنة على الأذكار واللجوء إلى الله تعالى في مثل هذه المحن.
وحتى نكون عمليين من الناحية التخصصية، فإن المرشد النفسي قد يفيد في هذا الجانب، أو أي شخص تثقفين فيه، لعله يساعد في تخفيف هذا الهم والحزن.

ام مجد
السلام عليكم ورحمة الله كيف نغير سلوك طفل بعمر سنتين ونصف .....مرح يحب اللعب ولكن احيانا كثيرة يشد شعر البنات الصغيرات ويضرب الاولاد الصغار ......كيف نقوم سلوكه او نتعهامل معه
نشكرك يا أم مجد على إتاحة الفرصة للحديث عن هذه الفئة العمرية من الاطفال، وهم في هذه السن المبكرة، خاصة السنوات الثلاث الأولى يميلون إلى كثرة الحركة والتعبير عن مكنوناتهم من خلال اليدين، لذلك ينصح بأن تجهز له ألعاب تركيب تشغل يديه، وتحديداً بالنسبة ما يقوم به طفلك يا أم مجد، أنا أعتقد حسب وصفك ـ وإن كان وصف غير كامل للمشكلة ـ لا أعتقد أن هناك مشكلة كبيرة، وما ينبغي لك أن تقومين به أن توجهي طفلك مباشرة عندما ترينه يقوم بهذا العمل، ومحاولة إبعاد يديه عن الطفل الآخر، وإشغاله بشيء آخر، مثل لعبة تكون متاحة.
الأمر الثاني ـ وأنا أعتقد أنه مفيد هنا ـ محاولة نمذجة السلوك المرغوب فيه، حتى يكون لدى الطفل معرفة بالسلوك البديل، وطبعاً في مثل هذه الحالة أوصي بالملاحظة المباشرة والتوجيه المباشر للطفل بعدم عمل هذا السلوك، لكن ليس بصورة مفرطة، حتى لا ينعكس التوجيه بشكل سلبي.
ام سارة
السلام عليكم ورحمة اللة وبركاته اود الاستفسار عن الطريقة الصحيحة للتعامل مع الطفل المجادل ولدى يبلغ من العمر12سنة عندما نفتح مجال للحوار او نتناقش فى مسألة او اعتب عليه فى تصرف خاطىء يفعله لابد ان يجادل ولا يكون لجداله آخر ولايقتنع الا بوجهة نظره ويريد دائما ان يُنفذ رأيه ويمشى بدماغه اتمنى ان اجد عن حضرتكم حل وجزاكم الله خيرا
أنا لا أعتقد أن هذه مشكلة، ونستطيع أن نقول أنه في بداية المراهق، وكلنا نعرف أنها فترة يتغير فيها مزاج الطفل، ويبدأ الطفل في تكوين شخصيته ويعتد بنفسه وبرأيه، وبعض الأطفال لا يدرك هذا إلا عندما يصل إلى هذه السن، يجب أن يكون له ذات ورأي، ويجب أن يكوِّن هذه الذات، أنا في نظري كتربوي أعتقد أنه يجب ألا نقوم بإطفاء مثل هذه الخصلة، ولكن أن نحوله إلى جدال إيجابي، بمعنى أن نطوّر آلية للحوار مع أبنائنا، وخاصة في فترة المراهقة، وهذه البداية تكون جيدة، وكثير من أولياء الأمور يعاني من عدم قدرة الطفل على الحوار معه، وأنا أعتقد أنك يا أم سارة عندك ابن لديه الرغبة في أن يحاور، فلنكن إيجابيين وننصحك أن تقرئي بعض الكتب التي تساعد على مهارات الحوار وتطويره، وتبدئين تربية ابنك على كيفية إقامة حوار فاعل معك، وفي النهاية يجب أن نحترم وجهة نظر الآخر، وإذا تبين له الحق يجب أن يرضخ له، وأنا ضد إيقاف هذا الطفل أو محاولة إسكاته، لأن محاولة إسكاته ليست إيجابية في هذا الجانب، وخصوصاً أننا يجب أن نؤسس لثقافة حوار معه، وهذا يقرب بين الأبوين والأطفال..

ام حسين
السلام عليكم ًابني عمره 6 سنوات ولايحترمني يضرب ويرفع علي الجزمه اكرمك الله وكثير البكاء لاي سبب وكذالك لايحترم ابوه ابدا
أعتقد يا أم حسين أن الأطفال يمارسون السلوك على أساس أنه مكتسب، بمعنى آخر أن الأطفال أحياناً يتصرفون بطريقة رأوا فيها شخص آخر يتصرف بهذه الطريقة، وينزعون إلى المحاكاة والتقليد، وعلى هذا الأساس قد يكون ابنك يا أم حسين يقلد سلوكاً شاهده، إما من أقران أو إخوة أو أخوات.. هذا من جهة، ومن جهة أخرى، مما يظهر لي من خلال ما ذكرتيه أن الطفل أيضاً لديه مشكلة الغضب، ومن المفيد أيضاً مرة أخرى تمثيل ما ينبغي أن يفعله الطفل في مثل هذه الحالات، مثلاً إذا قام الطفل بهذا السلوك وتم معالجته وإيقافه، وإنزال (الجزمة) بعد ذلك يتم محاولة حوار مع الطفل حتى ولو كان صغيراً، في كيفية التعبير عن مكنونه، فهذا الطفل برفعه (للجزمة) يريد توصيل رسالة معينة، فيجب أن نحاول أن ندرب الطفل على كيفية التعبير عن نفسه، ولا يجب أن نقوم بالصراخ عليه وتوبيخه، وأعتقد أن من الاستراتيجيات المفيدة تعويد الطفل على التعبير عن نفسه.
الام الحنونه
ولدي عمره اربع سنوات ونص.متقلب المزاج عصبي ويأكل اظافره.. وعنده اصدقاء وهميين دائما يتكلم عن مغامراتهم في المدرسه علما انه لم يدخل المدرسه الى الان هل اجاريه بحكاياته الوهميه ام لا.. علما ان لديه اخ عمره ست سنوات ودخل المدرسه هذا العام ولديه اخت عمرها سنتين وانا متعلمه واقرأ كثيرا عن تربيه الاولاد ولا افرق في التربيه بينهم احن عليهم كثيرا واضمهم الى صدري دائما ودائما كل من حولي ينتقدوني على اسرافي في دلالهم وحبي واهتمامي الزائد بهم فهم كل حياتي
أحييك أختي الأم الحنونة على اهتمامك باطفالك وحنانك وما تضفينه عليهم من حب مطلوب بالنسبة للأطفال، ودعيني أقول قبل أن أجيب، أن حبك وحنانك قطعاً ليس سبباً لما يحصل لابنك ذو السنوات الأربع، وإنما يكون إن شاء الله عاملاً مساعداً وفاعلاً في التغلب على مشكلته في مقبل الأيام، بالنظر إلى حالة ابنك أيتها الأم الحنون، أعتقد أن طفلك قد يعاني من نوع من أنواع الاضطرابات السلوكية والانفعالية، وقد يحتاج فيها إلى اهتمام وتشخيص اكثر من قبل متخصص، وملاحظة أطول لهذا السلوك، ودراسة لحالته.
ثانياً: ما يتعلق بكلام الطفل عن أصدقائه الوهميين في المدرسة ومغامراته معهم، أود أن أشير إلى أن هذا له علاقة بأخيه الذي يذهب إلى المدرسة، وكون الأخ يتحدث عن أصدقاء في المدرسة وبالتالي فإنه يحاول أن يحاكي شقيقه الذي يذهب يومياً إلى المدرسة.
بالنسبة لتقلب المزاج والعصبية، فأنا أرى أن تلاحظ الأم متى تحدث هذه السلوكيات وأين، وما الذي يثيرها، وتحاول قدر المستطاع أن تجنب الطفل مثل هذه المواقف، أو الأوقات أو المسببات لحدوث مثل هذه السلوكيات.
وما يتعلق بقضم الأظافر، فإن كان سلوكاً دائماً ومستمراً، فحاولي توجيه الطفل وقد يكون هذا التصرف عادة من العادات، يجب إعطاءه شيئاً آخر للعب فيه والاستمتاع به وإلهائه عن هذا السلوك.
أما إن كان قضم الأظافر يحدث في مواقف معينة أو حينما يكون الطفل قلقاً ومضطرباً، فإنه في هذه الحالة من الأساليب والاستراتيجيات التي تستخدم، هو أن نبعده عن هذه المواقف.
دلال
ماهي اسباب الاضطربات السلوكية والانفعالية لدى الاطفال ؟ وهل تستمر مع الطفل حتى يكبر ( يخرج من مرحلة الطفولة )؟ كما أني أتمنى تخصيص حلقة حول موضوع القلق , اسبابه وعلاجه . ولكم مني كل الشكر على اهتمامكم وطرح مثل هذه المواضيع
إذا نظرنا إلى الاضطرابات السلوكية والانفعالية بشقيها: الشق الموجه للخارج مثل العنف والنشاط الزائد، أو الاضطرابات السلوكية والانفعالية الموجهة للداخل، مثل القلق، والاكتئاب، فهناك أربعة عوامل أساسية تؤثر في هذه الاضطرابات:
أولاً: العوامل البيولوجية، وهي الأمراض التي تصاحب الطفل منذ مرحلة الحمل والولادة والنشأة الأولى، أو أن تكون وراثية من الأبوين والأسرة بصفة عامة.
ثانياً: العوامل الأسرية، وتفسيرها يرجع للعلاقات الأسرية والتكوين الذي يعيش فيه الطفل.
ثالثاً: العوامل المدرسية، وهي الخبرات المدرسية غير المرغوبة أحياناً والتي يتعرض لها الطفل.
رابعاً: العوامل الثقافية، وهي المؤثرات الثقافية السلبية المحيطة بالطفل.
إذا تم تشخيص الاضطرابات السلوكية والانفعالية على أنها عرضاً له مسبب بيولوجي فهي في الغالب تكون مستمرة مع هذا الطفل مدى حياته، أما إن كانت مسببات هذه الاضطرابات بيئية أو عوامل محيطة، ففي الغالب أن هذه الاضطرابات قد تقل أو تتلاشى إذا تغيرت الظروف حسب شدة هذه الاضطرابات، لأنه أحياناً قد تكون المشاكل السلوكية التي يتعرض لها الإنسان بسبب عوامل بيئية محيطة تجبر الأطفال مثلاً على الإدمان، ويقود إلى دهاليز مظلمة، مع العلم أنه في الأصل ليست لديه اضطرابات.
nona
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أشكركم جزيل الشكر على هذا الموقع الرائع بالنسبة لموضوع الحوار المطروح فلدي مشكلة تخص ابني البالغ من العمر أربع سنوات ونصف فهو كثير العصبية لأتفه الأمور كما أنه خجول وقليل الكلام وبطيئ في أداء مهماته مثل الأكل وأداء واجباته المدرسية وارتداء الملابس مقارنة بأخيه التوأم صاحب الشخصية المرحه والإجتماعية واللذي يؤدي كل مهماته أسرع بشكل ملحوظ , علما بأن الإختلاف بين الأخوين في الشخصية كان واضحا منذ زمن .. سؤالي كيف أتعامل مع القصور الواضح عند الطفل الأول علما أنني أدخلتهما الروضة منذ سن ثلاثة ونصف حتى أحسن وأطور من إدراكه وتفاعله مع المجتمع وأقلل من إنطوائيته لكن أريد المزيد من الحلول حول زيادة ثقته بنفسه . ولكم خالص الشكر والتقدير
الأخت نونا: لدينا المحدد الأساسي لتحديد معاناة الأطفال علمياً في التربية الخاصة، إذا ما كان الطفل يعاني من اضطرابات سلوكية أو انفعالية، هو تأثير هذا السلوك على التفاعل الاجتماعي والأداء الأكاديمي للطفل، ومما يظهر لي من توصيفك لحالة ابنك، أن هذه الاضطرابات (الإشكالات) تؤثر على التفاعل الاجتماعي والأداء الأكاديمي، وعلى هذا الأساس يجب أن يتم تبني استراتيجيات تساعد على التغلب على هذه الإشكالات، مثل إقحام الطفل في أنشطة اجتماعية تفاعلية مع أقرانه، موجهة يتم من خلالها ممارسة ألعاب جماعية أو أنشطة جماعية مع أطفال من سنه، وجميل أن يكون شقيقه التوأم من ضمن هذه المجموعة.
محاولة تلمس مسببات هذه الاضطرابات حول الطفل، فكثير من السلوكيات التي يظهرها الأطفال تكون لها مسببات أو مؤثرات خارجية، فنعتمد على الملاحظة في حالة ابنك لاكتشاف مسببات حدوث هذه السلوكيات.
الطريقة التي أعتقد أنها ستكون فاعلة مع ابنك، هي أن نتبني منهج الدعم الإيجابي للسلوك، بمعنى مختصر، أن نهيء بيئة إيجابية في المنزل، نركز فيها على السلوكيات الإيجابية التي يقوم بها الطفل ونبتعد قدر المستطاع عن معاقبته على السلوك السلبي الذي يظهره، فقد ثبت علمياً أن يساعد في تعزيز الجوانب الإيجابية للسلوك.

الداعية لدينه
عندي ابنتي تبلغ من العمر 13 سنه وفي مرحلة المتوسطة تحفيظ تعاني من هدوء مميت في المدرسة خصوصا والكل يشتكي منها ويتذمر مع انها في مستواها التعليمي جيدة جدا لكن ليس لها صوت اطلاقا اما في البيت وفي الاماكن العامة صوتها يهز الجبال لكن مع مراعاة الادب والهدوء , لا ادري كيف التحاور معها عجزت عن التحاور معها وإقناعها بالتي هي احسن فتوكلي على الله ثم عليكم بحل هذه المشكلة لأنها باتت تضر بإبنتي دراسيا واجتماعيا ساعدوني اثابكم الله ...
أختي لدينة، أنا لا أعتقد أن لدى ابنتك مشكلة سلوكية مزمنة، فحسب وصفك لهذه المشكلة، ولذلك لسبب بسيط أن المشاكل السلوكية المزمنة عادة ما تحدث في أكثر من مكان وبنفس الصورة، لكن التفسير العلمي والمنطقي لحالة ابنتك، أن المدرسة كما نعرف هي بيئة منهجية منظمة فيها قواعد ملزمة للجميع، وبالتالي كثير من الأطفال قد يسلك بطريقة تختلف في المدرسة عنها في البيت، هذا من جهة، ومن جهة أخرى قد يكون لدى ابنتك خبرات سابقة في المدرسة، لم تكن تشجع على الانطلاق والحوار والحديث، فمع مرور الوقت قد تكون اكتسبت هذا السلوك من العمل داخل المدرسة، وتفسير آخر قد يكون له علاقة بالأقران، فقد وجدت بعض الدراسات أنّ المراهقين قد يتجنبون الإجابة على بعض الأسئلة أو البروز على أنهم مجتهدين، لأنّ هذه لا يُنظر لها بشكل إيجابي من المراهقين الآخرين، وإن كانت هذه محدودة في مجتمعاتنا الإسلامية غير المختلطة..
ميمونة
lماتعريف الاظطرابات السلوكية وايضا الانفعالية ؟ وهل يوجد فرق بينها ؟
التعريف العلمي للاضطرابات السلوكية والانفعالية، أنها مصطلح يوصف حالة تظهر فيها واحدة أو أكثر من الخصائص التالية ولفترة زمنية طويلة، وإلى حد واضح يؤثر سلباً على الأداء الأكاديمي، وتتمثل هذه الخصائص في التالي:
ـ عدم القدرة على التعلم مع عدم إمكانية عزو ذلك إلى إشكالات عقلية أو حسية أو صحية.
ـ عدم القدرة على إقامة علاقات سليمة مع الأقران، أو المعلمين أو المحيطين، أو الحفاظ على تلك العلاقات.
ـ صدور أنماط غير مناسبة من السلوكيات والمشاعر في الظروف والأحوال العادية.
ـ مزاج عام تسيطر عليه التعاسة أو الحزن أو الاكتئاب.
ـ الميل إلى تطوير أعراض جسمية أو مخاوف ترتبط بالمشكلات الشخصية أو المدرسية.
بالنسبة لمسألة الفرق بين الاضطرابات السلوكية والانفعالية، لدينا في التربية الخاصة تقسَّم على أنها صنفين: أنها اضطرابات انفعالية وسلوكية موجهة للخارج، مثل سلوك العنف، وإيذاء الذات، النشاط الزائد، أو النوع الثاني اضطرابات سلوكية وانفعالية موجهة للداخل، مثل الاكتئاب، أو اضطرابات القلق، والانطواء.
خالد معتز
مااسباب الاظطراب السلوكي ؟ وهل هو لشريحة معينة من الافراد ؟ وأي الشرائح يكثر ؟
تحدثنا في إجابة سابقة عن أسباب الاضطرابات السلوكية، والحقيقة أن الاضطرابات السلوكية والانفعالية، لا تميز، فهي قد توجد في أي فئة وأي لون وأي عرق وأي مكان، لكن العوامل المحيطة هي التي تؤثر سلباً أو إيجاباً على هذه الاضطرابات. إما بالزيادة أو النقصان، مثلاً طفل لديه اكتئاب، إن كان هذا الطفل وُلد في بيئة أسرية صحية يعيش معه كلا الأبوين، ولديهما القدرة على الحصول على المصادر اللازمة لمساعدة ابنهما ولديهما التعليم الكافي والامكانات للتعامل مع حالة الابن، والاتصال بالمتخصصين والوصول إليهم، لا شك أن هذا سيساعد في تقليل أثر هذا الاكتئاب على الطفل، لكن لو كان نفس هذا الاكتئاب المرضي يعيش في بيئة فقيرة، أو لديه أم مطلقة، ويذهب إلى مدرسة فيها مشاكل كثيرة، والبيئة المحيطة به (أقرانه وأخوانه) ولا يوجد اهتمام بالطفل، لا شك أن هذا الاكتئاب يكون أكثر سوءاً ويكون تأثيره أكثر على حياة الطفل المستقبلية، إن لم تكن بشكل كارثي.
التالي » « السابق 1 2
« الأول    ( النتائج 1 - 10 من 18 )    الأخير »

حوارات تربوية

المراهقة عند الفتيات

المراهقة عند الفتيات

د.فاطمة سالم باعارمة 14 - صفر - 1437 هـ| 26 - نوفمبر - 2015

نحو حياة دراسية ممتعة

د.موسى آل زعلة 18 - ذو القعدة - 1436 هـ| 01 - سبتمبر - 2015

كيف اختار تخصصي الجامعي ؟

د.ياسر بن عبد الكريم بكار 26 - شعبان - 1436 هـ| 13 - يونيو - 2015

استثمار التقنية في تقوية العلاقة مع الأبناء

.سلوى بنت علي بن محمد الضلعي 18 - ربيع أول - 1436 هـ| 08 - يناير - 2015

جددي حياتك

د.شيماء الدويري 30 - رمضان - 1435 هـ| 27 - يوليو - 2014

الذكاء الإنفعالي

أ.د.سحر كردي 23 - ذو الحجة - 1434 هـ| 27 - اكتوبر - 2013

اختبارات القياس والتحصيل

.فهد البابطين 14 - جمادى الآخرة - 1434 هـ| 24 - ابريل - 2013

أولادنا ورمضان

.منيرة بنت عبدالله القحطاني 04 - رمضان - 1433 هـ| 22 - يوليو - 2012

سر ومهارات التفوق في الاختبار

.مناع بن محمد القرني 23 - جمادى الآخرة - 1433 هـ| 14 - مايو - 2012

الدراسة في الخارج مالها وماعليها

د.راشد بن حسين العبد الكريم 10 - جماد أول - 1433 هـ| 01 - ابريل - 2012
ابنتي تقلد المراهقين!!

ابنتي تقلد المراهقين!!

د.محمد بن عبد العزيز الشريم2760

كيف أحمي أبنائي من التحرش؟

كيف أحمي أبنائي من التحرش؟

د.سعد بن محمد الفياض3343




كيف أساعد أبنائي في التفوق الدراسي؟

كيف أساعد أبنائي في التفوق الدراسي؟

أماني محمد أحمد داود8502

ابنتي شغوفة ببرامج الأطفال... كيف أرشِّدُها؟!

ابنتي شغوفة ببرامج الأطفال... كيف أرشِّدُها؟!

د.محمد بن عبد العزيز الشريم2194

لدى طفلي ميول جنسية!

لدى طفلي ميول جنسية!

د.محمد بن عبد العزيز الشريم12209

حوارات تكنولوجيا ومعلومات

العالم الرقمي والتواصل بين الجنسين

العالم الرقمي والتواصل بين الجنسين

حواء بنت جابو بن عبده بن جدة
كيف أحمي بياناتي من  الإختراق

كيف أحمي بياناتي من الإختراق

ياسر نجيب السويلم
محاذير الإنترنت

محاذير الإنترنت

دهند بنت سليمان الخليفة
لدي اسم دعوي في الفيس بوك!
وسائل دعوية

لدي اسم دعوي في الفيس بوك!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )4982
أرشديها للحق.. فإن راوغت فاحذفيها!
وسائل دعوية

أرشديها للحق.. فإن راوغت فاحذفيها!

الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير2278

حوارات الطب النفسي

التكيف مع الأزمات
طب نفسي

التكيف مع الأزمات

د.خالد بن حمد الجابر 30 - ربيع الآخر - 1434 هـ| 12 - مارس - 2013

البلوغ عند الفتاة

د.سمية عبده مصطفى حمام28058

الوسواس القهري

رانية طه الودية9111

كيف اهيئ ابني للمدرسة؟!

د.ربيع حسين المصري13934

رهـاب الامتحان

رانية طه الودية9327

العلاج النفسي غير الدوائي

د.خالد بن حمد الجابر11240

متى أحتاج لزيارة العيادة النفسية؟

إيمان بنت سلطان الهزاع12189

الأمراض النفسية

خلود بنت عبدالرحمن المهيزع 11353

الرضى النفسي

د.خالد بن حمد الجابر20349

الاضطرابات السلوكية

د.خالد بن عبد العزيز الحمد6562

حوارات طبية

الحمية والغذاء
طب

الحمية والغذاء

د.رويدة نهاد إدريس 25 - محرم - 1434 هـ| 08 - ديسمبر - 2012


نعمة البصر بين الوقاية والعلاج

د.أشرف خليل الهزايمة26519

صحتك في رمضان

د.عبد العزيز بن محمد بن عبد الله العثمان25924


الحميات الغذائية

د.منى بنت عجيان العجيان2896

العقم والأمراض النسائية..

د.رحاب الصالح50476

الحمل

العنود الدويش14253

صحتنا فى رمضان

د.سمية عبده مصطفى حمام15100

حوارات دعوية

مسائل فقهية
شريعة

مسائل فقهية

د.رقية بنت محمد المحارب 05 - رمضان - 1431 هـ| 14 - أغسطس - 2010

واقع الفتوى في العصر الحالي

الشيخ.محمد المنجد6849

عادات ليست من رمضان

د.رقية بنت محمد المحارب14875

إلا الله تعالى

أ.د.مصطفى بن محمد بن محمود أبو طالب7099

الحج أشهر معلومات

د.رقية بنت محمد المحارب16785

فتاوى علي الهواء

د.نايف بن أحمد بن علي الحمد36328

دور المرأة في الفتن

د.نوال العيد10798

إنه ربي أحسن مثواي

د. سعاد بنت صالح بن سعيد بابقي8772

لبيك شعاري

بدر البدر7424

أنا والدنيا وجهاد الفتن

الشيخ.عبد الله بن عبد الرحمن بن محمد العيادة14033

حوارات إجتماعية

الغيرة في الحياة الزوجية
اجتماعي

الغيرة في الحياة الزوجية

عبدالله أحمد أبوبكر باجعمان 09 - صفر - 1435 هـ| 12 - ديسمبر - 2013

المرأة والعنف الأسري

د.نورة بنت عبدا لله بن محمد العجلان.5554

حقوق السجينات

حنان صبري محمود أبو زيد9947

الذكاء العاطفي

د.يوسف الخاطر27972

المشكلات الأسرية

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي27243

استشارات البنات

وفاء إبراهيم أبا الخيل15852

ثقتي بنفسي .. كيف أنميها ؟

رانية طه الودية7724

بوح .. أسرار .. هموم .. فتيات

د.خالد بن سعود الحليبي5817

الخيانة الأسرية

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي10633

التسويق لمشروعي الصغير

إيمان عبد الله البريدي6861

حوارات مفتوحة

فتاوى النساء

فتاوى النساء

إن من يتصدى لأسئلة النساء يجد أغلبها يدور حول ما ذكرته من مسائل...

د.رقية بنت محمد المحارب 15701
المزيد

مسائل فقهية

مسائل فقهية

إن من يتصدى لأسئلة النساء يجد أغلبها يدور حول مسائل الحيض والاستحاضة...

د.رقية بنت محمد المحارب 13941
المزيد

حسن آداء القرآن وتدبره

حسن آداء القرآن وتدبره

نصحبكم في هذا الحوار في في بيان مقومات وخصائص الأداء الصحيح...

إبراهيم بن سعيد بن حمد الدوسري 13405
المزيد

الرقية الشرعية --  الجزء الثاني

الرقية الشرعية -- الجزء الثاني

د.رقية بنت محمد المحارب 18818
المزيد

واقع الفتوى في العصر الحالي

واقع الفتوى في العصر الحالي

للفتوى في الإسلام منزلة عظيمة و قد تولاها جل و علا ،قال تعالى...

الشيخ.محمد المنجد 6849
المزيد

دور المرأة في الفتن

دور المرأة في الفتن

لا يجادل اثنان في خطورة المرحلة التي تجتازها أمتنا الآن في مسيرة...

د.نوال العيد 10798
المزيد

رحيل عام 1433

رحيل عام 1433

تنقضي الأعوام عام بعد عام .. فاليوم نقف على أعتاب نهاية عام...

منيرة بنت عبدالله القحطاني 8240
المزيد

لبيك شعاري

لبيك شعاري

لبيك شعاري كل مايخص الحج والعمرة ترقبونا

بدر البدر 7424
المزيد

الحج أشهر معلومات

الحج أشهر معلومات

أقبل موسم الحج بخيراته وعظيم فوائدة وقد تميز هذا الموسم باجتماع...

د.رقية بنت محمد المحارب 16785
المزيد

الحج وجو مشبّع بالإيمان

الحج وجو مشبّع بالإيمان

عجباً للحج .. وللحجيج عجباً للزمان تارة .. وللمكان تارات...

الشيخ.عصام بن صالح العويد 13948
المزيد

أنا والدنيا وجهاد الفتن

أنا والدنيا وجهاد الفتن

العاصفة تهب.. ورياح التغيير تلوح في الأفق، والهدف المقصود هي...

الشيخ.عبد الله بن عبد الرحمن بن محمد العيادة 14033
المزيد

فتاوى علي الهواء

فتاوى علي الهواء

ألزم الله من لا يعرف حكمه في النازله أن يسأل أهل العلم: قال تعالى...

د.نايف بن أحمد بن علي الحمد 36328
المزيد