أولادي .....والقران ..
أولادي .....والقران .. بسم الله والصلاة والسلام على نبينا محمد , سنتطرق في هذا الحوار بإذن الله إلى:
فضل حفظ القرآن وتعلمه..
أهمية الحفظ في الصغر
أثر حفظ القرآن في حفظ الناشئة
أثر حفظ القرآن في التفوق الدراسي
أثر حفظ القرآن على الناحية السلوكية للأطفال والشباب
أثر حفظ القرآن في قوة الذاكرة والفصاحة والبيان وقوة التعبير
متى يبدأ الطفل في تعلم القرآن ؟
الأربعاء 08-يناير-2014
من 17:30 إلى 19:30 بتوقيت مكة المكرمة| من 14:30 إلى 16:30 بتوقيت جرينتش

إيمان
متى أبدأ بتعليم طفلي القرأن والأذكار؟ انا أفتح الراديو على اذاعة القرآن الكريم خلال النوم. فهل هذا جيد؟
ج الحمد لله رب العالمين ، الأخت الفاضلة إيمان ، أشكر لك حرصك على تحفيظ طفلك كتاب الله تعالى وتعويده على ذكر الله جل وعلا ، وبخصوص سؤالك ، فمنَ المعلوم أن الحفظ في الصغر أقوى وأثبت بكثير جداً مِنَ الحفظ في الكبر؛ فهو أكثر دقة, وأسرع تذكراً, وأعمق انطباعاً, وأدوم وقتاً... وقد قال الحسن البصري وقتادة وغيرهما: (العلم في الصغر كالنقش على الحجر). ويروى عن لقمان الحكيم ـ رحمه الله ـ أنه قال: (يا بني ابتغ العلم صغيراً, فإن ابتغاء العلم يشق على الكبير) . وكان علقمة ـ رحمه الله ـ يقول: (ما حفظت وأنا شاب كأني أنظر إليه في قرطاس أو ورقة) .
ومَنْ يُلقَّن القرآن وهو صغير يختلط القرآن بدمه ولحمه, وذلك لأنه تلقاه في المدة الأولى مِنَ العمر, والتي يكون فيها العقل في طور النمو والتكامل, فالقرآن عندئذ يتزامن ثباته في القلب مع نمو هذا الجسد والعقل معاً, فعند ذلك يكون قد اختلط بدمه ولحمه... و يروى في الحديث عن أبي هريرة رضي الله عنه مرفوعاً : (مَنْ تعلَّم القرآنَ وهو فَتيُّ السِّنِّ خلطه الله بلحمه ودمه).رواه البخاري في "التاريخ الكبير" [3/94، 95] رقم [330] .
فالحفظ في الصغر يكون قوياً جداً ، وسنوات الحفظ الذهبية هي السنوات الأولى من العمر، ولهذا فإنني أنصح أن يُبدأ مع الطفل في الحفظ مع بداية تمييزه ونطقه للحروف نطقاً صحيحاً، لكنه ينبغي أن يكون الحفظ على التدريج .. فيُحفظُ آية آية .. من الآيات والسور القصيرة، وتُزاد تدريجياً كلما تمرن ذهنه على الحفظ، وأن يكون ذلك بالرفق والتشجيع والثناء عليه والابتعاد مطلقاً عن أي شدة أو تعنيف .

ج/ الحمد لله رب العالمين ، تلاوة القرآن في البيت نورٌ وبركةٌ وخير عميم، فهو ذكرٌ لله تعالى، وطردٌ للشيطان، وراحة للقلوب، وطمأنينة للنفوس، وانشراحاً للصدور، كما قال تعالى: (أَلا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ) الرعد/28. وأعظم الذكر: تلاوة كتاب الله تعالى واستماعه .
ولا حرج أن يقوم المسلم أو المسلمة – بعد أن يقول أذكار النوم – أن يقوم بتشغيل الراديو على إذاعة القرآن لينام على استماع لآيات القرآن الكريم، حتى لو غلبته عينه وهو لا يزال يقرأ .. فلا حرج في ذلك، بل فيه خير كبيرٌ إن شاء الله تعالى .
قال الشيخ ابن عثيمين - رحمه الله -: بعض الناس يقول لي: لا ينام إلا على سماع القرآن، إذا كان كذلك فلا بأس إذا كان مضطجعاً ينتظر النوم ما عنده شغل، فيستمع هذا لا بأس به، ومن استعان بسماع كلام الله على ما يريد الإنسان من الأمور المباحة، لا بأس ليس هناك مانع. " لقاءات الباب المفتوح " (146 / سؤال رقم 9) .
وقال الشيخ عبد الله بن منيع: لا يظهر لي بأس في ذلك، وكونك أخذك النوم وأنت تستمع القرآن: لا تثريب عليك، فالأمر باستماع القرآن حين يُتلى موجه إلى السامع العاقل، قال تعالى: (وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنْصِتُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ) الأعراف/204." مجموع فتاوى وبحوث الشيخ عبد الله المنيع " (1 / 266) . والله أعلم.
إيمان
كيف احفز طفلتي لحفظ القرآن؟ ومتى استطيع ادخالها دار تحفيظ؟
الحمد لله رب العالمين ، هناك أمورٌ تُحفِّز على الحفظ, وتدفع إليه ، سواء كانت حسِّية أو معنوية, مِنْ خارج الإنسان أو داخله، ولا يخفى ما في الحوافز مِنْ استثارة الهمم, والدعوة للتنافس والتسابق للفضائل والخيرات, والدفع للمزيد مِنَ الإنجاز والعطاء.
ومَنْ تأمَّل نصوص الوحي المطهر، وجَدَ أنها مليئةٌ بالترغيب والجزاء, والمحفِّزات المعنوية والمادِّية؛ التي تدعو للعمل والتسابق إلى معالي الأمور، وكان السلف يراعون مثل هذه الحوافز.
أما كيف تحفزين طفلتك لحفظ القرآن، فأقول:
المحفزات نوعان : محفزات معنوية ، ومحفزات حسية..
فالمحفزات المعنوية: هي التي تخاطب العقل والقلب والوجدان, وتؤثر فيه بصورة غير محسوسة, ومنها : الحافز الأُخروي الغيبي, وهو مِنَ الحوافز التي يتميَّز بها منهج التربية الإسلامية عن غيره مِنَ المناهج, ويتمثل الحفز الأخروي في بيان الأجر والثواب، وما أعدَّه الله تعالى مِنَ النعيم لمن حفظ القرآن، وعمل به وتخلَّق بأخلاقه, ومعرفة منزلة القرآن وقداسته, وعظيم الأجر المترتب على تلاوته وحفظه والعمل به .
فهذا مما ينبغي عليك تكراره على مسامع طفلتك : تذكيرها بالثواب العظيم والحسنات التي لا حصر لها ودخول الجنة والتنعم فيها إن هي حفظت كلام الله تعالى .
ويدخل في الحفز المعنوي: الثناء والإطراء والمدح والإشادة بها أمام زميلاتها وأمام الجيران وأمام الضيوف، وأمام والدها وأقاربها، وفي كل مناسبة .. فذلك يشعرها بعظم ما فعلته وأنه يجعلها لها قيمة كبيرة عند الناس حتى انهم باستمرار يمدحونها ويشيدون بها، مما يدفعها لبذل المزيد في الحفظ والمراجعة .
وأما المحفزات الحسية : فهو الحافز المادي المحسوس المشاهد ، وكلنا نعرفه، مثل الجوائز والهدايا، بأن تأتي لها بهدية مناسبة .. أو لعبة تحبها .. أو قطعة حلوى .. أو نزهة .. الخ ، عندما تنجز المطلوب منها حفظه من كلام الله تعالى .
وهناك حافزٌ سلبيٌ : وهو مهمٌّ جداً إذا أُحسنَ استخدامه, ولا يُلْجَأُ إليه إلا آخر المطاف, عندما لا تجدي الحوافز الإنتاجية ولا الأساليب التربوية الأخرى للعلاج والتقويم. ومن مظاهر الحفز السلبي : الحرمان من شيء يحبه الطفل، بأن يحرم من نزهة أو برنامج يحب رؤيته، أو هدية وُعد بها ، وترك الثناء عليه ومدحه، وإشعاره بأنكم غير راضين عن عدم حفظه وعن تدني مستوى مراجعته للقرآن .
وفي كل الأحوال ينبغي الحذر من التعنيف الشديد أو الضرب، فربما يأتي بنتيجة عكسية ، وقد تجعل الطفل يكره تعلم القرآن والعياذ بالله تعالى .
وأنصحك وجميع الأخوات المشاركات معنا في الحوار الآن بالرجوع إلى كتاب (هكذا فلنحفظ القرآن) وهو من مؤلفاتي، وتقوم على توزيعه الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم بجدة، أنصح بالرجوع له، ففيه كل ما يعين على حفظ القرآن والعمل به ؛ للصغير والكبير على حد سواء .

س/ ومتى أستطيع إدخالها دار تحفيظ؟
الحمد لله رب العالمين ، تقدم قبل قليل في جواب سؤال سابق: أن الحفظ في الصغر كالنقش على الحجر، وأنَّ الأولى أن يُبدأ مع الطفل مبكراً في حفظ كتاب الله تعالى، ففور تمييزه ونطقه للحروف نطقاً صحيحاً ، وهذا يكون من الأسرة في المنزل ، وأما عن إدخال الطفل أو الطفلة لدار تحفيظ القرآن، فهذا يخضع للضوابط والمعايير التي وضعتها الدار، فلو اشترطت سناً معيناً لإدخال الطفل فلا بد من بلوغه حتى يمكنكم تسجيله في تلك الدار، إلا أن الغالب في دور التحفيظ في المملكة أنه يمكن التسجيل فيها من أربع سنوات فصاعداً .. والله تعالى أعلم .
مرفت
اريد تحفيظ اولادي القرآن ولا يطاوعوني
ج / الحمد لله رب العالمين ، الأخت الفاضلة ميرفت، أشكر لكِ اهتمامك بأن يحفظ أولادك القرآن ، لكن لا يكفي أن تأمري أولادك بالحفظ حتى لو استجابوا لك وحفظوا ؟ بل ينبغي عليكِ أن تراجعي نفسك في الأسلوب الذي تأمرين أولادك به لحفظ القرآن ، والواجب أن ترغبيهم في حفظه بأسلوب محبب ، وبالمحفزات التي أشرت إلى بعضها في جواب الأخت إيمان قبل قليل ، بأن تعلميهم فضل تلاوة القرآن وحفظه وعظيم الأجر والحسنات الكثيرة التي يحصلونها من حفظهم له، ووضع جوائز مادية ومكافآت وهدايا لمن يحفظ سورة كذا .. أو جزء كذا .. ومن المهم جداً : أن يرتبط أولادك بحلقات تحفيظ القرآن الكريم ، فوجودهم بين أولاد أو بنات في سن متقاربة معهم ويرونهم يحفظون كلام الله تعالى ، مع جو المسجد الذي هو أقرب للذكر والعبادة وطمأنينة النفس، ودور المدرس الموجه والناصح والموجه . كل ذلك بلا شك له أعظم الأثر في إقبال أولادك على القرآن، وقبل ذلك كله ومعه وبعده عليك بكثرة اللجوء والدعاء لله تعالى بأن يصلح لك أولادك وأن يجعلهم من أهل القرآن الذين أهل الله وخاصته ، أسأل الله ذلك لنا جميعاً ولأبنائنا وأبناء جميع المسلمين . آمين .
amerah
لدي مداخلة .. عندما كنت في الثانوية كنت أقرأ قبل ان ابدأ في المذاكره صفحتين من القران .. وبعدها يتيسر لي المذاكرة واخذت درجات عالية في تلك السنه ولله الحمد .. القران الكريم له بركات لا تحصى .. فالحمدلله على هذه النعمة
نعم القرآن خيرٌ كله ، والدراسات الحديثة أثبتت أن طلاب مدارس وحلقات ومراكز تحفيظ القرآن الكريم ، هم أكثر الطلاب تفوقاً وتميزاً وتقدماً في مستوياتهم الدراسية وقوة الذاكرة والحفظ والفصاحة والبيان وحسن الصياغة والتعبير ، وهذا من بركات القرآن وفضائله .
سندس
السلام عليكم .. شكرا لطرحكم القيم .. بالنسبة لحفظ القران سمعت ان من يحفظ وينسى ولا يهتم للمراجعه له عقوبة .. هل هذا صحيح .. لأن هذه المعلومة ارقتني اتمنى ان احفظ لكن اخشى ان لا اراجع بشكل دوري فيعاقبني الله .. ارشدوني مأجورين
الحمد لله رب العالمين ، الأخت الفاضلة سندس ، أسأل الله أن يأمنني وإياكِ من الخوف يوم القيامة، وخوفك من أن يكون هناك عقوبة على نسيان القرآن وأن تتعرضي لهذه العقوبة دليل خير فيكِ إن شاء الله جل وعلا ، لكن : لا ينبغي أن يدفعنا هذا الخوف لترك حفظ القرآن،
نعم هناك نصوص وردت في التحذير من ترك القرآن وإهماله والإعراض عنه ، لكنها تُحمل على النسيان المصاحب لترك العمل به والوقوع في المعاصي، وليس مجرد نسيان ألفاظ الآيات، ووردت بعض الأحاديث التي تُرتب وعيداً على نسيان القرآن إلا أنها لم تثبت من ناحية السند، وعليه فلا يثبت به تحريم النسيان فضلاً عن ترتب عقوبة عليه، فمجرد نسيان ألفاظ الآيات بسبب أشغال الدنيا وصوارفها مع الالتزام بطاعة الله تعالى والبعد عن معصيته ؛ لا يوجب وعيداً ولا يترتب عليه عقاباً ، إلا أنه بلا شك خلاف الأولى .. فالأولى والأفضل لمن أكرمه الله بحفظ القرآن أو شيء منه أن يحافظ على هذا الكنز من الضياع، وأن يتمسك به بقوة ويراجع باستمرار لئلا ينساه ، لكن لو نسي فلا يترتب على نسيانه عقوبة إن شاء الله تعالى .
ثم إن الحافظ بحفظه وتلاوته وتكراره للآيات يُحصِّل حسنات عظيمة، وأجوراً لا حصر لها ، فكل حرف بعشر حسنات ، وكلما قرأ أو كرر أو راجع أو حفظ .. كلما ازدادت حسناته، وهو بمجرد التلاوة والحفظ والتكرار يثبت له الأجر إن شاء الله تعالى ، فحتى لو نسي بعد ذلك فلا تذهب هذه الحسنات التي حصلها من قبل بالنسيان ، فهو في كل أحواله رابحٌ فائزٌ مع القرآن بإذن الله تعالى ، وهو أفضل حالاً وأكثر أجراً ممن ترك الحفظ ابتداءً ، ولهذا فأقول لكِ ولكل أخواتنا المباركات بل وللمسلمين جميعاً : أقبلوا على كلام الله تعالى في كل وقت وحين، ولا يصدنكم الشيطان عنه بأي سبب كان، حتى لو لم يتيسر الحفظ فأكثروا من التلاوة والترداد لكلام الله تعالى، وحتى إن حفظتم ونسيتم ، فذلك خير وبركة من الإعراض عن القرآن ابتداءً . والله تعالى أعلى وأعلم .
ام عبدالعزيز
في الاجازة .. هل لديكم برنامج مقترح او طريقة ترغيب معينه مع الشكر لك يادكتور ..
أقترح أن تبدأي مع أولادك بعدة أسطر يصحح الطفل قراءتها ثم يبدأ في حفظها ، وتزاد له بالتدريج حتى يتمكن من إتمام صفحة بل وأكثر كل يوم، وهي طريقة مجربة وذات جدوى عالية مع الأطفال . ويفضل تكرار سماع الآيات من شيخ متقن عبر جهاز الكمبيوتر أو أي جهاز آخر كالأيفون أو جهاز تسجيل ونحو ذلك ، ليتدرب الطفل مع الحفظ على الأداء المتقن، ويتعلم التجويد بطريقة التلقي والتلقين عن الشيخ .
ام مرام
افضل طريقه لحفظ القران للاطفال من عمر4الى7 ؟ كيف نفسر القراءن بطريقه مبسطه لكي يفهمومه ويتعلمو منه؟
أقترح أن تبدئي مع أولادك بعدة أسطر يصحح الطفل قراءتها ثم يبدأ في حفظها ،
وتزاد له بالتدريج حتى يتمكن من إتمام صفحة بل وأكثر كل يوم، وهي طريقة مجربة وذات جدوى عالية مع الأطفال .
ويفضل تكرار سماع الآيات من شيخ متقن عبر جهاز الكمبيوتر أو أي جهاز آخر كالأيفون أو جهاز تسجيل ونحو ذلك ،
ليتدرب الطفل مع الحفظ على الأداء المتقن، ويتعلم التجويد بطريقة التلقي والتلقين عن الشيخ .
وبخصوص التفسير للأطفال بطريقة يفهمونها، هذا يحتاج للقراءة الكثيرة في معاني الآيات، حتى يكون لدى الأم أو الأب أو المعلم الذي يوضح للطفل معاني الآيات ، مخزون لغوي كبير واستيعاب وهضم لكل ما قيل في معنى الآية، وفي هذه الحالة يتيسر له بإذن الله تعالى تبسيط المعنى للأطفال ، ويمكن الاستعانة بالكتب المبسطة والميسرة، ككتب معاني مفردات القرآن والتفاسير المختصرة والتفاسير المكتوبة حديثاً ، حيث تكون لغتها أقرب إلى لغة العصر ويمكن فهم دلالاتها وألفاظها بسهولة ويسر ، والله تعالى أعلم .
ام محمد
كيف أشجع أبنائي لمراجعة ماحفظوامن القرآن بحماس واستمرار ؟
الأخت أم محمد ، أشكر لك اهتمامك بموضوع المراجعة للأولاد، فهو مهم جداً ،
ومن يتركه فإنه يفرط كثيراً ويعود سلباً على مستوى أولاده في الحفظ،
ومن يحفظ بلا مراجعة كالذي ينشغل بجمع الأرباح بينما يضيع منه رأس ماله وهو لا يشعر!! ،
وأهم طريقة في المراجعة هي المرور الدوري كل أسبوع أو أسبوعين على الأكثر على كل المحفوظ، وتكراره باستمرار خلال تلك الفترة، فيقسم ما يحفظه الولد على تلك المدة ويومياً يقوم بمراجعة عدد من السور أو الصفحات أو الآيات ،
بحيث ينتهي من كل ما حفظ خلال تلك المدة ، ثم يبدأ من جديد مع بداية الأسبوع أو الأسبوعين ، وهكذا باستمرار ولا تترك المراجعة أبداً .
أم أسامه
نصيحتك لمن يصاب بالأحراج من البكاء عند سماع القران في وقت حفظ القران في الدور . *طفلتي ثلاث سنوات أحفظها الفاتحة والسور القصيرة ..ولكن بعد فترة تنقص بعض الحروف..هل لأني أكثف عليها الحفظ !؟
الأخت أم أسامة ، البكاء من خشية الله تعالى من صفات العلماء الربانين وعباد الله الصالحين، وهي صفة النبي  والصحابة الكرام والسلف الصالح من بعدهم، وقد وصف الله أهل العلم في سورة الإسراء بقوله جل وعلا : { إِنَّ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ مِنْ قَبْلِهِ إِذَا يُتْلَى عَلَيْهِمْ يَخِرُّونَ لِلْأَذْقَانِ سُجَّدًا (107) وَيَقُولُونَ سُبْحَانَ رَبِّنَا إِنْ كَانَ وَعْدُ رَبِّنَا لَمَفْعُولًا (108) وَيَخِرُّونَ لِلْأَذْقَانِ يَبْكُونَ وَيَزِيدُهُمْ خُشُوعًا } ، فمثل هذا يفخر به المرء ولا يستحي أو يحرج منه ، ثم إن الدافع للبكاء هو الخوف من الله تعالى، ومن يخاف الله ويعظمه لا يبالي بنظر المخلوقين له ولا بكلامهم عليه ، فأنصح من هذه حاله أن يتجاهل الناس من حوله ، وأن ينظر في كل أحواله إلى الله تعالى لا غير، وإن استطاع أن يكتم بكاءه من أجل الحرص على إخلاص عمله وأن يكون لله وحده لا غير، وليس من أجل أنه يحرج من الناس فهذا هو الأولى والأفضل.

الحمد لله رب العالمين ، لا ، ليس تنقيصها لبعض الحروف لأنك تكثفين عليها الحفظ ،
ولكن لضعف المراجعة وعدم تكرار المحفوظ الكمية الكافية، فكلما زاد التكرار للمحفوظ كلما قوي الحفظ وازداد رسوخه في الذهن ،
وكلما قلت كمية التكرار والمراجعة للمحفوظ كلما ضعف رسوخه في الذهن وبدأ في التفلت،
فالعلاج هو تكثيف المراجعة وكثرة تكرار المحفوظ .
ام عبد الله
أنا اعلم اطفالي القرآن منذ صغرهم لكن المحيط يؤثر عليهم من اصحاب وغيرهم فيطالبون بمشاهدة التلفاز على قنوات لا تناسب عمرهم فكيف اربي فيهم ان لا يتؤثروا في المحيط وتكون قناعاتهم من القرآن ؟
الأخت أم عبد الله ،
البيئة تؤثر قطعاً على الإنسان سلباً وإيجاباً ، وتأثيرها على الأطفال أشد وقعاً من الكبار ، فهم أكثر تأثراً بها لأنهم بمثابة الصفحة البيضاء النقية التي تتأثر بأقل شيء يدون فيها،
وهذا يزيد من عظم المسئولية على الوالدين ، فالواجب توفير البيئة الصالحة للأولاد قدر الاستطاعة،
وإبعادهم عن أي تأثير سلبي قدر الإمكان، فإن حصل فعلى الوالدين تدارك ذلك التأثير السلبي بالوعظ والإرشاد وبيان الصواب من الخطأ ،
ومن أهم ما يعين على ضبط البيئة للأولاد تسجيلهم في مدارس وحلقات تحفيظ القرآن بالمساجد،
فإنها بإذن اله تعالى تحفظ لهم سلوكهم،
وتضبط لهم تصرفاتهم، إضافة إلى تأثر الأولاد بجو المسجد الذي يشع نوراً وإيماناً وطهارةً ،
وتأثرهم بزملائهم الحفاظ، وبشيوخهم المتقنين الخلو قين .
التالي » « السابق 1 2 3
« الأول    ( النتائج 1 - 10 من 22 )    الأخير »

حوارات تربوية

المراهقة عند الفتيات

المراهقة عند الفتيات

د.فاطمة سالم باعارمة 14 - صفر - 1437 هـ| 26 - نوفمبر - 2015

نحو حياة دراسية ممتعة

د.موسى آل زعلة 18 - ذو القعدة - 1436 هـ| 01 - سبتمبر - 2015

كيف اختار تخصصي الجامعي ؟

د.ياسر بن عبد الكريم بكار 26 - شعبان - 1436 هـ| 13 - يونيو - 2015

استثمار التقنية في تقوية العلاقة مع الأبناء

.سلوى بنت علي بن محمد الضلعي 18 - ربيع أول - 1436 هـ| 08 - يناير - 2015

جددي حياتك

د.شيماء الدويري 30 - رمضان - 1435 هـ| 27 - يوليو - 2014

الذكاء الإنفعالي

أ.د.سحر كردي 23 - ذو الحجة - 1434 هـ| 27 - اكتوبر - 2013

اختبارات القياس والتحصيل

.فهد البابطين 14 - جمادى الآخرة - 1434 هـ| 24 - ابريل - 2013

أولادنا ورمضان

.منيرة بنت عبدالله القحطاني 04 - رمضان - 1433 هـ| 22 - يوليو - 2012

سر ومهارات التفوق في الاختبار

.مناع بن محمد القرني 23 - جمادى الآخرة - 1433 هـ| 14 - مايو - 2012

الدراسة في الخارج مالها وماعليها

د.راشد بن حسين العبد الكريم 10 - جماد أول - 1433 هـ| 01 - ابريل - 2012

ابني يصرخ علي ولا يسمعني!

ابني يصرخ علي ولا يسمعني!

أ.د.عبد الكريم بن محمد الحسن بكار3034

ابنتي عنيفة لكنها جبانة وكثيرة الشكوى!

ابنتي عنيفة لكنها جبانة وكثيرة الشكوى!

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف3490

كيف أربي أبنائي؟

كيف أربي أبنائي؟

د.محمد بن عبد العزيز الشريم6085

كيف أحافظ على ابني المراهق؟

كيف أحافظ على ابني المراهق؟

د.مبروك بهي الدين رمضان3478


أختي الصغرى ضعيفة الشخصية!

أختي الصغرى ضعيفة الشخصية!

أروى درهم محمد الحداء 1720


حوارات تكنولوجيا ومعلومات

محاذير الإنترنت

محاذير الإنترنت

دهند بنت سليمان الخليفة
العالم الرقمي والتواصل بين الجنسين

العالم الرقمي والتواصل بين الجنسين

حواء بنت جابو بن عبده بن جدة
كيف أحمي بياناتي من  الإختراق

كيف أحمي بياناتي من الإختراق

ياسر نجيب السويلم

حوارات الطب النفسي

حياة بلاخوف وبلا توتر
طب نفسي

حياة بلاخوف وبلا توتر

د.فهد بن عبدالله المنصور 13 - شعبان - 1435 هـ| 11 - يونيو - 2014

"جلسه نفسيه "

منال بنت مهنا بن سعود السبيعي25052

التكيف مع الأزمات

د.خالد بن حمد الجابر5984

البلوغ عند الفتاة

د.سمية عبده مصطفى حمام27888

الرضى النفسي

د.خالد بن حمد الجابر19659

كيف اهيئ ابني للمدرسة؟!

د.ربيع حسين المصري13141

أثر العلاقات على النفسيات

د.خالد بن حمد الجابر6495

الوسواس القهري

رانية طه الودية8661

الاضطرابات السلوكية

د.خالد بن عبد العزيز الحمد6398

سنة أولى .. مدرسة

د.موسى آل زعلة12288

حوارات طبية

الحميات الغذائية
طب

الحميات الغذائية

د.منى بنت عجيان العجيان 17 - ربيع الآخر - 1433 هـ| 10 - مارس - 2012

الحمل

العنود الدويش13142

أمراض الجهاز الهضمي

د.عائشة الميموني118864

مرض السكري لدى الأطفال والبالغين

د.منان عبد الرحمن الحقباني48047

مريض السكري في رمضان

د.عفاف بنت ابراهيم الصغير9770

إنفلونزاالخنازير وموسم الحج

د.رامي محمد سامي ديابي4223

الليزر

د.عبد الله بن صالح بن عبد الله المسعود5860

نعمة البصر بين الوقاية والعلاج

د.أشرف خليل الهزايمة26266

صحتنا فى رمضان

د.سمية عبده مصطفى حمام14757


حوارات دعوية

أنا والدنيا وجهاد الفتن
شريعة

أنا والدنيا وجهاد الفتن

الشيخ.عبد الله بن عبد الرحمن بن محمد العيادة 27 - ذو الحجة - 1425 هـ| 06 - فبراير - 2005

حــوار فــي التـربـيـة

د. محمد بن عبدالله الدويش11923

فقة المفاسد و المصالح ..رؤية شرعية واقعية

د.فالح بن محمد بن فالح الصغيّر9499

فتاوى علي الهواء

د.نايف بن أحمد بن علي الحمد36140

دور المرأة في الفتن

د.نوال العيد10605

إنه ربي أحسن مثواي

د. سعاد بنت صالح بن سعيد بابقي8606


الحج أشهر معلومات

د.رقية بنت محمد المحارب16615

الدماء الطبيعية

د.رقية بنت محمد المحارب19698


حوارات إجتماعية

هموم مابعد الطلاق
اجتماعي

هموم مابعد الطلاق

عبدالله أحمد أبوبكر باجعمان 07 - ذو القعدة - 1432 هـ| 04 - اكتوبر - 2011

مشكلة زوجية

د.ميساء قرعان10646

ابتزاز الفتيات الاسباب والعلاج

حواء بنت جابو بن عبده بن جدة9144

بوح .. أسرار .. هموم .. فتيات

د.خالد بن سعود الحليبي5651

الزوج الصامت

د.سميحة محمود غريب13647

اللحظات المنسية في ليالي العشر

الشيخ.عبد الله بن عبد الرحمن بن محمد العيادة7053

ثقتي بنفسي .. كيف أنميها ؟

رانية طه الودية7550

الرهاب الإجتماعي

د.إبراهيم بن حمد بن صالح النقيثان10339

رمضان بلا خادمـة

نوير بنت عايض العنزي7348

حوارات مفتوحة

أولادي .....والقران ..

أولادي .....والقران ..

بسم الله والصلاة والسلام على نبينا محمد , سنتطرق في هذا الحوار...

د.محمد مصطفى أحمد شعيب 15039
المزيد

تغريب المرأة المسلمة

تغريب المرأة المسلمة

في ظل الظروف و الأحداث الراهنة التي تعيشها نسائنا المسلمات العفيفات...

د.حياة سعيد عمر با أخضر 11273
المزيد

مسائل فقهية

مسائل فقهية

إن من يتصدى لأسئلة النساء يجد أغلبها يدور حول مسائل الحيض والاستحاضة...

د.رقية بنت محمد المحارب 13721
المزيد

فتاوى علي الهواء

فتاوى علي الهواء

ألزم الله من لا يعرف حكمه في النازله أن يسأل أهل العلم: قال تعالى...

د.نايف بن أحمد بن علي الحمد 36140
المزيد

لبيك شعاري

لبيك شعاري

لبيك شعاري كل مايخص الحج والعمرة ترقبونا

بدر البدر 7250
المزيد

فتاوى النساء

فتاوى النساء

إن من يتصدى لأسئلة النساء يجد أغلبها يدور حول ما ذكرته من مسائل...

د.رقية بنت محمد المحارب 15415
المزيد

الحج وجو مشبّع بالإيمان

الحج وجو مشبّع بالإيمان

عجباً للحج .. وللحجيج عجباً للزمان تارة .. وللمكان تارات...

الشيخ.عصام بن صالح العويد 13792
المزيد

دور المرأة في الفتن

دور المرأة في الفتن

لا يجادل اثنان في خطورة المرحلة التي تجتازها أمتنا الآن في مسيرة...

د.نوال العيد 10605
المزيد

رحيل عام 1433

رحيل عام 1433

تنقضي الأعوام عام بعد عام .. فاليوم نقف على أعتاب نهاية عام...

منيرة بنت عبدالله القحطاني 7981
المزيد

الدماء الطبيعية

الدماء الطبيعية

أخرج الإمام مالك في الموطأ أن النساء كن يبعثن إلى عائشة – رضي...

د.رقية بنت محمد المحارب 19698
المزيد

تعدد الزوجات ماله وماعليه

تعدد الزوجات ماله وماعليه

الإسلام كما هو شأنه في سائر أمور الحياة يعنى بالأسرة وينظم شئونها...

أسماء الحسين 33555
المزيد

إنه ربي أحسن مثواي

إنه ربي أحسن مثواي

مطالعة نعم الله تورث الحياء، قال ابن رجب:"وقد يتولد الحياء من...

د. سعاد بنت صالح بن سعيد بابقي 8606
المزيد