بناء النفس لما بعد رمضان





الأخوات في موقع لها أون لاين حفظهن الله السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أسأل الله جلت قدرته أن يجعلكن مباركات وللخير دافعات وواليات وإليه داعيات كما أسأله سبحانه أن يجعل لكن وللموقع القبول وأن يفتح لكن القلوب ويشرح لكن الصدر فكم نحن بحاجة إلى أمثالكن في مجتمع يتشوق على الاستقامة والعمل بما يرضي الخالق سبحانه سواء كان من الشباب أو الشابات فإلى الأمام على خطى خير الأنام محمد بن عبدالله – صلى الله عليه وسلم -، وعملكن هذا من خير الأعمال فأسأل الله لنا ولكن الإعانة والسداد. أيتها الأخوات الكريمات: لقد مضى من الشهر الكريم نصفه تقريباً ومضى تلك الأيام والليالي مما استودعتن فيها من الخير إن شاء الله ونسأل الله أن لا يكون بين القارئات من استودعت فيها شراً وبقي من الشهر نصفه تقريباً بما فيها العشر الأواخر وهي أفضل الشهر ولا شك وقد كان النبي – صلى الله عليه وسلم – يحث على استغلالها ويتفرغ فيها للعبادة والاجتهاد حتى كان يحيى الليل كله ويشد المئزر كناية عن اعتزال النساء ويوقظ أهله للصلاة وكان يتحرى ليلة القدر ويوصي بتحريها – صلى الله عليه وسلم ـ ولا يخفى على المسلمة العاقله الذكيه أن الخير هو في طاعة ربها والآستمرار على كل عمل يقربها من الله فأنت أيتها الأخت موعودة بدخول الجنه وشتان بين من يعمل للجنه وبين من لا هدف له إلى العيش في هذه الحياة وعند الممات كلام المفرطه على تفريطها ولكن هيهات أن تعود لتعمل صالحاً وقد قال الله جل في علاه " حتى إذا حضر أحدهم الموت قال رب ارجعون لعلي أعمل صالحاً فيما تركت " ثم يقال له " كلا" وأسأل الله أن يوفقني وأخواتي لإستغلال العشر والفوز بالجنه فإنه هو والله الفوز الذي سماه الله عز وجل بالفوز الكبير وأسأله أن ينجينا من النار إنه سميع مجيب . وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه ،،
السبت 30-اكتوبر-2004
من 22:00 إلى 00:00 بتوقيت مكة المكرمة| من 19:00 إلى -3:00 بتوقيت جرينتش

خالده / دمشق
لفت إنتباهي عنوان الحوار وشدني إليه .. هل بالإمكان أن نعرف الوسيله المثلى لبناء النفس لما بعد رمضان ؟
أختي المسلمة ها هي أيام الشهر بدأت تتناقص وها هو أوشك على الرحيل ولا يزال يبقى فيه بقية من ليالي هي أفضل ليالي العام على الإطلاق وفيها ليلة هي أفضل الليالي بل إنها أفضل من ثلاثة وثمانين عام وأربعة أشهر وقد زاد فضلها على فضل العمل ألف شهر فحيا هلا على استغلالها وتوطين النفس وتهيئتها لما بعد رمضان.

أخيتي: ها أنت جربتِ ا لسعادة والارتياح ونشاط النفس عند الصيام والقيام وقراءة القرآن، وقد علمت من الحبيب محمد عليه أفضل الصلاة والسلام أن الخاسر هو من قال عنه رغم أنفه أي وضع في التراب قيل من يا رسول الله قال من أدرك رمضان ولم يغفر له، فيا من تريدين المغفرة في هذا الشهر الكريم وتريدين دخول الجنات والنجاة من النيران، وطني نفسك على العبادة حتى تألفيها وقد قال ربك سبحانه عن هذه النفس الضعيفة الأمارة بالسوء "قد أفلح من زكاها وقد خاب من دساها" فهنيئاً والله لكل عابدة لله تأنس بطاعته وهي تعلم بشارة ربها في كتابه الكريم حيث قال: "ألا إن أولياء الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون * الذين آمنوا وكانوا يتقون لهم البشرى في الحياة الدنيا وفي الآخرة لا تبديل لكلمات الله ذلك هو الفوز العظيم. سورة يونس 264 وإليك أخيتي بعض الخطوات المهمة في بناء النفس ما بعد رمضان أسأل الكريم أن ينفع بها:
أولاً: التوبة في هذا الشهر الكريم: فهذا هو شهر التوبة وربك الكريم جل وعلا يجب التوابين ويريدهم أن يتوبوا قال جل جلاله وهو الكريم سبحانه. "إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين" وقال سبحانه وتعالى "والله يريد أن يتوب عليكم ويريد الذين يتبعون الشهوات أن تميلوا ميلاً عظيماً" فسارعي أخيتي بترك الذنوب صغيرها وكبيرها وبادري حتى لو كنتِ من الصالحات فالحبيب – صلى الله عليه وسلم – وهو الذي غفر الله له ذنوبه ما تقدم منها وما تأخر ومع ذلك يتوب – صلى الله عليه وسلم – ويوصينا بالتوبة حيث يقول: "يا أيها الناس توبوا إلى الله واستغفروه فإني أتوب الله في اليوم مائة مرة"
دع الذنوب صغيرها وكبيرها ذاك التقى
واعمل كماشي فوق أرض الشوك يحذر ما يرى
لا تحقرن صغيرة إن الجبال من الحصى.

ثانياً: العزم على الاستمرار على عمل الصالحات والاستعانة بالله سبحانه وتعالى فإنه خير معين، واللجوء إلى الله والإلحاح عليه بالدعاء بأن يثبتك على القول الثابت وأن لا يزيغ قلبك بعد إذ هداك فقد كان من دعاء النبي – صلى الله عليه وسلم – "اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك" ومن أهم الأسباب المعينة على الاستمرار على العمل الصالح:
1- الاستعانة بالله سبحانه والتوكل عليه سبحانه وتعالى ودعاءه وقد قال سبحانه وتعالى "ومن يتوكل على الله فهو حسبه" "وإذا سألك عني عبادي فإني قريب أجيب دعوة الداعي إذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون" .
2- أن تتذكري وفقك الله أن هذه الدنيا زائلة وما عليها زائل وأن الباقي هو الآخرة. وأن الحياة الحقيقية هي في تلك الدار التي لا تنتهي أيامها وتسعد فيها المؤمنة في تلك الجنة ولا يمسها فيها تعب ولا هم ولا غم ولا كدر قال الله عز وجل: "لا يمسهم فيها نصب وما هم منها بمخرجين" واعلمي أن الله قد زفَّ للمؤمنات بشارة مع الصادق المصدوق – صلى الله عليه وسلم – بشرط أن تستمر المؤمنة على العمل الصالح حيث قال سبحانه: "وبشر الذين آمنوا وعملوا الصالحات بأن لهم جنات تجري من تحتها الأنهار" سورة البقرة . واحذري من ما حذرنا الله عز وجل منه وهو تلك النار العظيمة التي لا تستطيعي أن تتحملي حرها فقد قال سبحانه محذراً من هذه النار: "كلا إنها لظى نزاعة للشوى" وقال عنها سبحانه "إذا رأتهم من مكان بعيد سمعوا لها تغيظاً وزفيراً" وقد حذرنا منها رسول الله – صلى الله عليه وسلم – أشد تحذير فقال أنذرتكم النار!أنذرتكم النار! أنذرتكم النار ، وقال كما في صحيح البخاري أتقوا النار ولو بشق تمرة، وأخبر بأبي هو وأمي – صلى الله عليه وسلم – أن أهون أهل النار عذاباً رجل وامرأة يوضع تحت قدميه جمرتان يغلي منهما دماغه. فهل تحتملين هذا يا أمة الله. إذا الفكاك الفكاك والنجاة النجاة.
3- تعويد النفس وتوطينها على عبادة الله عز وجل وخاصة خلال هذه الليالي العشر التي تكون نفسك يا أختي المسلمة مقبلة على طاعة الله عز وجل، وها أنت قد استشعرتِ هذه العبادة العظيمة ورأيت كيف أن القلب يحيي وينشط بعبادة الله فالقلوب منها ما هو حي كما أخبر الله عز وجل في كتابه الكريم حيث قال: "أومن كان ميتاً فأحييناه وجعلنا له نوراً يمشي به في الناس كمن مثله في الظلمات ليس بخارج منها" وقال الحبيب – صلى الله عليه وسلم – فيما صح عنه "مثل الذي يذكر ربه والذي لا يذكر ربه كالحي والميت" فحياة القلب ونوره وانشراحه وانبساطه هو في عبادة الله تبارك وتعالى سواء كان ذلك في رمضان أو فيما بعد رمضان فالمستقيمة على طاعة الله سعادتها دائمة ومستمرة ليس في الحياة فقط بل في الحياة وبعد الممات.
4- الحرص على الأخذ من الأعمال ما تستطيعين ولا تشقين على نفسك فإن العمل لو كان قليلاً خير من العمل الكثير إذا كان كثيراً وقد صح عن النبي – صلى الله عليه وسلم – أنه قال" "أحب الأعمال إلى الله أدومها وإن قل" متفق عليه. ويقول – صلى الله عليه وسلم – "خذوا من الأعمال ما تطيقون فإن الله لا يمل حتى تملوا" متفق عليه.
فلتبدئي يا أختي الفاضلة بالمحافظة على الفرائض التي فرضها وهي الصلاة والصيام والحج والزكاة بعد تحقيق التوحيد وتنميته من الشرك الأصغر والأكبر ثم حافظي على النوافل الواردة كالسنن والرواتب وهي اثنتا عشرة ركعة أربع قبل الظهر وركعتين بعدها وركعتين بعد المغرب وركعتين بعد العشاء وركعتين قبل الفجر والمحافظة على الوتر والصيام ثلاثة أيام كل شهر وهي الثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر والمحافظة على تلاوة كتاب الله ما استطعتِ وإن استطعتِ أن تزدادي فافعلي فقد صح في البخاري أن الله عز وجل قال: "ما تقرب إليَّ عبدي بشيء أحب أليَّ مما افترضته عليه ولا يزال عبدي يتقرب إليَّ بالنوافل حتى أحبه فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به وبصره الذي يبصر به ويده التي يبطش بها ورجله التي يمشي عليها ولئن سألني لأعطينَّه ولئن استعاذني لأعيذنَّه.
5- الاستعانة بالأخوات الصالحات فإن من الأخوات من يعين بإذن الله على عبادة الله بل إن منهن من تذكرك بالله عز وجل فإذا أخطأت حذرتك وخوفتك بالله وإن تكاسلت ورأيت عبادتها تحمستِ ونشطتِ في عبادة الله وصدق الحبيب – صلى الله عليه وسلم – حيث قال: "المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل" وقد قال الناظم:
أنت في الناس تقاس بمن اخترت خليلاً
فاختر الأخيار تنجو وتنل ذكراً جميلاً.
وخير هذا القول سبحانه وتعالى: "الأخلاء يومئذ بعضه لبعض عدو إلا المتقين".
6- الامتناع عن المعاصي وعن أسبابها فإن الله عز وجل قد حرم المعاصي وحرم كذلك أسبابها وقد قال أهل العلم "أن الوسائل لها أحكام المقاصد" ولذلك فقد حرم الله الزنا وحرم أسبابه كما في قوله تعالى: "ولا تقربوا الزنا إنه كان فاحشة وساء سبيلاً" فقد حرم الأسباب المؤدية على الزنا سواء على الرجال أو النساء ولذلك حرم أهل العلم كل الأسباب التي تؤدي إلى الزنا مثل النظر والخلوة والمخاطبة التي فيها خضوع بالقول ونحو ذلك لأن الله عز وجل قال: "ولا تقربوا الزنا" ولم يقل ولا تفعلوا ويقاس على هذا جميع المعاصي فإنها عندما تكون محرمة فيحرم أسبابها كذلك. وإني هنا أنبه أخواتي الصالحات حتى لو كن صالحات من المحادثات الهاتفية أو حتى الكتابة عن طريق المنتديات أو نحوها حتى لو كانت مع شباب صالحين أو مستقيمين لأن هذه من الأسباب المنهي عنها وأرى أن يقتصر الحديث مع العلماء أو طلبة العلم في الفتوى فقط حتى يغلق الباب على الشيطان فإنه يجري من ابن آدم مجرى الدم والحي لا تؤمن عليه الفتنة كما قال بعض السلف.

أسأل الله الحي القيوم الذي إذا دعى أجاب وإذا سأل أعطى والذي يحب السؤال من عباده ويحب الإلحاح عليه بالدعاء وأسأله بأسمائه الحسنى وصفاته العليا أن يثبتني وأخواتي على طاعته وأن يعصمنا من المعاصي وأن يثبتنا على العمل الصالح ويعيننا عليه وأن ينجينا من النار ويدخلنا جنات الفردوس الأعلى مع النبيين والصديقين والشهداء الصالحين وحسن أولئك رفيقاً.

ناصر العبد العالي
الشيخ / نهار .. هل من برنامج معيين لهذا الليالي العشر ؟
الليالي العشر يمكن استغلالها كلها ما عدا وقت الراحه ولكن كل بحسبه ..
وأفضل ما تستغل في فيه هذه الليالي هو القيام وقراءة القرآن وذكر الله عز وجل وسائر أنواع القربات ، والإكثار من الدعاء خاصة ليلة القدر لمن كان متحريها ومن ذلك ما قاله النبي صلى الله عليه وسلم لعائشه : (( اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني ))
حائره / ينبع .
السلام عليكم / أخي يريد أن يعتكف في المسجد .. وأنا ووالدتي لوحدنا بالمنزل ؟. فهل يشترط المبيت عندنا ؟
بإمكان أخيك وفقنا الله وإياه من الاعتكاف بعض الوقت أو الصلاة مع الإمام في صلاة القيام والعودة إلى المنزل إذا كان عليكن خطورة في حالة غيابه لكن اشتراط المبيت أو البقاء خارج المسجد مدة طويلة يبطل الاعتكاف. وبإمكانه الاعتكاف عدة مرات في هذه الليالي ولا يشترط أن يكون مستمراً للعشر كلها لكن لو كان الاعتكاف لليالي العشر لكان أولى لفعل النبي – صلى الله عليه وسلم – ذلك وكذلك زوجاته من بعده رضي الله عنهن.
سالم الجهني الجوف
مالمستحب عمله في الليالي العشر ؟
استحب أهل العلم في هذه الأيام العشر أربعة أشياء:
1- إحياؤها كلها.
2- زيادة الاجتهاد فيها بالأعمال الأخرى.
3- تحري ليلة القدر.
4- الاعتكاف واعتزال الشهوات والملذات.

أولاً: إحياء العشر:
يدل على استحباب إحياء هذه العشر فعل النبي – صلى الله عليه وسلم كما ثبت في الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت: كان رسول الله – صلى الله عليه وسلم "إذا دخل العشر أحيا ليله وأيقظ أهله وجدّ وشدَّ المئزر وعند الإمام أحمد روي عنها أيضاً قالت " كان رسول الله – صلى الله عليه وسلم يخلط العشرين من رمضان بصلاة ونوم فإذا كان في العشر لم يذق غمضاً" وهذا فيه دليل على أنه من المستحب للمسلمة أن تقتدي بالنبي – صلى الله عليه وسلم في قيام هذه العشر ويدل على ذلك أوضح دلالة كون النبي – صلى الله عليه وسلم – في قيام هذه العشر ويدل على ذلك أوضح دلالة كون النبي – صلى الله عليه وسلم ييقظ أهله أي زوجاته – صلى الله عليه وسلم – وثبت عنه أنه قال: "إذا قام الرجل للصلاة وأيقظ أهله فصليا كتبا من الذاكرين الله كثيراً والذاكرات" رواه أبو داود والترمذي .
ثانياً: استحباب زيادة الاجتهاد في العشر الأواخر
ومما يدل على استحباب الاجتهاد قول عائشة رضي الله عنها عن النبي – صلى الله عليه وسلم – "كان رسول الله – صلى الله عليه وسلم – إذا دخل العشر، أحيا ليله وأهله وجد" قال الشيخ ابن جبرين حفظه الله والجد هو: بذل الجهد في طلب الطاعات وفعلها أي بذل ما يمكنه من الوسع" وهذا يستدعي أن يأتي الطاعة بنشاط ورغبة وصدق ومحبة والابتعاد عن الكسل والخمول والجد يكون هي الصلاة - قراءة القرآن – الذكر – الدعاء – الصدقة – وتفطير الصائم والدعوة إلى الله – والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر – وطلب العلم ونحو ذلك .

ثالثاً: تحري ليلة القدر:
فقد كان الرسول – صلى الله عليه وسلم – يتحراها ويرشد أصحابه إلى تحريها ويقول "التمسوها في الوتر من العشر الأواخر من رمضان" متفق عليه.
وقال – صلى الله عليه وسلم – "شهر فيه ليلة خير من ألف شهر من حرم خيرها فقد حرم" رواه الإمام أحمد وصحيحه أحمد شاكر
وقال – صلى الله عليه وسلم – "من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه" .
وقال لعائشة رضي الله عنها عندما سألته ما تقول في ليلة القدر قال قولي: "اللهم إن عفو تحب العفو فاعف عني" رواه الترمذي وابن ماجه .

رابعاً: الاعتكاف:
وهو لزوم مسجد لطاعة الله تعالى وهو سنة في حق الرجال والنساء إذا أمنت الفتنة وعلى المسلمة أن توطن نفسها على طاعة الله تبارك وتعالى وأن تحرص على الاستمرار على العبادة فيما بعد رمضان على الاستمرار فإن النفس إذا عودت على العبادة ألفتها وإذا نهيت عن المعاصي استنكرتها في المستقبل وقد قيل :
النفس كالطفل إن تتركه شب على حب الرضاع وإن تفطمه ينفطمي
أم سلطان - الخبر
في العشر الأواخر هل تعتزل الناس حتى تحظى بجو إيماني أم أن في الاعتزال قطيعة وذنب
لا شك أن الأولى للمسلمة أن تغتنم هذه العشر المباركة وتجتهد فيها بالعبادة سيما إذا كانت عبادة تحتاج فيها للخشوع والتدبر كالصلاة وقراءة القرآن فإذا كانت ترى أن اعتزال الناس في هذه الحال أفضل لها فإنها تعتزل الناس كأن تكون في غرفتها أو نحو ذلك بشرط أن لا تخل بالصلة الواجبة كصلة الوالدين وكذلك تربية الأبناء فإن بر الوالدين وصلتهم وتربية الأبناء واجب والصلاة وقراءة القران وغير ذلك من العبادات الغير واجبة أمر مستحب. وكل امرأة ترى ما يناسبها فقد يكون صلاتها مع غيرها أنشط لها ووجودها معهن يدفعها للحماس والتنافس وهنا يكون صلاتها مع غيرها أفضل إذا كان كما ذكرنا والله أعلم.
صالح القرني - خميس مشيط
ما حكم اعتكاف النساء في المساجد وهل يصح اعتكافهن في المنزل؟
الاعتكاف سنة ولا يكون إلا في المسجد ويصح من الرجل وكذلك المرأة بشرط أن تأمن الفتنة ولا تبدي ما لا يحل منها للرجال ويصح الاعتكاف في الليل وفي النهار وليس له حد محدد فيصح ولو لساعات كما هو في المسجد الحرام فيصح للمرأة أن تعتكف في المسجد الحرام ولو ساعات محددة. كما يصح أن تعتكف في أي مسجد لكن بشرط وجود من يحميها من الخطر إذا كان في وجودها في ذلك المسجد خطر عليها فالغالب أن المساجد تكون مهجورة وليس فيها أحد من الناس وهذا فيه خطورة على المرأة لو اعتكفت لوحدها أو حتى مع غيرها من النساء. أما اعتكافها في بيتها فلا يصح لأن نساء النبي قد اعتكفت معه في المسجد ولو كان اعتكافهن في بيوتهن صحيح لأمرهن النبي – صلى الله عليه وسلم – بذلك ولكن على المرأة أن تستغل هذه العشر بالصلاة في بيتها وقراءة القرآن والذكر ونحو ذلك.
سعاد أم محمد
استمرار العمل الصالح بعد رمضان يدل على قبول العمل في رمضان "هل هذه قاعدة ثابتة؟ وهل إذا انتقص العمل بعد رمضان دليل على عدم قبوله في رمضان؟
لا شك أن المسلمة إذا أقبلت على الله في شهر رمضان وتابت إليه سبحانه وتعالى وعملت الأعمال الصالحة فإن الله سبحانه وتعالى يقبلها ويوفقها للعمل الصالح. وأما استمرار العمل الصالح بعد رمضان فإنه دليل خير للمسلمة وقد ذكر بعض السلف أن استمرار العمل الصالح دليل على قبول الإنسان، والعمل الصالح مقبول عند الله تعالى بإذن الله إذا توفرت فيه الشروط الصحيحة للعبادة وهي الإخلاص لله تعالى ومتابعة النبي – صلى الله عليه وسلم -، وأما إذا فعلت المرأة ذنوباً بعد رمضان فليس دليلاً على عدم قبول عملها بل إنها قد تعمل عملاً صالحاً مقبولاً في رمضان ويحدث منها تقصير بعد رمضان، لكن عليها أن تعزم الآن على عدم المعصية لأنها لو أصرت على فعل المعصية بعد رمضان فإنها في الحقيقة لم تتب منها ومن شروط التوبة العزم على عدم العودة إلى الذنب مرة أخرى بل إن جمهور العلماء اشترطوا لمغفرة الذنوب في رمضان اجتناب الكبائر ولا تدري الأخت الفاضلة ربما تعود إلى معصية من المعاصي فيحتم لها على هذه المعصية فتموت على معصية أما من عاشت على طاعة فلا يضرها لو ماتت على طاعة بل هنيئاً لمن كانت خاتمتها حسنة.
سعود الحربي القصيم
تصفيد الشياطين وحبسها هل هو سبب إقبال الناس على الله في رمضان وامتلاء المساجد بالمصلين؟
تصفيد الشياطين وحبسها هل هو سبب إقبال الناس على الله في رمضان وامتلاء المساجد بالمصلين؟
الجواب: نعم تصفيد الشياطين أو غلِّهم أو سلسلتهم في رمضان أحد أسباب إقبال الناس على الخير لأن النبي – صلى الله عليه وسلم – قد بين أن ذلك يحدث في رمضان حيث قال: "وتغلُّ فيه الشياطين" وفي رواية "وتصفَّد فيه الشياطين" ثم قال فلا يصلون إلى ما كانوا يصلون إليه أي أنه يمنعون من إغواء بني آدم فلا يستطيعون أن يصلوا إليهم وحتى المردة من هؤلاء الشياطين يغلُّون أيضاً، ولكن هناك أيضاً أسباب أخرى تشجع المسلم والمسلمة على العمل في رمضان منه أن الله سبحانه وتعالى يرحم عباده كما ثبت بذلك الحديث كما روي الإمام البخاري في صحيحه عن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال: "إذا جاء رمضان فتحت أبواب الرحمة" وفي رواية "فتحت أبواب السماء وغلقت أبواب جهنم" ولأن الله عز وجل يغشى عباده سبحانه وتعالى بجودة وإحسانه وكرمه فتفتح أبواب الجنة وتغلق أبواب جهنم وتضاعف الأجور فينشط المسلم في العبادة وترتاح نفسه رغبة فيما عند الله من الأجور العظيمة وقد فاقت فضائل هذا الشهر الفضيل اثنتين وعشرين فضيلة نسأل الله أن لا يحرمنا وأخواتنا هذه الفضائل.
أبو سالم الخالدي
هل تصفد جميع الشياطين في رمضان؟ وبماذا نفس وجود فئة ضالة في رمضان ملأت رمضان فساد وفجور؟
جميع الشياطين يصفدون في رمضان وهم الذين يأمرون الناس بالمعاصي والمنكرات ويزينونها لهم وهم شياطين الجن ودليل ذلك ما رواه النسائي عن النبي – صلى الله عليه وسلم – "ويصَفد فيه كل شيطان" ولكن يبقى شياطين الإنس وهم الذي ذكرهم الله سبحانه وتعالى في سورة الناس بقوله "من شر الوسواس الخناس الذي يوسوس في صدور الناس من الجنة والناس" فهؤلاء وخالقهم ورازقهم وما علموا أنهم مساكين وأن أمرهم كله بيد الله وأنه لو شاء لأخذهم في تقبلهم أو أخذهم وهم نائمون عصوا الله ونسو أن بطشه شديد وعذابه أليم وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون ولا تغتري بإمهال الله للعصاة فإن الله ليملي للظالم حتى إذا أخذه لم يفلته.
عمر _ حلب
ما السبيل الأمثل لاستشعار روحانية العشر؟
رمضان كله شهر خير وبركة ولا يمل المسلم فيه من الخير والعبادة بل أن المسلم في هذا الشهر المبارك يشعر بالراحة والسعادة والرغبة في الإقبال على الله ومحبة العمل الصالح. وشهر رمضان يزداد فيه المسلم راحة وطمأنينة وفرحة بعبادة ربه فإن العمل الصالح سبب لشرح الصدور كما قال تعالى: "أفمن شرح الله صدره للإسلام فهو على نور من ربه فويل للقاسية قلوبهم من ذكر الله" ويقول سبحانه وتعالى "والذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله إلا بذكر الله تطمئن القلوب" ويقول سبحانه وتعالى "من عمل صالحاً من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة ولنجزينهم أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون" قال أهل العلم والحياة الطيبة هي السعادة في الدنيا ويقول شيخ الإسلام رحمه الله "إن في القلب لفراغ لا يملئه إلا الإيمان" ولهذا أوصي أخواتي باستغلال هذه العشر المباركة في الصلاة وقراءة القرآن وذكر الله تعالى سيما وهذه العشر هي أفضل ليالي العام على الإطلاق وفيها نزل القرآن كما ورد من رسول الله – صلى الله عليه وسلم – "أنزلت صحف ابراهيم في أول ليلة من رمضان وأنزلت بتوراة لستٍ خلون من رمضان وأنزل الإنجيل لثلاث عشرة خلت من رمضان وأنزل الزبول لثمان عشرة خلت من رمضان وأنزل القرآن لأربع وعشرين خلت من رمضان" وفي هذه العشر دخل المسلمون مكة فاتحين، وفي هذه العشر ليلة القدر التي هي أفضل ليلة في السنة بل إنها خير من ألف شهر فيها تنزل الملائة وقد أذن للملائكة بالنزل فيها إلى الأرض وفيها ينزل جبريل وهو روحه عليه السلام إلى الأرض وهي سلام من العذاب وسلام من الآفات وسلام من الشيطان. قال عائشة رضي الله عنها: كان النبي – صلى الله عليه وسلم – يجتهد في العشر الأواخر ما لا يجتهد في غيرها حتى أنه كان لا ينام في الليل. لاجتهاده – صلى الله عليه وسلم - .
سأل ربي وهو خير مسئول وهو الكريم المجيب أن يجعلني وأخواتي من المقبولين في هذا الشهر الكريم وأن يحرم أبشارنا ووالدينا والمسلمين على النار وأن يدخلنا جنات الفردوس الأعلى وصلى الله على محمد وآله وصحبه .
التالي » « السابق 1 2
« الأول    ( النتائج 1 - 10 من 20 )    الأخير »

حوارات تربوية

المراهقة عند الفتيات

المراهقة عند الفتيات

د.فاطمة سالم باعارمة 14 - صفر - 1437 هـ| 26 - نوفمبر - 2015

نحو حياة دراسية ممتعة

د.موسى آل زعلة 18 - ذو القعدة - 1436 هـ| 01 - سبتمبر - 2015

كيف اختار تخصصي الجامعي ؟

د.ياسر بن عبد الكريم بكار 26 - شعبان - 1436 هـ| 13 - يونيو - 2015

استثمار التقنية في تقوية العلاقة مع الأبناء

.سلوى بنت علي بن محمد الضلعي 18 - ربيع أول - 1436 هـ| 08 - يناير - 2015

جددي حياتك

د.شيماء الدويري 30 - رمضان - 1435 هـ| 27 - يوليو - 2014

الذكاء الإنفعالي

أ.د.سحر كردي 23 - ذو الحجة - 1434 هـ| 27 - اكتوبر - 2013

اختبارات القياس والتحصيل

.فهد البابطين 14 - جمادى الآخرة - 1434 هـ| 24 - ابريل - 2013

أولادنا ورمضان

.منيرة بنت عبدالله القحطاني 04 - رمضان - 1433 هـ| 22 - يوليو - 2012

سر ومهارات التفوق في الاختبار

.مناع بن محمد القرني 23 - جمادى الآخرة - 1433 هـ| 14 - مايو - 2012

الدراسة في الخارج مالها وماعليها

د.راشد بن حسين العبد الكريم 10 - جماد أول - 1433 هـ| 01 - ابريل - 2012
ابنتي تقلد المراهقين!!

ابنتي تقلد المراهقين!!

د.محمد بن عبد العزيز الشريم2760

كيف أحمي أبنائي من التحرش؟

كيف أحمي أبنائي من التحرش؟

د.سعد بن محمد الفياض3343




كيف أساعد أبنائي في التفوق الدراسي؟

كيف أساعد أبنائي في التفوق الدراسي؟

أماني محمد أحمد داود8502

ابنتي شغوفة ببرامج الأطفال... كيف أرشِّدُها؟!

ابنتي شغوفة ببرامج الأطفال... كيف أرشِّدُها؟!

د.محمد بن عبد العزيز الشريم2194

لدى طفلي ميول جنسية!

لدى طفلي ميول جنسية!

د.محمد بن عبد العزيز الشريم12209

حوارات تكنولوجيا ومعلومات

محاذير الإنترنت

محاذير الإنترنت

دهند بنت سليمان الخليفة
العالم الرقمي والتواصل بين الجنسين

العالم الرقمي والتواصل بين الجنسين

حواء بنت جابو بن عبده بن جدة
كيف أحمي بياناتي من  الإختراق

كيف أحمي بياناتي من الإختراق

ياسر نجيب السويلم
لدي اسم دعوي في الفيس بوك!
وسائل دعوية

لدي اسم دعوي في الفيس بوك!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )4982
أرشديها للحق.. فإن راوغت فاحذفيها!
وسائل دعوية

أرشديها للحق.. فإن راوغت فاحذفيها!

الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير2278

حوارات الطب النفسي

التكيف مع الأزمات
طب نفسي

التكيف مع الأزمات

د.خالد بن حمد الجابر 30 - ربيع الآخر - 1434 هـ| 12 - مارس - 2013

البلوغ عند الفتاة

د.سمية عبده مصطفى حمام28058

الوسواس القهري

رانية طه الودية9111

كيف اهيئ ابني للمدرسة؟!

د.ربيع حسين المصري13934

رهـاب الامتحان

رانية طه الودية9327

العلاج النفسي غير الدوائي

د.خالد بن حمد الجابر11240

متى أحتاج لزيارة العيادة النفسية؟

إيمان بنت سلطان الهزاع12189

الأمراض النفسية

خلود بنت عبدالرحمن المهيزع 11353

الرضى النفسي

د.خالد بن حمد الجابر20349

الاضطرابات السلوكية

د.خالد بن عبد العزيز الحمد6562

حوارات طبية

الحمية والغذاء
طب

الحمية والغذاء

د.رويدة نهاد إدريس 25 - محرم - 1434 هـ| 08 - ديسمبر - 2012


نعمة البصر بين الوقاية والعلاج

د.أشرف خليل الهزايمة26519

صحتك في رمضان

د.عبد العزيز بن محمد بن عبد الله العثمان25924


الحميات الغذائية

د.منى بنت عجيان العجيان2896

العقم والأمراض النسائية..

د.رحاب الصالح50476

الحمل

العنود الدويش14253

صحتنا فى رمضان

د.سمية عبده مصطفى حمام15100

حوارات دعوية

مسائل فقهية
شريعة

مسائل فقهية

د.رقية بنت محمد المحارب 05 - رمضان - 1431 هـ| 14 - أغسطس - 2010

واقع الفتوى في العصر الحالي

الشيخ.محمد المنجد6849

عادات ليست من رمضان

د.رقية بنت محمد المحارب14875

إلا الله تعالى

أ.د.مصطفى بن محمد بن محمود أبو طالب7099

الحج أشهر معلومات

د.رقية بنت محمد المحارب16785

فتاوى علي الهواء

د.نايف بن أحمد بن علي الحمد36328

دور المرأة في الفتن

د.نوال العيد10798

إنه ربي أحسن مثواي

د. سعاد بنت صالح بن سعيد بابقي8772

لبيك شعاري

بدر البدر7424

أنا والدنيا وجهاد الفتن

الشيخ.عبد الله بن عبد الرحمن بن محمد العيادة14033

حوارات إجتماعية

الغيرة في الحياة الزوجية
اجتماعي

الغيرة في الحياة الزوجية

عبدالله أحمد أبوبكر باجعمان 09 - صفر - 1435 هـ| 12 - ديسمبر - 2013

المرأة والعنف الأسري

د.نورة بنت عبدا لله بن محمد العجلان.5554

حقوق السجينات

حنان صبري محمود أبو زيد9947

الذكاء العاطفي

د.يوسف الخاطر27972

المشكلات الأسرية

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي27243

استشارات البنات

وفاء إبراهيم أبا الخيل15852

ثقتي بنفسي .. كيف أنميها ؟

رانية طه الودية7724

بوح .. أسرار .. هموم .. فتيات

د.خالد بن سعود الحليبي5817

الخيانة الأسرية

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي10633

التسويق لمشروعي الصغير

إيمان عبد الله البريدي6861

حوارات مفتوحة

فتاوى النساء

فتاوى النساء

إن من يتصدى لأسئلة النساء يجد أغلبها يدور حول ما ذكرته من مسائل...

د.رقية بنت محمد المحارب 15701
المزيد

مسائل فقهية

مسائل فقهية

إن من يتصدى لأسئلة النساء يجد أغلبها يدور حول مسائل الحيض والاستحاضة...

د.رقية بنت محمد المحارب 13941
المزيد

حسن آداء القرآن وتدبره

حسن آداء القرآن وتدبره

نصحبكم في هذا الحوار في في بيان مقومات وخصائص الأداء الصحيح...

إبراهيم بن سعيد بن حمد الدوسري 13405
المزيد

الرقية الشرعية --  الجزء الثاني

الرقية الشرعية -- الجزء الثاني

د.رقية بنت محمد المحارب 18818
المزيد

واقع الفتوى في العصر الحالي

واقع الفتوى في العصر الحالي

للفتوى في الإسلام منزلة عظيمة و قد تولاها جل و علا ،قال تعالى...

الشيخ.محمد المنجد 6849
المزيد

دور المرأة في الفتن

دور المرأة في الفتن

لا يجادل اثنان في خطورة المرحلة التي تجتازها أمتنا الآن في مسيرة...

د.نوال العيد 10798
المزيد

رحيل عام 1433

رحيل عام 1433

تنقضي الأعوام عام بعد عام .. فاليوم نقف على أعتاب نهاية عام...

منيرة بنت عبدالله القحطاني 8240
المزيد

لبيك شعاري

لبيك شعاري

لبيك شعاري كل مايخص الحج والعمرة ترقبونا

بدر البدر 7424
المزيد

الحج أشهر معلومات

الحج أشهر معلومات

أقبل موسم الحج بخيراته وعظيم فوائدة وقد تميز هذا الموسم باجتماع...

د.رقية بنت محمد المحارب 16785
المزيد

الحج وجو مشبّع بالإيمان

الحج وجو مشبّع بالإيمان

عجباً للحج .. وللحجيج عجباً للزمان تارة .. وللمكان تارات...

الشيخ.عصام بن صالح العويد 13948
المزيد

أنا والدنيا وجهاد الفتن

أنا والدنيا وجهاد الفتن

العاصفة تهب.. ورياح التغيير تلوح في الأفق، والهدف المقصود هي...

الشيخ.عبد الله بن عبد الرحمن بن محمد العيادة 14033
المزيد

فتاوى علي الهواء

فتاوى علي الهواء

ألزم الله من لا يعرف حكمه في النازله أن يسأل أهل العلم: قال تعالى...

د.نايف بن أحمد بن علي الحمد 36328
المزيد