كيف أجعل زواجي ناجحاً





من رحمة الله سبحانه وتعالى أن جعل التكاثر من إلتقاء الرجال والنساء لقاء يكون فيه الإفضاء الكامل، والالتصاق الكامل وذلك ليحقق قول النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏[‏النساء شقائق الرجال‏]‏، فالرجل والمرأة وجهان لعملة واحدة‏.‏ أو شقان لشيء واحد‏.‏
فالزواج هو تلك العلاقة الاجتماعية الوحيدة الدائمة بين الرجل والمرأة التي يباركها الله لأنها الأساس الشرعي السليم لتكوين الأسرة.
وعلى نجاح الحياة الزوجيه يعول تماسك الأسره وبناء المجتمع ..
الثلاثاء 21-يونيو-2005
من 16:30 إلى 18:30 بتوقيت مكة المكرمة| من 13:30 إلى 15:30 بتوقيت جرينتش

حنين..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بداية أشكر لموقع لها اون لاين هذه الاستضافة الجميلة .. لهذا الموضوع المهم .. وسؤالي .. عندما يغضب زوجي وأنا أيضا .. كيف يمكنني أن لا أظهر غضبي أمامه ومحاولة إخفاءه .. فهو عصبي وأنا كذلك .. ولكم سعادة الدكتور جزيل الشكر ..

ج: رائع أن يعترف الزوج أو الزوجة بمشكلة هو طرف فيها.. وحقيقة فالغضب كما أخبر المصطفى صلى الله عليه وسلم من الشيطان، وله آثاره السلبية الضخمة على العلاقات الزوجية وعلى الأبناء.
أقترح بداية أن تقرري بجدية ترك الغضب، وتعملي بالآداب التي ذكرها النبي صلى الله عليه وسلم من الاستعاذة من الشيطان وتغيير الوضعية من الجلوس عند القيام، والاضطجاع عند القعود والوضوء.. ويمكنك دون أن يبدو ذلك مقصوداً أن تتركي المكان.
وعموماً فثمة كتب جميلة يمكن الإفادة منها في إدارة النفس حين الغضب وتخفيف حدته.


ج: عزيزي إن كان الزواج لمجرد أمر عاطفي فأعتقد أنها ستكون تجربة فاشلة، وإن بدت لك غير ذلك.. خاصة وأنك ربما حكمت على المرأة من خلال المستوى الثقافيي، وهو جانب (خاصة حين تكون دلالته الشهادة) يعد ثانوياً.. بل ربما ـ كما مرَّ عليَّ أحياناً ـ له جوانب سلبية!!
ساميه
كيف نتغلب على عناد وغرور الرجل والمرأة ؟
من المهم أن يسبق الارتباط الزواجي التأكد من مناسبة الزوج أو الطرف الآخر مع صاحبه ، حتى يمكن التخفيف قدر الإمكان من العوائق التي قد تنشأ بسبب وجود صفات سلبية لدى هذا الطرف أو ذاك .. لكن حين يبتلى أحد الزوجين بوجود قدر من العناد لدى الطرف الآخر يفترض أن يدرك مباشرة أن المصادمة والتحدي غير مجديين ، وهما يضران ولا ينفعان ، بل إنهما يؤزمان الحياة أو العلاقات الزوجية .. ومن هنا فمن الجميل أن يلجأ الطرف الآخر إلى التكيّف .. وقد يتصور البعض أن التكيف لون من الرضا بالواقع ، وقد يراه لوناً من الخضوع أو التنازل .. لكن حقيقة الأمر أن الزوجين مادام بينهما جوانب كثيرة مشتركة ، على رأسها التجاذب القلبي ، أن يحاول من يعاني من العناد من صاحبه مراعاة هذا الجانب عنده ..
ثم إنه لابد من التأكد أن هذه الصفة موجودة حقيقة عن الطرف المتهم ، فقد رأيت أحياناً أن بعض الأزواج يتهم الزوج الآخر بالعناد أو الغرور ، لا لأن هذه الصفة موجودة فيه حقيقة.. ولكن لأن الزوج اعتاد على ضعف الثقة في النفس على حين أن صاحبه يمتلك قدراً جيداً من الثقة في النفس .. أو إن الطبائع والأخلاق تختلف ؛ فهذا الزوج اعتاد لدى أهله على المسارعة في الاستجابة ، للكبير بالذات ، أو للذكر من قبل الأنثى .. وحين يفاجأ بأن الطرف الآخر يختلف معه في هذه الصفة قد لا يفسر ذلك على أنه مجرد اختلاف طبائع ، ولكن ربما سارع إلى رمي صاحبه بالكبر أو العناد
أم يزن
أقرأ لك ياشيخ كثيراً وابتهج بما أقرأ فواصل حفظك الله للأمة.. سؤالي : كيف يشعر الزوج بأنه شقيق روح زوجته؟ كيف يشعر بها ملتصقةبه ممتزجة فيه؟ أظن انه بهذا الشعور سيجد لها العذر في كل شيء! وبالتالي تقل المشاكل .. والمرأة كذلك ...سيسرّ كلٌ منهم بالآخر ويحقق مآربه!
ج: إنه الحب يا أختي.. الحب الصادق الذي يشعر معه كل من الزوجين أنه الوجه الآخر لعملة الزوجية..
الحب الذي ينبع من الداخل من قناعة راسخة.. الحب الذي لم يرسم حروفه جمال الصورة، أو يصبغ مداده كثرة المال..
الحب الذي يحمد الزوجان الله كل صباح على أن جمعهما.. ويسآلانه أن يجمعهما في الآخرة..
ولا شك أن مما يزكي هذا الحب القيام بالحقوق الشرعية من كل طرف تجاه الطرف الآخر.. دون أن ينتظر منه أن يطالبه بها.. وفقكما الله.
أم خالد
كيف لي أن أحافظ على زواجي وأطرد الممل والفتور في علاقتي الزوجية ؟
في حياتنا العادية في العمل والمدرسة نشعر بقدر غير قليل من الملل حين تنطبع تلك الحياة بالروتين ، مع ملاحظتنا أن وقتها ليس طويلاً .. فكيف حين يكون الروتين هو الذي يحكم الحياة الزوجية كلها .. الأكثر سوءاً ليس هو عدم التغيير ، ولكن الشعور بعدم قيمة التغيير ، أو النظرة السلبية له .. من الطبيعي أن التغيير يلفت النظر سواء كان في الطعام مكاناً وتنويعاً ، أو في اللباس ، أو في ترتيب الأثاث ، أو في بعض اللمسات التغييرية بشكل عام .. حتى في المكان الذي يتناول فيه الزوجان الشاي ، وربما حتى في الإبريق .. الشيء الأكثر أهمية حين تكون الزوجة مقتنعة بأثر التغيير ، لكن حين يكون الزوج هو من يطالب ويلحّ فيه ، والزوجة غير مقتنعة بذلك فسيكون تأديتها لذلك التغيير هو بذاته روتينياً يدفع للملل ..
أم محمد
كيف لي أن أطابق طباعي مع طباع زوجي ؟
ليس مطلوباً أن يكون أحد الزوجين نسخة من الآخر ، بل قد تكون الحياة حينذاك مملة ، وربما في بعض الحالات يحدث الصدام بين الزوجين ، كما لو كان الزوجان كلاهما متسلط أو كلاهما قيادي ، أو عنادي أو عصبي !!..وهكذا .. ولعل المقصود من السؤال ، هو التقارب والتكيف وهو أمر رائع .. كما أن وجود تلك الصفات السلبية عند طرف واحد ، والتزام الطرف الآخر بالسلوك السليم ، وقدرته على ضبط نفسه يجعل الطرف الآخر يتأثر ، ويتحول تدريجياً عن صفاته السيئة إلى صفات شريكه الإيجابية.. إن بإمكان المرأة مثلاً أن تجتهد في المعاملة الحسنة لزوجها ، وتستخدم في ذلك كل وسائل التأثير الممكنة ، وتعطي فسحة من الوقت فلا تستعجل النتيجة .. وحين ذلك غالباً تستطيع أن تروّض الزوج .. وإن كان هذا الترويض يحتاج بعض الوقت ، لكنه يظل يتدرج بشكل إيجابي .. أما حين يكون الزوجان متفاهمين ، ويجتهد كل منهما بوعي على التخلص من الصفات السلبية فلا شك أن حياتهما سترتقي .. وأهم من ذلك أن أولادهما سيجدون محضناً رائعاً ينشآن فيه بعيداً عن المؤثرات السلبية
ساره
أرجو منك ياشيخنا الفاضل إعطاء نصيحة للمتزوجين بأنهم كائنين مختلفين ومن بيئتين مختلفتين لكي لا يطالب طرف من الزوجين أن يكون الطرف الثاني طبق الأصل منه من حيث التفكير والعادات والتقاليد .
في رأيي أنه ليس العيب في اختلاف الزوجين في التفكير أو العادات والتقاليد ، فهو أمر فطري ؛ إذ الإنسان يسهم في تشكيله وتكوينه عوامل كثيرة ، فالزوجان شجرتان نبتت كل منهما في حوض مختلف .. لكن المشكلة حين لا يستطيع الزوجان التكيف مع بعضهما ، أو لا يسعيان إلى ذلك .. ويظل كل منهما يرى في سلوكه السلوك الأمثل ، الذي يفترض في الطرف الآخر أن يصير إليه .. وفي حالة الاختلاف يصبح التوافق الزوجي هدفاً يفترض أن يسعى نحوه كل من الزوجين بقوة ، بالتعارف ثم بالتآلف ثم بالتكاتف !!
وغالباً ما يكون في سلوك كل من الزوجين أشياء جميلة ، وأشياء عادية ، وربما وجد فيه أشياء غير مناسبة ، حقيقة أو في نظر الطرف الآخر .. وحين يضع الحب أجنحته على البيت ، ويجد أحد الزوجين ذاته الأخرى في الطرف الاخر فلا بأس أن يبدي كل منهما عرضاً لما نشأ عليه ، مبدياً بتجرد تقويمه له لبعض سلوك الآخر.. لأننا قد نقرّ أننا تربينا على خلق أو سلوك معين ، لكننا حين كبرنا أدركنا أنه غير مناسب بإطلاق أو للحياة المعاصرة ، وأن سلوك نصفنا الآخر في هذا الأمر أفضل ، ومن ثم نطلب مساعدته لنا في تجاوز هذا السلوك أو ذاك .. خاصة وبعض السلوك – حتى لو كان صغيراً – حين يكون الطرف الآخر يشعر بنفرة منه قد يلقي بظلاله على العلاقة الزوجية ، وحين يترك هذا الطرف لمشاعره نحو ذلك السلوك الاستمرار قد تغطي رياحها العاطفية السلوكات الإيجابية التي يتصف بها ذاك الشريك صاحب السلوك .
أم المقداد
بداية أشكر موقع لها اون لاين .. على طرح مثل هذا الموضوع المهم .. وسؤالي للدكتور عبد العزيز .. حفظه الله عندما يتقدم للفتاة خاطب قما هي الأشياء الرئيسية التي تُسأل عنه .. غير الصلاة .. والتدخين .. يعني الاخلاق وطريقة تعامله هذي الأشياء ما اتوقع احد بيعرفها .. واذا كان يجب السؤال عنها فما الطريقة لذلك ؟؟ وجزيتم خيراً..
إن أهم شيء هو العقل الرزين الذي يجعل صاحبه يمتلك شخصية مستقلة لا تمنعه من الإفادة من الآخرين ولا تجعله يذوب في آرائهم.
وثانياً: الدين الذي يزرع عند الإنسان خوف الله من أن يقع في حق مسلم، سواء كان حقاً مادياً أو معنوياً.
وثالثاً: الخلق وهو ثمرة طبيعية لوجود العقل، ومن أبرز جوانب العقل حسن التعامل وعدم الغضب.
ورابعاً: التوافق أو التقارب في العوائد والطباع، أعتقد أن هذه الأمور تمثل الجهات الأصلية الأربع للخاطب.
سامي
اشكركم على استضافة الدكتور المقبل ولدي سؤال بالنسبة لحياتي الحمد لله تسير على مايرام ولكن بما انه هناك فارق ثقافي بيني وزوجتي من الناحية التعليمية حيث أحضر الدكتوراه وهي معها المتوسط ولذلك وجدت من اجتمع معها ثقافيا ورغبت ان اتقدم لها ولكن على ان يتم الزواج في البداية غير مشهور خصوصاً وانها من غير جنسيتي المهم ان لدي اولاد واخاف عليهم ولدي حب لزوجتي الأولى ولكن الثانية شغلتني حبا مع انني استخرت الله قبل ان اقدم على هذا الأمر ورغبت في استشارته
ج: عزيزي إن كان الزواج لمجرد أمر عاطفي فأعتقد أنها ستكون تجربة فاشلة، وإن بدت لك غير ذلك.. خاصة وأنك ربما حكمت على المرأة من خلال المستوى الثقافيي، وهو جانب (خاصة حين تكون دلالته الشهادة) يعد ثانوياً.. بل ربما ـ كما مرَّ عليَّ أحياناً ـ له جوانب سلبية!!
أما رفع مستوى الزوجة الأولى فهو ممكن شريطة أن تعتقد أنها قابلة لذلك، وتمنحها الثقة في النفس وتتيح لها الفرص المناسبة..
ختاماً: أحب أن أذكرك ـ عبر تجارب وقفت عليها ـ أن حصان العاطفة كثير العثرات!!
م.م.س
في زوجي أشياء وأمور تضايقني وتضايق أتوقع ديني قبل مني وبشكل عام لن أقول أنه سيء لأنه أراد هذا الشيء.. وأستدرج من كلامه أنه يريد التغيير ولكن لا يستطيع كيف لا أدري ومن هذه الأمور.... - يحافظ على صلاته رغم أنني أتعبت طرق معه ليصلي وقال لي ذلك أي أنه يصلي ولكن لم أصدقه لأنه وقت الصلاة يكون في أماكن لا يصلي بها. - صحبته السيئة وخاصةً أنها مختلطة من مبدأ الحرية وأنه لا يوجد أي علاقة عاطفية معهن ولكن يوصفهن لي وأعتبر هذا قمة النظر..، ومحاولته في أن أتعرف أنا أيضاً عليهم. - معاملته مع أهله..، أريد أن أعرف سره مع أهله لما لا يريد الجلوس أبداً في منزله ولا الحديث عنهم كثيراً. رغم أن أهله ناس مؤمنين وخلوقين.. يمكن لأجل تصرفاته مثلاً.. لا أدري. أفيدوني أن أغيره تدريجياً وخاصة بالصلاة..، وجزاكم الله خيراً
ج: الزوج في العموم طفل كبير، وأعتقد أن بعض الجوانب المذكورة لم تأتيه اليوم أو أمس، وإنما نشأ بعضها معه، أو على الأقل كانت تربيته قد هيأت نفسيته لذلك..
ويبدو أنه يفتقد الجانب العاطفي وما يتبعه، ولذا أنصحك بفهم نفسيته بشكل جيد، والقربب منه، مع ترك فرصة له حين ترينه يرغب التفكير وحده.
أشعريه بالحب، وترجمي ذلك الحب، حتى أمرك إياه بالصلاة لو جاء ليس عن طريق الأمر والتحقيق وإنما عن طريق الإيحاء.. أسأل الله أن يحشرني وإياك مع المصلين.. نحمد الله إننا حريصون على الصلاة.. بعض الناس لا يصلي، سبحان الله كيف يجرؤ على ربه؟
وعموماً أعتقد أن قربك منه الجسدي والنفسي سيفك لك طلاسمه، ومن ثم القدرة على التأثير.
هدى
س1 أنا فتاة مقبلة على زواج أخشى من الجنس، وهذا طبيعي لن أخشى عند نفوذي في المرات الأولى "ردة فعل لدى الزوج" كيف أتجنب النفور "الخوف من ذلك" علماً بأني خجوولة ولباسي وفي التجهيز، صراع مع أهلي الا أكتشكف " "فهم" س2 كيف أفهم ما يريد زوجي بلا سؤاله مباشرة؟ س3 علاقتي بأهلي وأمي بعد الزواج.. لا أريد أن تتغير أو "تسوء" بماذا تنصحونني. س4 إذا كنت لا أتقل شكل "وجه" زوجي، وقد يكون طبيعياً في البداية.. ماذا أفعل وأخشى أن يشعر؟!

بالنسبة لسؤالك الأول: يا بنتي مرَّ عليَّ مثلك كثير.. وقد أصبحت مخاوفهن تلك ـ بعد زواجهن ـ ذكريات طريفة.. يا بنتي لا تأخذي هذه الثقافة من بعض الفتيات الجاهلات ولا من بعض المتزوجات ذوات المزاج الثقيل.. يمكنك الإطلاع على بعض الكتب العلمية لتري أن الأمر بعيد جداً عما تتصورين، وعلى سبيل المثال كتاب ألف ياء الحياة الزوجية للدكتور محمد رفعت.. وحياتنا الزوجية كتاب مترجم لزوجين أمريكيين، وزاد فيه المترجم وتصرف بعض الشيء، وكتاب مئة سؤال في العلاقات الزوجية والجنسية للدكتورة ليلى بهكلي.
وكونك تفكرين كثيراً في هذا الأمر سيعمقه عندك.. نصيحتي أن تتجاوزيه إلى الأشياء الحقيقية، فامضي في طريقك وفقك الله.
بالنسبة لسؤالك الثاني: حين يقدر لك الاقتراب من الزوج، وتتيحين لنفسك فرصة معقولة لفهمه، وتنصتين للغته، وترقبين سلوكه سيكون زوجك كتاباً مفتوحاً بين يديك.. لكن سؤالك إياه في البدايات سيجعلك تحفظين الشفرات خاصة حين تقارنين بين كلامه وتعابير وجهه وجسده.
هناك أمر واحد هو الذي أرجو أن تنتبهي له حتى لا تلومي نفسك بعدم فهم الزوج أو تلومي زوجك باتهامه بالغموض.. وهو أن الزوج أحياناً يحب أن يجلس وحده بعض الوقت، ويفكر وحده.. يريد أن يدخل كهفاً.. فحين ترينه في مثل هذه الحالة دعيه.. حتى يخرج من الكهف..
بالنسبة لسؤالك الثالث: فإن العلاقة بالأهل ستظل كما هي.. اللهم إلا أن يكون الأهل ممن يجتهدون في التدخل في حياة ابنتهم بعد زواجها، وهنا أقول حاولي بذكاء ألا يحدث ذلك إلا في ظل ظروف أرجو ألا تصلي إليها.
ثم حاولي أن تبدي لهم محاسن زوجك، وتفاهمي معه على زيارتهم ولا تسرفي في ذلك حتى إذا اضطررت للتقليص اتهموا وزجك..
حاولي أن تهديهم، خاصة إن كان زوجك ذا مصدر مالي معقول ـ ولكن أيضاً بحدود معقولة.

بالنسبة لسؤالك الرابع: أعتقد جازماً ـ وعبر تجارب كثيرة ـ إن مشاعرنا النفسية الداخلية لها دور كبير في حكمنا على الأشياء، فزوجك ربما إن شكل وجهه عادي أو قريب من العادي، لكن حين تظلين تستشعرين غير ذلك سيظل في تناقص لديك.. لذا من الجميل أن تستشعري عاديته على الأقل.. ثم تقارني صفاته الجميلة وتعامله النبيل وحسن خلقه وطيب معشره.. وتوازني.. وتخيلي لو أن إنسان جميل الوجه لكنه بخيل أو سيء التعامل أو عنيف أو عصبي.. وكنت أقول لبعض النساء إن الرجل الوسيم قد يتعرض لمضايقات، وهو ما يدفعك للغيرة.. ومن ثم المشكلات.. وعلى أي حال الرجولة في العقل والخلق والثقافة والعمل.
التالي » « السابق 1 2 3 4
« الأول    ( النتائج 1 - 10 من 37 )    الأخير »

علاج فقر الدم لدى الأطفال..
الأطفال

علاج فقر الدم لدى الأطفال..

د.عبد العزيز بن محمد بن عبد الله العثمان21953
أعاني من حساسية عند التعرض لأشعة الشمس!
الأمراض الجلدية

أعاني من حساسية عند التعرض لأشعة الشمس!

د.عبد الله بن صالح بن عبد الله المسعود2462

حوارات تربوية

المراهقة عند الفتيات

المراهقة عند الفتيات

د.فاطمة سالم باعارمة 14 - صفر - 1437 هـ| 26 - نوفمبر - 2015

نحو حياة دراسية ممتعة

د.موسى آل زعلة 18 - ذو القعدة - 1436 هـ| 01 - سبتمبر - 2015

كيف اختار تخصصي الجامعي ؟

د.ياسر بن عبد الكريم بكار 26 - شعبان - 1436 هـ| 13 - يونيو - 2015

استثمار التقنية في تقوية العلاقة مع الأبناء

.سلوى بنت علي بن محمد الضلعي 18 - ربيع أول - 1436 هـ| 08 - يناير - 2015

جددي حياتك

د.شيماء الدويري 30 - رمضان - 1435 هـ| 27 - يوليو - 2014

الذكاء الإنفعالي

أ.د.سحر كردي 23 - ذو الحجة - 1434 هـ| 27 - اكتوبر - 2013

اختبارات القياس والتحصيل

.فهد البابطين 14 - جمادى الآخرة - 1434 هـ| 24 - ابريل - 2013

أولادنا ورمضان

.منيرة بنت عبدالله القحطاني 04 - رمضان - 1433 هـ| 22 - يوليو - 2012

سر ومهارات التفوق في الاختبار

.مناع بن محمد القرني 23 - جمادى الآخرة - 1433 هـ| 14 - مايو - 2012

الدراسة في الخارج مالها وماعليها

د.راشد بن حسين العبد الكريم 10 - جماد أول - 1433 هـ| 01 - ابريل - 2012
ابنتي تقلد المراهقين!!

ابنتي تقلد المراهقين!!

د.محمد بن عبد العزيز الشريم2760

كيف أحمي أبنائي من التحرش؟

كيف أحمي أبنائي من التحرش؟

د.سعد بن محمد الفياض3343




كيف أساعد أبنائي في التفوق الدراسي؟

كيف أساعد أبنائي في التفوق الدراسي؟

أماني محمد أحمد داود8502

ابنتي شغوفة ببرامج الأطفال... كيف أرشِّدُها؟!

ابنتي شغوفة ببرامج الأطفال... كيف أرشِّدُها؟!

د.محمد بن عبد العزيز الشريم2194

لدى طفلي ميول جنسية!

لدى طفلي ميول جنسية!

د.محمد بن عبد العزيز الشريم12209

حوارات تكنولوجيا ومعلومات

العالم الرقمي والتواصل بين الجنسين

العالم الرقمي والتواصل بين الجنسين

حواء بنت جابو بن عبده بن جدة
محاذير الإنترنت

محاذير الإنترنت

دهند بنت سليمان الخليفة
كيف أحمي بياناتي من  الإختراق

كيف أحمي بياناتي من الإختراق

ياسر نجيب السويلم
لدي اسم دعوي في الفيس بوك!
وسائل دعوية

لدي اسم دعوي في الفيس بوك!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )4982
أرشديها للحق.. فإن راوغت فاحذفيها!
وسائل دعوية

أرشديها للحق.. فإن راوغت فاحذفيها!

الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير2278

حوارات الطب النفسي

التكيف مع الأزمات
طب نفسي

التكيف مع الأزمات

د.خالد بن حمد الجابر 30 - ربيع الآخر - 1434 هـ| 12 - مارس - 2013

البلوغ عند الفتاة

د.سمية عبده مصطفى حمام28058

الوسواس القهري

رانية طه الودية9111

كيف اهيئ ابني للمدرسة؟!

د.ربيع حسين المصري13934

رهـاب الامتحان

رانية طه الودية9327

العلاج النفسي غير الدوائي

د.خالد بن حمد الجابر11240

متى أحتاج لزيارة العيادة النفسية؟

إيمان بنت سلطان الهزاع12189

الأمراض النفسية

خلود بنت عبدالرحمن المهيزع 11353

الرضى النفسي

د.خالد بن حمد الجابر20349

الاضطرابات السلوكية

د.خالد بن عبد العزيز الحمد6562

حوارات طبية

الحمية والغذاء
طب

الحمية والغذاء

د.رويدة نهاد إدريس 25 - محرم - 1434 هـ| 08 - ديسمبر - 2012


نعمة البصر بين الوقاية والعلاج

د.أشرف خليل الهزايمة26519

صحتك في رمضان

د.عبد العزيز بن محمد بن عبد الله العثمان25924


الحميات الغذائية

د.منى بنت عجيان العجيان2896

العقم والأمراض النسائية..

د.رحاب الصالح50476

الحمل

العنود الدويش14253

صحتنا فى رمضان

د.سمية عبده مصطفى حمام15100

حوارات دعوية

مسائل فقهية
شريعة

مسائل فقهية

د.رقية بنت محمد المحارب 05 - رمضان - 1431 هـ| 14 - أغسطس - 2010

واقع الفتوى في العصر الحالي

الشيخ.محمد المنجد6849

عادات ليست من رمضان

د.رقية بنت محمد المحارب14875

إلا الله تعالى

أ.د.مصطفى بن محمد بن محمود أبو طالب7099

الحج أشهر معلومات

د.رقية بنت محمد المحارب16785

فتاوى علي الهواء

د.نايف بن أحمد بن علي الحمد36328

دور المرأة في الفتن

د.نوال العيد10798

إنه ربي أحسن مثواي

د. سعاد بنت صالح بن سعيد بابقي8772

لبيك شعاري

بدر البدر7424

أنا والدنيا وجهاد الفتن

الشيخ.عبد الله بن عبد الرحمن بن محمد العيادة14033

حوارات إجتماعية

الغيرة في الحياة الزوجية
اجتماعي

الغيرة في الحياة الزوجية

عبدالله أحمد أبوبكر باجعمان 09 - صفر - 1435 هـ| 12 - ديسمبر - 2013

المرأة والعنف الأسري

د.نورة بنت عبدا لله بن محمد العجلان.5554

حقوق السجينات

حنان صبري محمود أبو زيد9947

الذكاء العاطفي

د.يوسف الخاطر27972

المشكلات الأسرية

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي27243

استشارات البنات

وفاء إبراهيم أبا الخيل15852

ثقتي بنفسي .. كيف أنميها ؟

رانية طه الودية7724

بوح .. أسرار .. هموم .. فتيات

د.خالد بن سعود الحليبي5817

الخيانة الأسرية

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي10633

التسويق لمشروعي الصغير

إيمان عبد الله البريدي6861

حوارات مفتوحة

فتاوى النساء

فتاوى النساء

إن من يتصدى لأسئلة النساء يجد أغلبها يدور حول ما ذكرته من مسائل...

د.رقية بنت محمد المحارب 15701
المزيد

مسائل فقهية

مسائل فقهية

إن من يتصدى لأسئلة النساء يجد أغلبها يدور حول مسائل الحيض والاستحاضة...

د.رقية بنت محمد المحارب 13941
المزيد

حسن آداء القرآن وتدبره

حسن آداء القرآن وتدبره

نصحبكم في هذا الحوار في في بيان مقومات وخصائص الأداء الصحيح...

إبراهيم بن سعيد بن حمد الدوسري 13405
المزيد

الرقية الشرعية --  الجزء الثاني

الرقية الشرعية -- الجزء الثاني

د.رقية بنت محمد المحارب 18818
المزيد

واقع الفتوى في العصر الحالي

واقع الفتوى في العصر الحالي

للفتوى في الإسلام منزلة عظيمة و قد تولاها جل و علا ،قال تعالى...

الشيخ.محمد المنجد 6849
المزيد

دور المرأة في الفتن

دور المرأة في الفتن

لا يجادل اثنان في خطورة المرحلة التي تجتازها أمتنا الآن في مسيرة...

د.نوال العيد 10798
المزيد

رحيل عام 1433

رحيل عام 1433

تنقضي الأعوام عام بعد عام .. فاليوم نقف على أعتاب نهاية عام...

منيرة بنت عبدالله القحطاني 8240
المزيد

لبيك شعاري

لبيك شعاري

لبيك شعاري كل مايخص الحج والعمرة ترقبونا

بدر البدر 7424
المزيد

الحج أشهر معلومات

الحج أشهر معلومات

أقبل موسم الحج بخيراته وعظيم فوائدة وقد تميز هذا الموسم باجتماع...

د.رقية بنت محمد المحارب 16785
المزيد

الحج وجو مشبّع بالإيمان

الحج وجو مشبّع بالإيمان

عجباً للحج .. وللحجيج عجباً للزمان تارة .. وللمكان تارات...

الشيخ.عصام بن صالح العويد 13948
المزيد

أنا والدنيا وجهاد الفتن

أنا والدنيا وجهاد الفتن

العاصفة تهب.. ورياح التغيير تلوح في الأفق، والهدف المقصود هي...

الشيخ.عبد الله بن عبد الرحمن بن محمد العيادة 14033
المزيد

فتاوى علي الهواء

فتاوى علي الهواء

ألزم الله من لا يعرف حكمه في النازله أن يسأل أهل العلم: قال تعالى...

د.نايف بن أحمد بن علي الحمد 36328
المزيد