كيف أجعل زواجي ناجحاً - الجزء الثاني -





تعد شراكة الحياة الزوجية من أخطر و أقوى الشراكات البشرية ، و ذلك لما فيها من إتحاد لطرفين هما الرجل والمرأة في حياة واحدة ومصير واحد لا يقتصر أيام أو شهور ، بل سنوات تمتد إلى آخر العمر .
وصف الله عز وجل هذا الشراكة والرابطة بالميثاق الغليظ ، فكل طرف فيها له حقوق وعليه واجبات مادية ومعنوية .. وكل طرف فيها عليه مسؤولية رعايتها وصيانتها و الحفاظ عليها والتقدم بها نحو الأفضل .
التعامل فيها قائم على المودة والرحمة و تقوى الله عز وجل .. نتاجها السكينة و الاستقرار و السعادة لكلا الطرفين ومن حولهما من الأبناء ..
عائدها علاقة متجددة و مثمرة بين الزوجين ترضي الله عز وجل .. لذا كان النجاح فيها مطلب وسعادة يسعى إليه كلا الزوجين لتصبح هذه الشراكة عوناً لهما على كل شئون الحياة وليست عبئاً يضاف إليها .
"كيف أجعل زواجي ناجحا بل رائعاً " سؤال لابد أن يطرحه كل زوجين على نفسيهما في بداية الحياة الزوجية وفي وسطها وحتى آخر العمر ..
الأحد 01-يناير-2006
من 18:00 إلى 20:00 بتوقيت مكة المكرمة| من 15:00 إلى 17:00 بتوقيت جرينتش

ام فهد
كيف تكون العلاقة بيني وبين زوجي قائمة على الاحترام و الحب ؟

الاحترام والحب يبنى مع الأيام ويشتد عوده من خلال المواقف اليومية الحياتية للزوجين ، وكلما نجح الزوجان في تحقيق ذلك خلال مسيرة حياتهما معاً كلما تجسدت صورة في انسجامهما وتفاهمهما ورضاء كل منهما عن الآخر ..
ومما يعزز هذا الحب و الإحترام ما يلي :
1. معرفة كل طرف بمحبوبات الآخر ومكروهاته .
2. الرعاية والعناية المعنوية و المادية .
3. إشباع اللحظات الخاصة بين الزوجين بالذات من خلال الزوجة .
4. إحترام وتقدير الطرف الآخر سواءاً بالكلام أو التعامل الحسن .
5. زرع احترام الزوج في قلوب أبناءه ، وأمام أهله .
6. عدم التنكيد و التذمر الدائم .
7. التفاهم و المصارحة المتبادلة في جو من الحميمية الصادقة .
8. إخلاص النية لله عز وجل و الدعاء بأن يديم الحب بينهما .
9. الإطلاع المستمر في الكتب التي تتحدث عن فنون ومهارات الحياة الزوجية التي ترسخ هذا الجانب ، كما أن حضور الدورات التطويرية في هذا الأمر مفيد جداً .
أم مازن
كيف اقنع نفسي بزوجي وعيوبه وأحاول تصلحيها ؟

إقناع نفسك بزوجك أختي الكريمة أمر لابد أن يكون مفروغ منه ، وسبق أن ذكرت لأم نايف ، سابقاً كيف تواجه هذا الشعور لديها أما بالنسبة لإصلاح عيوب زوجك واقتناعك بها ، فهذا يحتاج إلى جهد وصبر ، وأيضاً وعي وثقافة تساعد على مواجهة مثل هذه الأمور .. وعموماً العيوب تنقسم إلى قسمين :
1. عيوب لدى الرجل تمس دينه وأخلاقه ، فهذه لابد من السؤال عنها والبحث عن الطرق التي تعالجين فيها مثل هذه العيوب أو كيف تتعاملين معها وذكل بسؤال المستشارين أو المستشارات لإعانتك لمواجهة مثل هذه الأمور.
2. عيوب لدى الرحل متصلة بطباعه وشخصيته ، هذه لابد فيها من ألآتي :
ـ القبول المبدئي لها لأنك أنت لست خالية أيضاً من العيوب .
ـ أن لا تجعليها شرطاً في محبتك لزوجك أو قبولك له .
ـ ترويضها وليس تغييرها ، فمن أخطاء النساء شعورهن بأنه لابد أن تغير الرجل ، والرجل بالمقابل سيواجه هذا التغيير ويصده .
ـ المصارحة الزوجية الهادئة مهمة وبدون تبادل للاتهامات .
ـ التركيز على إيجابيات الرجل ومدحه بها ، مما يشجعه على تجاوز سلبياته وعيوبه تجاه أسرته .
ـ إذا كان في بعض الطباع و العيوب صعوبة وضرر على الزوجة والأبناء كالعصبية الزائدة العنيفة فلها المطالبة بتغيير ذلك ما ذكرت للأخت " نادين من مصر " في موضوع المزاجية و الحساسية .
أم محمد
عزيزتي أشكر الله ثم أشكر موقع لها أون على هذا الحوار المفيد وسؤالي هل من الممكن أن أغير طباع زوجي أو عاداته التي درج عليها لأني مقبلة على الزواج وسؤالي الثاني هل الزواج حظوظ يعني كل واحدة وحظها حسب ما يجي ؟
من المبكر جداً أن تفكر المقبلة على الزواج وهي بعد لم تدخل عش الزوجية ، في تغير طباع زوجها أو عاداته التي درج عليه ، وحتى بعد الزواج يعد ذلك من أكبر الأخطاء التي تقع فيها الزوجات ظناً أنه أمر سهل .
إن السنوات الأولى من الزواج يحدث فيها كثير من التصادم حول طباع كلاً من الزوج والزوجة ، وطريقتهما الخاصة التي لم يعتد كلاً منهما عليها بعد ، فإذا أصر كل واحد منهما على إحداث تغيير سريع للآخر فإن مصير هذا الزواج الفشل بلا محالة ..
لذا لابد للمقبلين على الزواج من تثقيف أنفسهم فيما يختص الحياة الزوجية ، مراحلها ، طبيعة وسيكولوجية كلاً من الرجل والمرأة ، كيفية حل المشكلات الزوجية " ، كيف يكسب كلا الزوجين الآخر ..
كيفية التواصل بين الزوجين والتفاهم ، هذا بلاشك يهئ الزوجين لمواجهة مسؤوليات هذه الحياة المصيرية بذكاء وقوة بإذن الله عز وجل ..
إما كون الزواج حظ وحسب ما يجي للواحدة ، فهذا أمر بيد الله عز وجل يقسمه الله للرجل و للمرأة ، وقد يكون ابتلاء بالنعمة ، وقد يكون ابتلاء عكس ذلك ، كل ما على الواحدة إلا أن تتوكل على ربها و تحسن الظن به عز وجل ، وتأخذ بأسباب الدعاء بأن يرزقها الله عز وجل الزوج الذي يكون قرة عين لها في كل ما تأمله منه ، و تكون هي أيضاً قرة عين له في كل ما يأمله منها ، كما لابد أن تأخذ الواحدة بالأسباب الدنيوية من استشارة وسؤال عن الرجل أخلاقه وطباعه ، صلاته وكل ما يدعوها إلى الارتباط به مدى العمر ..
و الله يختار لها الخير بإذنه تعالى
لينا
كيف أحافظ على الحب القوي إلى ما بعد الزواج .. خاصة أن الحب متواجد و بقوة في فترة الخطوبة؟
من الطبيعي أن يتواجد الحب بقوة في فترة الخطوبة، لأنها بداية التعارف
والإنجذاب العاطفي بين الزوجين..
كيف تحافظين على قوة هذا الحب بعد الزواج هو المهم، فوعيك بمراحل
الحياة الزوجية وسمات كل مرحلة سواءً منذ بداية الزواج أو عند مجئ الأطفال
أو بعد سنوات من العشرة الزوجية، يساعدك على تنمية صور الحب بينك وبين
زوجك كثيراً..
ونصيحتي لك أن تجمعي منذ الآن كل مادة مرئية أو سمعية من كتب وأشرطة
تتناول موضوع الحب بين الزوجين لتفهمي أبعاد هذا الجانب المهم في الحياة الزوجية.
وتوجد هناك إصدارات للشيخ/ جاسم المطوع - كتب وأشرطة
وشريط للشيخ/ إبراهيم الدويش "سحر الحب" ..
وكتب للشيخ صلاح الراشد "كيف تكسبين محبوبك"
وغيرها كثير من الكتب المترجمة مثل كتاب "إذا كان الحب لعبة فإليك القوانين"
كما لا بد أن تحرصي على الدورات التي تقدم في جوانب الحياة الزوجية، ليتسع
أفقك لحياتك المستقبلية مع زوجك.
جويريه - اليمن
ما هي نظرة الرجل في الزواج الثاني كيف أفكر بنظرتهم فيه ؟

الرجل بفطرته التي خلقه الله عليها ، ميال ليس إلى امرأة ثانية فقط بل إلى ثالثة ورابعة ، وفي داخل كل رجل هذه الرغبة في الزواج من أكثر من واحدة ، بصرف النظر عن إقدامه على تنفيذ هذه الرغبة أم لا ..
لذا لا تعجبي إذا رأيت موضوع الزواج الثاني فاكهة مجالس الرجال ، وموضع أنسهم وتندرهم ..
لذا لا أنصحك بالتفكير في هذا الأمر ، أو حتى إثارته مع زوجك ، لأنك بفعلك هذا قد تدفعينه فعلاً إلى تحقيق هذه الرغبة بالذات إذا تحول هذا الأمر لديك إلى هاجس ، يدفعك إلى ملاحقة زوجك أو التنكيد عليه بمثل هذا الموضوع وحتى لو كان هو من يثيره فعليك وقتها بعدم التعليق و تنطيش ما يقول ، و تتوجهي إلى الله عز وجل بالدعاء بأن يلا يغير عليك ولا على أولادك ولا زوجك بما تكرهين من هذا الأمر ..
كل ما عليك عمله هو تفعيل دورك مع زوجك فتعطينه حقوقه الشرعية ، وتبرزين كل مقدراتك الأنثوية الإبداعية التي ترضي أي رجل من أمي امرأة ، وإن تكوني واثقة من نفسك وأن لا تبخلي على نفسك بالعناية والاهتمام ، وأن تجعلي بيت الزوجية عامر بالسعادة والراحة لك ولزوجك وأبناءك .. ليس خوفاً من أن يتزوج و لكن لأنك تملكين بعون الله كل المهارات الزوجية الناجحة التي لديك استعداد دائم لتطويرها نحو الأفضل ...
حفصة - الإمارات
زوجي دائم السكوت حاولت أن أكسر هذا الصمت ولكن دون جدوى فما الحل كي أتعايش مع هذا الصمت ؟
يعد صمت الرجل وسكوته ، قضية زوجية تزعج كثير من الزوجات ، وكثيراً ما يتم التساؤل حولها .
ومرد هذه الإشكالية في هذا الأمر بين الزوجين هو : عدم فهم وإدراك الفروقات السيكولوجية بين الرجل و المرأة سواءاً في النفسيات أو طريقة التفكير "
فكثيراً ما يميل الرجل إلى الصمت إذا كان في حالة تفكير وتركيز سواءاً حينما يشاهد الأخبار مثلاً ، أو عند قراءة الجريدة ، أو سماع المذياع ..
كما أن طبيعة الرجل في الكلام قليلة ، ويميل إلى السماع حتى لو لم ينظر إلى محدثه ، كما أنه يحب التركيز ولا يحب التشتت في أكثر من شيء ويعبر بالعمل أكثر منه بالقول ..
عكس المرأة التي تجد راحتها في الكلام و التحدث مع الغير ، وليس لديها مشكلة في التوسع في حديثها في أكثر من إتجاه ....
لذا على الزوجة أن لا تنظر إلى هذا الأمر على أنه عيب ، بل على كونه طبيعة فطر الله عز وجل عليها ، ويتم التعايش مع هذا الطبيعة بالآتي :
ـ القبول لها بلا شروط ، خاصة إذا كان الزوج من النوع الهادئ المسالم .
ـ إذا أرادت الزوجة محادثة زوجها ، تخبره بأنها تريد محادثته ليجمع تركيزه لحديثها ، ثم عند الحديث تقول ما لديها حتى لو لم يعلق زوجها وإذا علق تستمع لما يقول ، ثم تكمل ما تريد ، وإذا انتهت تشكره على استماعه لها .. أو تنتظر تعليقه إذا كان صامتاً أثناء حديثها .
ـ ليتحدث معك زوجك ، كوني معه مستمعة حيدة ، فإذا تكلم لا تقاطعيه حتى يفرغ من حديثه ، هذا يشجعه على الحديث معك .
ـ أستغلي الأوقات التي تكونان فيها معاً في نزهة في السير على شاطئ البحر أو في ممارسة رياضة المشي إذا كان يحبها ، فستعجبين من ثرثرته معك في مثل هذه الأوقات ، بالطبع ليس دائماً ..
ـ أقرئي كتاب " سيكولوجية الرجل و المرأة للنعيمي فهو مفيد جداً .
ساره
كيف أجعل زوجي يهتم في الأطفال وتربيتهم أكثر و يبذل وقت لأولاده ؟

حياك الله أختي سارة
قضية تربية الأبناء والاهتمام بهم من قبل الآباء ، أمر يشغل كثير من الزوجات بالذات كلما كبر الأبناء ، فالحاجة الفعلية تزداد إلى مشاركة الأزواج في هذه التربية . و الأزواج بشكل عام يرون في سعيهم للرزق وقضاء شؤون أسرة المادية أعلى صور الاهتمام والرعاية لأبنائهم ، وقد يلقون بعبء التربية على زوجاتهم بحكم التصاقهن بالأولاد أكثر منهم ، بالذات إذا كانت الزوجة خير من يعين على ذلك ..
ولكي يهتم أختي زوجك ما تريدين ، عليك أولاً بأن لا تحولي موضوع تربية أبناءه إلى قضية نكد وإلحاح ينفره ، لأنه وقتها لن يستجيب ، متى تكونين ملحة إذا كانت هناك مسؤوليات لا يقوم بها إلا هو مثل : زيارة المدارس الأبناء الذكور ، أو معالجة قضية مهمة أو مشكلة لدى أحد الأبناء المراهقين ، أو يكون معك إذا لا قدر الله أحد الأبناء مريض جدا في المستشفى فنا لابد أن تكوني واضحة في بيان حدد هذه المسؤوليات مع الأب...
ثم لابد أن تعلمي ما الأوقات التي يحب زوجك أن يقضيها مع أبناءه سواء باللعب أو الكلام أو الشراء ، ذلك لأن الأزواج يفضلون قضاء أوقات ذات نوعية مع أبناءهم لو كان لمدة قصيرة ، على أن يقضوا أوقاتاً طويلة معهم بلا غاية .
لذا فلأزواج عموماً يحبون من زوجاتهم تحديد ما يريدونه منهم في أي أمر ، ولا يحبون العموميات ، ففي موضوع التربية حددي لزوجك ما تريدينه منهم في : كأن يخصص للأبناء يوم الخميس يتفرغ فيه لهم كأن تذهب الأسرة إلى مكان ترفيه أو سفرة قصيرة ، أو أن يأخذ أبنه الأكبر إلى مناسبة رجالية .. إلى غير ذلك .
و تعد مشاورة الزوج بالذات إذا كان مشغول في شئون الأبناء في لحظات فراغه مهمة ، ولكن بعيداً عن التذمر و الشكوى ، أطلبي منه حلولاً كأنه مستشار و ستعجبين وقتها لاستجابته ..
أخيراً .. أمدحي دائماً خصاله التي تؤثر تربوياً على أبناءه : فقد تكون له هيبة تدفع أبناءه للمذاكرة ، أوله أسلوب في إقناعهم بأمر ما ، ذكريه دائماً بما يحبه أبناءه فيه ، مما يدفعه إلى تفعيل دوره الأبوي بشكل أقوى ..
ولا تنسي الشكر والامتنان الدائم له ولو على أقل القليل مما يقوم به تجاه أبناءه .. تكسبي قلبه فيعطي أسرته المزيد .
نونو
حصلت مشكلة بين أخي وزوجته . حيث أن أخي مدمن أنترنت ويحادث فتيات بالهاتف ؟ وأنا اخاف أن يفترقا علما ان اخي في أواخر الأربعين من عمره . ماذا افعل ؟
دورك في الإصلاح مطلوب ليس من جهة أخيك، لأن الموضوع حساس أن يطرح
من قبلك معه خاصة إذا كنت غير متزوجة، ولكن يمكن أن
تتولي جانب زوجته كأن تجمعي لها مادة متنوعة من مشكلات مماثلة عبر الأنترنت
وقع فيها فيها أزواج مع زوجاتهم، وقد تم وضع حلول لها لتستفيد من تلك الحلول
وتحاول أن تطبقها مع زوجها..
وعموماً أخوك يعاني من مراهقة سن ما بعد الأربعين، وقد تأخذ وقت
وجهد حتى يتم التغلب عليها، لذا حاولي لم شمل أخيك مع زوجته قدر الإمكان
خاصة إذا كان بينهما أطفال..
كما لا بد أن تساعديها على تجاوز جوانب القصور سواءً في شكلها أو
بعض الجوانب التي تعرفين أن أخاك يشتكي منها، كأن تغير من قصة شعرها،
أو تهتم بقوامها.. إلى غير ذلك.
مما يُعد سبباً في إعفاف زوجها عما حرم الله.
ساميه - صنعاء
عندما أذهب عند أهل زوجي تحرمني أمه من أنوم في غرفة واحدة و نعاني من هذا وهو يعتبر هذا بر لأمه فكيف نتعامل مع هذا الوضع ؟
تعد علاقة الزوجة بأهل زوجها ، علاقة حساسة جداً ، لابد فيها من الحكمة و التأني حتى مع الزوج نفسه ، لذا الحرص فيها واجب لتسير مركبة حياة الزوجين بسلام وبالنسبة لكون أم الزوج بها وضعية خاصة في التعامل ، على الأخت سامية إلا تدقق كثيراً في موضوع عدم تمكنها من النوم مع زوجها في غرفة واحدة في بيت أهله لأنها في ضيافتهم ، ولا تستطيع الأخت فرض شكل الضيافة التي تريدها عليهم .
هذا من جهة و من جهة أخرى شعور الأخت بأن أم زوجها تتقصد حرمانها من ذلك ، فهذا شعور خاطئ ن خاصة أن وجودهما مؤقت ثم تعود إلى منزلها لتنعم بالقرب من زوجها ، وإذا كان ولابد فيمكن أن تتفق مع زوجها على أقتطاع وقت خاص بهما خارج منزل العائلة لفترة وجيزة ..
لذا انصح الأخت إلا تلح على زوجها بذلك الأمر ، وإلا تحرجه مع والدته إلا إذا كان المكان الذي تنامين فيه غير مناسب لك ولأبنائك ، لكي حينها أن تطلبي مكان أفضل إذا كان هناك متسع لذلك .
فاتن
أنا فتاة لي زميل في العمل وهو ديانته مختلفة عند ديانتي هو مسيحي وأنا مسلمة وشعرت أنه يحبني ولكني تجاهلت هذا الأمر ولكنه حاول أن يخطبني وقال أنه سيتخلى عن دينه وسيسلم وسنعيش في بلد أخرى غير بلدنا الأصلي ، داخلي يحبه جدا وسعيدة أنه سيسلم من أجلي ولكن خائفة أن أترك أهلي وبلادي من أجل لا شي فماذا أفعل
خوفك أختي في محله ، البعد الديني مهم جداً فيما أنت مقدمة عليه ، ومهما كان حب هذا الرجل لك وسعادتك بهذا الحب فهو لا زال مسيحي ولم يسلم حتى الآن ..
ثم إن ربط قضية إسلامه بك فيها توقف ، فلابد أن تكون لديه قناعة بهذا الدين حتى يسلم لأجل الله عز وجل و إن كان صادقاً فليعلن إسلامه ..
و عموماً أرى أن تنتظري الزوج المسلم ، وتسألي الله أن يمن به عليك ، بدلاً من الدخول في حياة غير مطمئنة بكل جوانبها .. ولا بأس بأن تهدي زميلك هذا بما يرغبه أكثر في اعتناق الإسلام مثل أشرطة فيديو لأحمد ديدات رحمه الله في مناظراته للمسيحيين وليكن ذلك عن طريق أحد الزملاء أفضل ..
كما نصيحتي لك أن تبتعدي عن أجواء الرجال ما استطعتي لأن هذا مثار فتنة لك وللرجال من حولك .
حفظك الله
التالي » « السابق 1 2 3
« الأول    ( النتائج 1 - 10 من 30 )    الأخير »

حوارات تربوية

المراهقة عند الفتيات

المراهقة عند الفتيات

د.فاطمة سالم باعارمة 14 - صفر - 1437 هـ| 26 - نوفمبر - 2015

نحو حياة دراسية ممتعة

د.موسى آل زعلة 18 - ذو القعدة - 1436 هـ| 01 - سبتمبر - 2015

كيف اختار تخصصي الجامعي ؟

د.ياسر بن عبد الكريم بكار 26 - شعبان - 1436 هـ| 13 - يونيو - 2015

استثمار التقنية في تقوية العلاقة مع الأبناء

.سلوى بنت علي بن محمد الضلعي 18 - ربيع أول - 1436 هـ| 08 - يناير - 2015

جددي حياتك

د.شيماء الدويري 30 - رمضان - 1435 هـ| 27 - يوليو - 2014

الذكاء الإنفعالي

أ.د.سحر كردي 23 - ذو الحجة - 1434 هـ| 27 - اكتوبر - 2013

اختبارات القياس والتحصيل

.فهد البابطين 14 - جمادى الآخرة - 1434 هـ| 24 - ابريل - 2013

أولادنا ورمضان

.منيرة بنت عبدالله القحطاني 04 - رمضان - 1433 هـ| 22 - يوليو - 2012

سر ومهارات التفوق في الاختبار

.مناع بن محمد القرني 23 - جمادى الآخرة - 1433 هـ| 14 - مايو - 2012

الدراسة في الخارج مالها وماعليها

د.راشد بن حسين العبد الكريم 10 - جماد أول - 1433 هـ| 01 - ابريل - 2012
ابنتي تقلد المراهقين!!

ابنتي تقلد المراهقين!!

د.محمد بن عبد العزيز الشريم2760

كيف أحمي أبنائي من التحرش؟

كيف أحمي أبنائي من التحرش؟

د.سعد بن محمد الفياض3343




كيف أساعد أبنائي في التفوق الدراسي؟

كيف أساعد أبنائي في التفوق الدراسي؟

أماني محمد أحمد داود8502

ابنتي شغوفة ببرامج الأطفال... كيف أرشِّدُها؟!

ابنتي شغوفة ببرامج الأطفال... كيف أرشِّدُها؟!

د.محمد بن عبد العزيز الشريم2194

لدى طفلي ميول جنسية!

لدى طفلي ميول جنسية!

د.محمد بن عبد العزيز الشريم12209

حوارات تكنولوجيا ومعلومات

محاذير الإنترنت

محاذير الإنترنت

دهند بنت سليمان الخليفة
العالم الرقمي والتواصل بين الجنسين

العالم الرقمي والتواصل بين الجنسين

حواء بنت جابو بن عبده بن جدة
كيف أحمي بياناتي من  الإختراق

كيف أحمي بياناتي من الإختراق

ياسر نجيب السويلم
لدي اسم دعوي في الفيس بوك!
وسائل دعوية

لدي اسم دعوي في الفيس بوك!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )4982
أرشديها للحق.. فإن راوغت فاحذفيها!
وسائل دعوية

أرشديها للحق.. فإن راوغت فاحذفيها!

الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير2278

حوارات الطب النفسي

التكيف مع الأزمات
طب نفسي

التكيف مع الأزمات

د.خالد بن حمد الجابر 30 - ربيع الآخر - 1434 هـ| 12 - مارس - 2013

البلوغ عند الفتاة

د.سمية عبده مصطفى حمام28058

الوسواس القهري

رانية طه الودية9111

كيف اهيئ ابني للمدرسة؟!

د.ربيع حسين المصري13934

رهـاب الامتحان

رانية طه الودية9327

العلاج النفسي غير الدوائي

د.خالد بن حمد الجابر11240

متى أحتاج لزيارة العيادة النفسية؟

إيمان بنت سلطان الهزاع12189

الأمراض النفسية

خلود بنت عبدالرحمن المهيزع 11353

الرضى النفسي

د.خالد بن حمد الجابر20349

الاضطرابات السلوكية

د.خالد بن عبد العزيز الحمد6562

حوارات طبية

الحمية والغذاء
طب

الحمية والغذاء

د.رويدة نهاد إدريس 25 - محرم - 1434 هـ| 08 - ديسمبر - 2012


نعمة البصر بين الوقاية والعلاج

د.أشرف خليل الهزايمة26519

صحتك في رمضان

د.عبد العزيز بن محمد بن عبد الله العثمان25924


الحميات الغذائية

د.منى بنت عجيان العجيان2896

العقم والأمراض النسائية..

د.رحاب الصالح50476

الحمل

العنود الدويش14253

صحتنا فى رمضان

د.سمية عبده مصطفى حمام15100

حوارات دعوية

مسائل فقهية
شريعة

مسائل فقهية

د.رقية بنت محمد المحارب 05 - رمضان - 1431 هـ| 14 - أغسطس - 2010

واقع الفتوى في العصر الحالي

الشيخ.محمد المنجد6849

عادات ليست من رمضان

د.رقية بنت محمد المحارب14875

إلا الله تعالى

أ.د.مصطفى بن محمد بن محمود أبو طالب7099

الحج أشهر معلومات

د.رقية بنت محمد المحارب16785

فتاوى علي الهواء

د.نايف بن أحمد بن علي الحمد36328

دور المرأة في الفتن

د.نوال العيد10798

إنه ربي أحسن مثواي

د. سعاد بنت صالح بن سعيد بابقي8772

لبيك شعاري

بدر البدر7424

أنا والدنيا وجهاد الفتن

الشيخ.عبد الله بن عبد الرحمن بن محمد العيادة14033

حوارات إجتماعية

الغيرة في الحياة الزوجية
اجتماعي

الغيرة في الحياة الزوجية

عبدالله أحمد أبوبكر باجعمان 09 - صفر - 1435 هـ| 12 - ديسمبر - 2013

المرأة والعنف الأسري

د.نورة بنت عبدا لله بن محمد العجلان.5554

حقوق السجينات

حنان صبري محمود أبو زيد9947

الذكاء العاطفي

د.يوسف الخاطر27972

المشكلات الأسرية

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي27243

استشارات البنات

وفاء إبراهيم أبا الخيل15852

ثقتي بنفسي .. كيف أنميها ؟

رانية طه الودية7724

بوح .. أسرار .. هموم .. فتيات

د.خالد بن سعود الحليبي5817

الخيانة الأسرية

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي10633

التسويق لمشروعي الصغير

إيمان عبد الله البريدي6861

حوارات مفتوحة

فتاوى النساء

فتاوى النساء

إن من يتصدى لأسئلة النساء يجد أغلبها يدور حول ما ذكرته من مسائل...

د.رقية بنت محمد المحارب 15701
المزيد

مسائل فقهية

مسائل فقهية

إن من يتصدى لأسئلة النساء يجد أغلبها يدور حول مسائل الحيض والاستحاضة...

د.رقية بنت محمد المحارب 13941
المزيد

حسن آداء القرآن وتدبره

حسن آداء القرآن وتدبره

نصحبكم في هذا الحوار في في بيان مقومات وخصائص الأداء الصحيح...

إبراهيم بن سعيد بن حمد الدوسري 13405
المزيد

الرقية الشرعية --  الجزء الثاني

الرقية الشرعية -- الجزء الثاني

د.رقية بنت محمد المحارب 18818
المزيد

واقع الفتوى في العصر الحالي

واقع الفتوى في العصر الحالي

للفتوى في الإسلام منزلة عظيمة و قد تولاها جل و علا ،قال تعالى...

الشيخ.محمد المنجد 6849
المزيد

دور المرأة في الفتن

دور المرأة في الفتن

لا يجادل اثنان في خطورة المرحلة التي تجتازها أمتنا الآن في مسيرة...

د.نوال العيد 10798
المزيد

رحيل عام 1433

رحيل عام 1433

تنقضي الأعوام عام بعد عام .. فاليوم نقف على أعتاب نهاية عام...

منيرة بنت عبدالله القحطاني 8240
المزيد

لبيك شعاري

لبيك شعاري

لبيك شعاري كل مايخص الحج والعمرة ترقبونا

بدر البدر 7424
المزيد

الحج أشهر معلومات

الحج أشهر معلومات

أقبل موسم الحج بخيراته وعظيم فوائدة وقد تميز هذا الموسم باجتماع...

د.رقية بنت محمد المحارب 16785
المزيد

الحج وجو مشبّع بالإيمان

الحج وجو مشبّع بالإيمان

عجباً للحج .. وللحجيج عجباً للزمان تارة .. وللمكان تارات...

الشيخ.عصام بن صالح العويد 13948
المزيد

أنا والدنيا وجهاد الفتن

أنا والدنيا وجهاد الفتن

العاصفة تهب.. ورياح التغيير تلوح في الأفق، والهدف المقصود هي...

الشيخ.عبد الله بن عبد الرحمن بن محمد العيادة 14033
المزيد

فتاوى علي الهواء

فتاوى علي الهواء

ألزم الله من لا يعرف حكمه في النازله أن يسأل أهل العلم: قال تعالى...

د.نايف بن أحمد بن علي الحمد 36328
المزيد