لا يوجد حوار حى الآن حوارات حية

أرشفة الحوارات | كيف اشارك | اقترح موضوع حوار



الحج أشهر معلومات
أقبل موسم الحج بخيراته وعظيم فوائدة وقد تميز هذا الموسم باجتماع أمهات العبادات مابين صيام وحج وصلاة وذكر. وعن هذه الفضيلة روي عن ابن عباس – رضي الله عنهما – أنه قال : يقول رسول الله  صلى الله عليه وسلم  : " ما من أيامٍ العمل الصالح فيها أحبُّ إلى الله من هذه الأيامِ ( يعني أيامَ العشر ) . قالوا : يا رسول الله ، ولا الجهادُ في سبيل الله ؟ قال : ولا الجهادُ في سبيل الله إلا رجلٌ خرج بنفسه وماله فلم يرجعْ من ذلك بشيء " ( أبو داود ، الحديث رقم 2438 ، ص 370 ) . وسيكون حوارنا ( الحج أشهر معلومات ) مع الدكتورة رقية بنت محمد المحارب ، وسنتطرق فيه إلى المحاور التالية .
تعظيم الشعائر
الحج أحكام وآداب
فقه المرأة في الحج
الحج منحه ومحنة

ويسرنا استقبال أسألتكم واستفساراتكم على هواتف الموقع
0096612053501-0096612053504
أو فاكس
0096612053379
أو البريد الإلكتروني
[email protected]

(لايتم استقبال الأسئلة بعد نهاية موعد الحوار )
الإثنين 25-ديسمبر-2006
من 18:00 إلى 20:00 بتوقيت مكة المكرمة| من 15:00 إلى 17:00 بتوقيت جرينتش

د.رقية بنت محمد المحارب
خاتمة
الحمدلله الذي جعل لنا في أيامنا وأماكننا ما يزيد قلوبنا تعلقاً به سبحانه حيث جعل لنا من الشعائر الزمانية والمكانية ما تحيا به القلوب ويردنا إليه فيختمر إيماننا ويزيد به يقيننا والحج يشتمل على هذين النوعين وفيه من الشعائر والمشاعر الزمانية والمكانية ما يعظم به الله ويزداد به القلب تقوى ويقيناً وإيماناً كما قال سبحانه: "ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب" وقد جاء في الحج أيضاً من الشعائر العملية ما يضيف إليها الكمال والتمام فالحاج مع تعظيمه للزمان والمكان الذي عظمه الشارع سبحانه يضيف إلى ذلك أفعالاً عظمها الشارع كالنحر يقول سبحانه: "لن ينال الله لحومها ولا دماؤها ولكن يناله التقوى منكم" .
وقد جعل الله تعالى هذا العمل العظيم مكفراً للذنوب من عمله ببرٍ وإيمان خرج من ذنونه كيوم ولدته أمه يقول - صلى الله عليه وسلم - "من حج فلم يرفث ولم يفسق خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه" فهو فضل عظيم ومنزلة رفيعة ينبغي لمن كتبها الله له أن يتهيأ لها ويستعد بقلبه وجوارحه فيأخذ المال الحلال ويختار الرفقة الصالحة ويصطفي أفضل الكتب والأشرطة لينتفع بها فإن المشقة والضيق والزحام وعدم الاعتياد على تلك الأعمال يجعل العبد يتصرف دون أن يعيا آثار تصرفه فربما فرط في تلك اللحظات وزاد نومه أو كثر حديثه في أمور لا تعود عليه بالنفع وأعظم من ذلك أن يتعدى على غيره بالظن أو القول أو العمل فيكون قد باء بإثم وخسر خسراناً مبيناً وكم ممن لم يتهيأ لهم الوصول إلى هذا المكان في هذا الزمان يبكون الدموع حين يشاهدون الموقف العظيم وتطير قلوبهم إلى تلك البقاع يتمنون لو كانوا في مكانه ومقامه يدعون دعاء المضطر ويتوبون توبة الخائف ويتضرعون تضرع الذليل ولكن لم يسعفهم الحظ ولم يظفروا بما ظفر به من النصيب فحينئذ يكون تفريطه عظيماً إذ لم يستشعر الموقف وجلال الآمر بالحج وقد قال سبحانه: "وأذن في الناس بالحج يأتوك رجالاً وعلى كل ضامر يأتين من كل فج عميق" الآية وإنه لمقام عبرة وعظة حيث يتذكر العبد الحشر والإقبال على الله تعالى كما قال سبحانه: "لقد جئتمونا فرادى كما خلقناكم أول مرة وتركتم ما خولناكم وراء ظهوركم" فها هو قد جاء بزاد قليل قد ترك خلفه كل متاعه وولده وأهله ووطنه وأقبل على الله في مشهد مهيب.
حري به أن يتأمل هذا الموقف ويتدبر هذا المشهد فلا يدعه يمر كأي حدث بل يحرص أن يرجع مغفوراً له مقبولاً عمله فإنه حينئذ يكون مع الفائزين جعلنا الله وجميع حجاج بيته منهم .
وفي هذا المقام يحسن بكل حاج أن يلتزم السنة ويرعى إخوانه فلا يظلم ولا يتعدى على أحد مهما كانت الدوافع لذلك فإنه هذا المكان وهذا الزمان له حرمة وشرف من لم يعظمها ولم يشرفها لم يشرف من شرفها ومن عظمها سبحانه وسينقلب إلى أهله يبوءُ بالإثم والخزي والمهانة كفانا الله شر أعدائه .
محمد
ما هي الفوائد العظيمة لهذا الشهر المبارك ؟
أقسم الله تعالى بعشر ذي الحجة فقال سبحانه " والفجر وليال عشر " قال أهل العلم أنها عشر ذي الحجة وخص الله تعلى هذا الشهر بأنه من الأشهر الحرم فقال لا تظلموا فيهن أنفسكم " وخص الشهر بركن الإسلام الخامس تؤدى فيه مناسكه ويقضى فيه التفث والنسك ويكون فيه من الشعائر العبادية مالا يكون غيره ، وهي فرصة للإقبال على الله بالاستجابة لأمره وإتيان سنة رسوله صلى الله عليه وسلم .
ياسمين
هل يشترط وجود محرم للأرملة التي لا يوجد لها زوج ؟
وجود المحرم شرط من شروط وجوب الحج على المرأة ، ولكن أباح بعض أهل العلم من المالكية والشافعية للمرأة الحج إذا لم تجد محرماً فتحج مع رفقة صالحة مأمونة ، كأن تحج مع أقاربها أو بعثات رسمية محوطة بالعناية لا تضطر لتنزل ، ولا يخاف عليها فيها .
مصعب
من لم يبلغ الحلم هل يكتب له حج إذا أدى المناسك كاملة ؟
نعم يكتب له أجرها ولكن لا تجزيه عن حجة الفريضة فإذا بلغ الحلم لزمه حجة أخرى . في هذا الزمان أزداد الزحام وعظم الخطر على الأطفال ، وضاقت مكة بمن فرض عليهم الحج ولذا فإني انصح بعدم اصطحاب الأطفال لأماكن المشاعر .
كاوه شفيق
شاب يملك كمية من المال فهل الأولى أن يتزوج بهذا المال أو أن يحج بهذا المال ؟؟
الأولى أن يحج لأن الحج فريضة أما الزواج فهو نافلة إلا أن يكون الزواج في حقه فريضة لخشيته على نفسه فإنه حينئذ يتزوج ويحج بعد ذلك لأن وقت الحج موسع والله أعلم .
كاوه شفيق
رجل مسلم يعيش في بلد غالبية سكان البلد هم فقراء فهل الرجل إذا دفع مال الحج إلى الفقراء أفضل أو يحج بهذا المال أفضل ثواباً ؟؟؟؟
إذا كان الحج فريضة فإنه يحج أولا لقوله صلى الله عليه وسلم في الحديث القدسي ( وما يتقرب إلى عبدي بأحب ما افترضته عليه )
heiam mhmoaead
أنا أود أن أسأل عن أيام الصيام وفضل الدعاء في الأيام كهذا الأيام ؟
يقول صلى الله عليه وسلم ( ما من أيام العمل الصالح فيهن أحب إلى الله من عشر ذي الحجة )
و الصوم أحد الأعمال الصالحة ، جاء النص على فضله ( من صام يوماً في سبيل الله باعد الله وجهه عن النار سبعين خريفاً ) فالصوم إذن من الأعمال الصالحة الذي يتقرب به إلى الله في هذه الأيام وكذلك الدعاء لما جاء من الحديث الصحيح ( الدعاء هو العبادة ) فإذا كان كذلك فهو من الأعمال الصالحة التي يتقرب بها إلى في هذه الأيام .
شهد
كيف علينا إستشعار هذه الشعيرة وهل مطلوب منا الدعوة والنصح خلال تادية المناسك في حال رأينا اي فعل غير شرعي ؟
إن قراءة كيفية حج النبي - صلى الله عليه وسلم - واستشعار الأحداث ، وقراءة تفسير الايات في الحج وتلاوتها وتكريرها في الصلاة والإلحاح في الدعاء وتدبر المعاني ألفاظ الأذكار ، وتدبر الأفعال ، والمناسك ورؤية الاستجابة لله ولرسوله من كل منها كل ذلك يجعل الحاج يستشعر الحج ، أما الدعوة فيجب ما تيسر لك ، وهي فرصة خاصة في الحملات لأن القلوب مقبلة لا سيما في يوم عرفة . وأما الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فهو حسب الاستطاعة ، ولكن لا نكير على من يعمل عملاً يوافق فيه مذهباً فقهياً معتبراً .
مجودي
لدي أطفال لا أأمن وضعهم في البيت بدون أمهم هل علي أخذهم لاني اريد ان احج واود اكون مستشعر لعظمة الموقف بدون اي ازعاج ؟
نعم بالإمكان استئجار سكن قرب المشاعر ووضعهم مع أحد من أو مع خادمة موثوقة والتردد عليهم كل يوم ، ولكن لا أنصح بأخذهم في المشاعر لصعوبة التنقل وللزحام وكثرة الناس مما يعرضهم ويعرضك للأذى . وما دمت لا تجد من تثق به معهم فلا تضعيهم وأجل حجك حتى تجد لهم من يرعاهعم للقوله صلى الله عليه وسلم (كفى بالمرء إثماً أن يضيع من يعول) .
ام محمد
ما هي الاعمال التي يمكن للحائض القيام بها خلال هذه العشر المباركات للاستفادة من افضلية الزمان
للحائض أن عمل كل الأعمال غير الصلاة والصيام ، أما سوى ذلك فلها عمله ، قراءة القرآن والدعاء والذكر والصدقة وإطعام الطعام ، وصلة الأرحام والحج والأضحية وتفقد المحتاجين وطلب العلم إلى غير ذلك .
التالي » « السابق 1 2 3 4
« الأول    ( النتائج 1 - 10 من 35 )    الأخير »