الإستشارات التربوية


14 - جمادى الآخرة - 1431 هـ:: 28 - مايو - 2010

ابنتي المراهقة لا تسمع كلامي وتهددني بالانتحار!


السائلة:نجاة

الإستشارة:محمد بن عبد العزيز الشريم

السلام عليكم..
مع أنني خريجة الدراسات النفسية وعملت مدرسة وأنصح كل من يستشيرني وأحل مشاكلهم وأوفق في حلها بشهادتهم ولكن للأسف لم أفلح في حل مشكلة مراهقة في منزلي.
ابنتي دائما تقول أني لا أفهمها وأسمع لما تقول ولكنني متأكدة أني أحاول أن أحتويها وأسمع لها وأنصحها وأحسسها بالحب والحنان بل متأكدة من معاملتي لها.
 مشكلتها تحب قضاء وقتها في الفسحة مع غيري مثل أختي زوجة آخي لأنهم يتركونها تذهب مع ابنتهم تتمشى وحدها في السوق مثلا أما معي فلا أتركها وحدها إنما أتمشى معها وأكلمها وأشتري لها حاجياتها ثم أحس بها تتضايق.
أنا أحترمها ولا أرفع صوتي عليها وهي العكس فأفهمها أن هذا خطأ.
 دائما تهدد بالانتحار أو تعمل شيئا يفشلني أمام الناس مثلا أصبحت فترة من بنات الأيمو ثم صاحبت عبدة شيطان وتسمع الأغاني لعبدة البقر كما تقول وأنا لا أضغط عليها بالضرب بل النصيحة لأنني أم أخاف الله وهي تعلم ذلك فتهددني بطريقة غير مباشرة حتى تضغط على من نقطة الفضيحة أو الموت.
تمشي وتجلس بالساعات مع أولاد آخي مع أنهم أكبر منها هي 14 وهم 18سنة أيضا مراهقين.
 الخلاصة لا تسمع الكلام
تهدد بالانتحار والسلوكيات المخالفة للدين
لا تهتم بالعقاب بل دائمة الصراخ
تعاند كثيرا
شاطرة بالمدرسة
دائما تقول أنتم لا تحبوني لأني لا أسمح لها بتعدى الحدود الأخلاقية
أنا أحبها وأخاف عليها ولكنها عادى تسمع أحدا يتكلم عليها تخرج معهم بنزهة وأنا لا أرضى أحدا يمسها بسوء.
انصحوني فباب النجار مخلع أقدم النصح للغير ولا أستطيع مع ابنتي حبيبتي
 
 


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الأخت الفاضلة نجاة         وفقها الله
ترحب بك في هذا الموقع، ونشكر لك ثقتك فيه وفي القائمين عليه، سائلين الله تعالى أن تجدي فيه ما تبحثين عنه، وأن يكون فيه النفع والفائدة لك ولجميع الأخوات الزائرات.
في البداية أحب أن أؤكد أنه ليس من السهل دائما على الشخص التعامل وفق تخصصه مع نفسه أو مع القريبين منه. ولذلك عدة أسباب، من أهمها أن الشخص تتأرجح مواقفه بين المستشار (الخبير) وبين المستشير (المعاني من المشكلة)، ولذلك قد يعتري الصورة شيء من الضبابية أو الغموض أو تداخل المواقف.
ثانيا، عدم قدرتك على التعامل مع مشكلات ابنتك ليس دليلا على فشلك، فنبي الله نوح عليه السلام دعا قومه قرابة عشرة قرون، ولكنه لم يستطع هداية ابنه، لأن الهداية بيد الله سبحانه. لذلك هوني على نفسك.
من الواضح أنك تحرصين على تنشئة ابنتك نشأة صالحة، وتبذلين قصارى جهدك لتوفير ما تحتاج، وتحرصين -في الوقت نفسه- على إبعادها عن كل ما من شأنه الإضرار بها أو تعريضها للمشكلات. وربما لكونك متخصصة في الدراسات النفسية بذلت جهدا مضاعفا لتحقيق ذلك، إضافة إلى أن سقف توقعاتك ربما كان مرتفعا بعض الشيء.
ابنتك تعرف كل هذا وتشعر به بشكل واضح ولا يقبل الشك، ولذلك فهي تعرف أن هذه نقطة ضعف لديك، وتحاول أن تستغلها ضدك لتجبرك على تحقيق ما تريد. لا يخفى عليك أن بعض المراهقين لا ينظرون إلى ما في أيديهم، ولكنهم ينظرون إلى ما في أيدي أقرانهم. لو تحققت لهم 99% من رغباتهم (ولا أقول احتياجاتهم)، فربما شعروا بالضيق والحرمان لأنهم لم يتمكنوا من الحصول على 1% المتبقي!
طبعا لا يخفى على من هي مثلك ما تمر به المراهقات من تغيرات نفسية وجسدية، وكيف أنهن يملن إلى الاستقلال برأيهن وسلوكياتهن حتى لو كانت خاطئة. لذلك تجنبي قدر الإمكان توجيه الأوامر لها، وحاولي بدلا عن ذلك إعطاءها بدائل لتختار منها. وربما يكون من الأفضل أن تشارك هي في وضع البدائل الموافقة لشروطك الأساسية، بحيث تتحمس بشكل أكبر لتطبيقها والالتزام بها. اتفقي معها على جدول يحقق لك الحد الأدنى من المتطلبات واجعليها هي تحدد ما تريد عمله، ضعي شروطك أولا واتركي لها الحرية في ملء الجدول وفق ما يعجبها بشرط أن ينال المقترح موافقتك إذا لم يخالف شروطك.
حاولي تعديل سلوكياتها المتطرفة بالحزم والشدة، مع إعطائها فرصة لتبرز شخصيتها قليلا من خلال أمور أقل تطرفا. بمعنى ألا تشعريها بردة فعل قوية تجاه كل ما تطلب. اطلبي منها أن تفكر في بدائل تحقق من خلالها شروطك وتحقق رغبتها في الوقت نفسه.
لم تذكري لأبيها أي دور في علاج هذه المشكلة، حيث إن البنت تخشى أحيانا أباها أكثر من أمها. إن لم يكن زوجك ممن يترك لك الجمل بما حمل، فاطلبي منه أن يكون الموجه في تربيتها ووضع الحدود لها. هذا سيمنحك الفرصة للتفكير معها في طرق ترضيكما كأبوين، وتحقق رغبتها في الوقت نفسه.
لا يكن هدفك في هذه المرحلة جعلها مثالية، بل فقط حمايتها من المخاطر. ولذلك اضغطي عليها بأقل قدر ممكن، ونوعي أسلوبك بين المنع والسماح بما لا يخالف الشروط الأساسية التي تريدين منها الالتزام بها. ولعلك بالصبر والدعاء تستطيعين حمايتها حتى تصل مرحلة النضج وتستقيم سلوكياتها بشكل معقول، وتستعد لتحمل مسؤولياتها بنفسها.
بعض المراهقات يشهرن في وجوه أمهاتهن سلاح عدم الرضا، بمعنى أن المراهقة تريد إشعار أمها بأنها ليست متقبلة لأسلوبها، وأن الأم شديدة عليها ولا تحبها ولا تتركها تفعل مثل الفتيات الأخريات. وبالطبع يرى المتخصصون في دراسات سلوكيات المراهقين أنه من الصعب أن توجد فتاة مراهقة راضية تمام الرضا عن والديها. لذلك اطمئني لموقفك طالما أنك متوازنة في تعاملك معها.
قولي لها ليس شرطا أن تعرفي أني أحبك، المهم أني فعلا أحبك. أكدي لها أنك لن تخسري شيئا لو تركتها تفعل ما تريد، ولكن ما تخشين منه هو الثمن الذي ستدفعه العائلة لو تركتها على كيفها لتعمل ما تريد مع أشخاص لا يقدرون أهمية سمعتها وشرفها. وأنك لا تريدين هذه الخسارة، لأنها ستدمرها بشكل رئيس.
أوضحي لها أيضا أنها لو أقدمت على عمل أحمق فإنك لا تعرفين ما هي النتيجة المترتبة على ذلك؟ الأمر يتعلق بالنظام وبالعائلة كلها وأنت لا تعرفين ماذا سيفعلون؟ اجعليها تعيش خوفا من ردة فعل أشخاص خارج دائرة المنزل، لا تعرف ما الذي يمكن أن يصدر منهم.
ربما يكون أحد أسباب ثورة ابنتك على الحدود التي ترسمينها لها أنك كنت ألطف مما ينبغي في مراحل سابقة من عمرها. الطفل يحتاج أن يسمع أحيانا كلمات الرفض، وأن تقع كلمة "لا" على مسامعه بشكل واضح. اعتياد الطفل على أن هناك أشياء مسموح بها وأخرى ممنوعة سيجعله أكثر استعدادا لسماعها في مرحلة المراهقة. ولكن الطفل الذي تحقق أسرته كل طلباته سيجد صعوبة في رفض أي طلب له حتى لو كان تافها. لذلك فإنه من المهم التوازن في إظهار المحبة والحزم. لابد من معرفة المسموح والممنوع، وبيان سبب المنع حتى يعتاد الطفل على التفكير في عواقب الأمور في سن مبكرة تساعده على التفكير بمنطقية عند وصوله سن المراهقة.
في الختام، تذكري دائما اللجوء إلى الله تعالى والتضرع بين يديه لاسيما في أوقات تحري الإجابة بأن يصلحها ويهديها. أسأل الله تعالى لك العون والتوفيق والسداد في تربيتها، وأن يحفظها من كل شر وسوء، وأن يقر عينيك بصلاحها، إنه سميع مجيب.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته



زيارات الإستشارة:13965 | استشارات المستشار: 340


الإستشارات الدعوية

مشكلتي أني لا أرغب في العبادة!
الدعوة والتجديد

مشكلتي أني لا أرغب في العبادة!

الشيخ.إبراهيم بن عبد الرحمن بن ناجي آل عتيق 22 - شوال - 1433 هـ| 09 - سبتمبر - 2012




وسائل دعوية

كيف أدعو زميلاتي إلى الخير؟

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )6102

استشارات محببة

أنا الآن عاطلة منذ سنة ولا أريد تضييع المزيد من الوقت!
تطوير الذات

أنا الآن عاطلة منذ سنة ولا أريد تضييع المزيد من الوقت!

السلام عليكم.. أنا خريجة أحد الأقسام الصحية، ولكن ما زالت لدي...

منيرة عبدالعزيز الجميل2972
المزيد

هل من الضروري إلحاق الأطفال بمراكز النشاطات؟
الإستشارات التربوية

هل من الضروري إلحاق الأطفال بمراكز النشاطات؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. rnأبدأ أولا بشكركم الجزيل على...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك2973
المزيد

هل يجب علي أن أطلب العفو من شخص آذيته?
الأسئلة الشرعية

هل يجب علي أن أطلب العفو من شخص آذيته?

السلام عليكم ورحمة الله..rnهل يجب علي أن أطلب العفو من شخص آذيته...

الشيخ.هتلان بن علي بن هتلان الهتلان2973
المزيد

طفلي عمره شهر ويتعبنا كثيراً حتى ينام!
الإستشارات التربوية

طفلي عمره شهر ويتعبنا كثيراً حتى ينام!

السلام عليكم .. عندي طفل عمره شهر يتعبنا كثيراً حتى ينام وخاصة...

فاطمة بنت موسى العبدالله2973
المزيد

خطيبي مدخّن وأنا أكره المدخّنين!
الاستشارات الاجتماعية

خطيبي مدخّن وأنا أكره المدخّنين!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لديّ مشكلتان المشكلة الأولى...

د.خالد بن عبد الله بن شديد2973
المزيد

إخواني غير مقتنعين به!
الاستشارات الاجتماعية

إخواني غير مقتنعين به!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rn أنا فتاة أبلغ من العمر...

د.مبروك بهي الدين رمضان2974
المزيد

هل يوجد ما يسمى بالاستمناء بالفكر؟
الأسئلة الشرعية

هل يوجد ما يسمى بالاستمناء بالفكر؟

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته..rn لدي سؤالان:rn1- هل...

الشيخ.عبد المجيد بن راشد بن سعد العبود2974
المزيد

ابني يحمل حقد أبيه علي !
الإستشارات التربوية

ابني يحمل حقد أبيه علي !

السلام عليكم ورحمة الله rnأشكر القائمين على هذا الموقع.. فجزاهم...

نورة فرج السبيعي2974
المزيد

مشكلة أختي أنها مهووسة بالنت !
الإستشارات التربوية

مشكلة أختي أنها مهووسة بالنت !

السلام عليكم ورحمة الله ..rnما الحل مع أختي؟ ..rnأختي عمرها 12...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك2974
المزيد

هل إذا انقطع نزولها لمدة ساعة أقوم بالاغتسال؟
الأسئلة الشرعية

هل إذا انقطع نزولها لمدة ساعة أقوم بالاغتسال؟

السلام عليكم ورحمه الله.. دورتي يستمر الدم ستة أيام وينقطع...

د.بدر بن ناصر بن بدر البدر2974
المزيد