عبارة واحدة يعاد تدويرها بصيغ كثيرة وفي قوالب متعددة، وتبقى مبهمة غير واضحة هذه العبارة هي: (قضية المرأة السعودية)، فما هي قضية المرأة السعودية، وماذا يريد الذين نصبوا أنفسهم للتحدث باسم كل السعوديات؟

لم يعد خاف على أحد ما يراد من وراء من وراء هذه الحملة التي باتت معروفة للجميع! وحين نقول معروفة للجميع نقول ذلك ليس لأننا نمتلك أفكارا عبقرية؛ ولكن لأننا نظرنا في حركة التاريخ النسوي، وما طرح حول المرأة منذ نشأة الدندنة حولها، حيث لا يحتاج المتابع لجهد كبير ليدرك أن هذه الحملات تسعى لحرف المرأة السعودية عن مهمتها في مساندة شقيها الرجل في بناء مجتمع واع يسهم في نهضة وطنه ودينه وتحويلها إلى لعبة تعيش على الشعارات الفارغة!

ونحن نساء (لها أون لاين) نقول للذين يتربصون بالمرأة السعودية: لقد جئتم متأخرين كثيرا فقد استفادت المرأة السعودية من تجارب شقيقتها العربية في مصر والشام وبلاد المغرب العربي، ووقفت على حقيقة ما أريد بالمرأة هناك، ووقفت على تجاربها الأليمة، وتتابع عودة شقيقتها إلى المربع الأول بعد تجربة مرة استمرت قرابة المئة عام، ضاعت من عمرها بل من عمر الأمة كلها، فأمة تعادي نساءها هي أمة تعادي نفسها!

إننا في (لها أون لاين) لا ندعى امتلاك الحقيقة الكاملة، ولا ندعى أننا نتحدث باسم المرأة السعودية، ولا نيابة عن المرأة في مكان ما، لكننا في الوقت نفسه نمثل صوتا له حضوره الذي لا يمكن إنكاره في المجتمع السعودي، والمجتمع العربي والإسلامي، وأننا نريد للمرأة السعودية والمرأة المسلمة في العالم أن تكون في الصدارة، تقدم نفسها قدوة لنساء الدنيا كما يحب ربنا ويرضى، لا أن تكون متعثرة الخطوات تسلم نفسها لأول ضوء خادع يسلمها للمجهول!


  • السعودية: رئيس اللقاء الوطني السابع للحوار يستعرض تجربة عمل المرأة في الغرب
  • ماذا يريدون من المرأة السعودية؟!
  • العبيكان يؤكد: لم أفت بجواز الاختلاط في العمل أبداً
  • القرضاوي: الإسلام يحمي حقوق المرأة دون تدليس
  • اختلاط المرأة بالرجال في العمل الشبهة والردً
  • ضوابط توظيف المرأة السعودية بالأنشطة التجارية تمنع الاختلاط وتتيح لها الخصوصية
  • قضايا يجدد العلمانيون إثارتها حول المرأة.. الحجاب (1ـ5)
  • قضايا يجدد العلمانيون إثارتها حول المرأة.. المساواة (2ـ5)
  • قضايا يجدد العلمانيون إثارتها حول المرأة.. الاختلاط (3ـ5)
  • قضايا يجدد العلمانيون إثارتها حول المرأة.. عمل المرأة (4ـ5)
  • قضايا يجدد العلمانيون إثارتها حول المرأة.. قيادة المرأة للسيارة (5ـ5)
  • المرأة.. هولوكوست الحرية!!
  • نبوية موسى تفصل من عملها بسبب الاختلاط!
  • زينب الغزالي.. من القبعة إلى الحجاب
  • هجوم "أبو الهول" على صفية زغلول!
  • نسوان زمان
  • قاسم أمين النادم على ما اقترفت يداه!
  • هدى شعراوي تكتوي بنيران تحرير المرأة
  • ما لم تقله ورشة وزيرة الأسرة المغربية عن صورة المرأة في الإعلام!
  • هل يؤثر الاختلاط على التحصيل العلمي والابتكار؟
  • الاختلاط آثار وأخطار
  • ماذا جنى الغرب من الاختلاط
  • السعودية: هيئة الأمر بالمعروف تعد دراسة عن الاختلاط وآثاره على المجتمع
  • الرافعي يؤيد مطالبي منع الاختلاط بالجامعة المصرية
  • دعوة فرنسية لإنهاء الاختلاط في المدارس
  • رأس الخيمة تمنع الاختلاط
  • منع الاختلاط في مدارس أمريكا
  • واقع الاختلاط وفن المواجهة
  • عودة الحجاب والقلق العلماني في تونس
  • العلمانيون وتجارة التجزئة!
  • توحُّش علماني في مواجهة الحجاب
  • محطات في حركة تحرير المرأة
  • حركة تحرير المرأة..تاريخ ٌ يعيد نفسه
  • مجلة (العروس) أولى بذور تحرير المرأة
  • تحرير المرأة هدفه تدمير المرأة المسلمة وهدم أركان المجتمع
  • حول مفهوم "تحرير المرأة"
  • البعد التاريخي لقضية تحرير المرأة
  • مطلوب إعادة النظر في التقاليد التي تظلم المرأة
  • معركة بين الرافعي وسلامة موسى حول ميراث المرأة
  • الرافعي يلاحق الطائشة
  • الطائشة تتمرد على أستاذها
  • المرأة.. والحقوق المجهولة!
  • المرأة والتعليم المختلط!
  • المرأة.. وخزعبلات القومية الأنثوية!
  • حقوق المرأة في الغرب بلغة الأرقام
  • لا تحتاج المرأة السعودية الأمم المتحدة لتنصفها.. هذا كان ردهن
  •