خجل الأطفال وأساليب الوقاية والعلاج

عالم الأسرة » أمومة وطفولة
01 - جماد أول - 1427 هـ| 29 - مايو - 2006


يتصف الطفل الخجول بالتردد، وعدم الثقة بالنفس، والانطواء، وإيثار العزلة والحديث بصوت خافت، وكل همه أن يتوارى عن الأنظار، وإذا حدث ووجد في جمع غرباء أو أقرباء فإن حمرة الخجل سرعان ما تكسو وجهه.

ويتهرب الطفل الخجول من العلاقات الاجتماعية، فهو يختفي عن الأنظار إذا ما أتى زائر إلى المنزل، ويتجنَّب المشاركة مع أقرانه في ألعاب جماعية.

وبعض الأحيان يعاني الخجول من اضطرابات في الحواس والنطق والذاكرة، وربما يؤدي اضطرابه النفسي إلى التأتأة واللجلجة وغيرها من اضطرابات الكلام.

أسباب الخجل:

- افتقار الطفل الخجول إلى مشاعر الأمن، فالطفل غير الآمن لا يشعر بالأمان الكافي الذي يدفعه إلى الاتصال بالآخرين.

ـ الطفل الذي يحميه والداه حماية زائدة يظل صغيراً في تصرفاته حتى لو بلغ من العمر سنين عدداً.

ـ الطفل الذي يتعرض للنقد من والديه والتوبيخ غالباً ما يكون طفلاً خائفاً خجولاً.

أساليب الوقاية والعلاج:

ـ من الأفضل ألا يتعرض الطفل بصفة عامة للحماية الزائدة والعطف الزائد طول الوقت، ولا للقسوة الزائدة بالإسراف في الأوامر والتعليمات والنواهي، بل يجب مراعاة خط الاعتدال والموازنة بين القسوة واللين.

ـ أن يتجنب الآباء تعيير الطفل بخجله أو الإشادة به كطفل خجول مؤدب.

ـ ينبغي تشجيع الطفل على أن يطلب ما يريد بجرأة ودون خوف أو حرج، وإشراكهم في مجموعات اللعب الموجه، أو التدريب على المهارات، وإفساح المجال أمام الطفل ليتغلب على الخجل من خلال إحراز نجاحات رياضية يحققها أمام الآخرين.

ـ ينبغي ألا ندفع الطفل إلى القيام بأعمال تفوق قدراته وإمكاناته، لأن ذلك يشعره بالعجز ويجعله يزداد خجلاً.

ـ لا بد أن نعوِّد الأطفال منذ صغرهم مخالطة الآخرين وكسب صداقاتهم وودهم، وأن نصحبهم في زيارات الأهل والأقارب، وأن نشجعهم على الحديث أمام غيرهم سواء كانوا صغاراً أم كباراً.

ومن سيرة السلف الصالح ما رواه البخاري عن ابن عباس رضي الله عنهما وكان صبياً صغيراً أنه قال: كان عمر رضي الله عنه يدخلني مع شيوخ بدر في المشورة والرأي فغضب بعضهم لذلك وقالوا: لم يدخل معنا هذا الصبي ولنا أبناء مثله؟ فقال عمر: إنه من حيث قد علمتم (أي ممن خصه الرسول صلى الله عليه وسلم بالدعاء "اللهم فقهه في الدين وعلمه التأويل" فدعاني ذات مرة فأدخلني معهم، فما رأيت أنه دعاني يومئذ إلا لديهم. قال: ما تقولون في قوله تعالى (إذا جاء نصر الله والفتح) فقال بعضهم: أمرنا أن نحمد الله ونستغفره إذا نصرنا وفتح علينا.

وسكت بعضهم فلم يقل شيئاً.

فقال لي أكذلك تقول يا ابن عباس؟ فقلت: لا، قال: فما تقول؟ قلت هو أجل رسول الله صلى الله عليه وسلم أعلمه له قال إذا جاء نصر الله والفتح) وذلك علامة أجلك، (فسبح بحمد ربك واستغفره إنه كان تواباً).

فقال عمر رضي الله عنه: ما أعلم منها إلا ما تقول.

وموقف عبد الله بن الزبير رضي الله عنه وهو طفل صغير حينما مر عمر بن الخطاب وهو يلعب مع أطفال مثله، فلما رأوا عمر بن الخطاب انصرفوا هيبة من عمر إلا ابن الزبير وقف ساكتاً، فلما وصل إليه عمر قال له: لمَ لم تنصرف مع الصبيان؟ فقال على الفور: لست جانياً فأفر منك، وليس في الطريق ضيق فأوسع لك، فقال عمر: إنه جواب جريء وسديد.

فالإسلام دين الحياء وليس الخجل، ودين الثقة بالنفس وليس الغرور.

فهذا أبو حنيفة اتعظ بمقالة طفل صغير حينما رأى الإمام الطفل يلعب بالطين فقال للطفل: إياك والسقوط في الطين، فقال الغلام الصغير للإمام الكبير: إياك أنت من السقوط، لأن سقوط العالِم سقوط العالَم، فما كان من أبي حنيفة إلا أن تهتز نفسه لهذه المقولة، فكان لا يخرج فتوى بعد سماعه هذه المقالة من الطفل الصغير إلا بعد دراستها شهراً كاملاً مع تلامذته.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين


د. وفاء إبراهيم العساف

*بكالوريوس من كلية أصول الدين في جامع الإمام محمد بن سعود الإسلامية
*ماجستيرمن كلية اصول الدين في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية قسم قرآن وعلومة
*دكتوراه في القران الكريم وعلومة من الكلية نفسها.

*شغلت منصب وكيلة مركز دراسات الطالبات بجامع الإمام محمد بن سعود الإسلامي لمد سنتين
*تعمل الآن أستاذةمساعدة بكلية اصول الدين قسم القرآن وعلومه في الجامعة نفسها


تعليقات
-- ام اليازية - الإمارات العربية المتحدة

24 - شوال - 1429 هـ| 25 - اكتوبر - 2008




عندي سؤال .. وإذا كان اللي قيل لاينطبق على ابنتي التي تشارك في البي وخارجه ولكنها لاتشارك في المدرسة لدرجة أنها لاتتكلم مع أحد سواء الطالبات أو المعلمات .. مع العلم أنها في الصف الأول ابتدائي وذكية جدا عمرها 5 سنوات

أبو حمد

26 - ذو القعدة - 1431 هـ| 03 - نوفمبر - 2010

نفس الحالة مع ابني حمد
شو الحل مع هالحالة؟.

-- ام شيخة - الإمارات العربية المتحدة

26 - ذو الحجة - 1429 هـ| 25 - ديسمبر - 2008




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته صراحة شكرا على هذا الموضوع فهو مهم بالنسبة لنا فانا لدية ابنة عمرها 8 سنوات والاقي صعوبة في كيفية ابعاد عنها الخوف والخجل فهي في المدرسة تشارك مع المعلمات في الفصل ولكن بصوت منخفض والمعلمات دائما يشكو من هذه الناحية ويقولوا هذا الذي يأثر على درجات ابنتي وهي الوحيدة معي في البيت ارجوا مساعدتي في حل هذه المشكله ولكم الف شكر

-- ام مريم - العراق

03 - ربيع الآخر - 1430 هـ| 30 - مارس - 2009




ابنتي لاتشارك في الصف عمرها 4سنوات المعلمه تقول منطوية على نفسها لاتكلم احد ماذا افعلمع العلم هي ابنتي الكبرى لديها اخت عمرها1سنه

اميارا

26 - جماد أول - 1432 هـ| 30 - ابريل - 2011

اناكمان بنتي عمرها 4لاتتكلم بطلاقة ومتعبتني ابي اوديها حضانة ممكن تتفاعل مع الاطفال واذا ماشفت نتيجة بروح مركز متخصص في النطق.

-- ام عيسي - الإمارات العربية المتحدة

16 - جمادى الآخرة - 1431 هـ| 30 - مايو - 2010




لدي بنت وولد ، ابنتي عمرها 3 سنوات ونصف ولكنها خجولة ولكن لها صفات حسنة اجتماعية وتحب مساعدتي ومساعدة مدرستها في الحضانة فكيف اتعامل معها

-- أم محمد -

08 - رجب - 1431 هـ| 20 - يونيو - 2010




لدي ابن كثير الخجل منذ بدايه طفولته حتى لدرجه لا يتكلم مع اصدقاءه

-- نور - إيطاليا

26 - ربيع أول - 1432 هـ| 02 - مارس - 2011




ابني عمرة 9 سنوات انة قوي بشكل عام واجتماعي لاكنة خجول بعض الشيء في المدرسة لا يشترك دائما كيف علي ان اتعامل معة

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...