من رضي فله الرضا*

عالم الأسرة » همسات
20 - جمادى الآخرة - 1434 هـ| 01 - مايو - 2013


1

من أركان الإيمان التي لا يصح إيمان العبد إلا بها، (أن يؤمن بالقدر خيره وشره) فما شاء الله كان، وما لم يشأ لم يكن. والواجب على العبد بذل الأسباب المشروعة لحصول مطلوبه، ثم الرضا والتسليم بما قدره الله، والله لا يقدر شراً محضاً، وإن كان في نظر البشر شراً ولكن لابد أن وراءه من الخير ما لا يعلمه إلاّ الله عز وجل، قال الرسول صلى الله عليه وسلم في الدعاء: (وَالشَّرُّ لَيْسَ إِلَيْك)قطعة من حديث طويل رواه مسلم في صحيحه في وسط دعاء، وفي أوله: وجهت وجهي للذي فطر السموات....

ففيما يتعلق بمسألة عدم تحقق رغبة البعض في أمر ما، و ربما يكون خيرا كما  قال تعالى (وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ)سورة البقرة.

فلتحمد الفتاة ربها على كل حال، ولتعلم أن الله لن يخيبها حينما تدعوه، فقد صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: (ما مِنْ رجلٍ يدعو اللهَ بدعوةٍ ليس فيها إثمٌ ولا قطيعةُ رَحِمٍ إلا أعطاه بها إحدى ثلاثِ خِصالٍ: إمَّا أن يُعَجِّلَ له دعوتَه، أو يَدَّخِرَ له مِنَ الخيرِ مِثْلِها، أو يَصرِفَ عنه مِنَ الشرِّ مِثْلِها، قالوا يا رسولَ اللهِ: إذًا نُكْثِرُ، قال: اللهُ أكثرُ) رواه أحمد والترمذي والحاكم وغيرهم، وصححه ابن حجر في الفتح وصححه غيره.

والشكوك التي لا تليق بجلال الله وعظمته والظنون السيئة فالواجب قطعها وعدم الاسترسال فيها، وإحسان الظن بالله تعالى واليقين بأن ما قدره الله للعبد فهو خير له،  فقد ثبت في صحيح مسلم عن صهيب، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:  (عجبا لأمر المؤمن إن أمره كله خير، إن أصابته سراء شكر فكان خيرا له، وإن أصابته ضراء صبر فكان خيرا له، وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن). وقد يبتلي الله العبد إذا أحبه فعن أنس بن مالك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: (عظم الجزاء مع عظم البلاء، وإن الله إذا أحب قوما ابتلاهم فمن رضي فله الرضا ومن سخط فله السخط) رواه والترمذي وابن ماجه، وصححه الألباني.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

*مركز الاستشارات

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين


نورة فرج السبيعي

بكالوريوس

بكالوريوس لغة عربية
في طور دراسة الماجستير في الإدارة التربوية
الخبرة العملية
تعينت معلمة عام 1417هـ للمرحلة الثانوية
والعمل الحالي مديرة مدرسة
التكريم :
حاصلة على العديد من شهادات الشكر والتقدير ودروع التكريم منها:
المديرة المتميزة على منطقة الرياض لعام 1424هـ
الإسهامات التربوية :
1. كتاب : قلق الطالبات شكاوى وحلول
2. كتاب : مأســــــــاة طالبة
3. مطوية توجيهية للطالبات
4. العديد من المشاركات في الصحف والمجلات


تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...