العنف الأسري أسبابه وعلاجه في ندوة لجمعية رعاية اليتيم (إنسان) بالرياض

أحوال الناس
03 - ربيع أول - 1428 هـ| 22 - مارس - 2007


1

الرياض ـ علي الغريب: أقامت الجمعية الخيرية لرعاية الأيتام (إنسان) أمس الأربعاء بمدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية ندوة حول العنف الأسري بعنوان (العنف الأسرى الأسباب والحلول) بمركز الأمير سلمان الاجتماعي بالرياض، بمناسبة اليوم العالمي للخدمة الاجتماعية.

حضر الندوة لفيف من المختصين والمهتمين بالشأن الاجتماعي العام، وقدم الندوة عدد من الباحثين الشرعيين والاجتماعيين.

بدأت الندوة بعرض فيلم توثيقي عن جهود جمعية (إنسان) في رعاية اليتامى والأرامل وبذل وتقديم مختلف الخدمات لهم من صحية وتعليمة ومساندة نفسية واجتماعية، ثم تحدث الأستاذ صالح اليوسف مدير عام الجمعية الذي أدار الندوة عن تطور الخدمة الاجتماعية في السعودية، وأن جمعيتهم تقوم على عدد من المختصين والمهتمين بالشأن الاجتماعي.

وتحدث الدكتور عبدالرحمن الناصر، مدير عام الشؤون الاجتماعية بمنطقة الرياض، عن سعي الوزارة لدعم الفئات الاجتماعية التي تحتاج الدعم والمساندة، كما نوه إلى عزم الوزارة إقامة مشاريع صغيرة ترعاها وتساعد بها أصحاب الحاجات لتعتمد هذه الفئات على نفسها، بدلا من الاتكال على ثقافة الهبات والتبرعات التي ربما كانت مدعاة للتواكل والتكاسل ولا تقدم نموا حقيقيا في خدمة المجتمع.

وأشار الناصر إلى أن العنف ـ من واقع الدراسات ـ أصبح ظاهرة في المجتمع السعودي يجب السعي للحد منها والقضاء عليها في مجتمع تعد مثل هذه الظواهر غريبة عليه وعلى ثقافته. وأشار إلى حجم الشكاوى الكثيرة التي تردهم عبر الخط الساخن لاسيما من النساء، حيث بلغ عدد الشكاوى الواردة عبر الهاتف 680 شكوى بواقع 150 ساعة من خلال الخط الساخن الذي يستقبل الشكاوى المسجلة.

إدمان وأمراض نفسية

وأوضح الناصر أن التحرش الجنسي يشكل ما نسبته 45% من مجمل هذه الشكاوى، وتمثل الشكاوى من الضرب 10%، وبين أن الشرائح المتصلة تتركز في الزوجات، والأطفال، والخد، والمسنين، وأن الأسباب الرئيسة وراء هذه الظاهرة تكمن في سببين رئيسيين هما: الإدمان والأمراض النفسية.

وأورد الناصر العديد من القصص المؤلمة التي يتعرض لها بعض أفراد الأسرة من عنف، فيروي قصة شكوى زوجة ضد زوجها الذي تحرش بطفلتهما الرضيعة ذات الستة أشهر، ويرجع ذلك إلى الإدمان، مؤكدا أن الوزارة تبذل جهدها في إيجاد الحلول للقضاء على هذه الظواهر السلبية، حيث يتم تقديم حلول عاجلة لبعض الحالات عبر الهاتف، إضافة إلى الأعمال الميدانية والبحثية.

وفي نهاية كلمته اعتبر الناصر أن هذه الندوة هي الأولى على مستوى المملكة في مجال العنف الأسري من حيث الأخذ بالأساليب العلمية ودعا لحذوها في ندوات مقبلة حتى يتم حصار هذه الظاهرة والقضاء عليها.

عقوبات رادعة

وتحدث الدكتور محمد النجيمي هيئة التدريس بكلية الملك فهد الأمنية، وعضو مجمع الفقه الإسلامي عن العنف الأسري من منظور شرعي، وبين أن أسباب العنف الأسري تتمثل في: ضعف الوازع الديني، والأمراض النفسية، وضعف العقوبات موضحا أنه لا توجد عقوبات رادعة، بل توجد تحذيرات فقط  من العلماء والمشايخ وهي لا تكفي، وطالب أن تسن الدول الإسلامية عقوبات رادعة لمن يسيؤون لمن تحت ولايتهم من مسنين ونساء وأطفال وخدم، مؤكدا أن هناك أصناف من الناس لا يصلحها إلا العقوبة.

وأضاف النجيمي أن العادات والتقاليد من أهم أسباب وقوع العنف الأسري فالأخ يضرب أخته ويقسو عليها، ولا يكون رجلا إلا إذا فعل هذا والمجتمع يوافقه ويؤيده للأسف، حيث تبين أن 80% من الأطفال في منطقة عسير يضربون أخواتهم، وهذه تقاليد منتشرة بشكل كبير في السعودية والمجتمعات العربية عموما.

وعن موقف الشريعة من العنف الأسري دعا النجيمي إلى حسن التخلق مع من يكونون تحت الولاية من النساء والأطفال والخدم، مبينا أن الأخلاق من مبادئ الإسلام، ومكملة لأمور الدين، فقد يكون الإنسان مصل ومؤمن وليس عنده من حسن الخلق شيء، وقد وصف الله تعالى نبيه مثنيا على أخلاقه بقوله "وإنك لعلى خلق عظيم" وقالت عنه أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها "كان خلقه القرآن".

ولأهمية الخلق يقول الرسول صلى الله عليه وسلم" إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه..." ولم يقل دينه فقط، ويقول صلى الله عيه وسلم "من يحرم الرفق يحرم الخير كله".

وأوصى النجيمي أفراد المجتمع بمجاهدة النفس للوصول إلى حسن الخلق وحسن المعاملة مع الناس، مؤكدا أن ترسيخ الأخلاق هو الترجمة العملية للدين على أرض الواقع.

وعن ضرب الضرب في الإسلام لفت النجيمي انتباه الحضور إلى أن الضرب الذي نصت عليه الشريعة الإسلامية ليس هو الذي يمارسه الناس حاليا، حيث أتى الضرب في مرحلة متأخرة جدا بعد مراحل كثيرة، ويكون بضوابط ولا يكون مهينا، وأن يكون ضربا غير مبرح، أي ضرب رمزي ووسيلة تهديد، فلا يكسر عظما ولا ينثر لحما، ولا يضرب في الوجه ولا يوجع، وأن يضرب بالسواك كما كان يفعل رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقد قال صلى الله عليه وسلم عن الذين يضربون "ليس أولئك بخياركم"

 وعن العنف الجنسي والاعتداء على المحارم قال النجيمي الذي يعتدي على المحارم يقتل، فقد أمر الرسول صلى الله عليه وسلم بقتل الذي اعتدى على زوجة أبيه. وطالب النجيمي بتشديد العقوبة وقسوتها على الذين يتحرشون بمحارمهم، حتى يقطع دابر هذا الوباء.

  مداخلات

وعقب محاضرة الدكتور النجيمي تتالت المداخلات والأسئلة من الحضور، فطالبت الباحثة الاجتماعية غادة الرميان في مداخلاتها بضرورة وضع مادة ضمن المناهج الدراسية تعلم الأطفال كيف يتعاملون مع من حولهم في المجتمع، مشيرة إلى أن الطفل ينهي المرحلة الابتدائية وهو لم يتعلم بعد أن يقول لمن أمامه لو سمحت!

أما الدكتور حمد العاصم من الندوة العالمية للشباب الإسلامي فدعا لدقة التحري عند طرح مشاكل العنف الأسري وأنه يجب أن نراعي أننا مجتمعات له خصوصية فلا ننقل عن الغرب ونردد ما يقوله دون مطابقته لواقعنا كمقولة مجتمع أبوي ومجتمع ذكوري وغيرها من المصطلحات، وأن تكون مرجعيتنا نابعة من شريعتنا وليست ترديدا لما يقوله الغرب.

وهنا تتداخل الباحثة نوال القحطاني معقبة على رأي الدكتور العاصم مستنكرة التأكيد الدائم أننا مجتمع صاحب خصوصية متسائلة: ما الذي يميزنا عن غيرنا من المجتمعات ولماذا نرى أنفسنا غيرهم على طول الخط، فالدين الإسلامي موجود في كل مكان وكل مجتمع عنده عاداته وتقاليده فما الذي يعني أننا أصحاب خصوصية؟!

ويعقب الدكتور النجيمي على الباحثة نوال القحطاني قائلا: نعم.. نحن مجتمع له خصوصية، فالحجاب خصوصية، واتفاقية السيداو لنا خصوصية حيالها، فمن أهم بنودها تساوي المرأة مع الرجل مطلقا، وأن تذهب المرأة مع من تشاء وأن تتزوج من تشاء دون رجوع لأحد، وكل هذه الدعوات نحن لنا خصوصية حيالها.

والمجتمع السعودي ـ والكلام للنجيمي ـ  له خصوصية أخرى زائدة، كونه مجتمع مسلم فهذه خصوصية، والخصوصية الأخرى أن فيه الحرمين الشريفين، وهما يعبران عن المسلمين في العالم ولا ينبغي أن في المملكة ما الأخطاء في غيرها فهي قدوة وقائدة العالم الإسلامي، وما حذر منه الدكتور العاصم من مصطلحات غربية كمجتمع أبوي ومجتمع ذكوري صحيح، فهذه مصطلحات غربية لا تنفعنا.

العنف أنواع وأسباب

ثم تلت محاضرة الدكتور النجيمي محاضرة للدكتور جبرين الجبرين عضو هيئة التدريس بجامعة الملك سعود، تناول فيها أنواع العنف الأسرى وأسبابه عبر شرائح عرضت على الشاشة، وتفاعل معها الحضور، كما تحدث الأستاذ علي القرني من إدارة الحماية الاجتماعية بوزارة الشؤون الاجتماعية عن دور إدارته في تقديم العون للمتضررات من العنف الأسري وتأمين المأوى المناسب في حدود ضيقة للنساء اللواتي تضطرهن الظروف لذلك.  

ثم ختمت الندوة بمحاضرة للدكتور سامي الدامغ رئيس المركز الخيري للإرشاد الاجتماعي والاستشارات الأسرية عن خطة مشروع لحماية المرأة والطفل.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
-- بدور العتيبي - السعودية

15 - ربيع أول - 1428 هـ| 03 - ابريل - 2007




نريد بحث كامل متكامل عن هذه الظاهره البشعه لتوعية المجتمع

-- نادر - مالديف

20 - ربيع الآخر - 1428 هـ| 08 - مايو - 2007




الموضوع خطير و شكرا للكاتب

ر

09 - ربيع أول - 1432 هـ| 13 - فبراير - 2011

ررررررررررررررروعة.

-- أفنان الرفاعي - السعودية

02 - ذو القعدة - 1428 هـ| 12 - نوفمبر - 2007




ان هذه المشكل سببه ضعف الوازع الديني واتمنى ن الحكومه نشر الوعي بين الناس للتخلص من هذه المشكلة العظيمة

-- looleey - السعودية

03 - ذو الحجة - 1428 هـ| 13 - ديسمبر - 2007




موضوع مرة خطير جدا

-- - إيطاليا

11 - ربيع أول - 1430 هـ| 08 - مارس - 2009




اشكر كل من ساهم في هذا الموضوع .وشكرا

-- رياااااااان - أخرى

20 - ربيع أول - 1431 هـ| 06 - مارس - 2010




موضوووووووووووووووووووووووع مررررررررررررررررره رائع يسلموووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو اووووووووووووووووي مشكورين يالغالين

-- امل - السعودية

20 - ربيع أول - 1431 هـ| 06 - مارس - 2010




خطيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر ههههههههههههههههههههههههه

-- ريم - المملكة المتحدة

01 - ربيع الآخر - 1431 هـ| 17 - مارس - 2010




شووووووووووووووووووووووووووكرااااااااااااااااااااا

-- -

10 - ربيع الآخر - 1431 هـ| 26 - مارس - 2010




مشكــووررر

-- جولانار - السعودية

18 - ربيع الآخر - 1431 هـ| 03 - ابريل - 2010




يسلمووووووووووووووووووووووووووووووو لكن الغلط لازم ينتج من احد الوالدين

راما

01 - ذو الحجة - 1431 هـ| 08 - نوفمبر - 2010

مشكووربالله ابغى عن اسباب العنف الاسري لان عندي بحث.

-- ريتال -

14 - جماد أول - 1431 هـ| 28 - ابريل - 2010




اناابغى ندوة قصيرة

-- طيف - السعودية

03 - جمادى الآخرة - 1431 هـ| 17 - مايو - 2010




انا اقول لالناس كلهم(لا للعنف)

-- جووووووووووجو - السعودية

07 - جمادى الآخرة - 1431 هـ| 21 - مايو - 2010




راااااااااااااااااااااائع جدا

-- منــــــــــال - السعودية

15 - جمادى الآخرة - 1431 هـ| 29 - مايو - 2010




ابى ندوووووووه قصيره ضرورررررررررررررري وشكرااااااا

-- lolo - السعودية

10 - ذو القعدة - 1431 هـ| 18 - اكتوبر - 2010




lجد انه موضوع رائع
ويجب الاهتمام به كتيررر الان معظم الناس يعانون منه كثيرا
وشكرا على اهتمامكم وكتابتكم في هذا الموضوع

-- ماابيك - أخرى

01 - ذو الحجة - 1431 هـ| 08 - نوفمبر - 2010




الله لايهينكم ابغى اسباب العنف الاسري لان عندي بحث

-- رنيم الهاشمي - السعودية

08 - ربيع الآخر - 1432 هـ| 14 - مارس - 2011




شكرا جزيلا على الموضوع الروعه..

-- مي - البحرين

02 - محرم - 1433 هـ| 28 - نوفمبر - 2011




مشكوره مره استفدت منه

-- بيبي - إيطاليا

17 - ربيع الآخر - 1433 هـ| 11 - مارس - 2012




من جد موضوع رائع ومنتشر عندنا العنف بصراحه

-- حشمه الرفاعي - السعودية

13 - جماد أول - 1433 هـ| 05 - ابريل - 2012




مره روعه ومن جد شكراً

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...