في باكستان.. اللاجئون المسلمون يأكلون أطعمة لا تصلح للحيوانات

أحوال الناس
01 - جمادى الآخرة - 1430 هـ| 26 - مايو - 2009


1

إسلام أباد - وكالات (لها أون لاين): 

أدت الحرب التي أشعلتها قوات الجيش الباكستاني ضد مسلحي حركة طالبان إلى نزوح مئات آلاف المسلمين من مناطق الحرب، والذين يعيشون في مخيمات بائسة وفقيرة، ويضطرون لأكل أطعمة لا تصلح لأكل الحيوانات، وفق ما أكدت مصادر إعلامية في باكستان.

وأكد تقرير للأمم المتحدة أن عدد النازحين الفارين من أتون الحرب بلغ 1.8 مليون لاجئ، وهو أكبر رقم من نوعه منذ استقلال البلاد عام 1947.

وشكا كثير من النازحين من سوء أوضاعهم، حيث اعتبروا أن الطعام الذي يأكلونه في مخيماتهم "لا يصلح للحيوانات."

وأظهرت تقارير دولية وجود تنامي عدد المخيمات، منها على سبيل المثال مخيم "جالوزي"، بالقرب من مدينة بيشاور، حيث بلغ عدد النازحين فيه 93 ألف شخص، أغلبهم من النساء والأطفال. وتبدو الصورة قاتمة بحسب المشاهدات في هذا المخيم، حيث يشكو اللاجئون من ضيق ذات اليد، والعجز عن شراء المواد الضرورية للاستمرار في الحياة.

ورغم المساعدات التي تأتيهم من الأمم المتحدة، مثل الطحين الذي يصنعون منه خبزهم، فإن النازحين يشتكون من قلة جودته، حيث ورد على لسان بعضهم أن الحيوانات "تترفع عن أكله."

ونقلت شبكة الـ (CNN) الأمريكية عن وزير الداخلية الباكستاني، عبد الرحمن مالك، قوله: "إن الوضع أسوأ من كارثة نازحي زلزال عام 2005 في بيشاور"، مبيناً أن اللاجئين كانوا قد أتوا من مناطق أكثر برودة من الأماكن التي نصبوا عليها خيامهم، مما يجعلهم عرضة للأمراض وتقلبات الطقس، خصوصاً وأنهم غير معتادين على سخونة الجو التي يشهدونها حالياً.

ورغم الاتفاقيات السابقة بين الجيش الباكستاني وجماعات من طالبان في منطقة سوات، إلا أن القوات الباكستانية قامت بعملية عسكرية واسعة النطاق في تلك المنطقة، في محاولة للسيطرة عليها، والتضييق على عناصر الحركة.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
-- اسراء - الأردن

03 - جمادى الآخرة - 1430 هـ| 28 - مايو - 2009




شكرا

11 سنوات

















































فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...