مشاركة الطفل في رعاية أخيه الرضيع يحميه من الغيرة

أحوال الناس
01 - شعبان - 1433 هـ| 21 - يونيو - 2012


1

القاهرة ـ لها أون لاين(صحف): أكدت أخصائية التواصل بالمركز المصري للاستشارات الزوجية والأسرية الدكتورة نبيلة السعدي، أن غيرة الطفل الأكبر من أخيه المولود الجديد، تؤدى إلى الطرائف، وإلى الحوادث المؤلمة أيضا، فالطفل في هذه الحالة يرى أن المولود الجديد هو شخص غريب من وجهة نظره قد استحوذ على اهتمام العائلة، لذلك على الوالدين اتباع بعض الخطوات التى تبدأ من قبل ولادة الأم، وهى تأهيل الطفل نفسيا قبل قدوم المولود الثاني، وذلك من خلال إبراز حجم أهميته أن يكون له أخ أو أخت يلعب معه ويحبه وأنه سوف يقوم بتوجيهه.

وتضيف: لابد أن يقوم الأب بعد الولادة بعمل لقاء ودود بين الطفل والمولود الجديد، ويمكن إحضار هدية يحبها الطفل الأول ويقول له: إنها من أخيه الأصغر أي بمناسبة قدوم المولود الجديد، مع إبراز مدى الحب الذى يكنه له المولود الجديد.

أما الأم فعليها دور كبير أيضا بعد الولادة، حيث يجب تبين لطفلها الأكبر أن أخيه صغير جدا، وأنه ضعيف، ويحتاج إلى حنانه وعطفه، بالإضافة إلى حنان الأم والأب، وفي حالة قيام الأم بالمهام الأساسية للمولود من الضروري أن يلاعب الأب الطفل الأول حتى يشغله بقدر المستطاع حتى لا ينتبه لما تفعله هي مع أخيه الأصغر.

وبحسب صحيفة اليوم السابع تؤكد الدكتورة نبيلة أهمية مشاركة الطفل الأول للأم في العناية بالمولود الجديد، مثل: تجهيز الطعام، وذلك لكي يشعر بالمسؤولية من جانبه، وعلى الأم أيضا أن تقوم بالدلال الجماعي؛ حتى لا تثير الغيرة في نفس الطفل الأول وبالتالي يعزز بداخله جوانب الرفض وعدم القبول لديه، ومع علمنا الكامل أن الطفل الرضيع لا يفهم أحاديث الكبار إلا أنه يجب على الأم توجيه له بعض الجمل وبصوت يسمعه الطفل الأول تحثه فيها على أهمية قيامها بأفعال محددة تجاه أخيه الأكبر، مثل: "انتظر قليلا حتى أفعل لأخيك شيئا ما لأنه فى حاجة إليه"، فهذا يشعره أن الأوامر لا تعطى له فقط، ولكنها تعطى للجميع.

وتنصح الأم بعرض صور الطفل الأول عندما كان في مثل سن المولود الجديد؛ حتى يدرك الطفل الأكبر أنه كان صغيرا مثله، وأنه يحتاج إلى مساعدة الجميع بما فيهم الأم، كما تنصح الأم باحتضان طفلها الأكبر مع قراءة القصص والحكايات عن الأطفال الكبار الذين يستطيعون القيام بكثير من الأعمال دون مساعدة الأم، مثل: غسل الأسنان، وتناول المياه، واللعب وارتداء الملابس، ثم تبدأ فى حثه على الاعتماد على نفسه لبعض الوقت بشكل متدرج.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
-- سمسم - مصر

18 - صفر - 1434 هـ| 01 - يناير - 2013




على فكرة الكلام دة معروف اوى واى ست بيت مش متعلمة بتعلمو للاوللدها ياريت تبحثى على موضوع بحثى عن شى جديد فى مجهود منك واضافة جديدة تفيد الناس

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...