دراسة: دماغ المرأة أكفأ من دماغ الرجل أحيانا

أحوال الناس
21 - ربيع الآخر - 1434 هـ| 04 - مارس - 2013


1

                  

الرياض ـ لها أون لاين(صحف): بينت دراسة جديدة اشتركت فيها جامعة لوس أنجلوس الأمريكية، وجامعة مدريد الإسبانية أن حجم الدماغ بالنسبة للنساء لا يؤثر في ذكاء المرأة وكفاية دماغها.

                                           

وتضمنت الدراسة افتراضات أُجريت عن ذكاء الشخص، وقدمت إجابات لحيرة العلماء من سبب أن النساء يمكن أن يظهرن نفس قدر الذكاء الكبير الذي في الرجل، على الرغم من أن أدمغتهن أصغر حجما بنسبة 8%.

وبحسب موقع الجزيرة نت فقد أجرت الدراسة، التي نُشرت في مجلة الذكاء، سلسلة من اختبارات الذكاء على الرجال والنساء، ورغم حقيقة أن دماغ المرأة أصغر من الرجل، إلا إنهن كن أفضل في الاستدلال الاستقرائي وفي بعض المهارات العددية، وكن أفضل في مراقبة ومتابعة المواقف المتغيرة، مع أن الرجال كانوا أفضل في الذكاء المكاني.

وخلص الباحثون إلى أن دماغ المرأة قادر على إتمام، بل وحتى التفوق في المهام المعقدة بطاقة أقل وبخلايا عصبية أقل، وجاء في البحث أنه "على هذا المستوى الهيكلي، الإناث قد تظهرن كفاية أكبر تتطلب مادة عصبية أقل لإنجاز نتائج سلوكية على قدم المساواة مع الذكور".

في المقابل فإن الحُصَين الأكبر حجما، بنية تشريحية في الدماغ يتم فيها معظم التفكير المنطقي، في الرجال يمكن أن يعني أداء أفضل في اختبارات الذكاء.

وقال تريفور روبينز، أستاذ العلوم العصبية بجامعة كامبريدج البريطانية: إن نتائج الدراسة تبين أن الحجم لا يهم بالنسبة للمرأة.

وأضاف "الحجم الأقل يمكن أن يمثل تعبئة أكثر كثافة للخلايا العصبية أو إشارات أكثر نشاطا بينها. وهذا يعني أنها تعمل بكفاية أكثر"، وقال أيضا: "البحث يشير إلى أنه كلما كان الحصين في المرأة أصغر حجما كان أداؤه أفضل. وحجم البنية لا يشير بالضرورة إلى أي علاقة بمدى كفاية الأداء".

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...