أكثر أمراض كريات الدم الحمراء شيوعاً

بوابة الصحة » أمراض » أمراض الدم
03 - جمادى الآخرة - 1434 هـ| 14 - ابريل - 2013


1

تشمل اضطرابات الدم التي تصيب خلايا الدم الحمراء مجموعة من الأمراض، من أكثرها شيوعاً ما يلي:

الأنيميا (فقر الدم): الأشخاص المصابون بالأنيميا يعانون من انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء. وعادة لا تتسبب الأنيميا الخفيفة في حدوث أي أعراض. لكن الأنيميا الأكثر حدة، قد تسبب الشعور بالتعب، شحوب الوجه، وضيق التنفس أثناء بذل أي مجهود.

فقر الدم بسبب نقص الحديد: الحديد من العناصر الضرورية للجسم من أجل تكون خلايا الدم الحمراء. ويعتبر انخفاض كمية الحديد التي يتم تناولها بالإضافة إلى فقدان الدم بسبب الحيض، الأسباب الأكثر شيوعاً للإصابة بأنيميا نقص الحديد. ويمكن علاج هذه الحالة المرضية بواسطة أقراص الحديد، أو في بعض الحالات النادرة عن طريق نقل الدم.

فقر الدم المصاحب للإصابة بالأمراض المزمنة: يميل الأشخاص الذين يعانون من أمراض الكلى المزمنة أو غيرها من الأمراض المزمنة للإصابة بالأنيميا. وعادة  لا تتطلب الأنيميا الناجمة عن الأمراض المزمنة أي علاج. يمكن أن يحتاج بعض الأشخاص المصابين بهذا النوع من الأنيميا إلى تناول حقن الهرمونات الصناعية (Epogen, Procrit) لتحفيز إنتاج خلايا الدم، أو قد يحتاجون إلى نقل الدم.

فقر الدم الخبيث (نقص فيتامين B12): وهو أحد أمراض المناعة الذاتية التي تمنع الجسم من امتصاص ما يكفي من فيتامين B12 الموجود في النظام الغذائي. وإلى جانب الأنيميا، قد يصاب الشخص في النهاية بتلف الأعصاب (الاعتلال العصبي). ويمكن تناول جرعات عالية من فيتامين B12، لمنع الإصابة بالمشاكل الصحية طويلة الأمد.

الأنيميا الأبلاستية (فقر الدم اللاتنسجي): يعاني مرضى فقر الدم اللاتنسجي، من عدم إنتاج النخاع العظمي لما يكفي من خلايا الدم، بما في ذلك خلايا الدم الحمراء. ويمكن أن يصاب الإنسان بفقر الدم اللاتنسجي عن طريق عدوى فيروسية، الآثار جانبية لأحد العقاقير، أو عن طريق الإصابة بأحد أمراض المناعة الذاتية. قد يحتاج المريض إلى نقل الدم أو زراعة نخاع العظم لعلاج فقر الدم اللاتنسجي.

فقر الدم الانحلالي المناعي الذاتي: في هذه الحالة المرضية، يتسبب فرط نشاط جهاز المناعة في تدمير خلايا الدم الحمراء الخاصة بالجسم، مما يسبب حدوث الأنيميا. قد يتطلب الأمر استخدام العقاقير التي تقمع جهاز المناعة مثل بريدنيزون، لوقف هذه العملية.

الثلاسيميا: هذا النوع يعتبر من أشكال فقر الدم الوراثية التي تصيب في الغالب شعوب البحر الأبيض المتوسط. معظم الأشخاص المصابين بهذا المرض لا يعانون من أي أعراض. بينما آخرون، قد يحتاجون إلى نقل الدم بانتظام لتخفيف أعراض فقر الدم.

أنيميا خلايا الدم المنجلية: هي حالة مرضية يتغير فيها شكل خلايا الدم الحمراء، ما تعيق تدفق الدم. قد يؤدي ذلك إلى الإصابة بألم حاد وتلف وتضرر أعضاء الجسم.

كثرة كريات الدم الحمر: خلال هذه الحالة المرضية، ينتج الجسم الكثير من خلايا الدم، بدون أي أسباب معروفة. عادة لا يسبب إفراط إنتاج خلايا الدم الحمراء أي مشكلة، لكنها قد تسبب الإصابة بالجلطات الدموية لدى بعض الأشخاص.

         

الملاريا: يمكن للدغة بعوضة أن تنقل أحد الطفيليات إلى دم الإنسان، حيث يصيب خلايا الدم الحمراء بالعدوى. الأمر الذي يؤدي إلى تكسر خلايا الدم الحمراء، الأمر الذي يسبب الحمى، والقشعريرة وتضرر أعضاء الجسم. وتجدر الإشارة إلى أن هذا النوع من العدوى منتشر وشائع بشكل كبير في إفريقية، وبالتالي المسافرون إلى إفريقية أكثر عرضة لمخاطر الإصابة بالمرض، وعليهم اتخاذ التدابير الوقائية.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...