دماغ المرأة ينتج هرمون الإستراديول المسؤول عن الجمال بعد الحمل والإنجاب

أحوال الناس
09 - شعبان - 1436 هـ| 28 - مايو - 2015


1

 

الرياض ـ لها أون لاين(وكالات): أكد العلماء أن دماغ المرأة يتعرض إلى تغيرات غير قابلة للعودة بعد الحمل والإنجاب.

وينصح علماء من جامعة كولومبيا البريطانية في كندا، بضرورة أخذ هذه المسألة في الاعتبار عند وصف مستحضرات هرمونية للنساء في سن اليأس بعد انقطاع الطمث.

 

وأوضح العلماء أن كافة التغيرات التي تحصل في دماغ المرأة بعد فترة الحمل والإنجاب تبقى ثابتة، أي لن يعود الدماغ إلى حالته الأولى. لذلك يتغير تفكير المرأة ونظرتها، بعد وضع مولودها، إلى الوسط المحيط.

 

ووفقا للعلماء فبعد حصول هذه التغيرات، يبدأ دماغ المرأة الشابة بإنتاج هرمون الإستراديول المسؤول عن جمال الإناث، وهو شبيه بهرمون الإستروجين، في حين دماغ المرأة المتقدمة في العمر يبدأ بإنتاج هرمون إيسترون الذي هو أيضا شبيه بهرمون الإستروجين، عند زيادة مستوى هذا الهرمون في الدماغ تظهر أعراض مرض الزهايمر.

 

وبحسب وكالات الأنباء يؤكد العلماء أن العلاج بهرمون الإستروجين يمكن أن تكون له نتائج سلبية على الدماغ، وقد يؤدي إلى حدوث خلل في وظائفه وظهور أعراض مرض الزهايمر.

 

أجرى العلماء تجارب على الجرذان المخبرية، للتأكد من هذه الاستنتاجات، بينت أن رد فعل الإناث كان مرتبطا بحملها وإنجابها من عدمه، وقد تسبب  هرمون إيسترون في حدوث خلل في وظائف دماغ الإناث "المسنة" التي حملت وأنجبت.

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...