هل يسبب الزواج السعادة أم التعاسة؟..

أحوال الناس
13 - ذو القعدة - 1425 هـ| 25 - ديسمبر - 2004


1

زواج لا.. عافانا الله، ارتباط أعوذ بالله .. زوجة تسألني أين ذهبت ومن أين أتيت أعباء ومسؤوليات.. ولم كل هذه المشقة .. ليس هناك أفضل من أن أبقى عصفوراً طيار..

كلمات انتشرت بين الشباب خرجوا بها واستنتجوها من حديث من حولهم من المتزوجين الذين يرددون شكواهم من مسؤوليات الزواج ومشاكله وحنينهم إلى أيام العزوبية والحرية، بعض ما يقولونه يأخذ طابع المزاح وبعضها يكون جدياً في مضمونه بل و يقرن هؤلاء المتزوجون حديثهم بدراسات غربية تتحدث عن مساوئ الزواج  وعن الضغوطات والأمراض التي يسببها ..

إلا أن الإسلام قد رغّب في الزواج وحث عليه في القرآن وفي أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم لما وراءه من أهداف وما يحققه من مقاصد في الحياة الإنسانية،  يقول الله تعالى (وَمِن كُلِّ شَيْءٍ خَلَقْنَا زَوْجَيْنِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ)، و التزاوج هو سنة كونية، فالإنسان لا ينبغي أن يشذ عن هذه السنة الكونية (وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ ) كما أن الزواج هو السبب الوحيد لبقاء هذا النوع.

وعلى رغم مما أشار له الإسلام من فؤائد الزواج وأهميته إلا أن البعض يستند إلى دراسات أجراها الغرب تتحدث عن سلبيات الزواج وتأثيره على الصحة النفسية والجسدية ومع كل ما قيل فإن هناك دراسات جديدة تنتقد نتائج الدراسات القديمة ففي دراسة أجراها فريق من العلماء الاستراليين أكدت نتائجها  على أهمية الزواج وتأثيره الإيجابي على الصحة العامة للإنسان.

حيث أشاروا- وخلافاً للاعتقاد السائد عند الكثيرين - إلى أن الزواج يجعل كلاً من الرجل والمرأة أكثر سعادة على المستوى نفسه.

وكانت الدراسات التي أجريت في السبعينات والتي ما زالت مؤثرة حتى الآن قد أشارت إلى أن الزواج من شأنه زيادة التوتر والقلق عند النساء إلا أن الطبيب النفسي الدكتور ديفيد ديغو من جامعة لاتروبيه في ملبورن باستراليا يقول، إن بحثه يناقض هذه النظرية ولا يعترف بصحة ما جاء فيها ويشير إلى أنه درس معطيات ومعلومات تتعلق بأكثر من 10 آلاف إنسان بالغ من سجلات الصحة النفسية في أستراليا من عام 1996م.

ولاحظ الدكتور ديغو أن الرجال المتزوجين عانوا من نفس مستويات التوتر والقلق وتبين أن واحد من ثمانية منهم فقط اشتكى من أعراض التوتر والقلق بسبب الزواج في حين  وجد أن واحداً من كل أربعة رجال ونساء يعانون من البؤس والتعاسة النفسية بسبب كونه عازباً أو عازبة واستنتجت الدراسة أن المتزوجة المنجبة أقل عرضة للأمراض والمشاكل النفسية من قرينتها التي لم تنجب.

ويقول الدكتور ديغو أنه وضع في الحسبان أثناء إعداده لدراسته أن مشاكل الرجال النفسية يمكن أن تظهر بسبب الإدمان على الكحول والمخدرات.

ويؤكد أن الدراسات التي أجريت في السبعينيات فشلت في وضع هذا العنصر في الاعتبار، ولهذا السبب حالت نتائجها إلى جانب النساء.

وتأتي الدراسة الاسترالية لتأكيد دراسات سابقة أعدت في الولايات المتحدة وانتهت إلى نتائج مشابهة.

ويتدارس الباحثون أيضاً ما إذا كانت بحوث السبعينيات مغلوطة، أم أن النساء أصبحن أكثر سعادة  داخل رباط الزواج خلال العقود الثلاث الماضية.

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين


د. سلام نجم الدين الشرابي

كاتبة ساخرة وصحفية متخصصة في الإعلام الساخر

حاصلة على شهادة الدكتوراه في الصحافة الساخرة بدرجة ممتاز مع توصية بطباعة البحث.

حاصلة على شهادة الماجستير في الصحافة الساخرة من جامعة أم درمان بدرجة امتياز مع توصية بالترفيع لدرجة الدكتوراه


حاصلة على شهادة البكالوريوس في الصحافة من جامعة دمشق.





العضوية:
• عضو نقابة الصحفيين السوريين عام 1998م.
• عضو رابطة الأدب الإسلامي العالمية.
• عضو في الجمعية السعودية للإعلام والاتصال
العمل:
• مديرة تحرير موقع المرأة العربية لها أون لاين "سابقاً".
• مديرة تحرير موقع صحة أون لاين "سابقا"
• مديرة تحرير مجلة "نادي لها "للفتيات "سابقا"
• مديرة القسم النسائي في مؤسسة شبكة الإعلام للخدمات الصحفية "حالياً"
• كاتبة مقالات ساخرة في عدة مواقع
• كان لها زاوية اسبوعية ساخرة في جريدة الاعتدال الأمريكية
• مشرفة صفحة ساخرة بعنوان " على المصطبة"

المشاركات:
• المشاركة في تقديم برنامج للأطفال في إذاعة دمشق (1996)
• استضفت في برنامج منتدى المرأة في قناة المجد الفضائية وكان موضوع الحلقة " ماذا قدمت الصحافة الالكترونية للمرأة" (3/8/2006).
• استضفت في حوار حي ومباشر في موقع لها أون لاين وكان موضوع المطروح " ساخرون نبكي فتضحكون" ( 16/12/2008م)
• استضفت في قناة ألماسة النسائية في حوار عن الكتابة الساخرة عام 2011
• استضفت في قناة الرسالة الاذاعية في حوار عن تجربتي في الكتابة الساخرة وبحث الماجستير الذي قدمته عنها.
• المشاركة في اللجنة الإعلامية الثقافية لمهرجان الجنادرية عام 2002 م
• المشاركة في الكتابة لعدد من الصحف العربية السورية و الإماراتية والسعودية.
• المشاركة في ورش العمل التطويرية لبعض المواقع الإعلامية .
• تقييم العديد من المقالات الساخرة لبعض الصحفيين والصحفيات

الإصدارات:
• صدر لي كتاب تحت عنوان "امرأة عنيفة .. احذر الاقتراب ومقالات ساخرة أخرى" عن دار العبيكان للنشر
• لها كتاب تحت الطبع بعنوان "الصحافة الساخرة من التاريخ إلى الحاضر


الإنتاج العلمي:
- الدور التثقيفي للتلفزيون.
ورش عمل ومحاضرات:
إلقاء عدد من المحاضرات والدورات التدريبية وورش العمل في مجال الإعلام والصحافة منها:
• دورة عن الخبر الصحفي ومصادره، الجهة المنظمة "رابطة الإعلاميات السعوديات"
• دورة عن الإعلام الالكتروني ، الجهة المنظمة "مركز آسية للتطوير والتدريب"
• دورة عن التقارير الصحفية والاستطلاعات ، الجهة المنظمة " مركز آسية للتطوير والتدريب".
• دورة عن المهارات الإعلامية للعلاقات العامة، الجهة المنظمة "مركز لها أون لاين للتطوير والتدريب.



تعليقات
-- فرج قاسم الطرشاني - ليبيا

15 - ذو القعدة - 1429 هـ| 14 - نوفمبر - 2008




ارى ان السعاده الحقيقيه تكمن بالتقرب من الله عز وجل واتباع هدي نبيه صلى الله عليه وسلم فان كن لذلك كن لذلك بينما التعاسه بعكس ماذكر وليس لهما علاقة مباشره بالزواج او العزوبيه

-- neha - قطر

18 - محرم - 1430 هـ| 15 - يناير - 2009




ربما لو كان الزواج ناجح يشعر بالرضا او يبعد عن التعاسة اما لو كان زواج سيء فهو يدعو للكتئاب والتعاسة وعدم الرضا بالحياة ا

-- احمدالارمني - العراق

16 - رجب - 1431 هـ| 28 - يونيو - 2010




اذا كان الاعزب ميسور الحال فانه لن يعاني من اي اعراض نفسية بالعكس بل انه سيكون في اوج سعادته اما بالنسبة للشاب الفقير فالطبع سيكون الوضع مؤثرا عليه ليس لانه اعزب بل لان وضعه مقلق والقلق والسعادة وغيره ليس له علاقة بالزواج واتحدى اي شخص ان يثبت عكس ذالك انما الزواج هو عبارة عن جزء من الرسالة التي خلقنا الله لها وانه لن يكون ذات تأثير الا بما شاء الله وفي الختام اتفق ايضا مع الاخ فرج

-- -

13 - ربيع أول - 1433 هـ| 06 - فبراير - 2012




انا محتارة

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...