إنفلونزا الطيور.. الأعراض والوقاية (1/2)

بوابة الصحة » علاج » نصائح صحية
17 - شوال - 1426 هـ| 19 - نوفمبر - 2005


ما هي إنفلونزا الطيور؟

إنفلونزا الطيور مرض معدي مِنْ الحيواناتِ تسببه الفيروساتِ التي تُصيبُ عادة فقط الطيورَ، وأقل عموما، الخنازير، إذ تنجم عن فيروسات نزلات برد من الفئة ألف (اتش5، اتش7، اتش9) التي يكون مصدرها الطيور والمسؤولة عن انتشار الأوبئة.

وفيروس الوباء الحالي (إتش 5 إن 1) فيروس متبدل. لكن ليس بالضرورة أن تسبب كل الفيروسات اتش5 المرض.

وفي مناسبات نادرة تصيب فيروسات إنفلونزا الطيور، البشرِ. في الدواجنِ المحليةِ، العدوى بفيروساتِ إنفلونزا الطيور تُتظاهر بشكلين رئيسيين مِنْ المرضِ: 

1- أمراضه منخفضة: يُسبّبُ شكلَ مسبّب المرضَ أعراضَ معتدلةَ فقط عموما (تهدل الريش، وهبوط في إنتاجِ البيضِ) وقَدْ تَمْرُّ بدون أن يكتشف بسهولة. 

2- أمراضه مرتفعة: يَنتْشرُ بسرعة كبيرة بين قِطْعانِ الدواجنِ، يُؤثّرُ على أعضاء داخليةِ متعدّدةِ، ويسبب فناء . يُمْكِنُ أَنْ يَقتربَ مِنْ 100%، في أغلب الأحيان خلال 48 ساعة.

ما هي الفيروسات التي تسبب الأمراض المرتفعة؟ 

إنفلونزا A viruses1 لها أنواع فرعية 16 H subtypes و9 أنواع فرعية N subtypes الفيروسات الوحيدة التي تسبّب المرض هي بعض الأنواع الفرعية من إتش 5 وإتش 7 ذات الأمراض العالية، على أية حال، لَيسَت كُلّ أنواع الفيروسات إتش 5 وإتش 7 مسبّبة للمرض. 

المتعارف عليه حاليا أن فيروساتِ إتش 5 وإتش 7 تصيب تجمعات الدواجنِ بأمراضه منخفضة في البداية وبدون تظاهرات ملحوظة. وعندما ينتشر الفيروسِ الدواجنِ، يُمْكِنُ أَنْ يحدث تغيير أو طفرة في تركيبته.عادة خلال بِضْعَة شهور، ويتحول إلى الشكلِ عالي الأمراض.  

لهذا فان إصابة الدواجنِ بفيروسِ إتش 5 أَو إتش 7 هي دائما مدعاة للقلق، حتى تكون عندما الإشارات الأولية للعدوى معتدلة. 

والطيور مهمة عند الحديث عن الإنفلونزا لأن الطيور البرية تعتبر المخزن الرئيسي لكل أنواع فيروسA . ويعتبر فيروس إنفلونزا A فيروسا مهما عند الحديث عن الإصابة بالإنفلونزا لدى الإنسان لأنه الفيروس الرئيسي الذي يصيب الإنسان بالإنفلونزا. ويمكن تقسيم فيروس إنفلونزا A إلى عدة أقسام على أساس نوع البروتين الموجود على سطح الفيروس بروتين (HA) وبروتين (NA). وهناك أنواع كثيرة من فيروس الإنفلونزا A توجد كلها في الطيور ولكن بحمد الله الأنواع التي تصيب الإنسان في العادة وتنتشر بين الناس في مواسم الإنفلونزا من نوع فيروس A محدودة وهي ثلاثة أصناف من HA  (H1,H2,H3) وصنفان من NA (N1,N2) .

وإنفلونزا الطيور لا تسبب المرض للطيور البرية ولكنها تسبب مرضا شديدا للطيور الأليفة وقد تتسبب في موتها. وفي العادة لا تنتقل إنفلونزا الطيور من نوع A إلى الإنسان ولا تسبب العدوى له ولكن منذ عام 1997 تم تسجيل حالات عديدة من إصابة الأنسان بفيروس الإنفلونزا عن طريق الطيور. ويمكن تلخيص حالات العدوى المسجلة منذ عام 1997 بالتالي: 

تاريخ هذا المرض:

رصد فيروس اتش5ان1 للمرة الأولى منذ عقود لدى الطيور البرية. اكتشفت أولى إصابات للدواجن في مطلع التسعينات في أوروبا والولايات المتحدة. وتطلب الأمر الانتظار حتى أيار/مايو 1997 عندما توفي صبي نشا في مركز زراعي بنزلة برد غامضة في هونغ كونغ،  وحدثت العدوى هناك وكانت من فيروس A H5N1 وتسببت في المرض للدجاج والإنسان وتعتبر هذه المرة الأولى التي يثبت فيها انتقال عدوى الإنفلونزا مباشرة من الطيور إلى الأنسان. وخلال هذا التفشي للمرض مات 6 أشخاص بسبب العدوى. وللسيطرة على العدوى اضطرت السلطات المحلية في هونغ كونغ لقتل حوالي 1.5 مليون دجاجة للتخلص من مصدر العدوى.

1999: وحدثت هذه العدوى أيضا في هونغ كونغ وأصيب طفلان بفيروس A H9N2 وثبت أن الدجاج كان مصدر العدوى.

2003: أصيب شخصان من عائلة من هونغ كونغ بفيروس A H5N1 بعد سفرهم للصين وقد شفي أحدهم وتوفي الآخر ولم يتم تحديد مصدر العدوى،  وحدثت العدوى في هولندا لدى بعض العاملين في مزارع تربية الدواجن وكانت من نوع A H7N7 وكانت الأعراض محصورة في التهاب العينين وبعض أعراض التنفس وقد توفي شخص واحد.

كما تم في عام 2003 تسجيل إصابة طفل من هونغ كونغ بفيروس A H9N2.

كما تسببت إنفلونزا الطيور في مقتل 60 شخصا في جنوب شرق آسيا منذ العام 2003، وهناك شكوك في أن احد هؤلاء الضحايا انتقل إليه المرض عن طريق شخص آخر وليس عن طريق الطيور بشكل مباشر.

وفي مطلع 2004 رصدت حالات إصابة بإنفلونزا الطيور في الصين وتايوان واليابان وكمبوديا ولاوس. كما ظهرت حالات في ماليزيا واندونيسيا.

 2005 رغم أن الفيروس لا يزال محصورا إلى حد كبير في آسيا لكنه اكتشف في آب/أغسطس الماضي في روسيا وكازاخستان ومؤخرا في تركيا.

وقد حذرت منظمة الأمم المتحدة من أن خطر وصول مرض إنفلونزا الطيور إلى الشرق الأوسط وأفريقيا قد ازداد بشكل كبير عقب ظهور المرض في تركيا ورومانيا.

وقال جوزيف ديمينيش مسؤول الخدمات البيطرية في منظمة الاغذية والزراعة التابعة للامم المتحدة ان الخطر الاعظم يكمن في وصول الفيروس الى افريقيا والشرق الاوسط بواسطة الطيور المهاجرة.

وأكدت اختبارات أجريت في رومانيا وجود فيروس إنفلونزا الطيور إلا انه لم يتأكد بعد ما إذا كان الفيروس (إتش 5 إن 1)

كما حدثت إنفلونزا الطيور منذ ديسمبر الماضي في 10 دول ومناطق بآسيا مما أدى إلى هلاك عشرات الملايين من الدجاج بسبب المرض أو عن طريق الذبح. وفى فيتنام وتايلاند وقعت حالات مرضين لوفاة المصابين بإنفلونزا الطيور.

وأعلنت السلطات الرومانية ان فيروس إنفلونزا الطيور الذي تم الكشف عنه في قريتين برومانيا هو نفس نوع الفيروس القاتل المنتشر في آسيا.

ويعني الإعلان الروماني أن النوع القاتل من إنفلونزا الطيور قد وصل إلى القارة الأوروبية، وقال وزير الزراعة الروماني لقناة تليفزيونية محلية أن الفيروس الذي كشف عنه في القريتين بالتأكيد من نوع (إتش 5 إن 1) القاتل.  

- انتقال العدوى بين الطيور:

وتحمل الطيور فيروس الإنفلونزا في العادة في أمعائها وتخرجه مع البراز ولكن يمكن أن يوجد الفيروس في اللعاب والإفرازات الأنفية لدى الطائر المصاب وتنتقل العدوى لدى الطيور عن طريق هذه الإفرازات الحاملة للفيروس وتنتقل العدوى من طائر إلى آخر في العادة عن طريق الجهاز الهضمي عند تناول مواد ملوثة بالفيروس.

وعادة فإن فيروس الإنفلونزا لا يسبب أمراضا خطيرة للطيور البرية ولكنه قد يسبب مرضا شديدا للطيور الداجنة (الأليفة) وهذا يعتمد أيضا على صنف الفيروس. 

ما هي أعراض إنفلونزا الطيور في الطيور؟

الطير المصاب قد يظهر أحد أو كل الأعراض التالية:

انعدام النشاط والشهية.

تورم (انتفاخ) الرأس، الأجفان العرف والأرجل.

بقع أرجوانية على العرف وwattle .

مفرزات أنفية.

السعال والعطاس.

إسهال.

الموت المفاجئ. 

خطورة هذا المرض:

على الرغم مِنْ موتِ أَو اتلاف 150 مليون طيرِ، يُعتَبرُ الفيروس مستوطناًَ الآن في العديد مِنْ أجزاءِ أندونيسيا و فيتنام وفي بَعْض أجزاءِ كمبوديا، الصين، تايلند، ومن المحتمل أيضا جمهورية اللاو . 

من المتوقع سيطرة المرضِ في الدواجنِ عِدّة سَنَوات.ولذلك فوباء هذا الفيروس أمر مقلق للصحةِ الإنسانيةِ، إذ يكمن خطر الدواجن على الإنسان في  العدوى المباشرةِ عندما يَمْرُّ الفيروسِ من الدواجنِ إلى البشرِ،و يُؤدّي إلى المرضِ الحادِّ.. فيروسات إنفلونزا الطيور (إتش 5 إن 1) سبّبَت العددَ الأكبرَ لحالاتِ المرضِ والموتِ الحادِّ في البشرِ لتميزها بقدرتها على الانتقال من الطيور للبشر مسببة، تدهورِ سريعِ وحاد في الحالة العامة للجسم. ثم ذات الرئة الفيروسية وقصور متعدد في وظائف الأعضاء الحيوية .

في التفشّي الحاليِ، ماتَ أكثر مِنْ نِصْف أولئك المُصَابينِ بالفيروسِ.و أكثر الحالاتِ حَدثتْ عند الأطفالِ واليافعين.

والخطر الحقيقي، لأنّ الفيروسِ – إذا يتم السيطرة عليه - سَيَتغيّرُ إلى شكل. معدي جدا للبشرِ وينتشر بسهولة مِنْ شخصِ إلى آخر. وهو مؤشر لبدايةَ تفشّي وباء عالمي.

وهناك أسباب أخرى تستدعي القلق منها:

 1- طيور محلية يُمْكِنُ أَنْ تُفرزَ كمياتَ كبيرةَ الآن مِنْ الفيروسِ الممرض بدون وجود علامات مرضِيه عليها، كخزان صامت للفيروسِ،يسبب العدوى للطيورِ الأخرى. هذا يُضيفُ صعوبة أخرى تحد الآن مِنْ السَيْطَرَة على انتشار الفيروس . 

2- عندما قَارناَ فيروسات (إتش 5 إن 1) مِنْ عام 1997, مَع فيروسات (إتش 5 إن 1) من عام 2004 تتميز الاخيره بكونها أكثر قتلا للفئرانِ بشكل تجريبي و تَبْقى فترة أطول في البيئةِ. 

3- قدرة (إتش 5 إن 1)على توسّيعَ مدى مضيّفِه كإصابته وقتله انوعِ الثدييات التي كانت تعتبر سابقا مقاومةَ العدوى بفيروساتِ الإنفلونزا الطيور

4- قَدْ يَتغيّر سلوك الفيروسِ في خزانِه الطبيعيِ، طائر مائي برّي 

من هم الأكثر عرضة للإصابة؟

- العاملون في مزارع الدواجن ومنتجو الدجاج والطيور الداجنة.

- تجار وناقلو الدواجن.

- البياطرة والفنيون العاملون في حقول الدواجن.

- العاملون في المختبرات المهتمة بهذا الفيروس.

وفي الجزء الثاني سنتحدث عن أعراض الإصابة به من قبل الإنسان وكيفية الوقاية منه وسبل العلاج.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
-- كاوه شفيق - العراق

11 - ذو القعدة - 1426 هـ| 12 - ديسمبر - 2005




الدجاج القاتل وأخطاء الطرق الحديثة المتبعة في تربية الدواجن والطيور

الطرق الحديثة المتبعة فى تربية الدواجن لها عيوب ومساوىء كثيرة وهى لاتلائم طبيعة هذه الطيور ومن هذه العيوب . . . . .

1- ان الاضاءة الاصطناعية المستمرة ( ليلا ونهارا ) فى اماكن عيش هذه الطيور اى فى القاعات والاقفاص سوف يؤثر هذا الضوء على عمل الغدد الصماء الموجودة فى اجسام هذه الطيور واهمها الغدة النخامية والتى تفرز العديد من الهورمونات التى لها علاقة بالنمو والتناسل مثل G.H- L.H - F.S.H .. تختل نسب افرازاتها بسب هذه الاضاءة الاصطناعية المستمرة ، لهذا يجب ان تكون هناك فترات من الظلام فى هذه القاعات ويجب تعريض هذه الطيور الى اشعة الشمس المباشرة حيث ان جسم الطائر سوف يستفاد جدا من هذه الاشعة الشمسية ( ضوء النهار ) لان هناك فى الطبيعة ( الليل ) المظلم و( النهار ) المبصر المضيء ( وان الليل والنها! ر من ايات الله سبحانه وتعالى ) وهذه تعطى الى جسم الطائر التوازن فى العمليات الفسيولجية مما يحسن نوع الانتاج جدا .

2- المشى والحركة عاملان مهمان جدا بالنسبة لحياة هذه الدواجن لان هذه الطيور لاتمارس الطيران فى الطبيعة بل تعوضها بالمشى والحركة فى الحقل حيث تقوم بالتقاط الحبوب ( الحنطة و الشعير. . . . الخ ) وكذلك يرقات الحشرات التى توجد فى الحقل . . . . . . . الا انه فى الطرق الحديثة فان التربية تكون فى داخل الاقفاص والقاعات المغلقة والتى لاتعطى المجال لهذه الطيور بحرية المشى والحركة وهكذا سوف ترتفع نسب الدهون ( الشحم ) فى لحوم هذه الطيور وتقل نسب البروتين فى لحومها لعدم ممارستها المشى والحركة .

3- طعام ( غذاء) هذه الطيور فى الطبيعة هى الحبوب ( الحنطة , الشعير ..... الخ ) من الحبوب والدليل على ذلك هو شكل المنقار حيث ان القسم العلوى من المنقار اطول واكب! ر من القسم السفلى وهذا الشكل يتيح للطائر التقاط الحبوب واليرقات بكل سه ولة من الارض وداخل التربة ايضا . ولكن فى الطرق الحديثة تقدم الى هذه الطيور الاعلاف التى تتحتوى المواد العلفية النجسة مثل مخلفات المجازر و مساحيق الدم ومساحيق العظام كل هذه المواد هى ليست من طعام او علف هذه الطيور وهى تقدم لها بطريقة مسحوق وهذا المسحوق سوف يلتصق با لمجارى والبلعوم والمرىء ويسب التعفنات والالتهابات فى اعلى الجهاز التنفسى والبلعوم فى الطير ويسبب فى مرض الطائر ايضا.

4- الدجاج يحب ان ينام فى الاماكن المرتفعة ليلا بحيث لاتلامس ارجلها الارض او التراب مباشرة والسبب فى ذلك ان لها اعداء ليلا ومنها العقارب وبقية الحشرات الاخرى القمل والبرغوث . . . التى قد تدخل الى ريشها اوتلدغها وتسبب موتها . لهذا فان الدجاجة تنام مرتاحة جدا اذا كان هناك جسر او مسند خشبي بارتفاع قدم واحد عن الارض داخل العش او بيت الدجاجة لتنام عليها مرتاحة اثناء الليل .

5 غريزة الامومة قوية جدا فى الدجاجة فهى تقوم وحدها بدون ( معاونة الذكور ) بالرقود على البيض وفقس الافراخ ورعاية هذه الافراخ وهى تعوض الديكة فى عملية الرقود والفقس والرعاية علما بان هناك تغيرات فسيولوجية كبيرة تطراء على جسم الدجاجة خلال فترة الرقود والفقس ورعاية الكتاكيت وهذه التغيرات تعطى الى لحوم هذه الدجاجة الفوائد الغذائية الى الانسان اذا اكل لحمها .

6- لحوم الدجاج المباعة فى الاسواق هى لافراخ صغيرة فى العمر وغير مكتملة النضوج ومعدومة الفائدة الغذائية تقريبا لانها فى اعمار غير مكتملة النضج الجنسى كما فى الدجاجة البالغة وانا افضل اكل لحوم الدجاجة (الانثى) على لحوم الديك ( الذكر) من ناحية الطعم والنكهة وافضلها بصورة لحم مسلوق مع الماء والملح (المرقة) .
7-
الديك من الطيور المباركة والمفيدة للمسلمين واكتب هذا الحديث للرسول صلى (ال له عليه وسلم) ، عن زيد بن خالد الجهنى رضى الله عنه قال : ((لا تسبوا الديك فإنه يوقظ للصلاة )) رواه ابو داود.

====================================================================

ملاحظة :
ان تناول المرأة الحامل لحوم وبيض الدواجن التي تربى بالطرق الصناعية الحديثة ربما كان السبب فى حدوث حالات عسر الولادة واضطرار طبيب الولادة الى اجراء العملية الجراحية وفتح البطن للمرأة الحاملة لاستخراج الطفل والسبب ان الطفل وهو فى بطن امه يزيد وزنه عن ثلاث كيلو غرامات وان هذا الوزن والحجم لايسمح له بالمرور فى فتحة المهبل الخارجية للمرأة الحاملة وان السبب فى اكتساب الجنين او الطفل الى هذا الوزن الزائد هو تناول الام الحاملة الى لحوم وبيض الدواجن التى تربى بالطرق الحديثة حيث ان الهورمونات التي تقدم الى الدواجن مع الاعلاف المقدمة لها سوف تدخل الى الدورة الغذائية! الى الانسان ومنها الام الحامل وهكذا سوف يتاثر الجنين كثيرا بهذا الطعام الذى يحوي الهورمونات وهو ايضا سوف يزداد فى الوزن وهو فى بطن امه ، والعامل الثانى الذى يؤدي الى اصابة المرأة الحامل بعسر الولادة هو ممارستها الاعمال الكتابية اى القراءة والكتابة اثناء فترة الحمل وعدم ممارستها الى الاعمال اليدوية مثل العجن والخبز وغسل الملابس وتنظيف البيت يدويا الخ من الاعمال المنزلية__________________________________________
انتاج البيض
يتوقف انتاج البيض على عوامل كثيرة اهمها التغذية لهذا فان تغذية الدجاج البياض على حبوب الحنطة سوف يؤدي الى زيادة انتاج البيض ولكن تغذيتها على حبوب الشعير يقلل لديها انتاج البيض بالمقارنة مع الحنطة ......................
ولزيادة مقاومة الدجاج الى الامراض يجب اتباع الاتي
________________________________________
الدجاجات الامهات التى يؤخذ منها البيض لاغراض الفقس و انتاج الافراخ او الكتاكيت . . . . . اذا تناولت واكلت وعلفت المواد العلفية النجسة مثل مساحيق الدماء والعظام....الخ سوف يؤدىذلك الى ضعف جهاز المناعة لدى الافراخ المفقسة اى لدى الكتاكيت. .
اي كما تتناول الام الحاملة اى المراءة الحاملة بالجنين المواد الكيمياوية
والادوية والسكائر وو.....الخ من المواد الضارة على الصحة فان ذلك يضر بالجنين البشري و! الطفل المولود فى المستقبل وعلى صحته هكذا فان تناول الدجاجات الامهات المواد العلفيية التى تحتوي المواد الكيمياوية والمواد النجسة سوف يؤثر على جهاز المناعة لدى الافراخ المفقسة اى الكتاكيت بعد الفقس وفي بداية الاعمار او بعد ان تصل هذه الافراخ الى سن البلوغ والنشاط
الجنسي اى ان هذه الافراخ التى تغذت وعلفت امهاتها الاعلاف النجسة والقذرة فان هذه المواد النجسة سوف تدخل في تركيب البيض او البيضة وان الجنين( الكتكوت) سوف يتغذى على هذه المواد النجسة والكيمياوية اثناء نموه داخل البيضة اي خلال مراحل الخلق الجنيني في فترة الحضانة او الفقس لهذا تكون جهاز المناعة لديها ضعيفا في المستقبل اي بعد الفقس وتصاب هذه الافراخ بامراض ولهذا يجب اعطائها الادوية والقاحات لزيادة مقاومتها الى الامراض وان هذه الادوية واللقاحات سوف تدخل في الدورة الغذائية الى الانسان الذي يتاول وياكل لحومها وبيضها في المستقبل لهذا يجب تغذية الامهات اى الدجاجات التي يؤخذ من بيضها لاغراض الفقس وانتاج الافراخ بالاعلاف النظيفة واهمها حبوب الحنطة ولايجب ان يعطى ! لها المواد الكيمياويةو يجب سقيها الماء النظيف والطاهر فمثلا واذا علفت وغذيت الدجاجة الام الذي يؤخذ بيضها للفقس
وانتاج الافراخ بثمرة التفاح فان الافراخ التى تفقس من هذا البيض سوف تكون لحومها بنكهة ثمرة التفاح
دجاج بنكهة ثمرة او فاكهة التفاح
_______________________________________________
المهندس الزراعي
كاوه شفيق صابر
بلد العراق -مدينة اربيل
بلدية مدينة اربيل قسم الحدائق
________________________________________________

-- جمال - فلسطين

27 - ذو الحجة - 1428 هـ| 06 - يناير - 2008




هل المرض يصيب الحمام

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...