الاستشارات الاجتماعية » مشكلات زوجية-الأسباب الداخلية » الزوجان والعلاقة الخاصة


19 - جماد أول - 1434 هـ:: 31 - مارس - 2013

زوجها يرغمها على الجماع من الدبر!


السائلة:سعاد

الإستشارة:سلمان بن حسين الجدوع

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
بداية أود التحدث عن إحدى صديقاتي لا عن نفسي.. متزوجة وتسعى إلى الطلاق لكنها رغبت في أخذ مشورتي لكني محتارة أكثر منها لذلك قررت مشورتكم..
في البداية هي من عائلة ملتزمة وتقدم لها شخص عادي يصلي وفقط لا شيء آخر من ناحية الدين المهم استشارات واستخارات كما يحدث عند أي أحد يريد الإقدام على الزواج.. كانت تشعر بتخوف لكن كتب الله لها أن تعقد القران عليه.. بعد القران تحدثت معه في الهاتف بعد أن زارها وكانت أول زيارة بعد الرؤية وشمت منه دخان وأخبرته بذلك بالهاتف لكنه أقنعها.. وإلخ.. المهم كان كل زيارة يأتي إليها يكون متشوقا للجنس معها ويطلب منها أن تنام معه لدقائق لكنها كانت حريصة جدا وبعدها قالت لي أحسست أنه جنسي جدا.. وأنها أخبرت والدتها أنها لا تريد الزواج منه لكن والدتها أقنعتها.. واكتشفت أنه مقصر بالصلاة كثيرا.. المهم مر موضوعها .. وكتب الله لها أن تتزوج منه.
طبعا تقول اكتشفت به أشياء كثيرة وهذا ما يحدث طبعا في أي بداية علاقة بعد فترة أسبوعين من الزواج تغير عليها أصبح يهمه رأي أهله يفعل أشياء يثبت فيها لأهله أن المرأة لن تغيره.. حتى بموضوع الصلاة والتدخين الذي أصبح يقول لها أنا مقتنع بكل ما أفعل وإذا لم تعجبك الحياة على هذا المنوال فلننفصل؟ بعدها طلب منها أن تكشف وجها. وأصبح يضايقها ويحرمها من الخروج معه. وإذا خرجت معه يقوم بتشغيل الموسيقى بصوت مرتفع جدا وإذا قصرت الصوت يتضايق ويسب عليها وتقول إنه أكثر من مرة أراد أن يصدم بسيارات.. تجنبته وصبرت معه وحاولت أن تخفف من النصيحة إلا أن يتمكن حبها في قلبه.. أول يوم جاءت به العادة الشهرية لها بعد شهر تقريبا قام بإرغامها على الجماع من الدبر.. أعزكم الله.. وتقول حاولت معه لكن للأسف.. ووعدها أني لن أعيدها. و..و..و.. وأصبح ينتظر العادة الشهرية لكي يمارس ما يريد بحجج واهية أعادها مره أخرى.. اتخذت منه موقف وأخبرته لكن لا فائدة.. فهل تطلب الطلاق؟


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله..
في الأشهر الأولى من الزواج يُظهر الزوجان أجمل ما عندهما ويحتمل كل منهما زلات الآخر وأخطاءه وبعد مدة يبدأ الصراع وتبدأ المشاكل حين يزول التكلف والتصنع وتختلف التوقعات ويظهر كل منهما على سجيته وطبعه, والمفترض في بداية الزواج أن يبادر كل زوج بدراسة شخصية الآخر, يتفاهمان في القضايا التي يختلفان فيها بكل وضوح وصراحة, فلا يدعان مكانا للغموض كقضايا الزيارات والنوم والأكل والجماع والمال وغيرها من القضايا المهمة.
ومع ذلك تبقى المشكلات اليومية, ملح الحياة تزيد التواصل والتقارب بين الزوجين إذا ساد التفاهم والتعاون على حلها, ويبقى الاحترام المتبادل, وتبقى الحقوق مبذولة ومصونة رغم النزاع والخلاف,ويبقى كذلك احترام أهل الزوجين مبذول ومكفول لأن احترام أهل الزوج من احترامه، فهم أهله وأصله وفرعه وكذلك العكس بالنسبة لأهل الزوجة.
أختي الكريمة قاعدة من قواعد التعامل "الإنسان بطبعه لا يحب من يحاسبه على كل شيء.. يراقبه.. ويملي عليه التعليمات أو يطلب منه الاعتراف" فما بالك إن كان من تحاسبين هو زوجك فتلك هي طبيعة جنس الرجال عموما، وخصوصاً الرجال في مجتمعاتنا العربية، توقفي عن المعاتبة والمحاسبة والمراقبة.. توقفي لبعض الوقت.. حاولي زرع الحب والسلام بتصرفاتك، بأخلاقك.. تفاهمي معه.. من دون أن تشعريه أن هناك من يحاول أن يسيطر عليه.. ولتتذكري أن تمنحيه مساحة من الحرية، حاولي أن تقومي بفعلٍ معاكسٍ بكلِّ هدوء.. عامليه وكأنه سيد.. وكأنه رجل وحقّقي له الحب الشرعي وأشعريه بذلك، انظري إليه نظرة الإكبار والتقدير، وحاولي أن تبحثي في إيجابياته واستفيدي منها لجذبه واقتربي منه واجلسي جلسات ودية وهادئة تحاولين فيها معرفة ما يزعجه من غير أن تسأليه سؤالا مباشرا عن ذلك! وحاولي أن تجعلي حياته معك في قمة السعادة سواء بحنانك عليه وعدم التحدث عن أهله وميله لهم, اجعلي لحياتك ومعاملتك مع أهل زوجك خط واضح الجميع يعرفه أنك تحسنين للجميع وتبتسمين للجميع ولا تحملين في قلبك على أحد حقد أو حسد بلا استثناء صغير أو كبير وأظهري له أنك تحبينهم وتحترمينهم, ولو أصابك بعض الأذى من كلام أو فعل فإن الله معك يحفظك ويؤيدك ويعينك عليهم .فالنصر مع الصبر وفقك الله.
إن برّ زوجك بأهله يدل على استقامته والتزامه، واستشعاره فضلهم، وسينعكس – بإذن الله – على برّ أبنائكم بكم .. لكن زوجك محتاج أن يفصل بين ما هو من لوازم البر، وما هو مما يضره ولا ينفع أهله.. وجميل منك دعمه، وتشجيعه على برّ أهله.
أختي الفاضلة: اعلمي أن طاعة الزوج فيما لا معصية فيه واجبة على الزوجة إذا لم يلحقها ضرر بذلك فالجماع حق شرعي للزوج وفيه ثواب وأجر لما فيه من غض للبصر وحفظ للفرج وراحة للبدن, والزوجة يجب عليها الاستجابة لزوجها حتى ولو كانت على ظهر تنور ما لم يلحقها مشقة معتبرة بذلك ,وإذا دعاها زوجها فأبت فهي آثمة - وغالبا تحدث كثرة الجماع والرغبة في ممارسته في بداية الزواج ثم تفتر رغبته - وكذلك بقية الأمور التي يريدها الزوج ما لم تكن حراما.
وأما طاعة الزوج في معصية الله فلا تجوز, فلا يسمح للمرأة تمكين زوجها من إتيانها في دبرها مهما كانت الظروف ولو في زمن الحيض فهو محرم بالأدلة الشرعية الصريحة فعليك أن تكوني صارمة في منعه وتذكيره بتقوى الله تعالى والأدلة الشرعية الواردة, وكذا لا يجوز كشف وجهها لغير محارمها بل تتمسك بالحجاب مهما كانت الضغوط والظروف, وتحتسب الأذى على ربها,الذي سيدافع عنها ويحميها.
أعلميه بخطورة هذا الحديث قال صلى الله عليه وسلم:- "كل أمتي معافى إلا المجاهرين، وإن من الجهر أن يعمل العبد بالليل عملا، ثم يصبح قد ستره ربه، فيقول: يا فلان! قد عملت البارحة كذا وكذا، وقد بات يستره ربه، ويصبح يكشف ستر الله عنه" متفق عليه.
ذكري زوجك أن الله طيب لا يقبل إلا طيبا ولذلك أحل الطيبات كسماع القرآن الكريم والأحاديث والقصائد وشرب العصائر واللبن والعسل وغيرها وأنها سبب لقوة الجسم وكثرة المال والولد والبركة فيهما.
وأنه سبحانه لا يقبل الخبيث ولذلك حرم سائر الخبائث كسماع الأغاني والموسيقى ومشاهدة الأفلام الماجنة والإباحية والتدخين (والشيشة والمعسّل), فضلا عن الخمور والمخدرات وأن الجسم إذا نبت من الخبائث فهو سحت وما نبت من سحت فالنار أولى به, وزيادة على ذلك نزع البركة في المال والولد والأهل والعياذ بالله.
وأما ترك الصلاة والمجاهرة بذلك فهو ذنب عظيم , فإذا ترك الإنسان الصلاة بالكلية فلم يصلي مع المسلمين لا في المسجد ولا في المنزل أو أي مكان آخر فلم يؤدها فقد كفر بالله وخرج من ملة الإسلام سواء كان ذلك جحودا أو كسلا أو تهاونا نص على ذلك علماء الأمة , فعليك إبلاغه بهذا الحكم القاطع وتذكيره بالله وتخويفه من عذابه,وإذا لم يستجب فلا يجوز لك البقاء معه بل يجب فسخ العقد لأنه خرج عن الإسلام أما إذا كان المقصود ترك الصلاة مع الجماعة في المسجد فقط, لكنه يؤديها في البيت فعليك البقاء معه ومناصحته بأنه آثم حيث ترك واجبا من الواجبات من دون عذر, ولا يوجد مبرر لهذا التكاسل والتهاون.
وتذكري أختي الكريمة أننا بشر ولسنا معصومين من الخطأ،احذري من فضح زوجك أمام الأقارب والأهل وحافظي على الستر والخصوصية ، فليس هذا من الخلق الفاضل في شيء، ومنهي عنه في ديننا الحنيف، وهذا يكسر حاجزًا ما داخل نفسه حينئذ لا يبالي إن كُشف أمره، واستري عليه يستر عليك رب العالمين يوم القيامة، قال صلى الله عليه وسلم (لا يستر عبد في الدنيا إلا ستره الله يوم القيامة) رواه مسلم ,وداومي على نصحه وإرشاده بمعروف وهدوء لعل الله أن يفتح على قلبه.
حاولي أن تغيري من نفسك أولاً، أي انظري إلى طريقة كلامك.. زينتك.. تصرفاتك.. نوع الطعام الذي تعدينه له.. الماكياج الذي تضعينه أثناء عودته إلى المنزل أو أثناء جلسة رومانسية تُعدين إليها. ثم يأتي بعد ذلك الحوار الزوجي الهادف...أن تخبريه بكل رقة ولين، وعندما يشعر بقربك سوف يبدأ هو بالحديث عن هذه الأمور، ثم أخبريه أن شرب الدخان حرام وكذلك سماع الأغاني والنظر على النساء العاريات حرام وأعظم من ذلك ترك الصلاة فهذه أشياء تغضب الله، قال صلى الله عليه وسلم :-"العينان تزنيان؛ واللسان يزني؛ واليدان تزنيان؛ والرجلان تزنيان يحق ذلك الفرج أو يكفر به" رواه مسلم، وبيني له أنك تخافين عليه غضب الجبار وأن هذه الأمور لها أضرار جسيمة على نفسيته.. ولا تيأسِ من المحاولة؛ حاولي.. وحاولي، وحاولي وستنجحِين بإذن الله...
وإياك أن ينتصر الشيطان الذي كل ما يتمناه في الدنيا هدم بيوت المسلمين "وحدوث الطلاق" أعاذنا الله منه.كما قال صلى الله عليه وسلم: إن إبليس يضع عرشه على الماء ثم يبعث سراياه فأدناهم منه منزلة أعظمهم فتنة يجيء أحدهم فيقول: فعلت كذا وكذا، فيقول: ما صنعت شيئاً، ثم يجيء أحدهم فيقول: ما تركته حتى فرقت بينه وبين امرأته، قال: فيدنيه ويقول: نعم أنت) رواه مسلم..
وأخيرا... لا تنسى أن عندك السلاح الفعال والمغيِّر: سلاح الدعاء.. سلاح الدعاء، ربنا العظيم أمرنا بالدعاء ووعدنا بالإجابة، أدعي له بالهداية، و أحرصي على أوقات الإجابة مثل الثلث الأخير من الليل، وبين الأذان والإقامة وعند نزول المطر، آخر نهار الجمعة، لأن جل شأنه أمرنا بالدعاء ووعد بالإجابة كما قال الله تعالى ( وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ) غافر:60، وقال الله تعالى )إِنَّكَ لَا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ ) القصص:56، حبيبك - صلى الله عليه وسلم – قال: (لا يرد القضاء إلا الدعاء)، وقال: (إن الدعاء ينفع مما نزل ومما لم ينزل، فعليكم عباد الله بالدعاء)، وقال: (فإنه لا يهلك مع الدعاء أحد)، فأتمنى أن تكثري الدعاء له:«اللهم طهر قلبه، وحصِّن فرجه»..
أسأل الله أن يطهر قلوبنا جميعاً.
عزيزي الزائر: للتعليق على رأي المستشار أو لإرسال رسالة خاصة للسائل .. أرسل رسالتك على الرقم 858006 stc مبدوءة بالرمز (37323) ( قيمة الرسالة 5 ريال على كل 70 حرفا )



زيارات الإستشارة:103338 | استشارات المستشار: 74


الإستشارات الدعوية

ما الذكر الذي أملأ وقتي به أكثر من غيره؟
الاستشارات الدعوية

ما الذكر الذي أملأ وقتي به أكثر من غيره؟

يوسف بن عبدالله بن عبد العزيز الحميدان 09 - جماد أول - 1434 هـ| 21 - مارس - 2013
أولويات الدعوة

أعظم وسيلة للحفظ العمل بالمحفوظ!

مها بنت مبارك بن محمدالسبيعي8455


الدعوة والتجديد

كيف أكون فتاة مؤمنة عفيفة يحبها الله ورسوله؟

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )41357



استشارات إجتماعية

هذه الفتاة أرسلت لأبي ( أحبكم موت ) فكيف أتصرف؟
البنات ومشكلات الأسرة

هذه الفتاة أرسلت لأبي ( أحبكم موت ) فكيف أتصرف؟

مها زكريا الأنصاري 18 - جمادى الآخرة - 1433 هـ| 10 - مايو - 2012

البنات والحب

صديقتي خطفت قلبي!

د.مبروك بهي الدين رمضان10371


البنات والحب

الاتصال به ومحادثته على الهاتف!!

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي5100


استشارات محببة

لا أعلم ماذا أفعل كيف أبرئ ذمتي؟
الأسئلة الشرعية

لا أعلم ماذا أفعل كيف أبرئ ذمتي؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. عندما كنت صغيرة في الابتدائي...

د.فيصل بن صالح العشيوان3908
المزيد

زوجي ظلمني كثيرا!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي ظلمني كثيرا!

السلام عليكم أنا متزوّجة منذ سنتين برجل متزوّج ، وهذا الرجل...

أ.سماح عادل الجريان3908
المزيد

أنقذوني فأنا لا أستطيع التوقف عن الدردشة!
الاستشارات النفسية

أنقذوني فأنا لا أستطيع التوقف عن الدردشة!

السلام عليكم ورحمة الله.. أريد التوقف عن الدردشة.. أنقذوني لا...

ميرفت فرج رحيم3909
المزيد

مشكلتي وببساطة أني أود أن أحب نفسي!
تطوير الذات

مشكلتي وببساطة أني أود أن أحب نفسي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. أنا طالبة في ثانوي.. بدأت مشكلتي...

ريهام حسين سروجي3909
المزيد

كيف أسترجع شخصية ابنتي؟
الإستشارات التربوية

كيف أسترجع شخصية ابنتي؟

السلام عليكم.. ابنتي تعرضت للعنف والضرب من...

فاطمة بنت موسى العبدالله3909
المزيد

اتّهمني أنّني أدخلت شخصا إلى بيته عند غيابه !
الاستشارات الاجتماعية

اتّهمني أنّني أدخلت شخصا إلى بيته عند غيابه !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم
أوّلا...

هدى محمد نبيه3909
المزيد

أخي يعاني من النسيان المستمر ومتعلق باللعب!!!
الإستشارات التربوية

أخي يعاني من النسيان المستمر ومتعلق باللعب!!!

السلام عليكم.. يعطيكم العافية، (لدي مشكلة مع أخي الصغير في...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف3910
المزيد

هذه الحركات تكررت كثيرا!
الإستشارات التربوية

هذه الحركات تكررت كثيرا!

rn rnالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rn قبل فترة لاحظت...

د.إبراهيم بن حمد بن صالح النقيثان3910
المزيد

زوجي يساومني بدون سبب!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي يساومني بدون سبب!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnتزوجت عن حب كبير منذ 8 سنوات...

د.محمد بن علي آل خريف3910
المزيد

هل أذهب للبعثة مع أخي أم لا؟
الاستشارات الاجتماعية

هل أذهب للبعثة مع أخي أم لا؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأنا فتاه أبلغ من العمر 27...

د.مبروك بهي الدين رمضان3910
المزيد