الاستشارات الاجتماعية » قضايا بنات » البنات والحب


04 - محرم - 1436 هـ:: 28 - اكتوبر - 2014

عصبيته وعنادي هي سبب مشكلة علاقتنا!


السائلة:وردة

الإستشارة:مها زكريا الأنصاري

السلام عليكم ..
أنا فتاة أبلغ من العمر 32، قبل أربع سنوات أحبني شخص يصغرني بعشر سنوات كنا نعمل مع بعض، وأنا من قدمته للوظيفة لأنه جارنا وأعرفه منذ أن كان عمره 8 سنوات، وأنا في الجامعة، وقفت معه في مشوار حياته وكنت أدرسه في بيتنا وكنت أقول له قل لي يا خاله ولكنه بعد أن كبر وأصبح شابا وبسبب اهتمامي به أحبني ولم يعرف فتاة غيري، وفي عام 2011 قال لي أحبك وأنا لم أتقبل للفكرة في البداية ولكن مع الأيام وبسبب وقوفه معي في كل شيء كرجل يعتمد عليه لأن ليس لي إخوة رجال يعتمد عليهم، وأبي متوفي منذ 13 عاما، أحببته وما زلت أحبه، كنا نعتقد في البداية أن الكل سيعارض زواجنا ولكن بعد إبلاغ الجميع أهله وأهلي منهم من عارض ومنهم من وافق ولكنهم لم يؤثروا على قرارنا بالزواج ورغم أنه مازال يدرس وليس له أي مال أحببته لأنه رجل يعتمد عليه وأشعر معه بالأمان الذي حرمت منه، ولكن بعد ذلك تلاشت مشكلة الماديات بسبب أني أنا وهو فتحنا مشروعا صغيرا وعملنا، الآن هو مصدر دخلنا وعلى أساس أن من أرباح عملنا سنتزوج ونفتح بيتا وبدون مساعدة أحد، كل مشكلة اعتقدنا أنها مشكلة لم تكن مشكلة بل المشكلة كانت في أنني عنيدة من صغري وتربيت على أن لا يقول لي أحد لا للشيء الذي أريده ومشكلته أنه من صغره أنه عصبي جدا وعندما يتعصب يكسر كل شيء، في كل مرة خلال الأربع سنوات كنا نختلف على أبسط الأشياء مثل لماذا أغلقت السماعة بوجهي؟ وأحيانا الكلمات الجارحة حتى لو لم تكن عن قصد يعني (هزار ثقيل) أنا بطبعي أيضا حساسة وأغضب من كل شيء وهو عصبي ويقول دائما لماذا لا تسمعي كلامي؟ أنا زوجك وأنا عندما أعاند أقول له ما زلت طفلا هو الآن عمره 22 عاما وما زال يدرس في الجامعة رغم أنه لا يحضرها إلا للامتحان بسبب عملنا المشترك الذي يحتاج كل وقتنا.
مؤخرا قبل أيام ونحن في المكتب وبسبب خلافات بسيطة سابقة كالعادة وخرج هو من المكتب لبعض الأعمال وأنا كتبت له رسالة أقول فيها إنني سأذهب إلى بيت أختي المجاور من المكتب وهو يعلم أنني سأذهب إليه بعد العمل ورغم أنه يوم إجازة ونحن نعمل كل يوم ولا نعرف الإجازات اتصل هو وقال لا تذهبي وذلك بسبب خلافنا السابق وأنا لم أذهب حتى يأتي هو وبعد أن أتى هو للمكتب لم يتكلم أي منا بكلمة وبعد دقائق أغلقت اللاب توب ودخلت غرفة أخرى في المكتب وأغلقت الباب على نفسي لأني غاضبة ولا أريد أن أتكلم معه، أما هو وبعد دقائق أخرى جاء أمام باب الغرفة ودق الباب أكثر من مرة ويناديني ولكنني لم أجب، وعندما أراد أن يكسر الباب خرجت وأخذت مفتاح المكتب من الباب لكي أجلس في المكتب وحدي وأستطيع الخروج بعد أن يذهب هو، ولكنه صرخ بوجهي وكسر مروحة اللاب توب وكاد أن يكسر اللاب توب وكان مثل الوحش يكسر ويسحب المكتب والكراسي بطريقة جنونية وجاء بجانب أذني يصرخ سوف أوصلك لبيتكم ولكنني عاندت ألا أذهب معه وصرخت أيضا بوجهه وهو أمسك بيدي لكي يأخذني غصبا، وبعد صراخنا الاثنين هو يقول لنذهب وأنا أقول له أنا لن أذهب معك بل سأذهب بيت أختي وقال لي إنني طالق إذا ذهبت إلى بيت أختي وأنا لأني معانده جمعت أشيائي وذهبت إلى بيت أختي وهو جاء خلفي بالسيارة ليرى هل سأخالف أوامره وتعتبر طلقة أم لا؟ وأنا لم أفكر بشيء سوى الذهاب والعناد رغم أنني لم أدخل إلا بمدخل العمارة، بعدها اتصلت بأختي لكي تنزل من شقتها في اعتقادي أنني لست مطلقة لأني لم أدخل، الآن بعض الوسطاء من أسرتنا وبعض من نهتم برأيهم دخلوا بموضوعنا على أساس يعرفوا من المخطئ، وبعض محاورتنا مع جميع الوسطاء الكل قالوا إننا من نقرر الاستمرار أو الانفصال وأنا وهو بعد هذا كله وبعد لوم بعضنا البعض لما وصلنا إليه من مشاكل، والآن أنا وهو اتفقنا أن نفكر مليا بعلاقتنا ونقرر هو يقرر وأنا أقرر كلا من وجهه نظرة ويكتب كلا منا قراره، أنا الآن محتارة هل أستمر معه أم أنفصل بشكل نهائي وأبدأ حياة جديدة رغم أني ما زلت أحبه وهو كذلك ولكن عصبيته عندما لا أسمع كلامه وعنادي عندما هو يتعصب هو مشكلة علاقتنا..
أرجو أن أكون أوضحت مشكلتي.. وأتمنى مساعدتي في قراري المصيري..

عمر المشكلة: 4 سنوات..

في اعتقادك ما هي أسباب المشكلة؟
عصبيته الشديدة وعنادي لأتفه الأسباب..
لأنه يصغرني بالعمر أحيانا لا أستطيع تقبل أوامره وهو يشعر أنني لا أطيعه كزوجة ويريد يفرض علي أوامره ويحس برجولته..
عدم رغبة بعض أفراد أسرتينا لزواجنا بسبب فارق العمر وكلامهم أحيانا يؤثر بشكل غير ملحوظ على علاقتنا ويشحننا للاتجاه السلبي دون أن ندري..
التوتر في العمل وضغط العمل يؤثر على علاقتنا ولأننا نعمل معا أكثر من 15 ساعة ونحن معا طوال اليوم حتى بالعطل وأيام الإجازات..

في اعتقادك ما هي الأسباب التي أدت إلى تفاقم المشكلة؟
(الزعل) وراء (الزعل) حتى لأبسط الأشياء فالمشاكل بدأت صغيرة وفي كل مرة تكبر يوم بعد يوم والآن وصلت للطلقة الأولى قبل حتى أن نتزوج ونكون تحت سقف واحد أو يكون معنا أطفال أو حتى قبل أن يدفع لي المهر أو الذهب أو أي شيء آخر كزوجة..

ما هي الإجراءات التي قمت بها لحل المشكلة؟
أن يفكر كلانا لمدة أربعة أيام ويعطي قراره النهائي بالاستمرار أو الانفصال بشكل مكتوب ويوضح فيها أسباب القرار..
وأنا حتى الآن لم أقرر ورغم صلاتي ودعائي كل يوم لم أستطع اتخاذ قرار نهائي..
ولا أدري ماذا سأكتب هل أستمر أم أنهي علاقتنا وبالتالي عملنا مصدر دخلنا أنا وهو..
أحيانا أقول سأستمر وأتحمل عصبيته وهو أفضل من غيره من الرجال عندما أرى أزواج أخواتي صحيح إنهم غير عصبيين مثله ولكن لهم سلبيات أخرى وأقول ليس لي القدرة في البحث عن رجل آخر أشعر معه بالأمان ولم أعرفه كما أعرف عقيدي الآن، وأحيانا أقول سأنفصل وأبدأ من جديد وأرتاح من هذه العلاقة و (زعلنا) كل مرة وأدوس على قلبي.
وأتساءل ماذا لو كتب هو أنه لا يريد الاستمرار وأنا أريد الاستمرار فأحس بالإهانة لي كأمرة لها كبرياؤها وعزتها..


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
أرحب بك ابنتي العزيزة (وردة) وأشكرك على ثقتك في موقعنا (لها أون لين) وأرجو أن يكون لك من اسمك نصيباً فتكوني كالوردة تذوب رقة ويفوح عبيرها فيسعد بها من حولها.
ابنتي.. أود أن أكون صريحة معكِ وأوضح بعض الإشكاليات في زواجكِ من هذا الشاب:
أولاً: فارق السن بينكما كبير, وهذا يعني أنك من جيل غير جيله وهنا يصعب التفاهم بينكما, فزوجك حديث عهد بالمراهقة بما فيها من طيش واندفاع ومحاولة إثبات الرجولة وعصبية فالذكور تتأخر عندهم المراهقة إلى سن الواحد إلى الثانية والعشرين تقريباً, ومع ذلك يتأخر اتزانه العقلي فلا يظهر عليه الرشد فجأة بل بالتدريج, أما أنتِ ففي الثلاثينات وهو سن تمام النضج للمرأة سن التعقل وقمة الاتزان.
وهذا سيشعرك أنه غير ناضج, والمرأة تحتاج إلى رجل أنضج منها ليفكر لها وتعود إليه في أمور حياتها وتشعر معه بالأمان؛ ثم مهما كانت المرأة قوية وعاقلة فهي بحاجة إلى رجل قوي تشعر معه بالحماية، لسد نقص الضعف الأنثوي الفطري لديها.
ثانياً: عنادك معه ونظرتك له على أنه صغير, وهذا يمنعك من طاعته مكابرة منك, فهل نسيتِ أنه زوجكِ وله عليكِ حق الطاعة بالمعروف؟؟ فالرسول صلى الله عليه وسلم يقول: (ما استفاد المؤمن بعد تقوى الله تعالى خيرا من زوجة صالحة، إن أمرها أطاعته، وإن نظر إليها سرته، وإن أقسم عليها أبرته، وإن غاب عنها نصحته أو حفظته في نفسها وماله) [رواه ابن ماجه]
فأول صفات الزوجة الصالحة (إن أمرها أطاعته), فهو زوج ولا تجوز معاندته أبداً فهذا لا يقبله أي زوج, والعناد من أسوأ صفات الزوجة التي يمكن أن تفسد على الزوج سعادته . ولا تنسي أن طاعته أوجبها عليكِ رب العالمين فيجب عليكِ إعطاءه حقوقه كزوج كاملة؛ ولا تنس أن الله سائلك عنه يوم القيامة, فعَنْ حُصَيْنِ بْنِ مِحْصَنٍ ، قَالَ: حَدَّثَتْنِي عَمَّتِي ، قَالَتْ :
" أَتَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي بَعْضِ الْحَاجَةِ ، قَالَ : أَيْ هَذِهِ أَذَاتُ بَعْلٍ أَنْتِ ؟ قُلْتُ : نَعَمْ ، قَالَ : فَكَيْفَ أَنْتِ لَهُ ؟ قَالَتْ : مَا آلُوهُ ، إِلا مَا عَجَزْتُ عَنْهُ , قَالَ : فَأَيْنَ أَنْتِ مِنْهُ ؟ فَإِنَّمَا هُوَ جَنَّتُكِ وَنَارُكِ " .
ثالثاً : عصبية زوجك, أيضاً هي من معوقات نجاح الزواج, وإن كنت أرى أن عصبيته هذه زائدة لعدم احساسه بالقوامة التي هي حقه , وكل الرجال يسعون لتحقيقها, فما بالك بزوجكِ هو يريد إثباتها بأي طريقة لأن كبر سنكِ وصغر سنه يحرمه من شعوره برجولته وقوامته عليكِ, وأظنه لن يتنازل عنها مهما كلفه الأمر. والزوجة الواعية هي من تمتص عصبية زوجها وتعمل على تلاشي هذه العصبية مع الزمن بصبرها وحكمتها. والمرأة الصالحة تلتزم الصمت وقت غضب زوجها حتى يهدأ فصمتها هذا يساعده على ترك الغضب وهو دليل عقلها الراجح.
ونصيحتي إليكِ إن قررتِ الاستمرار في هذا الزواج أن تعاملي زوجكِ بما يُرضي الله وتكوني زوجة صالحة ولتكن قدوتكِ في ذلك أم المؤمنين خديجة ـ رضي الله عنها وأرضاها ـ التي لم ترَ النبي مهموماً في وقت من الأوقات إلا سرَّت عنه، وأذهبت ما به من قلق، وبعثت فيه القوة والحماس, وانظري ماذا فعلت معه صلى الله عليه وسلم عندما رجع إليها يرجف فؤاده، من شدة الوحي فقال: زملوني زملوني، فزملوه حتى ذهب عنه الروع، فقال لخديجة وأخبرها الخبر: لقد خشيت على نفسي، فقالت خديجة: كلا والله ما يخزيك الله أبداً، إنك لتصل الرحم، وتحمل الكل، وتكسب المعدوم، وتقري الضيف، وتعين على نوائب الحق، وانطلقت به خديجة حتى أتت به ورقة بن نوفل محاولة منه أن تدخل الاطمئنان إلى قلبه, ووالله لم تلومه أبداً ,لم تقل له لماذا تذهب هناك وحدك, أو أنت أخطأت, وحشاها وهي الزوجة الصالحة أن تقول هذا لزوجها وحبيبها صلى الله عليه وسلم, بل أخذت تعدد له صفاته الجميلة وتمدحه لتزيد ثقته في نفسه وتذكره بمعية الله له, وهكذا تكون الزوجة الصالحة , نعم المعين لزوجها على مواجهة مشاكل الحياة, ولا تكون هي نفسها مشكلة جديدة أضيفت لمشاكله؟
وقد ورد في رسالتك أنه رجل يعتمد عليه فلما لا تشعرينه بهذا, أشهريه أنه هو قائد السفينة ولستِ أنتِ, وأنه الرجل المتصرف, وأن كلمته مسموعة؛ ولا مانع من مساندته بالنصح ولفت النظر بلطف دون إزعاجه طيلة الوقت بأوامر تُملى عليه, واتركي العناد؛ فالعناد من ألدّ أعداء الحياة الزوجية والرجل مهما كان عمره تأبى عليه رجولته أن تعانده زوجته, بل إن الأم المربية لا تعاند مع أبنائها الذكور منذ طفولتهم إلى أن يصيروا رجالاً بل تسوسهم وتحاول جاهدة إقناعهم ولا تصدر لهم أوامر بل تحاول كسب صداقتهم فتأخذ مشورتهم في بعض الأمور وتعمل بمشورتهم ليشعروا بأهميتهم وتزداد ثقفتهم في أنفسهم , ذلك مع كونها أم يمكننها أن تأمرهم فيطيعونها, لكنها تحترم رجولتهم وتنمي فيهم الاحساس بالرجولة والقوامة وأنهم على قدر المسؤولية, وأنتِ بحنانك وحبك يمكنكِ أن تسترضيه وتوافقيه وتقنعيه بما تردينه بالحسنى وليس بالعناد, فإذا كان لديك القدرة على فعل هذا فسيكون النجاح حليفك بإذن الله.
وأنا يا ابنتي لا يمكنني أن أملي عليكِ قرار الاستمرار في هذا الزواج أو عدمه, فقط أوضحت لك بعض الأمور التي تُعينكِ على اتخاذ القرار, فلك أن تستخير الله ثم بعدها يفعل الله ماء يشاء.
أرحب دائما بالتوصل معك وقت ما تريدين فأهلا بك دائماً...
وأسال الله تعالى أن يلهمكِ رشدكِ وييسر أمركِ.

عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في الأعلى على اليسار.. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه



زيارات الإستشارة:6287 | استشارات المستشار: 344

استشارات متشابهة


    الإستشارات الدعوية

    تأكّدت أنّ زوجي يسمع الأغاني!
    الدعوة في محيط الأسرة

    تأكّدت أنّ زوجي يسمع الأغاني!

    د.مبروك بهي الدين رمضان 19 - شوال - 1438 هـ| 14 - يوليو - 2017



    مناهج دعوية

    لا بد من التدرج مع المدعو..!

    د.الجوهرة حمد المبارك6384


    استشارات إجتماعية

    لابد من حكم عاقل يريد الإصلاح بين الزوجين
    البرود العاطفي لدى الزوجين

    لابد من حكم عاقل يريد الإصلاح بين الزوجين

    د.عبد الرحمن بن عبد العزيز بن مجيدل المجيدل 01 - جمادى الآخرة - 1426 هـ| 08 - يوليو - 2005



    الزوجان والعلاقة الخاصة

    صارحته فكانت هذه النتيجة!!

    د.عبد العزيز بن عبد الله بن صالح المقبل19999


    استشارات محببة

    ما أصغر عمره! وما أغرب أفعاله!
    الإستشارات التربوية

    ما أصغر عمره! وما أغرب أفعاله!

    السلام عليكم... rnعندي استشارة عن تصرف يقوم به ابني البكر عمرة...

    د.مبروك بهي الدين رمضان3745
    المزيد

    صغيرتي ست سنوات لا تكف عن الثرثرة ؟!
    الإستشارات التربوية

    صغيرتي ست سنوات لا تكف عن الثرثرة ؟!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. rnأعاني من ثرثرة ابنتي البالغة...

    د.مبروك بهي الدين رمضان3746
    المزيد

    أخاف أن تتطور علاقاته مع وازع الشهوة!
    الإستشارات التربوية

    أخاف أن تتطور علاقاته مع وازع الشهوة!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأرجو أن تفيدوني في حيرتي ...

    د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك3746
    المزيد

    لم يقبل أبي إدخالي المدرسة لحبّه النقود!
    الاستشارات الاجتماعية

    لم يقبل أبي إدخالي المدرسة لحبّه النقود!

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    أنا شخص مقيم في تركيا...

    د.محمد سعيد دباس3746
    المزيد

    متدينة بخلاف أسرتها.. هل أتزوجها؟!
    الاستشارات الاجتماعية

    متدينة بخلاف أسرتها.. هل أتزوجها؟!

    أنا شاب في الثامنة والعشرين من العمر، متزوج ولي أربعة أبناء (ثلاث...

    د.نجلاء بنت حمد بن علي المبارك3747
    المزيد

    اهتمامك بصلاة زوجك جهاد عظيم
    الاستشارات الاجتماعية

    اهتمامك بصلاة زوجك جهاد عظيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. مشكلتي أن زوجي غير مواظب...

    الشيخ.محمد بن عبد العزيز بن إبراهيم الفائز3747
    المزيد

    هل من صالح أولادي أن أعود إلى بلدي؟
    الإستشارات التربوية

    هل من صالح أولادي أن أعود إلى بلدي؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أولا أود أن أشكركم على...

    د.إبراهيم بن حمد بن صالح النقيثان3747
    المزيد

    هل أبقى في جامعتي الأهلية أن أنتقل لجامعة أم القرى؟
    الإستشارات التربوية

    هل أبقى في جامعتي الأهلية أن أنتقل لجامعة أم القرى؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rn أنا دخلت جامعة أهلية...

    د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف3747
    المزيد

    ولد أختي عنيد وعدواني ومتردد وكثير البكاء!
    الإستشارات التربوية

    ولد أختي عنيد وعدواني ومتردد وكثير البكاء!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..ولد أختي عمره 11سنة عنيد وعدواني...

    أسماء أحمد أبو سيف3747
    المزيد

    ابني غير حريص على مستقبله!
    الإستشارات التربوية

    ابني غير حريص على مستقبله!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.rn ابني لا يحب الدراسة،...

    د.سعد بن محمد الفياض3747
    المزيد