الاستشارات الاجتماعية » قضايا بنات


25 - رجب - 1426 هـ:: 30 - أغسطس - 2005

كل من حولي تزوجن إلا أنا!


السائلة:نقاء الروح

الإستشارة:خالد بن عبد العزيز بن منصور الجفن

السلام عليكم... أكتب إليكم مشكلتي وأنا أكاد أجزم بأنه لا فائدة من الشكوى.. فما سأتلقاه كلاما ليس جديداً علي.. ولكن لعل هذا يريح ما بنفسي وأفضفض ما يثقل كاهلي... لأنه ليس لدي من أشكو إليه.. فأنا فتاة عمري 23 سنة وربما 24 سنة جميلة ولوني حنطي ومن أسرة عريقة ومن أب يشار له بالبنان فهو طبيب وشيخ حافظ لكتاب الله... ومن أسرة متدينة ولله الحمد.. وحالتنا المادية متوسطة.. لكن على الرغم من كل هذا.. لم يتقدم إلي ولا خطيب واحد...! لم يطرق بأبنائي أحد...! أنا مستغربة جدا.. وأهلي كذلك مستغربين وبدءوا يلقون على سمعي كلمات تؤلمني لتأخري في الزواج.. وتحديدا من أمي فهي للأسف لا تحسن التعامل.. ليس كرها وإنما جهلا وغفلة وربما استهتارا.. هي للأسف قاسية علي جدا.. بحكم أني أكبر البنات.. أليس أمر تأخر زواجي أمرا غريبا للغاية؟!. ليس تأخري فحسب.. بل عدم تقدم أي خاطب لي ولو بالكذب (حسب كلام أمي)..؟! صديقاتي وأقربائي يعتقدون بأن الخطاب كثر علي.. ودائما يتوقعون بأني سأتزوج قبلهن.. منذ طفولتي... والآن تزوجن كلهن ولم تبق إلا أنا وكم بنت قلائل...مع أن مواصفاتي جدا مرغوبة............. أنا قلبي يؤلمني بشدة.... وأشعر بالإحباط.. ونفسيتي متعبة..... ما السر في هذا الأمر؟.. أمي وأهلي يعتقدون أن هذا عيناً أو سحراً..... لأني منذ طفولتي والناس ينظرون لي نظرة بأني سأتزوج في سن صغيرة.. فهي جميلة وأبوها ذو مركز ولديها إخوان سيجلبون لها الخطاب (لأن أقرباء لي جداً- ولن أصف جهة قرابتهم لأن ذلك يؤلمني- بنات كثيرات وليس لديهن أي أخ وأبوهن متوفى)................ وفي النهاية كل من حولي يتزوجن وأنا باقية وحيدة لا حس ولا خبر... قرأ علينا شيخ ذات مرة جميعاً.. ولكن لا تغير... وأبي قرأ علي.. ولا فائدة.. واغتسلت بالسدر 7 مرات متتاليات.. ولا فائدة.. والآن صار لي 7 أيام أقرأ سورة البقرة... ولم ألحظ شيئاً... سوى أن ازددت تعرقا من ظهري وجسمي كله وينزل العرق إلى ساقي ولم أعتد مثل هذا التعرق.. ليس أثناء القراءة.. ولكن هكذا خلال اليوم.. وقلت ربما هذا من حر الجو.. ولاحظت أني ازددت بياضا نوعا ما.. اللهم إني أشكو إليك همي وغمي.... ما السرر؟.. هل هناك فتاة تصل إلى عمري ولا يتقدم إليها ولا خاطب؟.. والله إني أتفاجأ كيف أن كثيرات.. يخطبن في الأسبوع الواحد ثلاث مرات.. وتفسخ خطوبتها من شخص ويأتي الآخر بعده فوراً.....كيف؟..وهن جدا عاديات ودينهن عادي... والله ثم والله.. لا أقول هذا حسدا.... بل غبطة فقط.... بل والله إني أدعو لهن كثيرا... ولكني فقط أتساءل وأستغرب.. أمري غريب جداً.!! هل عمري كبير؟..هل عما قريب سينظر إليَّ شذراً ويقال عني كلاما لا أرضاه أو يقولوا لي (عا..)..... أنا تخرجت الآن.. وأبي يسعى إلى توظيفي... وأنا غير مهتمة إلا بهذا الأمر... نفسيتي متعبة جدا... ما العمل؟ هل بقي شيء لم أعمله؟.. تحياتي.


الإجابة

الأخت الكريمة نقاء.. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاتهبداية أشكرك على ثقتك بالقائمين على هذا المركز، وأسأل الله سبحانه وتعالى أن يجعله منبر خير وبركة.أختي الكريمة: قرأت رسالتك والتي بينت فيها مشكلتك بكل وضوح إلا أني لا أوافقك على أن مشكلتك ليس لها حل أبداً، فليس من صفات أتباع محمد - صلى الله عليه وعلى آله وسلم- اليأس والقنوط، ولا أوافقك أيضاً أن ما يبذله أهل النصح والإرشاد ممن استشرتهم لا يقدمون المجدي والنافع، أبداً لكن ثمة إشكالات لديك لابد أن تتجاوزيها بكل ثقة ولابد أيضاً أن تكون واثقةً كل الثقة أن ما يريده الله لك كله خير ما كان عاجلاً وما كان أجلاً، ما كنت تكرهينه وحل، وما كنت تتمنينه وتأخر فلله الأمر من قبل ومن بعد، وإذا كنا نعتقد أن الله يحفظنا ويقينا من الشر، فلابد أن نعتقد جازمين أن الله يحفظ لنا الخير فيقدمه أو يؤخره لوقته، قال تعالى: (وَأَمَّا الْجِدَارُ فَكَانَ لِغُلَامَيْنِ يَتِيمَيْنِ فِي الْمَدِينَةِ وَكَانَ تَحْتَهُ كَنزٌ لَّهُمَا وَكَانَ أَبُوهُمَا صَالِحًا فَأَرَادَ رَبُّكَ أَنْ يَبْلُغَا أَشُدَّهُمَا وَيَسْتَخْرِجَا كَنزَهُمَا رَحْمَةً مِّن رَّبِّكَ... ) الآية انظري كيف حفظ فالله سبحانه وتعالى لهؤلاء الصبية الخير المكنوز حتى يأتي وقت الانتفاع به، بل يسر لهم مع هذا كله من يأتي فيجدد معالمه ويقوم أركانه. إذا اعتقدنا هذا وتوكلنا على الله حق توكله، أرحنا أنفسنا وأرحنا غيرنا وعلمنا يقيناً أن الأمر بيد الله من قبل ومن بعد وان ما بأيدينا لا يعد إلا أن يكون فعل للأسباب ليس إلا، أما ما تذكرينه عن شخصك الكريم وعن أسرتك وواقعها فكلها تدل ولله الحمد على سيرة عطرة، فهذا مما يسند ما ذكرت لك فلعل المانع لخير يريده الله عز وجل، وليس لأسباب ظاهرة تعلمين حقيقة أثرها. بالنسبة للعمر أختي الكريمة فعمرك لا يدل على انك وصلت مرحلة متأخرة، وفاتك قطار الزواج، أبدا فأنتي في أول سنين الزواج، وأول أيامه فلا داعي للقلق من هذا الجانب فالأمر لا يزال مبكراً. أحيانا توجد بعض المؤثرات التي تحول بين الخاطب والمخطوبة مثل عزلة الأسرة على المجتمع إما انعزالها بسبب العيش في منطقة نائية، وقد يكون بسبب انعزال الأسرة عن مخالطة المجتمع، وقد تكون الفتاة لا تهتم بنواحي خاصة لديها مثل الاهتمام بالمظهر إما أن تكون مهتمةً به حتى أخرجها عن المألوف وعن اللباس المحتشم، وإما إن تكون غير مهتمةً به بتاتاً حتى خرجت عن محيط الأناقة فصُرفت الأنظار(الخاطبة) عنها، وقد تكون هناك سلوكياتٌ وصفات لدى الفتاة غير مقبولة عند الكثيرات تؤثر تأثيراً بالغاً على الفتاة من حيث لا تشعر، ومن الموانع قوانين أسرية خاصة عند الأب مثلا تقف حائلاً تعارف من هم في محيطه على أن الأب شديدٌ غير لين في هذا الجانب، وهذا مالا يظهر من حال والدك فمن كلامك يظهر أنه يتمنى تزويجك ويعمل على إسعادك، تقولين أن أهلك يلقون الكلمات الجارحة على مسامعك بهذا الخصوص، فمع الأسف هذا خطأ فليس لك ذنب بهذا، ولم تكوني رافضة للزواج حتى يقال متمنعة! أما والدتك فبمقدورك أن تبيني لها أن هذا الأمر قضاء وقدر من الله خارج عن إرادتك ليس لأحدٍ فيه أي دخل، فتلطفي معها وليكن حديثك هادئ، متزن فالأم شأنها عظيم، فما يحرق قلبك يحرق قلبها وما يشغل بالك يشغل بالها، صحيح أن الأمر لك لكن كما ترين من نفسك كيف تنظرين لمثيلاتك ممن تزوجن، تجول في نفسك الغبطة، ويحدوك التمني، إذاً فالوالدة كما أنت لكنها وبحرص الأم تدفعها الخشية إلى ما يضايقك بدون قصد فهداها الله إلى حسن القول والعمل. استحمليها ولا تتأففي منها ولا تؤاخذيها فكما تقولين عنها أن فيها جهلاً،إذا فاعذريها بالجهل، ولا تؤاخذيها على كل شيء ولا يدفعك حديثها معك إلى أن تضغطي على نفسك بدرجة تجعلك قلقة محتارة متحيرة، لا بل خذي كلمات كل منتقدٍ من أهلك وخصوصاً الوالدين بنفس هادئة مؤمنة تعتقد الله هو الرازق الموفق، فأنت اكبر أخواتك فكوني لهن قدوة بحسن التصرف. يخطئ من يرجح الموانع بأنها دائما إما سحراً أو عيناً، فهذا محض تخمين، وظنون افتراضية، تسيطر على كثيراً من الناس، الأمر أسهل مما يتصورون، فلما هذه النظرة المتشائمة، لما لا تكون الظنون خيراً أخره الله لحينه.؟ لكنه الضعف أختي الكريمة، وقلة اليقين..! وأما السدر فلا أعلم عن الاستحمام به شيء، لكن تعلمنا من نبينا صلى الله عليه وعلى آله وسلم آن ندعو الله تعالى بما نريد، فنختار الأوقات الفاضلة، فنقبل عليه بقلوب مؤمنة، متيقنة انه لا يخيب من دعاه، فندعوه بصدق أن يستجيب لنا فنجدد التوبة، ونبتعد عن موانع الإجابة فنتجرد من مظالم الآخرين وحقوقهم.. ففي الحديث الذي يرويه ثوبان رضي الله تعالى جاء في آخره: وإن الرجل ليحرم الرزق بالذنب يصيبه. تخطئ بعض الفتيات حين يسيطر عليهن ظن أن ركب الزواج فاتهن فتقبل الواحدة منهن بأي خاطب مهما تكن حاله، ومهما تكن شخصيته، فقد يكون مقصرا في واجبات وحقوق كثيرة، وقد يكون ذا سلوك مشين، وقد يكون منحرفا، فتأخذه ولسان حالها يقول المهم أتزوج، فتخرج من حال إلى حالة أسوأ وأشد..! فتندم ندما شديدا، هذا لا يصح.وفقك لله تعالى لكل خير وحقق لك ما تأملين.



زيارات الإستشارة:6745 | استشارات المستشار: 76


استشارات محببة

قررت أن أبدأ الدراسة لكن ليس لدي اندفاعية!
الإستشارات التربوية

قررت أن أبدأ الدراسة لكن ليس لدي اندفاعية!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأنا شاب عمري 19 سنة أدرس المرحلة...

فاطمة بنت موسى العبدالله3900
المزيد

لا أدري بماذا رد عليه والدي!!
الاستشارات الاجتماعية

لا أدري بماذا رد عليه والدي!!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rn الأخوة الفضلاء في الموقع،...

د.مبروك بهي الدين رمضان3901
المزيد

كيف أعلِم أختي بحكمة؟
الإستشارات التربوية

كيف أعلِم أختي بحكمة؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأخيرا قررت أن أطلب الاستشارة،...

د.إبراهيم بن حمد بن صالح النقيثان3901
المزيد

كيف أوفق بين الدراسة والزواج وتربية الأبناء؟
الاستشارات الاجتماعية

كيف أوفق بين الدراسة والزواج وتربية الأبناء؟

السلام عليكم.. أنا عندي مشكلة أو بمعني أصح خوف.. أنا سوف تتم...

هدى محمد نبيه3901
المزيد

زوجي ظلمني كثيرا!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي ظلمني كثيرا!

السلام عليكم أنا متزوّجة منذ سنتين برجل متزوّج ، وهذا الرجل...

أ.سماح عادل الجريان3901
المزيد

لا أريد إكمال حياتي مع شخص أصارع نفسي معه!
الاستشارات الاجتماعية

لا أريد إكمال حياتي مع شخص أصارع نفسي معه!

السلام عليكم .. تقدّم لخطبتي شابّ في الثامنة والعشرين من عمره...

مها زكريا الأنصاري3901
المزيد

أريد أن أصالحه لكنّي أخاف ألاّ يصدّقني!
الاستشارات الاجتماعية

أريد أن أصالحه لكنّي أخاف ألاّ يصدّقني!

السلام عليكم أرجو المساعدة أنا متزوّجة ولديّ طفلان أسكن في...

أ.سماح عادل الجريان3901
المزيد

اهتمامك بصلاة زوجك جهاد عظيم
الاستشارات الاجتماعية

اهتمامك بصلاة زوجك جهاد عظيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. مشكلتي أن زوجي غير مواظب...

الشيخ.محمد بن عبد العزيز بن إبراهيم الفائز3902
المزيد

حاولي جهدك أن تقرئي في تخصصك الحالي
الاستشارات الاجتماعية

حاولي جهدك أن تقرئي في تخصصك الحالي

  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. جزاكم الله خيرا وبارك في...

الشيخ.خالد بن عبد العزيز أبا الخيل3902
المزيد

قالت لي ابنتي : أنتم تأخذون نقودنا ولا تردوها لنا!!!
الإستشارات التربوية

قالت لي ابنتي : أنتم تأخذون نقودنا ولا تردوها لنا!!!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. rnأشكركم جدا على خدماتكم الجليلة،...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف3902
المزيد