الاستشارات الاجتماعية » قضايا بنات » البنات ومشكلات الأسرة


12 - شوال - 1429 هـ:: 13 - اكتوبر - 2008

أبي ينظر لنا نظرة سوداء!


السائلة:ا ي ت

الإستشارة:إبراهيم بن حمد بن صالح النقيثان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
 جزاكم الله كل خير على هذه الخدمة. مشكلتي تكمن في أبى فهو شخص محترم ومتدين ويشهد له الجميع بذلك ونشهد جميعا بكرمه وأنه لا يحرمنا من شيء من الناحية المادية والحمد لله فضلا عن كونه مرموق علميا واجتماعيا.
 المشكلة هي أن أبي دائما ينظر إلينا نظرة سوداء لا يرى فينا أي شيء حسن فنحن والحمد لله ثلاثة أبناء الابن الأكبر طبيب والبنت الوسطى ليسانس آداب وحاصلة على دراسات عليا والابن الأصغر طالب جامعي والأم سيدة محترمة وجامعية وذلك يوضح أننا جميعا والحمد لله ناجحين دراسيا والحمد لله جميعنا على دين وخلق يكاد ينعدم في معظم شباب هذا الجيل وطول عمرنا ونحن نحترمه ونوقره ونتفانى في تحقيق طلباته لكنه دائما يطمح للمثالية لكن بدرجة تفوق قدرتنا وتفوق قدرته وأعماله.
نحن بحمد لله مواظبين على الصلاة غير الأخ الصغير لم ينتظم بشكل كامل بعد ومواظبين على قراءة القران و.....الخ أي أننا لسنا غافلين ولكنه يرانا مقصرين وعندما ينصحنا بما يفوق قدرتنا أو مثلا ينصح إخوتي الذكور بالمواظبة على جميع الفروض في المسجد وطبعا هذا لا يتحقق إلا بدافع من داخل الفرد فإنه يغضب مننا ويعتبر هذا تقتير في حقه وعدم طاعة له وعقوق. لدرجة أنه يقول أن ما يبقى للفرد بعد مماته دعوة الولد الصالح وهو بذلك يفتقدها. الأمثلة كثيرة وأقسم لكم بالله أنني لا أزكي أنفسنا من باب الفخر لكن لمجرد توصيل المشكلة لكم.
 نحن والحمد لله يشهد لنا الجميع بالتواضع رغم مستوانا الاجتماعي والمادي المرتفع ونحن غير مندفعين أو مبذرين نهائيا لكننا نحيا حياة كريمة لكن غير متعبين لأبي سواء في الطلبات المادية كشراء الذهب أو تغيير السيارة كل فترة أو...الخ أو من ناحية إقحامه معنا في مشاويرنا وذهابنا وإيابنا كما يفعل كل الآباء مثل الذهاب مع أبناءهم للدروس أو النوادي وأمي طول عمرنا وهى التي تتحمل مسؤوليتنا. ورغم ذلك فهو يرى أننا مرفهين ومدللين رغم أنه غير عاطفي نهائيا ونادرا ما أقبل علينا بحنان الأب يقبلنا أو يطبطب علينا. وما زاد الطين بله أنه يوما قال أنه يعلم أننا جاحدين وأننا نأخذ ولا نعطي وفي كبره هو وأمي سنرميهم.
أبي غير راضي دائما ناقم على الأوضاع داخل المنزل أو خارجه أو حتى داخل مكان العمل كل شيء يراه بعين سوداء حياته كلها جد ولا يجد متعة بتاتا في اجتماعه بنا كما يجدها الآباء. دائما يرى أنه على صواب ولا يخطئ ولا يسمح بالنقاش ويرى الآخرين جميعا لا يفهمون شيئا وهو رأيه السليم.
أريد أن أخبركم أن أبي تربى يتيما منذ الصغر فهل هذا هو السبب لهذه الحياة التعيسة التي يعيشها؟ وهو الآن بلغ ال60 عاما ولكن يمارس عمله بشكل طبيعي. والآن كلنا أجمعنا على أننا لا نطيق استمرار هذا الوضع ونريد مواجهته من خلال كتابة رسالة لأننا لا نستطيع المواجهة بالكلام فأريد أن أعرف منكم:
 1- هل أبي يمر بحالة نفسية يجب علينا تقبله هكذا لأنه يحيا حياة تعيسة وينظر لكل شيء بنظارة سوداء وسبب لنا أيضا التعاسة حتى هو نفسه لا يستمتع بمتع الحياة تماما وأصبح دائما حزين ومكتئب. فهل مواجهته ستزيد تعاسته؟ ولا تتسبب في إصلاحه؟ وأن ما ينغص عليه حياته ويجعله ناقم مشكلة نفسية خارجة عن إرادته؟
2- ما رأي الدين إذا أرسلنا له رسالة نخبره ونوضح فيها أننا بذلنا قصارى جهدنا لإرضائه وهو يتساوى عنده المحسن والمسي؟
 الآن نطالبه بأن يتقي الله فينا لأن هذه المعاملة لا ترضي الله فكل كلامه إما توبيخ أو نقد أو استياء ونادرا أن يذكر محاسننا أو يمدحنا عن فعل أي شيء جيد. حتى أضعف ثقتنا في أنفسنا.
أنا الآن أصبحت أخذت جانب وأخي الصغير هكذا لكنني أسلم عليه وأضع له الطعام وكل واجباتي لكن لا أدخل في حوارات معه. فهل هذا لا يرضى الله؟؟
أفيدوني فكلنا بحاجة إلى مساعدتكم ودعاتكم لنا بالهداية وصلاح الأحوال.  والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
أيتها الأخت: أ ي ت  نشكر لك تفاؤلك على الموقع
أختي الكريمة الحمد لله على النعمة العظيمة التي حباكم الله بها حيث هيأ لكم أبوين صالحين وبوأكما على الدين والأخلاق الحميدة وهنيئاً لكما حياة مرفهة مقارنه بمن حولكم.
أما أسلوب الأب في نظرته نحو أبنائه وفلذات كبده فمنطلق ذلك في أن يراهم كأفضل الأبناء خلقاً وديناً وبراً ونجاحاً لذا فهو يرنو إلى الأفضل ولذا تكون نظرته التي يأمل أن تتحقق أن تكونوا قمة في كل شيء خاصة وأنه بذل ما يستطيع وضحى بالكثير من الصحة والراحة والمال في سبيل إسعاد وبناء أولاده لذا كان يتوقع أن يكون الناتج من ذلك تلك المرتبة التي يأمل أن يصل إليها أبناؤه ولكن الأبناء يختلفون في قدراتهم وشخصياتهم وبالتالي قد لا تتحقق تلك الصورة المثالية التي يريد الأب أن تتحقق في أبنائه كلهم.
أما كونه يريد الجدية في أبنائه فهي أحدى دلائل المثالية التي يسعى لتحقيقها لأنه في حياته كان ومازال جاد ناجحاً في عمله وفي سائر حياته وكونه يراكم مرفهين فهو يقيس ذلك بالنسبة لمستوى جيله وجماعته التي يخالطها.
أما أسباب الحالة التي تعيشونها فترجع لعدة أسباب:
منها المرحلة العمرية التي يعيشها الأب وهي مرحلة الشيخوخة بما تتم به خصائص لا يتسع المقام لاستعراضها.
 الأمر الآخر هو سلوك بعض إخوتك في محافظتهم على الصلاة مع جماعة المسلمين.
 ومن الأسباب طبيعة المرحلة العمرية التي تمرين بها وكذلك أخيك الأصغر.
أرى أن تحسنوا معاملته وتصبروا على بعض تصرفاته ولا بأس أن تطرحوا ملاحظاتكم التي تحسون بها عن طريق أمكم فهي الأقدر على نقل مشاعركم إلى زوجها فإن رفضت فلا بأس بأن تتولى أنت مخاطبته فإن كان ذلك ممكناً لأنك أقرب لقلب الأب من الأبناء الذكور فإن كان ذلك صعباً فلا بأس بكتابة رسالة تحمل في مقدمتها الثناء والشكر للوالد على الأسلوب على شخصياتكم وتعاملكم وحياتكم.
وفقكم الله وسدد على طريق الحق خطاكم



زيارات الإستشارة:5440 | استشارات المستشار: 613


الإستشارات الدعوية

ما الذكر الذي أملأ وقتي به أكثر من غيره؟
الاستشارات الدعوية

ما الذكر الذي أملأ وقتي به أكثر من غيره؟

يوسف بن عبدالله بن عبد العزيز الحميدان 09 - جماد أول - 1434 هـ| 21 - مارس - 2013
أولويات الدعوة

أعظم وسيلة للحفظ العمل بالمحفوظ!

مها بنت مبارك بن محمدالسبيعي8455


الدعوة والتجديد

كيف أكون فتاة مؤمنة عفيفة يحبها الله ورسوله؟

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )41357



استشارات إجتماعية

هذه الفتاة أرسلت لأبي ( أحبكم موت ) فكيف أتصرف؟
البنات ومشكلات الأسرة

هذه الفتاة أرسلت لأبي ( أحبكم موت ) فكيف أتصرف؟

مها زكريا الأنصاري 18 - جمادى الآخرة - 1433 هـ| 10 - مايو - 2012

البنات والحب

صديقتي خطفت قلبي!

د.مبروك بهي الدين رمضان10371


البنات والحب

الاتصال به ومحادثته على الهاتف!!

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي5100


استشارات محببة

لا أعلم ماذا أفعل كيف أبرئ ذمتي؟
الأسئلة الشرعية

لا أعلم ماذا أفعل كيف أبرئ ذمتي؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. عندما كنت صغيرة في الابتدائي...

د.فيصل بن صالح العشيوان3908
المزيد

زوجي ظلمني كثيرا!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي ظلمني كثيرا!

السلام عليكم أنا متزوّجة منذ سنتين برجل متزوّج ، وهذا الرجل...

أ.سماح عادل الجريان3908
المزيد

أنقذوني فأنا لا أستطيع التوقف عن الدردشة!
الاستشارات النفسية

أنقذوني فأنا لا أستطيع التوقف عن الدردشة!

السلام عليكم ورحمة الله.. أريد التوقف عن الدردشة.. أنقذوني لا...

ميرفت فرج رحيم3909
المزيد

مشكلتي وببساطة أني أود أن أحب نفسي!
تطوير الذات

مشكلتي وببساطة أني أود أن أحب نفسي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. أنا طالبة في ثانوي.. بدأت مشكلتي...

ريهام حسين سروجي3909
المزيد

كيف أسترجع شخصية ابنتي؟
الإستشارات التربوية

كيف أسترجع شخصية ابنتي؟

السلام عليكم.. ابنتي تعرضت للعنف والضرب من...

فاطمة بنت موسى العبدالله3909
المزيد

اتّهمني أنّني أدخلت شخصا إلى بيته عند غيابه !
الاستشارات الاجتماعية

اتّهمني أنّني أدخلت شخصا إلى بيته عند غيابه !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم
أوّلا...

هدى محمد نبيه3909
المزيد

أخي يعاني من النسيان المستمر ومتعلق باللعب!!!
الإستشارات التربوية

أخي يعاني من النسيان المستمر ومتعلق باللعب!!!

السلام عليكم.. يعطيكم العافية، (لدي مشكلة مع أخي الصغير في...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف3910
المزيد

هذه الحركات تكررت كثيرا!
الإستشارات التربوية

هذه الحركات تكررت كثيرا!

rn rnالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rn قبل فترة لاحظت...

د.إبراهيم بن حمد بن صالح النقيثان3910
المزيد

زوجي يساومني بدون سبب!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي يساومني بدون سبب!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnتزوجت عن حب كبير منذ 8 سنوات...

د.محمد بن علي آل خريف3910
المزيد

هل أذهب للبعثة مع أخي أم لا؟
الاستشارات الاجتماعية

هل أذهب للبعثة مع أخي أم لا؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأنا فتاه أبلغ من العمر 27...

د.مبروك بهي الدين رمضان3910
المزيد