الاستشارات الاجتماعية » قضايا الخطبة


01 - ذو الحجة - 1429 هـ:: 30 - نوفمبر - 2008

لدي أحساس بأنه يريد العودة إلى خطيبته السابقة!


السائلة:suzan

الإستشارة:سميحة محمود غريب

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته..
 جزاكم الله خيرا على جهودكم ويرزقنا وإياكم العمل الصالح فمشكلتي هو أن عمري 22 سنة و مخطوبة من شاب أكبر مني بحوالي سنتين وهو صديق لأخي وأخته أيضا صديقتي وهو والحمد لله أحسبه على خلق ودين أي ملتزم.
 المشكلة أنه كان خاطب قبلي بنت معروفة لهم ولكن لقرب العائلتين من بعضهم فهو يقول لي أنها تعتبر بنت خالته حتى أن والداتها وأخواتها حضروا شبكتي ولكن لا أملك التعليق على هذا لأني مازلت مستجدة في فترة الخطوبة ولا أستطيع أن أتكلم عليهم لأنهم عنده مثلما قلت بمثابة الخالة وبنات الخالة المهم لم تكن هذه مشكلتي لأنني متفهمه جدا لهذه الأمور والعلاقات بينهم.
 الذي يضايقني الآن أنني علمت من والدته أنه نصح خطيبته الأولى بأمور في الدين ( لأنها كانت ملتزمة بالدين ولكنها الآن تخلت عن أشياء منه مثل خلع الحجاب وهكذا) وأنا حتى لا أتجاوز الشرع في حد الكلام معه ولا أريد وغير قادرة على التكلم معه بهذا الشأن ودائما ما أحس أنه يريد أن يعود إليها مرة أخرى علما بأنها هي التي تركته ورغم هذا الإحساس عندي إلا أني أحس أيضا أنه مرتاح معي جدا جدا فأصبحت غير قادرة على الفهم الصحيح مع العلم أيضا أني حتى الآن لم أتعلق به لما نطبقه من الضوابط الشرعية والحمد لله لا أعلم ما هو الرد الذي أريده منكم ولكن انصحوني لعلي أتفهم موقفي هذا وجزاكم الله خيرا.


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا..
أما بعد.
أرشد الإسلام إلى الأسس السليمة عند اختيار الزوجين و حدد المواصفات التي يجب مراعاتها وذلك لكون أمر الزواج أمرا مهما لا يقتصر على سعادة الطرفين فقط، بل ينعكس آثاره على الأبناء أيضا. والاختيار السليم من أهم أسس استمرارية الحياة الزوجية البناءة. لذلك أمر الإسلام بحسن الاختيار لكلا الطرفين، وحددّ الصفات التي يجب أن تتوفر في الزوج وأوجزها في مقتضى قول الرسول صلى الله عليه وسلم " إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه ". فصاحب الدين سيتقي الله في تعامله مع الطرف الآخر، وسيضع الله نصب عينيه، وصاحب الخلق لا يظلم، ولا يسيء، ولا يبطش، بل سيجعل الرحمة والمودة والسكن منهاج حياة، وأسلوب تعامل، فهذان الشرطان هما صماما الأمان لحياة أسرية سعيدة ومستقرة. كذلك لا ننسى التوافق الروحي والشعور بالراحة والطمأنينة تجاه شريك الحياة، فالحب مهم وضروري في الحياة الزوجية، لقول الرسول  صلى الله عليه وسلم " الأرواح جنود مجندة ما تعارف منها ائتلف وما تنافر منها اختلف ". و لا ننسى عند الاختيار ما أوصانا به الحبيب عليه أفضل الصلاة والسلام من الاستخارة والاستشارة والدعاء، فكل ذلك يعطي أريحية للنفس ويساعد في الاختيار السليم. قال الله عز وجل " والذين يقولون ربنا هب لنا من أزواجنا و ذرياتنا قرة أعين و اجعلنا للمتقين إماما".
ابنتي الحبيبة سوزان.. هنيئا لك حسن اختيارك، فهذا الاختيار إن دلّ على شيء إنما يدل على شخصية ملتزمة، واعية، تفهم وتعي قدسية الحياة الزوجية، وخصوصاً وأنت فتاة يظهر عليك النضج الفكري، حريصة على بناء أسرة سعيدة متينة واعدة، وكما يقولون إذا صلحت البدايات أشرقت النهايات. فبارك الله فيك وفي خطيبك صاحب الدين والخلق وجمع بينكما على الخير.. اللهم آمين.
وتعتبر فترة الخطبة من الفترات المهمة لكونها فرصة للتعارف والتفاهم واكتشاف الأخلاق والطباع، كما أنها فرصة لتحليل الشخصيات، ومعرفة تفاصيل دقيقة حول طبيعة الطرف الآخر مما يساعد على تجنب الكثير من المشكلات التي قد تقع بعد الزواج. وفي هذه الفترة يحل للخاطب أن يجلس مع مخطوبته في وجود محرم، ويتكلم معها كلاماً هادفاً، ويتعرف كل منهما على الآخر. ومن الأمور التي ينهي عنها الشرع في فترة الخطبة، الخلوة بين الخطيبين، فلا يجوز الخلوة على الإطلاق، ولا يجوز تبادل الكلمات التي تثير العواطف وتحرك الشهوات، فيتم تحديد الوقت المناسب لزيارة الخاطب بيت مخطوبته، وتتم الزيارة بحضور محرم للفتاة بما يتفق مع ضوابط الشرع وتعاليم الإسلام. وكل هذا- ابنتي المؤمنة - أجده واضحا من رسالتك حيث الالتزام به تماما، غير أنك تقولين أن خطيبك قد سبق وأن خطب فتاة قريبة له، وهذه الفتاة كما تقولين كانت متدينة وملتزمة بالزي الشرعي ثم خلعت الحجاب، ولأن خطيبك إنسان ملتزم قام بنصح الفتاة، وبعدها تم فسخ الخطبة، وذكرتِ أن الفتاة هي من قامت بفسخ الخطبة، واعتقد أن هذه المعلومة غير دقيقة، لأن الذي تبدل حاله وتغير منهجه هو الفتاة وليس الشاب، فالشاب هو المتمسك بثوابته والملتزم بمبادئه، فلم يرض بغير ذات الدين تصديقا لوصية النبي صلي الله عليه وسلم: "... فاظفر بذات الدين تربت يداك"، وأعتقد أيضا أنه من حسن خلق هذا الشاب وحفظا لكرامة خطيبته السابقة، وخوفا من قطيعة الأرحام، أشاع أنها هي التي تركته كما تقولين.. فالشاب صاحب خلق رفيع قليلا ما تجدين مثله في أيامنا هذه. فلماذا ابنتي الحبيبة سوزان القلق والخوف وسوء الظن ؟؟؟ ولماذا الإحساس أيضا بأنه يريد الرجوع إليها؟؟؟؟ وما دليلك على ذلك؟؟؟
ابنتي الكريمة.. لا تتسرعي في ظنك هذا، ولنفرض أنه يريد العودة لخطيبته السابقة، فما الذي يمنعه من ذلك؟؟... اعلمي أن أساس الخطبة الاقتناع الكامل المتبادل من الطرفين، فكوني على ثقة منه وكما ذكرتِ أنك تشعرين أنه مرتاح جدا لك، فلماذا التوجس والريبة؟؟ فتعوذي بالله من الشيطان واتركي تلك الوساوس لأنها تجلب لك وله المتاعب، فعاملي الشيطان بنقيض قصده وأحسني الظن بخطيبك صاحب الخلق والدين، واعلمي أن الشيطان هو عدونا اللدود يقف بالمرصاد ضد أي محاولة لإقامة أسرة مسلمة ملتزمة ويحاول وأد بنيانها قبل أن تقوم، فكوني على حذر.
ابنتي العاقلة.. لا تذكري لخطيبك اسم خطيبته السابقة ولا تلمحي بذكرها أثناء حديثك معه، و لا تسأليه عن الملفات السابقة، أو تحاولي أن تنبشي الماضي، وإذا حدث وذكرها هو في مفردات كلماته، فلا تنفعلي ولا تجعلي من ذكراها نقطة تثيرك فتحدث بينكما المشاكل، واعلمي أنه إذا كان مازال في نفسه شيئا من ود لهذه الفتاة فإنه بمرور الوقت سيجف وينتهي ويضمحل. واعلمي أن شريعة الله تبيح لكل من الشاب والفتاة أن يسأل ويبحث ويتحرى فإن وجد ما يعجبه واصل المشوار، وإن كانت الأخرى انسحب في هدوء وأحسن الاعتذار، والأمر كذلك للفتاة فمن حقها أن ترفض ولكن ليس من حقها أن تسيء أو تتكلم بالسوء. وهنا أيضا لا ننصح بالتفاصيل في الحديث عن الماضي لما له من آثار ضارة؛ ولأن في ذلك مداخل للشيطان، ولذلك فلا سبيل إلى سد هذا الطريق على الشيطان إلا بكتمان وطي صفحات الماضي. وإذا وجدتِ في نفسك شيئا فأسرعي إلى صلاة الاستخارة وفيها طلب للدلالة على الخير ممن بيده الخير والإنسان إذا صلاها يكون قد أدى ما عليه ثم شاور العقلاء والفضلاء، واستفتِ نفسك وإن أفتاك الناس وأفتوك فإن البر ما اطمأنت إليه النفس.
وأخيراً لا تلق بالا لهذه الوساوس، فكلما مرت بخاطرك فاستغفري الله، وأكثري من الاستعاذة والدعاء، ومن الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم، وأنصحك أن تنظري للجوانب الإيجابية المشرقة في خطيبك، اجعليها بارزة أمامك، وتذكري أنها إن لم تكن فيه ما قبلتي الاقتران به، وأنصحك بتقوى الله ثم بكثرة المواظبة على ذكره وتلاوة كتابه، فإن ذلك مما يذهب الشيطان ووساوسه، ونسأل الله لك الهداية وأن يبارك لك هذا الزواج ويجعله ميمونا مباركا إن شاء الله.



زيارات الإستشارة:6102 | استشارات المستشار: 487


الإستشارات الدعوية

لي صديقه شيعيه كيف أتعامل معها وهل أنا آثمه بمصداقتها ؟
أولويات الدعوة

لي صديقه شيعيه كيف أتعامل معها وهل أنا آثمه بمصداقتها ؟

د.قذلة بنت محمد بن عبد الله القحطاني 11 - صفر - 1423 هـ| 24 - ابريل - 2002




الدعوة في محيط الأسرة

أحس بتقصير في دعوة أهلي!!

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند7455

استشارات محببة

أريد مراجعا عن حكم السفر لأجل الصلاة على الميت!
الإستشارات التربوية

أريد مراجعا عن حكم السفر لأجل الصلاة على الميت!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأتوجه لكم بالشكر الجزيل على...

د.مبروك بهي الدين رمضان3749
المزيد

أخاف أن تتطور علاقاته مع وازع الشهوة!
الإستشارات التربوية

أخاف أن تتطور علاقاته مع وازع الشهوة!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأرجو أن تفيدوني في حيرتي ...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك3749
المزيد

أحب المظاهر كثيراً وأخشى أن يكون متشدداً!
الاستشارات الاجتماعية

أحب المظاهر كثيراً وأخشى أن يكون متشدداً!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أولاً أشكر لكم جهدكم المتواصل...

د.محمد سعيد دباس3749
المزيد

اهتمامك بصلاة زوجك جهاد عظيم
الاستشارات الاجتماعية

اهتمامك بصلاة زوجك جهاد عظيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. مشكلتي أن زوجي غير مواظب...

الشيخ.محمد بن عبد العزيز بن إبراهيم الفائز3750
المزيد

لم أعد أعرف كيف أنظم وقتي منذ دخولي الجامعة!
الإستشارات التربوية

لم أعد أعرف كيف أنظم وقتي منذ دخولي الجامعة!

السلام عليكم و رحمة الله rnلجميع القائمين على هذا الموقع الرائعrnأنا...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك3750
المزيد

كيف أخلص أختي من تصرفاتها السلبية؟
الإستشارات التربوية

كيف أخلص أختي من تصرفاتها السلبية؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnبدايةً لست أعلم أهي مشكلة...

د.سعد بن محمد الفياض3750
المزيد

هل أسحب البلاك بييري من ابني إن نزل مستواه؟
الإستشارات التربوية

هل أسحب البلاك بييري من ابني إن نزل مستواه؟

السلام عليكم ورحمة الله.. rnأتمنى أسمع ردكم قريبا جزاكم الله...

د.مبروك بهي الدين رمضان3750
المزيد

ماذا أفعل لطفلتي حتى لا تشعر بالغيرة من أخيها؟
الإستشارات التربوية

ماذا أفعل لطفلتي حتى لا تشعر بالغيرة من أخيها؟

السلام عليكم و رحمة الله وبركاته..rnلدي طفلان بنت عمرها سنة وخمسة...

د.سعد بن محمد الفياض3750
المزيد

مشكلة أختي أنها مهووسة بالنت !
الإستشارات التربوية

مشكلة أختي أنها مهووسة بالنت !

السلام عليكم ورحمة الله ..rnما الحل مع أختي؟ ..rnأختي عمرها 12...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك3750
المزيد

نفسية طفلي متعبة بسبب التعامل معه!
الإستشارات التربوية

نفسية طفلي متعبة بسبب التعامل معه!

السلام عليكم ورحمة الله..rnأنا متزوجة من 6سنوات عندي طفلين مشكلتي...

فاطمة بنت موسى العبدالله3750
المزيد