الاستشارات الاجتماعية » قضايا الخطبة


03 - شعبان - 1430 هـ:: 26 - يوليو - 2009

لخطيبي علاقات في مواقع النت!


السائلة:خديجة

الإستشارة:علي بن مختار بن محمد بن محفوظ

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
 الإخوة الأفاضل محرري موقع لها أون لاين .. جزاكم الله خيراً على ما تبذلون، وجعل الله كل جهدكم في ميزان حسناتكم.
        أنا فتاة أبلغ من العمر 22 سنة تقدم لخطبتي شخص يكبرني بـ 12 سنة، وقد تمت الرؤية الشرعية، ورأيت فيه زوجاً مناسباً وشخصاً ملتزماً وخلوقاً كما بدا لي من ظاهره.
كما أنني قد ارتحت لأهله جداً، وكونت معهم علاقة رائعة مستمرة إلى الآن وهم أناس فضلاء نحسبهم على خير.
 هو أيضاً أظهر ارتياحه وإعجابه بي وبالأسرة وقال: إنه قد وجد ما يبحث عنه.
 وقد سألنا عنه أهل الخير والأخوة في المسجد: فزكوه وأكدوا على صلاحه وحسن أخلاقه.
 حدث هذا قبل فترة امتحاناتي الجامعية بفترة وجيزة فقررنا تأجيل اتخاذ خطوات في الموضوع إلى ما بعد انتهاء الامتحانات ، لكن تغيرت الظروف واضطر الأخ إلى السفر لبلد آخر؛ للعمل لفترة معينة وحدد مع والدي موعداً لإتمام العقد ثم إتمام الزواج بعد ذلك.
      بعد سفره كنت أتواصل مع أمه وأخته.. وكان هو يتصل بأبي ليطمئن عليه ويسأل عن أحوالنا .. حيث إن الخطوبة عندنا لا تعني إلا كونها وعدا بالزواج.  والخاطب فيها أجنبي لا يجوز لنا الحديث معه بعد الرؤية الشرعية.
        في أحد الأيام كنت أتصفح بعض المواقع على الانترنت وكان بجانبي أخي الذي يصغرني بـ 3 أعوام فطلب مني الدخول إلى موقع الفيس بوك.
وبعد دخولنا اقترحت عليه وضع اسم خطيبي في خانة البحث لعلنا نجده فيضيفه أخي إلى قائمة أصدقاءه في الموقع لم أكن أظن بأننا سنصل لنتائج لأن هذا الموقع يوجد عليه مئات الأشخاص الذين يحملون هذا الاسم.

    لكن الذي حدث أننا قد وجدنا اسمه في الصفحة الأولى من البحث !! واستدللنا عليه بصورته التي وضعها بجانب الاسم.. لم يكن متاحاً لنا الدخول إلى صفحته طالما نحن غير مدرجين في قائمة الأصدقاء عنده. لكن بإمكاننا أن نشاهد أصدقاءه وأن نضيفه فقط.
   فتحنا قائمة الأصدقاء .. وفوجئنا بوجود فتيات متبرجات معظمهن قد أدرجن صورهن .. من بلدنا ومنهن من البلد الذي سافر إليه ( المغرب ) فوجئت بما وجدنا .. وتعجب أخي أيضاً كيف أنه يظهر عليه الصلاح والالتزام ويضيف مثل هؤلاء إلى قائمة الأصدقاء عنده؟
  تساءلنا عن البند الذي يضع فيه هؤلاء. هل هن مثلاً علاقات سابقة. أو للتسلية!! الله أعلم.
    المهم أننا قد أنشأنا حساباً وهمياً باسم فتاة وطلبنا منه الإضافة لقائمة الأصدقاء .. وافق بعد يومين وأصبحنا متمكنين من دخول صفحته التي لم يكن فيها ما يريب ولم نراسله أو نكلمه.
    في ذلك اليوم الذي وافق فيه على الإضافة، وجدت في نفسي شيئاً من ما نفعل!
     فبحثت على النت على الحكم وتوصلت إلى أن ذلك يعتبر من التجسس وأنه لا يجوز حتى بين الزوجين .. فحذفته فوراً وألغيت الدخول على ذلك الحساب وقلت إن الطاعة عاقبتها دائماً الخير.
    وأخبرت أخي بالحكم وأخذت عليه عهداً أن لا يخبر أحداً بالأمر.. وحدثته بحديث من ستر على مسلماً واقتنع. وتساءل عن موقفي إزاء الموضوع فوعدته بالتفكير في الأمر..
     بعد يومين بحث أخي عن اسمه مرة أخرى فوجده قد أخفى ظهور قائمة الأصدقاء للزائرين ولم يعد للزائر سوى أن يرى صورته أو يطلب منه الإضافة.
    واستغرب أخي هذا التصرف وظن به سوءاً،  لكنني كنت أحسن الظن وأنا قلقة ، احترت كثيراً في ما يجب علي فعله ؟
       لم أخبر أمي وأبي !لكنني أخبرت أختي الكبرى التي أشارت علي بتجاهل الموضوع، وقالت لي: إننا ليس لنا من حال الخاطب إلا ما يظهر منه وأنني يجب على الالتفات للمزايا وتجاهل العيوب. وهو أحسن من غيره لكنني عددت تجاهلي للأمر من قلة الأخذ بالأسباب خاصة إنني لم أكن أقصد التجسس للمرة الأولى، وأن ظهور اسمه في الصفحة الأولى يعد مفارقة عجيبة وسط مئات الأشخاص الذين يحملون نفس الاسم.
        أثق تماماً في الله وأنه قادر على أن يرزقني بمن هو خيراً منه إذا رددته من أجله ..وأستخير يومياً من يوم أن جاء لخطبتي .. وأحسب أن هذا أمراً كفيلاً بأن يهديني للخير والصواب.
        لكنني محتارة جداً في التصرف الذي سأتخذه، وإذا كان القرار هو الانفصال، فكيف سأنهي علاقتي بأهله دون أن يعلموا بالسبب؟ حيث إنني لا أريد إخبارهم من باب الستر عليه وحفظ صورته أمام أهله..
      وهل سنخبره بالسبب أم نكتفي بقرار الانفصال من غير سبب أم لابد أن نستوضح منه ونسأله عن الأمر ؟
        من ناحيتي هيأت نفسي لقرار الانفصال واستعددت نفسياً له ..ولن أنكر أنني قد تعبت نفسياً حتى أصل إلى ذلك، خاصة أنني كنت قد هيأت نفسي للزواج ورحت أستعد له، وأقلمت نفسي على أن ذلك الشخص هو زوجي في المستقبل.
        لكن إن كان قرار الانفصال هو الصحيح بعد الاستخارة والاستشارة فلن أتردد في إنهاء الموضوع تماماً بدون رجعة لأنني أبغي الارتباط بالشخص الذي يعينني على طاعته ونسلك معاً سبيل الوصول للجنة.
         الآن اقترب وقت نزوله وهو في كل اتصال يسأل أبي عن تفاصيل الزواج والترتيبات حتى ننتهي منها قبل مجيئه لأن أجازته لن تطول (أسبوعين) وهو يريد العقد بسرعة قبل سفره مرة أخرى.  

        أشيروا علي ماذا أفعل في أقرب وقت ؟؟ وجــزاكم الله خيراً


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله  أما بعد:
    أسأل الله تعالى أن يوفقك للوصول إلى أمثل الحلول لهذه المشكلة، أو الحصول على الإجابات الصحيحة لهذه الأسئلة، ونسأله تعالى أن يوفقنا للهدى، وأن يرينا الحق حقا ويرزقنا إتباعه، ونسأله سبحانه أن يرينا الباطل باطلا، ويرزقنا اجتنابه.

أولا: التوفير في الخطوات:
        من خلال قراءتي لرسالتك: أحسست أنك فتاة متزنة، وهادئة في التصرفات والانفعالات، وقد أحسنت التصرف، ووفرت علي الشرح والتطويل في موضوع التجسس على الخطيب أو زوج المستقبل، فأنت وصلت للنتيجة التي كنت سأحاول الوصول معك إليها، والآن أتفق معك في صحة الإجراء الذي اتخذتِه، و بإذن الله تستفيدي من هذا مستقبلا بعدم التجسس على الزوج، أو سوء الظن، أو أن يحرص كلا الزوجين على ألا يتتبع عورة الآخر، وقد قال الله تعالى:" يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلَا تَجَسَّسُوا" سورة الحجرات.
       وهذا فيه ترك والظن الشك، والبعد عن التجسس و الريبة، وهذان عاملان مهمان يهدمان الحياة الزوجية، وقد قال الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم:" دع ما يريبك إلى ما لا يريبك، فإن الصدق طمأنينة وإن الكذب ريبة" رواه الترمذي وصححه.
     فنرجو تجنب هذا السلوك خشية الإفساد وهدم العلاقات، أو تسرب الشك والريبة والظنون التي تشغل النفوس؛ وتوسوس في الصدور، وتكون مدخلا لإفساد العلاقات، و هدم أركان الأسرة، وأنت كذلك لا تحبي أن يفتش الزوج خلفك، أو حتى لا يستحب أن يبحث ويفتش عن الماضي، وأنت كذلك.

ثانيا: عدم الثقة في المعلومات الحديثة:
فالمنهج الإسلامي هو التثبت، والتأكد قبل إذاعة الخبر، أو قبل اتهام الآخرين أو قبل توجيه اللوم والعتاب للمخطئين، قال الله تعالى:" أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ" سورة الحجرات، ولنعلم أن منهج التثبت والتأكد والتحقق هو منهج إسلامي أصيل، بل لا يجوز توجيه اتهام لشخص قبل التأكد تماما، وعدم إعمال الظن، ومن يتكلم أو يتهم شخصا دون بينة أو دليل أو برهان يكون مسيئا، وقد يقام عليه حد القذف، أو يعاقب بالتعزير المناسب بحسب صيغة الاتهام.
    وللعلم لا يمكن نثق في الأدوات الحديثة، ولا يأخذ بها القضاة لأن التلاعب فيها كبير، وأنت كذلك لا تحكمي على شخصية خطيبك بهذه الصورة السريعة، و لا يكون الحكم من المواقع المنوعة أو المنتديات، أو مواقع الصداقات أو المحادثات، لأنها غير مأمونة، ويمكن اختراقها، وأيضا يمكن التلاعب بالمعلومات الواردة فيها.
    بل إن بعض المنتديات الإسلامية تم اختراقها ووضع صور غير لائقة داخلها، وبأسماء أشخاص محترمين أصلا؛ فماذا لو دخلت النت ووجدت صورا مخلة لزوجك أو خطيبك، أو لو وجد الزوج لزوجته ذلك هل يسارع باتهامها؟ أم يتريث ويتمهل ويتثبت ويتأكد أن هناك من يقوم بهذه الأمور ويركب الصور في بعضها، ويمكن يسرق الإيميلات، أو يخترق المواقع والمنتديات، ويفعل فيها ما يشاء.
ثم لنفترض أن خطيبك دخل أو هو مشارك في موقع الماسنجر أو الفيس بوك، فلا بد من أن نجد أن كل من يشارك في هذه التقنيات الجديدة يتعرض لبعض المواقف الخادعة، فلذلك لا نحكم عليه من خلالها.

ثالثا: كيف نحكم على الخطيب:
يكون ذلك بالسؤال عنه في مجال عمله وهذه دائرة يتأكد فيها من تعاملاته مع زملاء العمل، وأيضا بالسؤال عنه في محل إقامته، ويمكن أيضا توسيع دائرة البحث والسؤال عن الأهل مثل الوالد أو بعض الأقارب للتأكد من حسن سمعة العائلة.
 والأمر الثاني ـ كما ذكرت أنت عن فترة الخطبة ـ  ففترة الخطبة للتعارف بين العائلتين، أو بالوقوف على حقيقة بعض المواقف وحسن التصرف فيها، واكتشاف الصفات، وهل يمكن التوافق أو التعايش مع هذه الصفات.
  ويتم التأكد في فترة الخطبة أيضا من صلاحية الخطيب لتحمل المسؤوليات، والحكم على أخلاقياته وتعاملاته، إضافة لتدينه وصلاحه.
وأنت ذكرت في كلامك:" وقد سألنا عنه أهل الخير والأخوة في المسجد: فزكوه وأكدوا على صلاحه وحسن أخلاقه" وهذا  السؤال لأهل الخير بالمسجد فقط لا يكون كافيا للحكم على الخطيب، لا بد من توسيع دائرة البحث، و نسأل من تعامل معه، وخالطه في تعاملات مالية، أو حصلت بينهما تصرفات ومواقف نتمكن من خلالها أن نحكم عليه.

رابعا: كيف تختارين الزوج المناسب؟
ينبغي على الفتاة أو الزوجة أن تختار على أساس منهج الإسلام، فتختار القوي الأمين كما قال تعالى :" إِنَّ خَيْرَ مَنِ اسْتَأْجَرْتَ الْقَوِيُّ الْأَمِينُ".  ولتحرص الزوجة على صاحب الأخلاق الفاضلة وأيضا تهتم بالرجل الذي يتحمل المسؤولية، وذلك إتباعا لقول الرسول صلى الله عليه وسلم "إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه" أو في رواية "وأمانته: فزوجوه، إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد كبير" أو عريض.
وبعض النساء تهتم بالسؤال عن القدرات المالية، وتطمئن هي والأهل على تحمل التكاليف المادية للزواج من مهر وذهب وتكاليف إقامة العرس، وتهتم بعض العائلات بالحسب فقط، وبعضها يهتم بالشكل والمظهر أو المنصب والجاه والمركز.
وأنت أيضا لم تذكري إلا صفات قليلة جدا عن الخطيب أو العريس، فأجو أن تسيري على القواعد السابقة التي تعينك على الاختيار واستعيني بالصبر والصلاة، مع الاستشارة والاستخارة وأكثري من الدعاء، ولا تتسرعي لقرار الانفصال؛ إلا إذا تبين لك خللا في الدين أو الخلق أو سوء التعامل، أو عدم القدرة على تحمل المسؤولية، أو اتهام واضح و بين بعيد عن الشبهات، أو الظنون.
وفقك الله لكل خير، وإن بدى لك إرسال مزيد استيضاح فلك ذلك برسالة أخرى أكثر تفصيلاً لجميع جوانب الموضوع والتوسع في صفات العريس.
 و نسأل الله تعالى لنا ولك التوفيق والسداد وأن يمنحنا جميعا القدرة على الوقوف في وجه المشكلات ومواجهة العقبات.
هذا و الله تعالى أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

أخوكم  أبو عمر علي مختار محفوظ



زيارات الإستشارة:7342 | استشارات المستشار: 161


الإستشارات الدعوية

لأنني قبيحة لا يريد أحد مخاطبتي، فما حكم عملية التجميل لي؟
الاستشارات الدعوية

لأنني قبيحة لا يريد أحد مخاطبتي، فما حكم عملية التجميل لي؟

د.فيصل بن صالح العشيوان 09 - شعبان - 1432 هـ| 11 - يوليو - 2011
الدعوة والتجديد

دخلت قسم الشريعة ولم أطبقه!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )6810


الدعوة والتجديد

ضيق صدري كدر علي توبتي!

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي15161

وسائل دعوية

هل أذهب وأنصحها ؟ وإن لم أنصحها فهل هذا حرام؟

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )9514


استشارات إجتماعية

زوجي يكرهني!
الزوجة وهاجس الطلاق

زوجي يكرهني!

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي 02 - ربيع الآخر - 1429 هـ| 09 - ابريل - 2008


البنات ومشكلات الأسرة

نار الغيرة المفرطة تهدد أخواتي!

الشيخ.خالد بن عبد العزيز أبا الخيل5429



استشارات محببة

خطيبي مصّر على الدخول إلى قاعة النساء!
الاستشارات الاجتماعية

خطيبي مصّر على الدخول إلى قاعة النساء!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأنا فتاة عمري 19 سنة تخرجت...

عمر بن محمد بن عبدالله4266
المزيد

كيف أعود ذاك البريء الذي لا يفهم شيئا?
الاستشارات النفسية

كيف أعود ذاك البريء الذي لا يفهم شيئا?

بسم الله الرحمن الرحيم..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.....

أنس أحمد المهواتي4266
المزيد

طال الانتظار وما عدت أتحمل!!
الاستشارات الاجتماعية

طال الانتظار وما عدت أتحمل!!

السلام عليكم ورحمة الله... rnأنا فتاة عمري 32 سنة، لقد خطبني...

د.مبروك بهي الدين رمضان4269
المزيد

أخي بمنعي من الزواج والسفر!
الاستشارات الاجتماعية

أخي بمنعي من الزواج والسفر!

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته..rn أنا فتاة أبلغ من العمر...

عمر بن محمد بن عبدالله4269
المزيد

أثناء مذاكرتي.. أجول بخيالي في عالم آخر!
الإستشارات التربوية

أثناء مذاكرتي.. أجول بخيالي في عالم آخر!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnجزيتم خيراً على جهودكم..rn*...

د.مبروك بهي الدين رمضان4269
المزيد

كيف لي أن أُقدِّر ما اختلسته منها ؟
الأسئلة الشرعية

كيف لي أن أُقدِّر ما اختلسته منها ؟

السلام عليكم..rnفضيلة الشيخ: كانت أختي - في مراهقتي - تمنحني...

الشيخ.عبد المجيد بن راشد بن سعد العبود4269
المزيد

أمي رفضته ثلاث مرات دون أن أعلم!
الاستشارات الاجتماعية

أمي رفضته ثلاث مرات دون أن أعلم!

السلام عليكم ورحمة اللهrn موقعي الحبيب لها أون لاين, لكم كل شكري...

فاطمة بنت موسى العبدالله4269
المزيد

هل أؤكد تسجيلي في هذه الدورة؟
الإستشارات التربوية

هل أؤكد تسجيلي في هذه الدورة؟

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته..rnأنا خريجة نظم معلومات...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف4269
المزيد

طفلتي لا تحرك شفتيها بالشكل الكافي ليخرج الكلام واضحا!
الإستشارات التربوية

طفلتي لا تحرك شفتيها بالشكل الكافي ليخرج الكلام واضحا!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rn ابنتي الصغرى مريم عمرها...

هدى محمد نبيه4269
المزيد

أمنيتي الطب لكن النسبة لا تسمحي لي بدخوله!
الإستشارات التربوية

أمنيتي الطب لكن النسبة لا تسمحي لي بدخوله!

السلام عليكم ورحمة الله..rnأنا نفسي أدخل طب وآخر سنة لي اجتهدت...

د.عصام محمد على4269
المزيد